الأخبار
أخبار السياسة الدولية
علي عسكوري من واشنطن: الإنقاذ نهبت أراضي المواطنين
علي عسكوري من واشنطن: الإنقاذ نهبت أراضي المواطنين
علي عسكوري من واشنطن: الإنقاذ نهبت أراضي المواطنين


04-19-2014 07:00 AM


واشنطن:سيف اليزل سعد عمر
إستضاف إتحاد الصحفيين بالولايات المتحدة الأستاذ علي عسكوري في ندوة أُقيمت مساء أمس عن خزان الحماداب وتأثير السدود في إفقار الدولة السودانية. قدم الندوة الاستاذ صلاح شعيب عن إتحاد الصحفيين بالولايات المتحدة. قدم الدكتور سلمان محمد أحمد سلمان نبذة قصيرة عن محتوي كتاب خزان الحماداب: نموذج الإسلامى السياسي للإفقار ونهب الموارد . وقد أشاد الدكتور سلمان بمجهودات الاستاذ علي عسكوري لتقديم دراسة موسعة ومفصلة وعلمية عن تأثيرات خزان الحماداب. وقد وصف الدكتور سلمان الكتاب بانه كتاب أكاديمي وعلمى وإضافة مهمة للبحث في قضايا السدود وآثاراها علي قضية التنمية في السودان. وقد تعرض الكتاب لجميع الخزانات التى بنيت في السودان. فسد جبل أولياء من السدود التى فقدت معناها لانه سد بنى لمصلحة دولة ثانية. تم بناء خزان سنار مقابل بناء خزان جبل أولياء وبني خزان الدمازين مقابل بناء السد العالي. إلا أن جميع تلك السدود كانت لها تأثيرات سلبية.

الاستاذ عسكوري من مواليد المناصير، درس الاقتصاد في أول دفعة بجامعة الجزيرة وشهادة الماجستير من جامعة لندن. عمل بوزارة التخطيط الاقتصادي في السودان.

وقد أخذت كتابة الكتاب ستة أعوام كاملة من البحث المضنى بدافع التوثيق والدفاع عن حقوق المتأثرين من السدود. وقد جاء الكتاب لسد فجوة معرفية في إشكاليات السدود. فماهو موجود مكتوب باللغة الانجليزية ومعظمه كتب في الهند. وقد ذكر عسكوري أن هناك العديد من النخبة المتعلمة الذين يفتون في قضايا السدود بدون معرفة مدعين أن السدود إيجابية لأنها تولد كهرباء أو توفر مياه للري دون خلفية علمية حول تأثيرات السدود السلبية. وقد إنطلقت كتابة الكتاب من قاعدة معرفية ومعلومات مرجعية حول قضايا السدود. وكُتب باللغة العربية لتسليم هذه المعلومات للأجيال. وهي الأجيال المعنية بأهمية الحفاظ علي موارد السودان الطبيعية. كما تناول الكتاب قضيتين جوهريتين هي الحكم الفدرالي وعلاقته بالموارد الطبيعية كقضية من جانب وقضايا الارض والملكية من جانب آخر.

وقد إنطلق الاستاذ عسكوري من تجربته في وزارة التخطيط قائلا أن عملية إتخاذ القرار لقيام مشروع يُسمى قومي تصدر من الخرطوم دون إعتبار لحقوق المواطنيين المعنيين بالمنطقة التى يقام فيها المشروع. أما عائد المشروع فهو يصب في خزينة الدولة ليتحكم فيها المركز دون مراعاة لعائد مادي يرجع للمواطنين في مكان إقامة المشروع. وهناك غياب لتوضيح محتويات القانون ومدي تأثيرها علي الموارد الطبيعية. واحدة من هذه القوانين هي قانون الاراضي الذي يعطي الحق للدولة نزع الارض من المواطنين دون إبدا حق الاعتراض او حتى تقيم قيمة الارض. ما حدث في المناصير وأمري هو ظلم لحق بالمواطنين من غرق وتهجير قسري، وقتل دون تعويض حتى للخسائر التى تعرض لها أهل المنطقة والأرض.






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2621

التعليقات
#977991 [حد بيعرف احسن م الحكومه!!]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2014 05:06 PM
(1)شكرا للأخوة ثلاثتهم على الندوه..لكن حكومات السودان كووولها "دايمن" متعوييدا..ايوا (وايداهو) متعوييدا من زمن..عبود وما بعدو..ناس حلفا استشاروهم فى موضوع السد العالى وتهجيرم من حلفا.
(2)فى حد يعرف مصلحة الشعب السودانى اكتر م الحوكومه..اى حوكومه ..بتاعة سيدين سواء جات بانتخابات او بتفويض "اللى بيموت فيه ألأمام الحبيب الرمز ونفسو الشعب السودانى يبصم ليهو بيهو" .. وسرعان ما الشعب يؤيد بكل انواع التأييد لأى انقلاب عسكورى ينقض على ما يسمى محازا بالديموكراسيه..
(3)وبعد شويه الشعب يدى النظام العسكورى الشرعية الدستوريه ويشارك فى انتخاباتو ومؤسساتو اللى بيفرضها النظام العسكورى .. واللى عايز يسقط النظام " الباب فاتح قدامو يفوّت جمل".
(4) فضوها سيره بأه .. دلوكت نحن عرفنا والشعب السودانى جوا السودان او برّ عرف وازداد علما ومعرفة بما هو معلوم وفات اضنين كووول الشعب السودانى بأن ألأنقاذ نهبت وسرقت وظلمت وعملت السبعه وزمّتا .. والليلة دى مطالباكم بالحوار والوثوب معها وانتم مستردفون غير متفرفصون تحت جناحها من بعد التقبّض الذى اصابكم و لآزمة تنسوا مافات وانقضى من سوءاتها وتتذكروا افضالها عليكم من قيام الكبارى والسدود وتوفير التعليم العالى داخليا.. وتغفروا ليها وتصفحوا عنها وتندغموا معها "ليجزيكم الله خيرا" و تسعدوا باعادة استراتيجيتها ربع قرن آخر ..وتكون الحكايه خلصت!
(5) احمدوا الله الذى عافاكم من التقبض واحياكم الى زمان ألأنقاذ وجعلكم تدخلون الجنة وانتم احياء قبل ان يميتكم وقد رأيتم منها ما لم تره اعينكم من قبل .. وما لم تسمعه اذنكم ولم يخطر على قلوبكم و خرجتم من زمرة "الشاحدين" الواقفين عند ألأبواب ومن مصفوفات "الرجرجة" كما قال من اوتو الحكمة وفصل الخطاب من رجالها المتوضئين.وصرتم تستمتعون بالحياة فى ارض الله الواسعه بلادا ما كنتم بالغيها الا بشق ألأنفس او بضرب اكباد ألأبل وتحيون فيها كرماء معززين مكرمين تأكلون مما لذ وطاب بدراهم معدودة وتتعالجون فى ارقى مشافيها مجانا ( لا مليم لا عشره) وتتعلمون وابناؤكم فى ارقى مدارسها وجامعاتها وتتحدثون لغة انجليزية باسهل الطرق والوسائل ( يا ما انجلد بسببها آباءكم .. (ايكون الخير فى الشر انطوى؟)


#977573 [محمدهاشم]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2014 09:27 AM
كنرالله امثاتك الحادبين علي مصالح المواطن

الان اتجهت شرقا الان قصه البدون وتوطينهم غي اراضى


قبايل لاتعترف بهم كسودانيين س تسبب فتنه اجلا او عاجلا لا يعلم مداها الا الله لان الامر يحصل بدون اصحاب الشسان وان غدا لناظره قريب



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة