الأخبار
أخبار إقليمية
إسرائيل تبث تقارير مصورة عن ترحيل الفلاشا من السودان
إسرائيل تبث تقارير مصورة عن ترحيل الفلاشا من السودان


04-20-2014 04:28 PM

الخرطوم- عزمي عبد الرازق

سمحت الرقابة الإسرائيلية بنشر تفاصيل مثيرة عن سلسلة العمليات السرية لترحيل اليهود الفلاشا من السودان، وكشفت تقارير مصورة بثتها القناة العاشرة (الجمعة)، أن عملاء الموساد الذين كانوا منتشرين في السودان تحت غطاء السياح، اقتادوا اليهود من إثيوبيا إلى السودان عبر (8) مراحل، ونقلت القناة عن عملاء للموساد اشتركوا في الترحيل أن تلك العمليات كانت تنفذ مساء أيام الجمع، وزعمت أن كل أفراد قوات السودان يكونون في حالة سكر أيام الجمع، مشيرة إلى أن ذلك قلل من خطر انكشاف أمر الطائرات الإسرائيلية.

من جانبه اعتبر السفير عثمان السيد التقارير الإسرائيلية بمثابة إهانة ومحاولة لتشويه سمعة الجيش، وقال إن عملية الترحيل تمت بعلم السلطات عبر مطار الخرطوم ومطار العزازة بالقضارف، ونفى وجود أي علاقة للجيش السوداني بالعملية، وكشف السفير معلومات جديدة بخصوص العملية، وقال إن إسرائيل استعانت بسلاح الجو الأمريكي، مؤكداً أن العدد الكلي الذي تم نقله في حدود السبعة آلاف لاجئ، ووصف السيد السماح بنشر التقارير في هذا الوقت بأنه جزء من الحملة الموجهة ضد الجيش السوداني.

اليوم التالي


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 11754

التعليقات
#980094 [ابو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 02:28 PM
ياصالح الحسن صحح معلوماتك الفاتح عروة لايملك شركة زين بل هو المدير والعضو المنتدب ، زين شركة كويتيه ياعزيزى .


#979952 [مجاهد]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 12:33 PM
عملية موسي


#979950 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 12:32 PM
برضه العاصروه احبوه وقالوا كانوا بيحسوا بمعنى الأبوة لمن تجي مناسبة ويطلعوا ليه والهتافات كانت ( أبوكم مين نميري قائدكم مين نميري ) فنعمة القبول والمحبة هذه من الله .. وأنا حبيته من الناس الأحبوه ومن خلال مواقف طريفة له ونكات حكيت لي وما زالت عالقة ويكفيني الكف الأداهو لهيكل .
وما قدم للمرأة وللطفل في عهده وتشجير المشاعر المقدسة بالنيم جعلها الله في ميزان حسناته .


#979854 [محمد عبد الرحمن محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 11:11 AM
هذه ارض الميعاد واتمني من ترحيل اليهود من اي مكان الي اسرائيل وكلام اخونا بحر هو عين الحقيقه


#979715 [ود الماحي]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 09:34 AM
كدي
خلونا من الفلاشة
"واتصل عثمان السيد باللواء عمر الطيب وقال له: الفاتح نفسياته «تعبانة وبطّالة» نعطيه إجازة ويروح لصاحبه ميرغنى سليمان سفيرنا فى بون، ولم يمانع اللواء عمر لكنه طلب منه أن يبلغ الفاتح بأن اللواء عمر يريده فى منزله مساء اليوم التالى ليطيب خاطره."
بوووووووووووووووووووووووون
وما أدراك ما بون
دا ما تجسس عديييييييييييييييييييييييييييل


#979681 [محسن ابوحراز]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 09:09 AM
المبلغ كان 56 مليون دولار اودع في حساب في سويسرا ولقد ذكر لي احد المقربين من الجهاز وقتها ان جزء من المبلغ تم تحويله لبناء مقر جهاز الأمن الجديد والله أعلم


#979604 [بحر]
5.00/5 (3 صوت)

04-21-2014 08:22 AM
كل الدول العربية عندها علاقات مع اسرائيل , ايش معنى نحن ماعندنا ولو عايزين ترقصو اولاد بمبة الكنداكة افتحو لينا علاقات عديل مع اسرائيل ومرحب بيهم كمستثمرين وخاصة انه عندهم تقنيات زراعية رائعة . مافي سبب بخلينا نعاديهم هل هم احتلو حلايب اذا كان الفلسطينين والاردنيين والمصريين فاتحين ليهم سفارات وعلاقاتهم التجارية معاهم مية مية .

صدقوني اول ما تفتحو علاقة مع اسرائيل بكرة المصريين ديل يعرفو معنى الاحترام وحينسحبو من حلايب . ياجماعة عالم اليوم لايعرف العنتريات والدول الكنا تاكلين ضهرنا عليها بدأت تتامر علينا وكل يوم تقلل من احترامها لنا .

انا والله لو كنت وزير خارجية كان بنيت خط علاقات دولية جديد اسرائيل - اثيوبيا - جنوب السودان - كينيا - تشاد - يوغندا - امريكا - واوربا الغربية- بالاضافة للنمور الاسيوية دا المحور المفروض نشتغل عليه


ردود على بحر
[حزين جداً] 04-21-2014 10:48 AM
برافو عليك بحر ...

(((انا والله لو كنت وزير خارجية كان بنيت خط علاقات دولية جديد اسرائيل - اثيوبيا - جنوب

السودان - كينيا - تشاد - يوغندا - امريكا - واوربا الغربية- بالاضافة للنمور الاسيوية دا المحور

المفروض نشتغل عليه)))

فعلًا معظم العرب عاملين علاقة تطبيع مع إسرائيل قوم سيدنا موسي عليه أفضل السلام ، في حين أن

أن رسولنا الكريم كان علاقته طيبة مع اليهود . فننادي بالتطبيع مع اليهود إسوة بالعرب في مصر

وفلسطين ، وقطر والأردن وغيره ( وفي السر وبالأسود ) وموريتانيا وغيرها .

وأرجو أن يكون التطبيع ورقة رابحة للضغط في موضوع حلايب . وطز في غزة إيران .

بس حزين جداً ....


#979587 [حزين جداً]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 08:12 AM
بصراحة ودون محاباه ودون عنصرية من أسوأ الرؤساء الذين مروا على السودان جعفر نميري

ضيع السودا وضيع الجنيه السوداني ورحل الفلاشة لإسرائيل ولتضييق الأراضي على الفلسطينيين وتوسعت

المستعمرات اليهودية ووجود حجة لنشر المستعمرات . نميري غير مع محي الدين صابر السلم التعليمي

وحتى اليوم لم تقوم للتعليم قائمة نميري إستلم كيلو اللحمة ب 8 قروش . ووصله إلى 25 جنيه

لاحظوا جنيه نميري عمل 8 مصانع نسيج وصرف عمله صعبة على مشاريع فاشلة ولم تقم لها قائمة حتى

تاريخه نميري دمر عطبرة وسكة حديد السودان نميري أدخل الأمن القومي والمباحث وغيره وكنا لا نعرف

غير البوليس السري نميري قال إعتدل وإستقام وحارب الخمور وإنتشرت الدعارة السرية نميري عمل

إتفاقية

الجنوب السرية 60% من الشعب لا يعلم عنها شئ . نميري دمر الرياضة منذ أن هتف بأعلى صوته لا هلال

ولا

مريخ نميري رفع وزاد سعر المواد التموينية خاصة السكر نميري سحب أرصدة الجنيه السوداني من

بريطانية وحتى اليوم لم تقم للجنيه السوداني قائمة

وكل من يقول نميري رئيس ممتاز فهو جاهل جاهل جاهل وإما عنصري ... وأقصد شئ معين .

بس حزين جداً


#979563 [المتجهجه بسبب الانفصال]
2.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 07:55 AM
مكتوب تحت الصورة They plotted a coup in Iran (( دبروا إنقلاباً في إيران)) ما علاقة نميري بذلك وهل مقصود بذلك الثورة الايرانية في علم 1979 فالصورة عمرها سنتين ونصف تقريبا من تاريخ قيام الثورة الايرانية ،،، لو صدقت الصحيفة يكون نميري ده فعلا زول ما كان ساهل في الساحة الاقليمية وله وضع مع الناس الكبار فايران التي شارك في انقلاب فيها كما زعمت الصحيفة الآن الجماعة راكضين وراها وما قادرين يتفكوا منها ،،،


#979522 [Abu]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 07:17 AM
I am quite sure the stupid Israelis’ themselves are regretting this move? Not degrading the Ethiopian Jews at any stage “God forbid” but sure for dealing with such idiots, like Numeiri and his stupid aids. If this incident tell anything, it would be that we have got the most corrupted unethical army in the world. They did not bring us anything except shame and disgrace from independent up to today. We cannot claim between nations that we do have armed forces just a cluster of illiterate unmoral bastards. Endless series of swindles and fiddles that makes any normal average person suck. High time we all think seriously of dissolving this “ILL” body once and for all ????


#979476 [أبو لاكومة]
4.50/5 (2 صوت)

04-21-2014 02:59 AM
إبحث عن الجاسوسية والتجسس والتخابر والتآمر في السودان تجد الفاتح عروة.

إبحث عن الفاتح عروة العميل المزدوج وعن علاقتة الرسمية وعلى المكشوف كأمنجي سوداني بالسي آي إي ورئيسه بوش الأب (منذ أن كان مديراً لها ثم أصبح نائباً للرئيس ريجان ثم أصبح رئيساً ثم أصبح أباً للرئيس) -

ثم ابحث عن الفاتح عروة ودوره (المزدوج) في ترحيل الفلاشا بزعم أنهم راحلون إلى الولايات المتحدة (والحقيقة أن ذلك كان خداعاً حيث أنهم كانوا ذاهبين في الواقع إلى إسرائيل عبر مطارات أوربية - (وتقول لي دا أشطر زول في جهاز الأمن وتصدق أنو سمع المعلومة من شخص سمعها في البي بي سي؟؟) ثم ابحث عن الفاتح عروة كشاهد "ملك" ذي حصانة في قضية تهريب الفلاشا بعد أبريل 1985 (ولا تنس شرحه لعبارة NEED-TO-KNOW الاستخباراتية اللي كان يرددها في كل إجابة لكل سؤال في المحكمة يتعلق بدوره - وأنو ما أخد مليم وبالمناسبة كل ما كان يهم المحققين هو أن الفلاشا خرجوا بدون المرور على الجوازات أو الجمارك - قال جمارك - عجبي!!) ومن ثم خروجه من القضية كالشعرة من العجين وبدون تحقيق معه أو متابعه لدوره وعمولاته) -

ثم ابحث عن الفاتح عروة وهو "يبيع" خدماته لنظام الإنقاذ وكيف ترقى سريعاً في سلم الإستخبار الإنقاذي (أيام في حماك ربنا - وأمريكا/روسيا قد دنا عذابها) وأسهم في وضع إستراتيجيات الإنقاذ الفاشلة في القضاء على جون قرنق وقيادات الجنوبيين. وكنا نراه يرافق عمر البشير والزبير وإبراهيم شمس الدين وغيرهم من القيادات في زياتهم الميدانية لجبهات القتال.

ثم ابحث عن الفاتح عروة في نيفاشا والتنسيق مع الأمريكان حتى تم التوقيع.

ومن ثم انظر إليه في وضعه الحالي كلواء متقاعد وتسهيل توليه أمر أكبر وسيلة للتجسس الحكومي من خلال السيطرة على أحد أكبر شبكات التجسس على الناس وهي شبكة الإتصالات زين. ثم قل لي من هو الفاتح عروة.


ردود على أبو لاكومة
European Union [ادنبرا] 04-21-2014 12:05 PM
أبو لاكومة بارك الله فيك علي المعلومات الثرة . عليك الله بس كلمني وكلم اخوتك القراء الاخرين ولو معلومة غامضة عن (دور شبكة الاتصالات زين في الاستخبارات والتجسس علي المواطنين السودانيين)؟؟


#979368 [انصاري]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2014 10:59 PM
إقتباس جزء من قصة ترحيل اليهود الفلاشا .. وترحيلهم إلي إسرائيل في عهد (النميري) بعيد تطبيق (الشريعة) قوانيين سبتمر ـ 83 ..وكانوا جزء من العملية بحكم مناصبهم .. الفاتح عروة ,, مسؤول شركة زين للهاتف المحمول الآن ..!! عبدالرحمن سوار الذهب (منظمة الدعوة الاسلامية) كات وزير دفاع.. حينئذ ..عثمان السيد !!؟؟ وآخرين !!؟؟

____________________________________



«نميرى» أصدر أوامر تهجير يهود الفلاشا بطلب من الرئيس الأمريكى رونالد ريجان

بدأت الشائعات تنتشر فى السودان عن المبالغ التى دُفعت للقائمين على نقل وتهجير يهود الفلاشا وتوطينهم داخل إسرائيل بناء على أوامر عليا من الرئيس جعفر نميرى وباتفاق مباشر مع الإدارة الأمريكية، والناس بدأت تتساءل: اللواء عثمان السيد أخذ كام؟ واللواء عمر الطيب أخذ كام؟ والفاتح عروة أخذ كام؟

غضب الفاتح عروة من هذه الشائعات وقال للواء عمر الطيب: والله إحنا ضباط محترمين ونظيفين ونفذنا أوامر قانونية بصفتنا عساكر، وبكره نميرى ينظر فى هذا الموضوع مثلما نظر فى موضوع اعتقال الأطباء.

وطلب الفاتح عروة من اللواء عمر، جمع ضباط وأفراد جهاز أمن الدولة لكى يقول لهم الحقائق، لأن من قاموا بالعملية لم يكونوا يعلمون بها، وجمع اللواء عمر الضباط بداية من رتبة العقيد وقال لهم بالنص: «يكون فى علمكم إنه ما فيه شىء بيتم فى الجهاز ده بدون علم وتوجيهات الرئيس، وإنتم عارفين التصريح اللى قاله نميرى: لو عاوزين يشيلوا الباقيين يجيبوا طيارات الأمم المتحدة، لأن دى سياسة دولة والضباط الذين نفذوا العملية ليس لهم دخل بالسياسة ولا حتى بإسرائيل، ولا يعرفون خلفيات الموضوع»، وبعدها كان الفاتح عروة المسؤول عن تأمين بيت الرئيس جعفر نميرى أثناء استقباله نائب الرئيس الأمريكى جورج بوش خلال زيارته السودان وسمع من أحد الضباط أن الوفد المرافق لنائب الرئيس الامريكى طلب من نميرى السماح لهم بترحيل باقى الفلاشا بناء على طلب من الرئيس الأمريكى وقتها رونالد ريجان.

ومرّ الفاتح عروة بظروف نفسية سيئة بعد استبعاده من عمليات نقل الفلاشا واعتقال أولاد عمه بطريقة مزرية، وكان ذلك بسبب تسريبه معلومات عن عمليات الترحيل للإخوان المسلمين، لكن عروة أكد فى التحقيقات أنه لم يسرب المعلومات للإخوان، وإنما سربها لزملائه الضباط بطريقة منظمة، وطلب من اللواء عمر إجازة سنوية عن طريق وساطة اللواء عثمان السيد.

واتصل عثمان السيد باللواء عمر الطيب وقال له: الفاتح نفسياته «تعبانة وبطّالة» نعطيه إجازة ويروح لصاحبه ميرغنى سليمان سفيرنا فى بون، ولم يمانع اللواء عمر لكنه طلب منه أن يبلغ الفاتح بأن اللواء عمر يريده فى منزله مساء اليوم التالى ليطيب خاطره.

وفى المقابلة التى تمت بين الفاتح عروة واللواء عمر حدثه اللواء عن مساوئ الإخوان المسلمين، وأن لديه معلومات عن أنهم عقدوا اجتماعاً ناقشوا فيه قضية الفلاشا وتحدثوا عن الفاتح عروة وأنه سمع اللواء عمر يتحدث مع الرئيس وهو ما جعل الجميع يغضبون من الفاتح عروة.

وقال اللواء عمر الفاتح: أنا عارف إنك كنت دائماً تدافع عنى لكن هذا الكلام لم يكن من الصحيح أن يصدر منك، عموماً ما هى خطتك فى الإجازة، طلب الفاتح تذكرة من التذاكر المخفضة عبر الأطلنطى يسافر بها من بون إلى أمريكا لأن عنده هواية الطيران ويرغب فى الحصول على رخصة طيران، وقرر أن يكون السفر يوم طلب الإجازة 19 مارس حتى يتجنب الترحيل الثانى للفلاشا.

وسافر الفاتح عروة لأمريكا، وأثناء وجوده مع الملحق الإدارى للقنصلية فى مقر سكنه سمع أقاويل عن حضوره من أجل الحصول على شيك بمليون دولار المقابل لاشتراكه فى عمليات نقل الفلاشا.

وعندما وجد أن أمامه خيارين أولهما: البقاء وتقبل الشائعات، والثانى: العودة إلى السودان حفاظاً على سمعته وصورته أمام الأهل. اختار العودة.

وتكلفت عمليات التهجير مبالغ مالية كبيرة بعيدة عن ميزانية مكتب المندوب السامى فى الإعاشة والإقامة، وكانت تأتى عبر تحويلات شبكة التهريب بين القضارف والخرطوم وجوبا ونيروبى التى وصلت من شيكاغو عن طريق سيتى بنك، ووردت هذه المعلومات فى تقرير أعده الرائد عبدالله عبدالقيوم أبوزيد من جهاز أمن الدولة، يوم 8 يناير 1985 ورفعه لمكتب رئيس الجهاز ونائب رئيس الجهاز ومدير الأمن الخارجى «الأمن القومى» والأمن الداخلى ورئيس هيئة العمليات باعتبارهم جهة الاختصاص عن هذه المعلومات.

وتابعت لجنة التحقيق سماع أقوال واستجواب كل ضباط أمن الدولة الذين كانت لهم علاقة مباشرة بعمليات نقل وتهجير الفلاشا إلى إسرائيل، وكان العقيد أمن موسى إسماعيل سعيد هو الهدف هذه المرة.

وكان العقيد موسى مسؤولاً عن حركات التحرر الإثيوبية والإريترية ورصد المواد التموينية التى تأتى إليها عن طريق بورسودان والإشراف على أى سلاح لحركات التحرر، وتحركات القادة، ومن بين اختصاصاته تنظيم تحركات اللاجئين من العاصمة للمعسكرات والمدن داخل السودان وخارجه.

وكان مكتب شؤون اللاجئين التابع لوزارة الداخلية مسؤولاً عن إقامة المعسكرات والإشراف على الناحية الصحية والتعليمية والإنتاجية واستخراج وثائق السفر وتصنيف اللاجئين وترحيلهم من معسكر إلى معسكر، والترحيل نفسه كان يتم بإشراف وإذن مكاتب الأمن وبعد توجيه مكتب شؤون اللاجئين.

وكانت هناك علاقة مباشرة بين العقيد أمن موسى وعمليات نقل الفلاشا، واتضح ذلك من خلال الحديث الذى دار بينه وبين اللواء عمر محمد الطيب، النائب الأول لرئيس الجمهورية، عندما قال له: يا موسى بحكم إنك مسؤول عن اللاجئين، فقد صدر توجيه من الرئيس بالسماح للولايات المتحدة الأمريكية بأخذ يهود الفلاشا وإعادة توطينهم فى الولايات المتحدة وطلب منه الاتصال بمستر ميلتون بالسفارة الأمريكية عن طريق الفاتح عروة.

وكان ميلتون، المندوب الرسمى لوكالة المخابرات الأمريكية، الذى يتعامل مع الجهاز، وكان الاتصال من أجل لقاء مستر جيرى ويفر مسؤول اللاجئين بالسفارة الأمريكية، وفى اللقاء الذى جمع الأربعة ميلتون وجيرى ويفر والفاتح عروة وموسى تم الاتفاق على خطة النقل والتأمين والترحيل من مطار الخرطوم، وكان الطلب المهم من الجانب الأمريكى تأمين وصولهم إلى مطار الخرطوم قادمين من المعسكرات.

وفى اليوم التالى لهذا اللقاء الرباعى، تقابل الفاتح عروة والعقيد موسى مع اللواء عمر وأبلغاه بنية الجانب الأمريكى فى نقل يهود الفلاشا بواسطة طائرات جارتر من أوروبا، وحذروه من أن العملية ستكون مكشوفة لو تمت عن طريق مطار الخرطوم، لكن اللواء عمر قال لهم: لو الأمريكان طلبوا منكم أى شىء اعملوه، وبعدها سافر موسى إلى چنيف ليؤكد صدق ما قاله الفاتح عروة أمام لجنة التحقيق.

وكشف العقيد أمن موسى إسماعيل أن تكلفة الباص الواحد من الباصات التى استخدمت فى عمليات النقل من المعسكرات إلى مطار الخرطوم. كانت 8000 جنيه سودانى شهرياً، وعندما طلب 32 ألف جنيه من اللواء عمر قال له: «ما عندناش قروش وأى منصرفات (يقصد مصروفات) مسؤولية الأمريكان». واصطحب موسى الفاتح عروة وتقابلا مع چيرى ويفر وطلبا منه الـ32 ألف جنيه فلم يعترض، وقال لهما: «كويس مستعدين ندفع أى منصرفات»، وتكفلت السفارة بالجازولين اللازم كوقود للعملية.

ولاحظ العقيد موسى وجود سيارة من السفارة الأمريكية تحمل لوحة هيئة دبلوماسية تسير أمام الباصات التى تحمل يهود الفلاشا، وكان بداخلها چيرى ويفر واثنان من مساعديه ونيكولاى القبرصى، العامل بالسفارة.

وبلغ عدد الرحلات فى البداية حوالى 20 ثم وصلت إلى 28، وكانت الأخيرة فى أول يناير 1985، وعلم العقيد موسى فى اليوم الأخير أن يهود الفلاشا توجهوا إلى إسرائيل.

ويقول موسى «إنه عرف ذلك من إذاعة راديو لندن فى اليوم الأخير للرحلات»، عندما استيقظ متأخراً بسبب عطل المنبه، حيث كان معتاداً على الاستيقاظ مبكراً والذهاب إلى المطار فى منتصف الليل، لكن هذه المرة تأخر فى النوم حتى الثانية صباحاً وسمع الإذاعات الأجنبية تتحدث عن عمليات نقل الفلاشا، فذهب مسرعاً إلى المطار وأخبر رجال السفارة الأمريكية وعلى رأسهم چيرى ويفر بما سمعه فى الراديو، ولم يعلق ويفر، وهنا أبدى موسى اعتراضه وطلب وقف الرحلات فوراً.

وفى الصباح ذهب موسى واصطحب الفاتح عروة وتقابلا مع اللواء عمر وأخبراه بما سمع موسى فى الراديو، وأنه أوقف العمليات، فرد عليه اللواء عمر قائلاً: خير ما فعلت، وطلب من الفاتح تقريراً عن البيان الذى بثته الخارجية الإثيوبية واتهمت فيه السودان بتهريب الفلاشا إلى إسرائيل، وكرر العقيد موسى ما قاله الفاتح عروة بخصوص الاجتماع الذى تم فى الجهاز، وتأكيد اللواء على أن هذه العملية تمت بأوامر عليا وتوجيهات من الرئيس.

وقبل أسبوع من زيارة الرئيس جعفر نميرى لأمريكا، ذهب موسى لمقابلة اللواء عثمان السيد فأخبره بأن هناك تعليمات من اللواء عمر بضرورة تجهيز نفسه للسفر معاه إلى أمريكا لمناقشة بعض الموضوعات المتعلقة باللاجئين، وكان هذا الكلام فى أوائل مارس 1985.

ويكشف الـ«مستند 7» عن أن موسى ذكر فى التحقيقات أنه طلب إعفاءه من هذه السفرية لكن اللواء عثمان السيد رفض وقال: دى تعليمات، وسافر موسى إلى أمريكا هو واللواء عمر والمقدم صلاح دفع الله، السكرتير الأول للواء عمر، وچون ميلتون وواحد ثان قالوا عنه إنه ممثل السفير الأمريكى، وظلوا حوالى يوم ونصف فى واشنطن، وأثناء الزيارة قابل اللواء عمر مدير المخابرات الأمريكية، وحضر معه اجتماعاً تنويرياً عن المخابرات الأمريكية، وفى اليوم الثانى تقابل اللواء عمر مع بوش الذى كان قد جهّز له مأدبة إفطار.

ويقول موسى: فى اليوم التالى عدنا إلى الخرطوم يوم الثلاثاء الظهر، وطيلة الرحلة فى أمريكا لم أتحدث مع اللواء عمر، ويوم الخميس صباحاً نادانى اللواء عمر وقال لى: الطيارات العسكرية الأمريكية الـC130 حتيجى يوم الجمعة، فى القضارف محملة بالمواد التموينية وتشيل الجزء المتبقى من الفلاشا للولايات المتحدة الأمريكية.

وأخبره اللواء عمر بأن الموضوع سيكون فى إطار التصريحات التى أدلى بها الرئيس السودانى جعفر نميرى بأنه بيسمح لأى دولة غير إسرائيل عايزة تشيل الفلاشا تيجى تشيلهم، وعرفت منه أن الأمريكان جهزوا أنفسهم كويس علشان الموضوع ده يتم.

ويكشف موسى فى التحقيقات وجود تجهيزات فنية أمريكية ضخمة فى مطار القضارف من أجل عمليات نقل الفلاشا، حيث كانت أعداد كبيرة من الفنيين التابعين للجيش الأمريكى يحملون أجهزة الاتصال.

وكانت عمليات نقل الفلاشا هذه المرة سريعة، حيث كان يتم تقسيمهم إلى مجموعات بمنطقة معسكر تواوا، قبل الوصول إلى المطار الذى تم تأمينه بشدة، وكان العدد الباقى منهم 450 شخصاً، ووصلت أول طائرة C130 أمريكية فى السادسة صباحاً، ثم توالى وصول الطائرات بمعدل طائرة كل نصف ساعة، وكانت تحمل عند هبوطها بعض المواد الغذائية وتقوم بإنزالها للتمويه ثم تحمل الفلاشا، وبلغ عدد الطائرات خمساً، وبعد ذلك حضرت الطائرة السادسة وحملت الفنيين التابعين للجيش الأمريكى، وانتهت هذه العملية فى التاسعة صباحاً.

وطلب موسى من نيكولا ودانيال التصرف فى المواد التموينية ولا يعرف كيف تم التصرف فيها، وبعد مغادرة الطائرة السادسة أرض المطار حضرت الطائرة التابعة للجهاز وركبها موسى مع باقى أفراد السفارة وعادوا للخرطوم.

ولم يكن موسى يعلم أن ميلتون هو مسؤول المخابرات المركزية الأمريكية بالسفارة، وقال فى التحقيقات إن اللواء عمر قال له إن العملية ستتم بطريقة سرية، وبالتالى هو لم يسأل عن أسباب سريتها، ورغم ذلك كان زملاؤه فى الجهاز يتهامسون عليه بأنه اشترك فى عملية نقل يهود فلاشا إلى إسرائيل وهو يعلم لأنه، وحسب أقوالهم، عندما سافر إلى أمريكا كان رايح يقبض الثمن، مثله مثل الرئيس نميرى وكل الذين أشرفوا على العملية التى تمت دون وجود وثائق سفر أو إجراءات فى الجوازات والجمارك.

كان الضباط الذين أشرفوا على العملية أو شاركوا فيها من الجانب السودانى يحصل الواحد منهم على 400 جنيه حافزاً شهرياً، ومنهم فؤاد بندر والملازم أسامة، وفى حالة الاستعداد سيأخذ الجندى اثنين جنيه ونصف فى اليوم، بينما كان أجر كل سائق 200 جنيه فى الشهر والحرس كذلك.

وجاءت عملية الترحيل الثانية بعد أيام قليلة من زيارة الرئيس السودانى جعفر نميرى لأمريكا ولقائه مع بوش ومن قبله مدير المخابرات الأمريكية وهى نفس المقابلات التى أجراها اللواء عمر الطيب أيضاً ولكن كان بمفرده.

استمعت لجنة التحقيقات لأقوال اللواء عمر محمد الطيب رئيس جهاز أمن الدولة المنحل، النائب الأول لرئيس الجمهورية، وقال أثناء استجوابه سنة 1983: جاءتنا معلومات عن وجود اثنين من الأمريكيين فى جوبا يقومان بترحيل إثيوبيين بطريقة سرية إلى نيروبى، وأرسلنا فريقا أمنيا تمكن من القبض عليهما وأحضرناهما إلى الخرطوم وحققنا معهما، ولكن لم نصل إلى شىء محدد، وقالا لنا إنهما جاءا كسائحين.

وفى هذه الأثناء ضغطت السفارة الأمريكية بشدة، وعبر اللواء عمر عن هذا الضغط قائلاً: «كانت تأتينا اتصالات مزعجة من السفارة، والكونجرس بدأ يعمل مشاكل، وطلب اللواء عمر من السفير الأمريكى توضيح الصورة وقال له: لا يصح إن الناس بتوعكم ييجوا عندنا ويرحلوا بعض الإثيوبيين إلى نيروبى، فتأسف له السفير وبعدها تم إطلاق سراحهم.

واعترف اللواء عمر محمد الطيب فى التحقيقات بأن الرئيس اتصل به سراً وقال له : يا عمر أنا عاوزكم تسهلوا مهمة ترحيل اللاجئين خارج القطر فى إطار برنامج إعادة التوطين، وفى اليوم التالى للاتصال قال اللواء عمر للرئيس: ياريس انت إمبارح أعطيتنا قراراً سياسياً، فقال له نميرى: الإدارة الأمريكية اتصلت بى وقالوا لى: عندهم برنامج لـ25 ألف شخص مطلوب توطينهم واتفقنا.

وبعدها ذهب اللواء عمر إلى مقر الجهاز فلم يتقابل مع اللواء عثمان مدير إدارة الأمن الخارجى، لأنه كان موجودا فى الأكاديمية فاتصل به، وبعد يومين عرف من اللواء عثمان أن الشخص الذى تم تعيينه لهذه العملية هو العقيد الفاتح عروة، وأكد اللواء عمر أنه كنائب أول لرئيس الجمهورية وكرئيس لجهاز أمن الدولة كانت لديه مهام ومشاغل أخرى، وأن الفاتح هو الذى أكمل العملية ووضع الخطة، وكان يأتيه كل خمسة أو ستة أيام ويطمئنه على خط السير وإنجاز العمل، وكان يقول له: ماشيين كويس.

وتلقى الرئيس جعفر نميرى رسالة شكر من الإدارة الأمريكية للرئيس ريجان نقلها نائبه بوش على التعاون فى عملية نقل الفلاشا، وطلبت منه خلال الرسالة استكمال البرنامج علشان العدد يوصل 25 ألف يهودى المتفق عليهم منذ البداية.

ويكشف اللواء عمر الطيب فى التحقيقات أنه نصح الرئيس نميرى بضرورة إخطار الأخ عبدالرحمن سوار الذهب بصفته نائب القائد، أو الشخص المسؤول مباشرة بعد الرئيس، وبالفعل أمسك نميرى السماعة أمام اللواء عمر وطلب سوار الذهب وفتح الميكروفون وقال له: يا عبدالرحمن إحنا عندنا البرنامج اللى ابتدينا فيه بتاع ترحيل اللاجئين، فى طيارات C130 حتيجى إذا سمح الجو ومعاها مواد إغاثة وتأخذ الناس دول إلى أوروبا.


#979349 [kduess]
2.00/5 (3 صوت)

04-20-2014 10:28 PM
الهم ارحم الوطنى جعفر محمد نميرى وادخله جنات فردوس مع الصدقين والشهدا ..... كان مخلص لوطنه وشعبه فى عهده استقرار الامنى وهيبة الدولة السودان وتماسك النسيج الاجتماعى السودان ومجانية التعليم والصحة وهيبة القوات الشعب المسلحة وقوميتها .......... اما بخصوص ترحيل الفلاشا اليهودا لم ينقس من وطنيته شئ وايضا نحن كشعب سودانى لا يضرنا ولا يزيدنا عبور الفلاشا من الاراضيا او المطاراتنا على اية الحال مصلحة العامة الوطنية فوق كل شئ ولا يهمنا عروبة وكلام فارق همنا السودان مصلحتها وكفى.


ردود على kduess
[حزين جداً] 04-21-2014 08:20 AM
إبني كدوس يبدو لي أنك صغير وجاهل وأنت أعتقد ميلادك بعد1969 لأنك لا تعرف عن الحياة قبل

النميري وكيف عاش السودان وشعب السودان كنا نعيش في سخاء ورخاء ولا نعر ضنك الحياة كان

السودان وجهة إعتراب لكثير من الدول العربية . وكان قبلة للسياح بجميع أشكالهم . ومنذ دخول

النميري ساء الحال وإنقطع الإغتراب بل أصبح الشعب السوداني يبحث عن الإغتراب لتحسين الوضع . لا

تثني على رئيس قبل أن تسأل عن الحياة قبله كانت كيف ؟؟؟؟

بس حزين لضاحلة معلوماتك .


#979324 [بت قضيم]
4.00/5 (3 صوت)

04-20-2014 09:47 PM
كل الحكام العرب ساهموا في اعادة الدولة الاسرائيلية الى ارض الميعاد حتى الفلسطينيين ذاتهم من المساهمين في دعم اسرائيل في اعادة دولتهم فلماذا التباكي والتشاكي الحين


#979295 [زول غلبان و تعبان من السمدان]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2014 09:00 PM
الله المعين


#979286 [صديق سليمان]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2014 08:52 PM
هل عندنا جيش حقيقي وكلب للأنظمه المستبده


#979207 [Salah E l Hassan]
4.50/5 (3 صوت)

04-20-2014 06:53 PM
عندكم احد الأبطال موجود وعايش فى بحبوحة و مليادير و يمتلك اكبر شركة اتصالات فى السودان الفاتح عروة ...؟؟؟؟؟؟؟


ردود على Salah E l Hassan
European Union [Salah E l Hassan] 04-21-2014 11:38 AM
يا سيد ياسر عبد الوهاب يا شاطر ..؟هذا مايسمى فى اللغة العربية التعبير المجازى اى ان تقول كلاما وتعنى به معنى اخر ولذا لزم التنويه ..!!!!

United States [ياسر عبد الوهاب] 04-20-2014 11:23 PM
وهل تسميه احد الاابطال..ده راجل باطل وبس


#979190 [المنجلك]
5.00/5 (2 صوت)

04-20-2014 06:34 PM
ابوعاج بعيد النظر الترحيل اليوم ببلاش وعلى عينك يا تاجر. من الذي لم يبع القضية بثمن أو بدون ثمن. { وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ (38) }. والله الذي ينصر الإسلام اليوم هم قوم بدون لسان عربي أو ثقافة أسلامية.


ردود على المنجلك
European Union [ردا على فنجاط] 04-21-2014 10:22 AM
فنجاط ،، ولم لا تتسآءل عن لم يكون أكثر من يدافعون عن الاسلام اليوم غالبيتهم ممن ليسوا من اهل اللسان العربي ؟؟؟ وأنا أجيبك ،،، السبب أن الأعاجم أقل الناس إطلاعاً على الوثائق العربية حيث تقف مشكلة اللغة حائلا كبيرا للوصول بهم الى أم الكتب وأم الأزمات ، لذلك هم بعيدين كل البعد عن النقد والتحليل وخامة جيدة تصلح للتشكيل وفقاً للأخبار التى يراد إيصالها اليهم ، دون تمليكهم كل الحقيقة ؟؟

[ڤنچاط] 04-20-2014 07:41 PM
صدقت ياأخي العزيز في قولك ان من ينصر الاسلام اليوم غالبيتهم ممن ليسوا من اهل اللسان العربي ولكن لم يحالفك التوفيق بالنسبة لموضوع الثقافه الإسلاميه لان بعض اولئك المرابطين في ثغور الجهاد من الاعاجم لديهم من الثقافه الإسلاميه ماليس لدى كبار علماء السلطان الحاليين


#979139 [بت قضيم]
5.00/5 (2 صوت)

04-20-2014 05:44 PM
ان كانت لديك معلومات صادقة وليس تخمينات انشرها لتفنيد الادعاءات الاسرائيلية ما يهمنا امتلاك الحقيقة الموثقة المجردة من الخيال


#979129 [سودانى طافش]
4.88/5 (8 صوت)

04-20-2014 05:33 PM
الخطأ الوحيد فى التقرير هو أن القوات السودنية يكونون فى حالة سكر أيام ( الخميس ) وليس الجمع لذا تلاحظ غالبية الأنقلابات العسكرية فى السودان تحدث فى وقت متأخر من ليل الخميس !


#979103 [بتاع بتتييخ]
4.50/5 (2 صوت)

04-20-2014 05:04 PM
ياخ زعلان مالك ما عارفين والعالم كلو عارف انو نميري باع اليهود لاسرائيل وباع التمن كمان اها


ردود على بتاع بتتييخ
[اسامة على] 04-20-2014 05:56 PM
العجيب ان يدافع المدعو عثمان السيد - الاكل على كل موائد الانظمة السودانية- الذى جيىء به كشاهد اتهام فى قضية الفلاشا وكان وقتها احد نواب عمر محمد الطيب -يدافع عن الجيش والذى لاعلاقة له بالامر من قريب او بعيد-ويبكى بدموع تتمنى التماسيح لو ان لها مثلها
قال المحجوب
لعمرى قد تنال بعوضة -- مالم تنله الاسد من بنى الانسان
هذا زمانك يامهازل فامرحى--قد عد كلب الصيد فى الفرسان


#979099 [مالكوم-اكس]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2014 05:01 PM
هي جاءت علي الجيش بس !! الرئيس عميل اسرائيلي ونوابه وبقية الحكومة كمان


#979084 [ابو مريم]
4.75/5 (5 صوت)

04-20-2014 04:43 PM
الم يكن المشير جعفر نميري هذا، قائدا عاما للجيش السوداني ووزيراً للدفاع ؟


ردود على ابو مريم
[سعيد لورد] 04-20-2014 06:48 PM
و لا تنسى أن الشيخ حسن الترابي كان آنذاك المستشار الأول للمشير نميري القائد العام للجيش ووزير الدفاع.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة