الأخبار
أخبار إقليمية
الأمم المتحدة تدين «مجزرة عرقية» في جنوب السودان
الأمم المتحدة تدين «مجزرة عرقية» في جنوب السودان



04-22-2014 06:41 AM

نيروبي: مصطفى سري
أعلنت الأمم المتحدة أمس أن مسلحين متمردين في جنوب السودان قتلوا «مئات» المدنيين أثناء سيطرتهم على مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة النفطية الأسبوع الماضي، بينما قال متحدث باسم حركة التمرد إن قواته تتقدم نحو ولاية واراب، التي يتحدر منها الرئيس الجنوبي سلفا كير، مما دفع كير إلى التهديد بنقض اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بينهما في يناير (كانون الثاني) الماضي.

ووفق بيان صادر عن الأمم المتحدة أمس، قتل أكثر من 200 شخص في مسجد وقتل آخرون في كنيسة وفي مركز مهجور تابع للأمم المتحدة، فضلا عن مستشفى مدينة بانتيو، والتي سيطر عليها المتمردون في 15 أبريل (نيسان) الماضي. وأضاف البيان أنه «حين سيطر المتمردون على بانتيو، فتشوا مناطق عدة اتخذ منها مئات المدنيين الجنوب سودانيين والأجانب ملجأ لهم، وقتلوا المئات من المدنيين بعد تأكدهم من انتمائهم الإثني وجنسيتهم».

ويتواجه في الحرب الدائرة في جنوب السودان منذ نحو أربعة أشهر القوات الحكومية الموالية للرئيس سلفا كير من قبيلة الدينكا، والمتمردون الموالون لنائبه السابق رياك مشار من قبيلة النوير. ووفق بيان بعثة الأمم المتحدة، فإن «أكثر من 200 مدني قتلوا، وأصيب 400 آخرون في مسجد». وأكد البيان أن القوات الموالية لمشار «فصلت أشخاصا من جنسيات معينة ومجموعات إثنية ووضعتهم تحت الحماية، بينما قتل الآخرون». وتابعت بعثة الأمم المتحدة أنه «في مستشفى بانتيو، قتل رجال ونساء وأطفال من النوير، لأنهم اختبأوا ورفضوا الانضمام إلى باقي المنتمين إلى النوير الذين يحتفلون بدخول القوات المتمردة إلى المدينة». وأوضح البيان أن أشخاصا من مجموعات جنوب سودانية أخرى، فضلا عن آخرين من منطقة دارفور، «استهدفوا بشكل خاص وقتلوا في المستشفى». كما طلبت القوات المتمردة من المدنيين اللاجئين إلى الكنيسة وإلى مركز مهجور لبرنامج الأغذية العالمي التصريح بانتماءاتهم الإثنية وجنسياتهم، وقتلوا الكثيرين من بينهم، وفق البيان الأممي.

وعلى صعيد ذي صلة، قال المتحدث باسم المتمردين، جيمس قاديت داك، لـ«الشرق الأوسط»، إن قواته سيطرت صباح أمس على بلدة «ميوم» في ولاية الوحدة الغنية بالنفط، وهي بلدة استراتيجية لوقوعها على الحدود مع ولاية «واراب»، مسقط رأس الرئيس كير. وأضاف أن قواته دحرت قوات جيش جنوب السودان واستطاعت السيطرة التامة على «ميوم» وما حولها من نقاط، وأن «جيش سلفا كير لم يصمد كثيرا ويعاني كثيرا بعد هبوط معنوياته.. ونحن نتقدم نحو ولاية واراب وهي منطقة مهمة».

وأفاد داك أن قواته تتجه نحو مناطق النفط للاستيلاء عليها و«منع حكومة جنوب السودان من الاستفادة منها لدعم عملياته الحربية واستئجار جنود أجانب من أوغندا والمتمردين في السودان»، حيث تتهم جماعة التمرد ضلوع حركة العدل والمساواة المتمردة ضد الخرطوم في القتال إلى جانب قوات جيش جنوب السودان. ونفت الحركة بشدة أن تكون طرفا في القتال، وقالت إنها تقف على مسافة واحدة في قتال الجنوبيين ولا دخل لها في ما يحدث في جنوب السودان.

من جانبه، قال رئيس وحدة المعلومات والإعلام في جيش جنوب السودان، مالاك أوين، لـ«الشرق الأوسط»، إن قيادة الجيش لم تتلق أي معلومات حول سيطرة المتمردين على بلدة «ميوم»، وقال إن مشار يستخدم المواطنين من قبيلته لمحاربة جيش دولة. وتابع أن «ما يسمى بالجيش الأبيض هم ميليشيا تابعة لمشار وجميعهم من قبيلته.. ونحن لا يمكن أن نستهدف قبيلة أو مجموعات منها. وتعليمات قيادة الجيش الشعبي واضحة وصارمة في عدم التمييز بين مواطني الدولة، لذلك هناك صعوبة في التعامل مع الواقع حيث إن هناك مواطنين يحملون السلاح مع التمرد».

ويتوقع أن تبدأ المحادثات بين وفدي جوبا والمتمردين غدا (الأربعاء) في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وينتظر أن تبدأ بتنفيذ اتفاق وقف الأعمال العدائية الموقع بين الطرفين في يناير الماضي. وقررت الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (الإيقاد)، والتي تقود الوساطة، إرسال قوات من دولها لحماية حقول النفط، كما أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريام ديسالين أنه أبلغ كير الخميس الماضي أن القوات الأفريقية استكملت الاستعدادات لإرسال القوات الأفريقية بنهاية أبريل (نيسان) الجاري.

الشرق الاوسط


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2401

التعليقات
#981132 [جدودنا زمان]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2014 01:22 PM
الأمم المتحدة تدين «مجزرة عرقية» في جنوب السودان


*******

انتو بس اقعدو للادانة....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة