الأخبار
أخبار إقليمية
الوزير ياسر يوسف وكشف حساب يشمل الجميع
الوزير ياسر يوسف وكشف حساب يشمل الجميع



04-18-2014 07:01 AM

د. عبد القادر الرفاعى

لقد لاحظت ، ما إن يحتدم الحوار حول فظائع الانقاذ وأخطائها الجسيمة الا وسارع سدنتها الى المناداة بمحاسبة الجميع ومنذ فجر الاستقلال وحتى ربع قرن الفظاعات الانقاذية … ومن بين من تلك الافكار الوزير الشاب ياسر يوسف الذى يريدنا أن نبدأ المحاسبة بعد نيلنا الاستقلال مباشرة لأن لكل الذين حكموا السودان نصيبهم فى الأخفاق أو الأخطاء أو الجرائم التى ارتكبت فى حق الوطن والناس . ولعلنى أوافقه أن المسئولية كبيرة ومتشعبة ولكنى ألح عليه أن يقبل عدم التسرع فى تجميع المسئوليات والأخطاء إلا تلك التى تستحق المحاسبة تمهيداً لعملية حساب كبرى ، كما أرى أن نمضى فى طريق يحتاج إلى مزيد من الشرح والتقصى والتحليل ، وإن الواجب يقضى بأننا نريد التركيز فى تحليلنا على العقليات التى فكرت ودبرت ونفذت تلك التدبيرات القاسية المؤلمة ، فليس من المعقول أن يسند الحكم الى اصحاب العقول التى خلت من الرحمة مثل تلك التى تقول للعاملين فى الخدمة العامة إن لقمة عيشكم فى أيدينا ، فاما أن ترضخوا أمام ما نفعل وتخفضوا الرؤوس أو أن تجوعوا ، والتمكين متم أمره ولو كره الكارهون …او إن ضياع جنوب الوطن وهو ثلث الأرض التى ورثناها عن الأجداد ليستحيل الوطن الى بضع كيلو مترات كما إنكم – رضيتم أم أبيتم – مبشرون بضياع غرب السودان ، أو إن الصناعة عبث العابثين كالزراعة ،والانقاذ تحمل لكم الآن الذهب الأسود والذهب الأصفر من بين أيديها ومن خلفها ، أو إن خرج ولم يعد عاد أمراً مألوفاً حتى ولو يتم الدفن بدون إشراف اولياء الدم ، وان البيوت الآمنة تدخل أروقة القانون لأول مرة عنواناً لتمزيق القضاء وتقطيع أوصاله وكتابة الفصل المحزن الأخير فى تاريخه … البطالة وهجرة العقول والمخدرات والفساد وغسيل الأموال واختلاس المال العام من الأشياء المقدور عليها ، أو إن العلاج عن طريق الفقراء والذاكرين بأمركم أنجع السبل لتمام الصحة والعافية والقائمة تطول ، لأن سجل الانقاذ فى الفشل والاخفاق والاضرار قد فاق كل السجلات والأعراف والتقاليد . إننى لا اعترض على المحاسبة فهى مبدأ ومقدمة لاقرار العدالة وتوطيد حكم القانون ، وفيها من الصبر والدروس ما لا يمكن إحصاؤه ، وإعادة قراءة التاريخ من أوجب واجباتنا فى هذه المرحلة الخطرة من تاريخنا، ولكننى أقول الأهم من ذلك أنه ليس عيباً ان نعترف بما اقترفته أيدينا، أوليس عيباً ان نخطئ ثم نتجاهل أمراضنا ونتظاهر بالعافية ؟، اننا منقمسون انقساماً عميقاً ولم ننته بعد ، إننا لا نرفض البداية التاريخية فى المحاسبة ولكن أهم من ذلك ألا تأخدنا العزة بالاثم ، فالعزة هنا فكرة شريرة تراود الأشرار ، واذا كانت الانقاذ قد جاءت من ذلك الطريق فلترجع للحق من طرق أخرى حتى تشهد لها الطرق يوم القيامة .

الميدان


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2099

التعليقات
#977187 [دردوق]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2014 08:52 PM
دا منو كمان ! و الله قايلو شغال في شركه زين ههههههه


#977181 [الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2014 08:45 PM
"واذا كانت الانقاذ قد جاءت من ذلك الطريق فلترجع للحق من طرق أخرى حتى تشهد لها الطرق يوم القيامة ."

هل تريد الانقاذ كنظام سياسي واجتماعي ان يرجع للحق حتى يفوز بالجنة مثلاً ... هذا كلام غريب وخاتمة بائسة للمقال ...


#977098 [ayman]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2014 06:25 PM
سبحان الله هذا قول العاجز(دا كلام وزير شكلوا مادارس ود سوووووووووووووووق).


#976957 [كديس 1فى السروال 11111]
4.00/5 (1 صوت)

04-18-2014 03:05 PM
و ايه المشكلة ،،، الحساب ولد ،،،،، و على كل حال نجرد الحسابات و نعرف منو اللى بالضبط سرق منو الشعب السودانى و نهب أموالو ،،،،، غايتو اللى انا اعرفه انو السيد الأزهرى تبرع ليهو الشعب و بنا ليهو بيتو و كمان نميرى كان كل مالو هى غبارة عن قطعة أرض فى دنقلا و كمان اتبرع بيها للجامعة ،،،
و غايتو عندى اقتراح ،،، انو كل واحد و رفعا للحرج يسلم أى متبقى قروش فضلت ليهو فى حساب معروف فى واحد من البنوك و يكون هذا الحساب هو بداية السودان الجديد ،،، و بالمقابل يتم اعفاء كل من سلم قروشو و يبدأ معانا صفحة جديدة


#976806 [بت قضيم]
3.00/5 (1 صوت)

04-18-2014 11:17 AM
يا ياسر تريدنا ان نحاسب المفسدين في السودان باثر رجعي لا مانع لدينا ولكن هل تستطيع ان تحي موتا المفسدين وتاتي بهم لمحاسبتهم فان كنت تقدر فافعل ما يريده الشعب هو محاكمتكم انتم منذ انقلابكم على السلطة وحتى تاريخه الشعب يريد المحاسبة بالعد التنازلي ليبدا بكم لمحاكمتكم دون قضاء ولا دفاع محكمة الشعب هو القاضي والجلاد وليس على طيقة قضية الاقطان فقد صارت عظى وعبرة لنا


#976804 [كرم]
4.00/5 (1 صوت)

04-18-2014 11:13 AM
طلع لينا وين ياسر يوسف دا كمان ،، لكن الحساب ولد


#976747 [ود احمد]
4.00/5 (1 صوت)

04-18-2014 10:02 AM
جرائم المؤتمر الوثني اكبر جرائم شهدها السودان في حق الشعب ماذا تركتم للشعب انتم سلاح دمار شامل سلط على الشعب


#976744 [أبو أحمد]
4.00/5 (1 صوت)

04-18-2014 09:57 AM
كلام من ذهب ولكن هي يفهم هؤلاء القصد .... لا أظن ذلك فالتربية الفكرية للأخوان تقوم علي إزدراء الآخر والوصاية عليه وأنهم هم المختارون دون سواهم لتربية الناس وتعليمهم أمور حياتهم ودينهم وأنهم أصحاب مشروع رسالي مستمد من السماء لا يد للبشر فيه ولو أرتكبوا جميع المعاصي والآثام وإن كانوا من أرازل أو أسافل القوم المهم هو التنظيم وإن كان ببلاد الواق واق .


#976665 [fm3]
2.50/5 (2 صوت)

04-18-2014 07:51 AM
المحير فى الامر ماهو وزن مثل ياسر يوسف او ثقلة السياسى او درجتة العلمية او او او
انة التمكين اما المحاسبة يكفينا فقط ضياع الجنوب لانة الاجيال كلها الى يوم القيامه سوف تحملكم الوزر
ضياع اخلاق الشباب
جلب المذهب الشيعى
دمار اقتصاد ومقدرات البلاد
وامثال شباب كيزان الماسونية هم من ضيع ويوم القصاص اااات لامحالة وحساب الله لن يفلت منه احد
شعب جعان لكنوا جباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة