الأخبار
أخبار إقليمية
دول مجلس التعاون تتفق على تدابير لحل الخلاف فيما بينها
دول مجلس التعاون تتفق على تدابير لحل الخلاف فيما بينها
دول مجلس التعاون تتفق على تدابير لحل الخلاف فيما بينها


04-18-2014 09:53 AM

دبي (رويترز) - اتخذت دول الخليج العربية خطوة على طريق حل الخلاف الشديد الذي وقع بينها يوم الخميس من خلال الاتفاق على آليات لتنفيذ اتفاق أمني توصلت إليه هذه الدول العام الماضي.

وكانت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين قد سحبت سفراءها من قطر في الخامس من مارس آذار متهمة الدوحة بعدم التقيد باتفاق أبرم في نوفمبر تشرين الثاني دعا إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى في المجلس.

وأدت هذه الخطوة التي لم يسبق لها مثيل- وقال محللون إن سببها الحقيقي هو دعم الدوحة لجماعة الإخوان المسلمين- إلى تعقيد جهود الخليج للتعامل مع الفوضى التي تشهدها المنطقة ولا سيما في سوريا ومصر.

وقالت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في بيان إن وزراء خارجية المجلس اجتمعوا في الرياض لإجراء مراجعة شاملة للتدابير المستخدمة في تطبيق السياسات الخارجية والأمنية.

وأفاد البيان أنه "تم الاتفاق على تبني الآليات التي تكفل السير في إطار جماعي.. ولئلا تؤثر سياسات أي من دول المجلس على مصالح وأمن واستقرار دوله ودون المساس بسيادة أي من دوله."

وأضاف أن الوزراء أكدوا أن دولهم وافقت على آليات تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه في الرياض في 23 نوفمبر تشرين الثاني ولم يتم الإعلان عنه قبل سحب السفراء الشهر الماضي.

ولكن البيان لم يتضمن أي إشارة إلى احتمال عودة سفراء السعودية والإمارات والبحرين إلى الدوحة.

كما لم يتضح على الفور ما إذا كان الاتفاق سيجعل قطر توقف دعمها للإخوان المسلمين. وفي وقت سابق يوم الخميس قال مسؤولون خليجيون إن السعودية والإمارات والبحرين تريد أن يتوقف أي دعم مالي أو سياسي للجماعة كي ينتهي الخلاف.

وأعلنت السعودية جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية في خطوة أعقبت إسقاط الرئيس المصري السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين العام الماضي عقب احتجاجات حاشدة.



وتقيم بعض قيادات الجماعة في قطر واستطاعوا بث آرائهم عبر وسائل الإعلام القطرية.

وتبدي السعودية والإمارات استياءهما على وجه الخصوص من إيواء الدوحة لرجل الدين البارز يوسف القرضاوي الذي يوجه لهما انتقادات. وتفرد قناة الجزيرة القطرية والتلفزيون الحكومي القطري مساحة منتظمة له للظهور على شاشاتهما.

ولكن قطر أصرت في الشهر الماضي على أن سياساتها الخارجية "غير قابلة للنقاش" واستأنف القرضاوي إلقاء خطبه الدينية بعد توقف. ولكن السعودية قالت إن على الدوحة أن تغير سياساتها كي تنهي هذا الخلاف.

وتعمل الكويت العضو في المجلس على التوسط في الخلاف


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2581

التعليقات
#976959 [ود النيل تمساح]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2014 03:08 PM
خلونا اول حاجه نقبض المليارات المضروبه
الاتبرع لينا بيها الولد المراهق ده
وبعدها اتفقوا.
لانو جد خطوة السعوديه والامارات والبحرين خطوة كانت متاخره لكن
زيما بتقول المقوله تاتى متاخر خير من ان لا تاتى
كانت خطوة فى مكانها ولنجدة المظاليم من الدكتاتوريه المغشوشه بشعارات دينيه


#976940 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2014 02:42 PM
السفاخ ونظامة في الحالتين سيتم اسقاطة


#976758 [كبسول]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2014 10:16 AM
لو تمت المصالحة البشير حقو راح



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة