الأخبار
أخبار إقليمية
الصادق المهدي يعلن اجراءات غير دستورية لعزل ابراهيم الامين من منصبه كأمين عام في مطلع مايو



انشقاق جديد في حزب الامة يبدأ من ولاية الجزيرة،
04-24-2014 03:07 PM


حامد الاحمدي

تسربت معلومات وترتيبات خطيرة عن انعقاد الهيئة المركزية لحزب الامة في قاعة الصداقة تمهيدا لعزل الدكتور ابراهيم الامين ، الامين العام لحزب الامة من منصبه ، ووسط صراعات وانشقاقات في الحزب بدأت في ولاية الجزيرة نتيجة لانعقاد الهيئة المركزية للولاية بدون علم وإخطار رئيس الحزب في الولاية صديق شقدي الذي يؤيد الامين العام، ذلك الانعقاد للمرة الاولى في قاعة الصادقة ذكرني تزوير انتخابات جامعة الخرطوم في عام 1993 حينما اجريت الانتخابات وكان الفرز لليوم الثاني ، وأدخلت الصناديق في غرفة يحرسها الطلاب وكوادر الاخوان المسلمين من الخارج وكان هنالك كادر اخو مسلم ادخل في المكيف قبل وضع الصناديق فقام باستبدال الصناديق بأخرى مما ادى لفوز التيار الاسلامي " الاخوان المسلمين " .
والصادق المهدي يقرر للمرة الاولى انعقاد اجتماع الهيئة المركزية خارج دار الحزب ، والهيئة المركزية هي التي اسقطت الفريق صديق اسماعيل من الامانة العامة قبل ثلاثة سنوات ، وانتهت صلاحيتها بانتهاء دورة المؤتمر العام الذي من المفترض انعقاده منذ العام الماضي ، الهيئة المركزية هي جسم وسيط ما بين المؤتمر العام والمكتب السياسي ، ودستوريا يعتبر انعقاده مخالفا لانتهاء اجلها .
بدا الترتيب لانعقاد الهيئة المركزية في القاعة الصادقة يتولى جهاز الامن الذي سيرتدون ملابس حراس مدنيين بقيادة عبد الرحمن الصادق مساعد عمر البشير ، وشقيقة ضابط جهاز الامن بشرى الصادق المهدي ، وسط ترتيبات بالسيطرة على جميع الاجراءات ودخول وخروج العضوية ومنع الشباب من التجمع امام القاعة ، وتصويت سري في صناديق مغلقة تفتح في مكان مختلف لإعلان سقوط ابراهيم الامين عبر التصويت غير قانوني وإجراءات غير قانونية ومن ثم تفويض رئيس الحزب المنتهية صلاحيته بتعيين امين عام جديد يتماشى مع المرحلة المقبلة في حواره مع المؤتمر الوطني .
رفض الدكتور ابراهيم الامين اجراءات الصادق المهدي فيما يتعلق بالحوار مع المؤتمر الوطني الامر الذي دفع الاخير لمحاربته داخل الحزب من خلال تعطيل الجهاز التنفيذي ، وتجفيف الجانب المادي ، ومنع انشطة الامانة العامة ، ورفضه لتسكين كوادر التيار العام في الامانة العامة ، وإصرار رئيس الحزب بتعيين ابنته مريم الصادق في منصب الاتصال السياسي الامر الذي رفضه ابراهيم الامين ، وكان سيؤدى لمناورات ضد احزاب المعارضة لصالح المؤتمر الوطني اذا تولت مريم ذلك المنصب ، وعين بدلا عنها ابراهيم الامين عبد الجليل الباشا ، فكان الصادق المهدي يمنع عبد الجليل الباشا من تمثيل الحزب في مؤتمرات المعارضة الخارجية او المؤتمرات المتعلقة بالشأن السوداني ويرسل بدلا عنه ابنته مريم الصادق مما دفع عبد الجليل الباشا لتقديم استقالته .
والصادق المهدي يصدر قرارات عديدة لتدشين حزب الامة وتحويله الى صالح حواره مع المؤتمر الوطني حيث حول اغلبية المعارضين له في الحزب الى لجنة ضبط الاداء التي يكونها بنفسه تصدر قرارات التجميد والإقصاء لعضوية الحزب فد فصل 12 قياديا من الحزب ومن المكتب السياسي في سابقة حزبية ، حيث فصل مادبو ، وحامد محمد حامد ، وصلاح ابراهيم احمد ، وعبد المحمود حاج صالح ، وغيرهم بالإضافة لفصله نصر الدين الهادي المهدي .
وتلك الاجراءات الدكتاتورية التي يمارسها الصادق المهدي داخل حزب المهدي تمهيدا لتوريث ابنه عبد الرحمن وتطويرا لعلاقته مع البشير التي تطورت خلال الفترة الاخيرة بعد زيارة البشير له في بيته واتفاقهم على تعيين عبد الرحمن في المستقبل في منصب نائب الرئيس وتقسيم السلطة بينهما ، ولكن دخول الدكتور حسن الترابي في الوثبة بعد انهيار تنظيم الاخوان المسلمين العالمي اربكت حسابات الصادق المهدي ، وظهر ذلك في تصريحه الاخير " ان بينه وبين الترابي مشكلة كيمياء " فقد اصبح الترابي لاعب جديد مرة اخرى في عملية تقسيم السلطة الانقاذية عبر الوساطة القطرية ووساطة التنظيم العالمي الامر الذي سينسف اتفاق الصادق البشير ، فبعدما كان الصادق يخطط ليكون خميني الانقاذ المقبل ، ولكن رجوع العراب الاساسي ادى لهذا التوتر وبرغم من ذلك يمضي الصادق المهدي قدما في تخطيطه لتدجين حزبه الرافض والمعارض حتى يأتي بقيادات هزيلة وضعيفة لا تعبر عن الجماهير ليندغم معها في الانقاذ ، الامر الذي يتطلب في البداية تغيير اهم ثاني منصب في الحزب وهو الامين العام الذي صعد لذلك المنصب منتخبا، ويرى عدد كبير من قيادات حزب الامة ان اجراءات عزل ابراهيم الامين ستؤدي الى اكبر انشقاق في الحزب في تاريخية ، بينما يدعي الصادق المهدي عدم الاكتراث او الاستماع لرأي عدد كبير من الحكماء في الحزب بعدما ادمن الرجل الانشقاقات في انشقاقات الحزب منذ الستينات وحتى الان مرتبطة بالصادق المهدي منذ كان عمره 30 عاما وحتى الان وهو يبلغ الثمانين من العمر.


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 3827

التعليقات
#984891 [عباس الطيب الامين]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 09:56 AM
الدكتور إبراهيم الأمين أعاد للحزب الهيبة والقوة والحراك الكبير والعمل في البناء التنظيمي وهو واجه صلف المتنفذين في الحزب الحاكم ورد لنا شرف وكرامة الحزب وأي محاولة للتأمر عليه وعزلة سيكون وبالا وخيبة ونحن في ولاية الجزيرة سوف نفارق هذا الحزب إلي الأبد ونتركه للمنتفعين الذين يعملون من خارج المؤسسه ويجدون الدعم والمساندة في المركز ماهذا ياقادتنا ياديمقراطيين ما كفاكم ما فعلتوه في ولاية الجزيرة .
والله المستعان


#984089 [عادل حمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2014 09:19 AM
صيغة التحالف في حزب الأمة منذ تحالف الحركة الإستقلالية مع كيان الأنصار ذات طبيعة خاصة تستلزم فهماً من جانب الجزبيين من غير الأنصار حتى لا يعرضوا هذا الحزب الكبير لهزات يعود ضررها على الوطن .. توازن فهمه بدقة الإمام عبد الرحمن و هو يدفع للحكم عبد الله خليل و محمد أحمد محجوب و إبراهيم أحمد و عبد الرحمن على طه و غيرهم من الإستقلاليين غير الأنصار , و فهمه محجوب و خليل و الشنقيطى و دؤود عبد اللطيف و غيرهم .. إبراهيم الأمين لا يفهم كيفية إدارة هذه العلاقة .. فيندفع في إتجاه قد يظهره (بطلاً) فى مواجهة الإمام , لكنه يكشف حماقة الأمين العام


#984045 [It's over kozopoda]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2014 07:44 AM
(((يتولى جهاز الامن الذي سيرتدون ملابس حراس مدنيين بقيادة عبد الرحمن الصادق مساعد عمر البشير ، وشقيقة ضابط جهاز الامن بشرى الصادق المهدي)))))
يجى يوم يكتشف الشعب السودانى ان الصادق و اولاده يقفون خلف جرائم تشيب لها الولدان ... نعم لتوريط ابنائه فى العسكر ..انها مافيا السودان ولكن الظروف جعلتهم يخرجون عن السرية


#983971 [الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2014 01:45 AM
اسألوا كل عضوية حزب الامة .. ماذا يساوي حزبهم بدون الصادق المهدي واسرته


#983880 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 10:37 PM
المدغو الامين شكلك كوز ركضاب رايك مكتوب في الاول اختشي


#983696 [احسنالامينI]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 06:05 PM
كل المكتوب كذب و خبال مريض نسال الله السلامه


#983695 [قرفان للطيش]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 06:04 PM
ليس بجديد على الصادق المهدى وزباينته امثال البروف شيخ محجوب الذى اصدر فتوى ببطﻻن اجتماع وﻻية الجزيرة وفى اليوم التالى مباشرة اصدر قرارا بقانونية اﻻجتماع وشيخ اخر يدعى على قيلوب اب رايا مقلوب ولﻻسف والحسرة ان هذا الرجل خريج قانون جامعة الخرطوم ايام عزها هذا الرجل هو مهندس كل اﻻخراجات المسيئة للحق والقانون يفتى مايرضى الصادق المهدى ويؤهله لتولى وزارة العدل عند المشاركة المنتظرة اضغاث احﻻم يعيشها ابو رايا مقلوب فعليه ﻻتحلموا بفوز ابراهيم اﻻمين فهو محاط بممارسات يندى لها الجبين بتخطيط الصادق المهدى وتنفيذ حاشية التزوير والتبديل بقيادة الفريق امن ولواء مايو وبروف الشيخ والذى ﻻتخطاه العين على ابو قانونا مقلوب وﻻعزاء للجميع


ردود على قرفان للطيش
[It's over kozopoda] 04-25-2014 07:46 AM
قال ايه ((((لﻻسف والحسرة ان هذا الرجل خريج قانون جامعة الخرطوم ا)))))
مافى شيئ اساء للسودان غير متطفلى جامعة الخرطوم وانقلابي الجيش
الجيش بالواسطة والجامعة تفقد الشفافية نهائيا


#983674 [احسنالامينI]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 05:49 PM
مسحتم ردي مراراً حرمتموني حق التعبير أنتم الخسرانين.


#983568 [كفاية]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2014 03:44 PM
( انعقاد الهيئة المركزية لحزب الامة في قاعة الصداقة تمهيدا لعزل الدكتور ابراهيم الامين ، الامين العام لحزب الامة من منصبه )

اين كانت هذه الهيئة المركزية لحزب الامة لماذا لم تتم دعوتها عند انتفاضة سبتمبر وموت المئات من شباب السودان ؟؟ )


ردود على كفاية
[صديق هباني] 04-24-2014 08:20 PM
يا اخ نحن كنا في قلب انتفاضة سبتمبر ولدينا شهداء في انتفاضة سبتمبر وده واجبنا .


#983558 [سيد الاسم]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2014 03:28 PM
ابراهيم الامين اصلا لا يشبه هؤلاء الارزقية، ابراهيم الأمين سيشهد له تاريخه الناصع انه لم يتنازل ولم يساوم القتلة وسراق قوت شعبنا.وسيحفظ لهتاريخ وطننا ذلك بينما سيحفظ ذلك التاريخ ايضا مواقف كل من تخاذل، كل من ساوم ولم يقف مع شعبنا فى محنته.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
8.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة