في


الأخبار
أخبار السودان
مجلس الطفولة يعلن عن لجنة قومية للقضاء على ختان الإناث
مجلس الطفولة يعلن عن لجنة قومية للقضاء على ختان الإناث
مجلس الطفولة يعلن عن لجنة قومية للقضاء على ختان الإناث
هيئة علماء السودان مع ختان الاناث


04-28-2014 09:48 PM

الخرطوم (سونا) -أكدت الأستاذة اميرة ازهري منسق البرنامج القومي للقضاء علي ختان الإناث بالمجلس القومي لرعاية الطفولة تحقيق انجازات كبيرة عبر برامج الإستراتيجية القومية لختان الإناث وحملة سليمة والتي تنفذ بالتعاون مع مجموعة من الشركاء .
واعلنت في إجتماع الربع الأول لشركاء البرنامج القومي للقضاء على ختان الإناث اليوم بالمجلس عن تكوين لجنة قومية بالتعاون مع وزارة الصحة الإتحادية للقضاء على ختان الإناث وزواج الأطفال، مشيرة في هذا الصدد الى أن المنظمات ابدت دعمها للجنة وأن المجلس بصدد وضع معايير لقياس مدى نجاح ذلك ووضع برامج للمتابعة والمعلومات .
وقالت إن اليونسيف قدمت دعماً لكل الولايات بجانب المنظمات التي تعمل في هذا الجانب، موضحة أن العمل عبر برامج الأمم المتحدة ، مشيرة لضرورة تفعيل الشراكات مع المنظمات التي تعمل في مجال رعاية الطفولة وازالة المعوقات الميدانية وتحديد مرجعية للعمل وتدريب الكوادر الدينية في المجال الطبي.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1290

التعليقات
#989154 [الحقونا ايها الفقهااااااااااااااء]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 12:12 AM
بالتأكيد لا اقصد صاحب الصورة او حسبو نسوان فهؤلاء ليسو المرجو منهم كلمة خير.. نشر احد الكتاب مقالا قبل فترة يشير الى كذب وتدليس هذين الشيخين بشأن ختان الاناث من اجل استدامته رغم انهما جميعا عرفوا ان اسلامية الختان غير صحيحة وانه للمطلع على الاحاديث بوعي وفهم وهو والله بسيط فان ختان الاناث علاقته بالاسلام كهجرة المسلمين الى الحبشة ليست جزءا من الاسلام لمجرد ان فعلها المسلمين فهي ليست حجا او غزوة في سبيل الله.. اذا ماذا ننظر من الشيخين من خير رغم علمهم ولو اخيرا بعدم وجوب ولا سنية ولا مكرمية ختان الاناث.. بل رغم معرفتهم باضراره على النساء والاطفال والزواج.. يدعي الكاتب ان الختان الممارس يخالف حتى الذي رآه الرسول غير آمر به وهو في هذا يضيع الوقت ويخلط المفاهيم لانه يجوز برأيه اذا ممارسة ختان اناث صحيح .. هذا وهم لا ينبغي ان ننساق وراءه وقف الختان فورا هو الحل لبلاوي كثيرة.. لانه لو صح زعم الكاتب بان هناك ختان صحيح فهو في جملته شيئ رآه الرسول (ص) ولم يات به ابتداء.. اين الفقهاء المستنيرين الحقيقيين لتوضيح ذلك اي ان الختان مهما بلغت صحته اي صحة وصفه التي لا يتوقع ضرر لها فهو عملية خطيرة لا يمكن ضمان سلامتها في كل الاحوال لتلحق اذى بطفلة لا ذنب لها الا كونها ابنة فلان مؤيد الختان.. الحديث عن ان هناك ختان صحيح وخطأ مقتنع به انا شخصيا ولا يمكن ان احبذه او اجريه على بنتي ابدا بل لو ارادته في بيت زوجها على كبرها لبلغتها عدم رضاي وعدم تعاطفي .. الحقونا ايها الفقهاء الواعين غير البائعين لدينهم من اجل شهرة وجمهور وسلطة او معارضة.. الحقونا فنحن افراد عاديون لا احد يأبه بكلامنا .. الحقوا هذا الدين وانقذوه من نقص احترام اليسوى والما يسوى له .. فبسبب فهم غبي وبليد لفقيه او كما يدعي كم سمعنا في الاسلام ما لا يرضاه المرء في عدوه... كم وصف الاسلام بانه دين الغباء والخرافة ووصف الرسول بانه مغتصب ام المؤمنين وان الاسلام دين ضد براءة الاطفال ولعمري واقسم بالله العظيم كل ذلك بسبب غباء من المسمون فقهاء اي نعم بعضهم لا كلهم فليلحق البعض الآخر لينقذ الاسلام المختطف بواسطة هؤلاء الادعياء المدعين


#988902 [عبدالرحمن صالح]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 04:49 PM
البقوليكم بوجعو راسو تربوطولو كراعو؟؟؟!!!


#988406 [الراجل]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 10:16 AM
ابسط يا عم حسبو اهو جاك شغل بدل ما انت قاعد ساكت لا بتهش لا بتنش


#988136 [loay]
5.00/5 (1 صوت)

04-29-2014 07:27 AM
ممكن يا جماعه تغيروا الصورة دي هذا الانسان منافق ولا يمكن ان تضعوا صورته لنزداد غبنا كل يوم ما كفاية البيعملوه الآخرين


#988025 [دا كلام ما صاااااح]
5.00/5 (1 صوت)

04-29-2014 12:35 AM
يا جماعة اسع انتو شاورتوا حسبو نسوان ، واللا ساكت ؟؟؟


#987955 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 10:49 PM
نريد تكوين مجلس للبغال والبغلات القومية ل ختان عقولهم وذكورهم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة