الأخبار
منوعات سودانية
ظاهرة خرطومية جديدة.. شباب يرددون أغنيات البنات ويقلدون سلوكهن
ظاهرة خرطومية جديدة.. شباب يرددون أغنيات البنات ويقلدون سلوكهن
ظاهرة خرطومية جديدة.. شباب يرددون أغنيات البنات ويقلدون سلوكهن


04-26-2014 10:24 PM

الخرطوم: دُرِّية مُنير
شباب اختاروا وهم في كامل رجولتهم وحالتهم الذكورية المعتبرة شرعاً، الولوج إلى عالم النساء عبر وسائط كثيرة وأساليب متنوعة، أولها (الغناء)، فدأبوا على تريد أغنيات غاية في (النسوية) حتى تحسبهم (أناث) رغم شواربهم، هؤلاء الشباب يسعون بكد ودأب لطمس هويتهم الرجالية، وبطوعم واختيارهم تركوا المشقة في الشكل والمضمون وانحازوا إلى حلاوة الطلة ورقة الأهداب وجمال الصوت والصورة، (وعسولة) الكلمات المغناة، في الحفلات العامة، والخاصة، والخاصة جداً (القعدات)، وفي هذه الأخيرة (الله لا وراك) وكفى.
حصرية على النساء فقط
هؤلاء، لم يتركوا للنساء شيء يخصهم إلاّ و(قالعوهم) فيه، واستولوا عليه حتى تلك العينة من الغناء الحميمي الطاعن في النسوية صاروا يرددونه، فيغنون على الملأ (طاعني دايما بي وراء) و(دقا الباب وجانا)، وأغنيات أخرى لو أشرنا إليها هنا إشارة عابرة، لانهد علينا هذا التقرير وتطاير (طوبة طوبة).
هؤلاء الشباب ذو النزعة الأنثوية، لا يأنفون يرددون أغنيات تعد - عرفاً - (ماركة مسجلة للنساء) وحصرية عليهن، هي ذاك النوع من الأغنيات ذي الكلماتها العذبة والألحان الشجية التي يعبرن من خلالها عن أحوال وأمور ومشكلات خاصة جداً بهن، حصرية عليهن، يتحدثن فيها عن شعورهن، لبسهن، ابتساماتهن، أحلامهن الصغيرة.
فات حدّو
أغنيات لا يمكن لرجل وضع الله على وجه لحية وشارباً أن يجرؤ على ترديدها حتى سراً في خصيصية نفسه، لكن هؤلاء المشار إليهم، لا يأبهون يرددونها على مجمع من البشر، فيغنون (سجل لي دهب أمك) و(يا ماشي لي باريس جيب لي معاك عريس/ شرطا يكون لبيس من هيئة التدريس)، وغيرها من الأغنيات التي جعلتها سنن الحياة وتراتبية المجتمع خاصة بالنساء تعبر عن أحساسهن، فما الذي دهى هؤلاء الرجال حتى يزاحموهن فيهان هكذا تساءلت (عواطف جيب الله) موظفة قبل أن تستطرد مردفة: يختي الغناء هيّن، قسم بالله في رجال كدا، أجارك الله، بمسحوا الكريمات، كريمات الجسم، الواحد يحبس نفسو النهاركلو في البيت تحت المكيف ويجي مارق المغربية، بالله هسي دا راجل يا بتي.
من جانبها اعتبرت (إخلاص الفادني) موظفة، اعتبرت مشاركة الرجال للمرأة في غنائها في حدود المعقول ليس أمراً سيئاً، لكن يغدو كذلك إذ (فات حدو).
إن شاء الله راجل أختي
وفي السياق استنكرت أماني عبد القيوم علي - موظفة - بشده أن يردد الرجال غناء النساء، واعتبرت ذلك قدحاً في رجولته وطعناً فيها، وأضافت: يا خي خليك من الرجالة، الرجالة طايرة، بس من باب الذوق كدا، مش على الأقل الراجل لازم يتلزم بالحفاظ على المسافة (الجسدية، والنفسية) بينه وبين النساء، وتساءلت بحرقة: طيب كيف يستطيع المغني الرجل أن يستخدم ايماءات وإشارات (معينة) عندما يغني أغنية مثل (بختي إن شاء الله راجل أختي) مثلاً.
ومضت قائلة: لا بد أن يحافظ الرجل على تلك المسافة (المفخخة) على حد تعبيرها، حتى في الغناء، لكن يبدو أنه بعد أن صار غناء البنات (مصدر رزق) معتبر، وعمل مُدر للأموال يتخلى كثيرون عن بعض رجولتهم وربما كلها، من أجل كسب المال، فيغنون غناءً كأخواتهم تماماً غناءً مصحوباً برقص بالغ الأنوثة و(صريخ وزغاريد) وما لا أذن سمعت ولا عين رأت.
تمرد وتشابه
من جهتها وصفت الأستاذة تماضر السر، هؤلاء المغنين بالمتردين أخلاقيا وبالممزقين داخليا وقليلي الحيلة ونعتتهم بالفارغين والرجرجة والسوقة، وأشباه الفنانين.
وأردفت: يا خي مش ممكن واحد يعتبر نفسو راجل ويغني لي (يا أب شرا إن شاء راحل مرة ) بعدين يا خي ديل ما سمعوا أبداً بـ (لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء)، أنا شخصياً أشعر بالضيق عندما أسمع رجال يرددون أغاني نسائية.
تأنيث مضر
لكن ومضة عبده - طالبة جامعية - كان لها رأياً آخر، إذ اعتبرت أن الرجال يجيدون التغني بأغنيات البنات، لأن أصواتهم رائعة وقويّة، لكن ألقابهم هي الهاجس لهم فلا يُمكن أن ننعت رجلاً باسم (فلان بت) فهذا قدح في (نوعه) وتأنيث مضر به مستقبلاً، في المقابل لا بد أن نؤكد أن الفن إحساس، ولا شك أن هناك رجالاً وضعوا بصمتهم في خارطة غناء البنات أداءً وكلمات وألحان، وليس في ذلك ما يعيبهم

اليوم التالي


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 6345

التعليقات
#986697 [مراد أدهم مراد]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2014 10:02 PM
الظاهرة التي تتحدثين عنها ياأخت درية ماهي إلا نتاج طبيعي للتوجه الحضاري المنشود و ماذا كنت تتوقعين من جماعة بوقها المدعو حسين خوجلي و الذي مثله تنطرح سريرته عندما يعلن شذوذه لأن في ذلك دعاية تجلب له المزيد من الموبوئين


#986335 [المنغولي الغبيان.]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2014 02:58 PM
واحد خيبان من السودان
أرسل لي طلب صداقه في الفس بوك
والإسكايبي اليوم الأول قاعد قدام الكاميرا
بملابسه الداخليه وكلام بالعيون،وياحبيبي
إنته جاي متين حأعمل ليك برنامج متعه وظريف
هو قايلني عجلاتي وأنا كرهتي في الدنيا خيابة الأولاد .
قلته إحبك برص يا،،،وحظرته دي حاله،،،دي.


#986220 [أبو حسين]
4.00/5 (1 صوت)

04-27-2014 01:45 PM
حالة مؤسفة وفنانيين وفنانات أصبحوا مدمني مخدرات لبلد أصبحت تباع فيها الحبوب حتى في أقصى القرى ، والفنانة فلانة لا تغني إلا بعد ما تضرب بابور كارب ، والفنان فلان لا تستطيع تمييزه إلا بعد السؤال عن نوعه ، شباب أصبح مغيب والشحنة التي ضبطت في الأيام السابقة تؤكد أن بداخل البلاد كميات كبيرة تجعل هولاء الشباب لا يدركون هم ينتمون لأي نوع ،،،،،،


#986140 [احمد]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2014 12:25 PM
والله صدق من قال: عش رجبا ترى عجبا


#986016 [كتمت]
4.00/5 (2 صوت)

04-27-2014 10:54 AM
من زمان معروف السودان بالشذوذ وقد سبق وقد نشر في الراكوبة عن هذا الموضوع في مقال طويل


#986013 [الفحل]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2014 10:53 AM
ظاهرة خرطومية جديدة.. شباب يرددون أغنيات البنات ويقلدون سلوكهن ..... شيء غريب وموضوع هايف مثل كاتبه... شيء محدود لا قيمة له... وموجود في كل العصور والدول...وبعد ذلك نجد النساء المسترجلات... وللأسف لا تعرف مرجلتها إلا بعد الزواج... كأنك متزوج عسكري... فاقدة للأنوثة... وجماليات الكلام... تسبب الضعف الجنسي للرجل... وهذه ظاهرة أكثر من تلك... وهذه ناتجة من اسلوب التربية المنضبطة أكثر من اللزوم... كان الأجدر أن نكتب عن هذه الظاهرة التي جعلت الرجال يتنفسون بهذه الطريقة... يعني تركنا ليكم الرجالة.... أتركونا من الكلام الهايف...


#985933 [جركان فاضى]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2014 09:52 AM
يا اخى منو الشاب العندو قروش يشترى كريمات؟..ومنو الشاب البقعد قدام المرايا بالساعات؟..ومنو الشاب البطلع فى المغارب بزينة النساء؟...ديل اولاد الاغنياء...اما اولاد الفقراء فقد حفر الفقر اخاديدهم ومابينفع فيها الترميم...ومن هم الاغنياء؟ ناس المؤتمر الوطنى هم الاغنياء الوحيدون فى السودان....والمغتربين؟ ليسوا اغنياء فدراسة اولادهم فى الخارج حتت كل جيوبهم...طيب لماذ اولاد المؤتمرجية خايبين؟..لانهم اولاد حرام...فمن غذى بالحرام فهو ابن حرام


ردود على جركان فاضى
[الدفاع بالنظر] 04-27-2014 02:09 PM
اخالفك الرأي اخي جركان ،انا ساكن في حي درجة تالتة عندنا في الحلة كم واحد من النوع ده والله احترنا نعمل معاهم شنو ، استخدمنا معاهم كل الاساليب والحال في حالو ،عمايلهم يشيب لها الرأس ، والاغرب من كده اهلهم شايفين وساكتين ،بس الظاهر المسألة وراها المشروع الحضاري.


#985860 [يعقوب ساتي]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2014 08:58 AM
ولسة يا م نشوف
الحكومة ناوية تصنع من الاجيال الجاية جبهجية بالفطرة يعنى تطلع من الاساس جبجى جااااااااهز
واعوذ بالله من الكيزان


#985842 [كتاحة]
5.00/5 (3 صوت)

04-27-2014 08:44 AM
مرات لما الواحد يسمع كلام واحد لبناني ... أنا بعاين ليهو ومندهش في خيابته ونطقه للكلمات والأالفاظ بالطريقة بتاعتهم دي ززز وبشوفها غريبة جداً جداً .... رغم أن ممكن تلفي المتكلم بيها راجل عن جد ...ودي طريقة كلامهم كدا .... وبرضو الخيابة فيهم ما جاية ....


لكن الأدهي والأمر ... سوداني وكمان خايب .... دي أصلاً ما جاية نهائياً لا شكلاً ولا مضموناً ولا قانوناً .... بالله فهموني كيف دي !!!!؟؟؟؟؟


ردود على كتاحة
United States [أبوقرجة] 04-27-2014 09:52 AM
كتاحه أنا أفهمك ... في حاجه إسمها ثوره الانقاذ مجموعة من اللصوص والحرامية سرقوا البلد ... في الأول تحكموا في المال والأن تحكموا في السلاح ... ودمروا الاقتصاد السوداني ... ودمرا كل شيء موجود فحصل إنحطاط في كل شيء في السودان ... في الأخلاق ودي أكبر مصيبه .... المفروض يحصل هو ثوره ضد هذا النظام ... بأي شكل ... لانه لو الشيطان أو نتياهو حكم السودان ما بعمل كده في الشعب دا .... شعب طيب ... الظروف المفروضه عليه أجبرته يعمل أي حاجه ... فهمت يا كتاحه


#985841 [Shihabedin M A]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2014 08:44 AM
أختي الفضلي الأستاذة درية
أحييك على أمرين اثنين
غيرتك على الرجولة المهدرة فى السودان لا فض فوك والله بس ما داير أقول انت ارجل سودانية لعلمي بغيرتك على على جنسك كغيرتك على ضياع الرجولة في وطن الآلام
وأحييك على لغتك الصحفية الرفيعة فإلى المزيد
أختي. هذا هو ثمار العلقم التي ىجنيهاالشعب الطيب من المشروع الحضاري وإعادة صياغة الانسان

متى بالله عليكم كنا نسمع مثل ياقوم؟؟؟؟؟


#985795 [أبوقرجة]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2014 08:04 AM
هبة ثورة الانقاذ يوم الجيش للشعب انحاز .... ههههههههه هذه هي مصايب الانقاذ... ما نقدر نقول أكثر من كده ..


#985646 [sadig ali]
5.00/5 (3 صوت)

04-26-2014 11:45 PM
خربانة من ... !!!!!؟؟


#985630 [الفكى]
3.50/5 (2 صوت)

04-26-2014 11:24 PM
راجعو سياسه التعليم
مرحله الأساس هى أساس تلف الأخلاق بالسودان
تلف الأخلاق من أهم ثمرات المشروع الحضارى الترابى
ولسه ياما نشوف بالسنه الجديده التاسعه المضافه للأساس
بالإضافه إلى ذالك ؛ البلد مافيها شغل والجوع كافر
الله يستر ؛ الله يستر


#985626 [kabashor]
4.50/5 (4 صوت)

04-26-2014 11:12 PM
سودانيون في حفرة الدخان . سودانيون عارضي ازياء . سودانيون يغنون اغاني الحنه .بسم الله الرحمن الرحيم من الشيطان الرجيم .


ردود على kabashor
[جنرال زمان] 04-27-2014 03:18 PM
وما تنسى الحبيب اللي جنه يقعد يجرتق في العرسان وما فاضل ليه إلا يخت ليهم الحنة كمان وبرضه تقولي شنو؟!!!!!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة