الأخبار
أخبار السودان
وزير الاستثمار يحذر الولايات من التوقيع على اتفاق استثماري دون الرجوع للمجلس القومي للاستثمار
وزير الاستثمار يحذر الولايات من التوقيع على اتفاق استثماري دون الرجوع للمجلس القومي للاستثمار


04-29-2014 09:51 PM

الخرطوم - سونا - حذر د.مصطفى عثمان اسماعيل وزير المجلس القومي للاستثمار الولايات من توقيع اتفاقيات استثمار مع مستثمرين اجانب دون الرجوع للمجلس القومي للاستثمار، مشيرا إلى أن المجلس بحث مع وزارة العدل كيفية عمل نموذج اتفاقية للاستثمار الأجنبي تكون مواكبة ومتناغمة ومرنة وتتماشى مع القانون الاقتصادي وتحمي البلاد من التعرض للدخول في قضايا دولية .
واشار إلى القضية المرفوعة الآن امام محكمة بواشنطن ضد شركة الاتصالات السودانية من قبل مستثمر اردني وذلك بسبب الالتزامات في مجالات توفير الكهرباء والمياه التي تنص عليها الاتفاقيات الموقعة بين الولاية والمستثمر دون الرجوع للوزارة الاتحادية ومعرفة مدى امكانياتها المادية والبشرية لتوفير خدمات الكهرباء والمياه للمشروع الاستثماري المعني فضلاعن ان الاتفاقيات الولائية لا تتضمن المسؤولية الاجتماعية للمستثمر تجاه المنطقة موقع المشروع بصورة واضحة اضافة إلى أن بعض الاتفاقيات تمنح المستثمر فترة زمنية طويلة للشروع في الاستثمار، مشيرا إلى أن كل هده الأسباب تجعلنا نفكر في إيجاد نموذج مرن لاتفاقية استثمارية تحفظ حقوق جميع الأطراف .






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 706

التعليقات
#990066 [aadilkhidir]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 05:21 PM
اسمو عثمان


#989934 [hussein musa]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 03:13 PM
ياجماعة ذي الصعلوك دا وجماعته مابينفع معاهم الا اسلوب واحد معاهم..القصاص وقطع الرقاب..طبعا هم عاملين اذكياء والمليارات التي هربوها الي الخارج باسماء وهمية واستخدام احدث اساليب المافيات العالميةفي غسيل الاموال لا احد يستطيع ان يصل ليها..عشان كدا ياجماعة مافي داعي نضيع وقتنا في تحصيل حاصل.


#989625 [كاشتا]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 10:50 AM
انت شخص لاتسطيع ادارة بقالة .. فمابلك بوزارة ...
هل تتذكر ماحدث للشوربتلي عندما جا للسودان .. هذا دليل على انك لاتستطيع عمل شئ


كسرة
قصة الشوربتلي انه جا الى السودان طلب من الدكتور مصطفى حوالي 10 الف راس خروف فتم توجيه الشوربتلي من قبل الدكتور الى والي ولاية شمال كردفان هارون .. طلب هارون مليار جنيه عمولة(رشوة وفي فقه الكيزان تسهيلات) لكي يتم توفير الخراف (دا غير سعر الخراف) فرجع الشوربتلي للدكتور مصطفى بحكم انه وزير الاستثمار وحكى له الحصل فقال له اذهب الى على عثمان (الكلام دا بعد ما نزل المعاش) واشكي ليه بالموضوع ... مشى ل(شيخ) على وحكى له ... وبعد ذلك اتصل على ب هارون منتهراً تصرفه.. وتتم تفيذ البيعة بعد نهرة على لهارون من غير عمولة ... انتهى
هذه دلالة على عدم قدرتك على الوزراة


#989463 [خاطره]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 09:25 AM
معني كلامه يا ناس الولايات ما تلهطوا براكم. يجب ان يبدا اللهط من المركز وياخذوا نصيب الاسد من الرشاوي وبعد داك الفتافيت تمشي للولاة والناس الصغار صغار.


#989340 [موسى الموسى]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 08:01 AM
هؤلاء من اي داهية اتوا لنا صرفهم الله من وجه البسيطة، ماذا قدمت لوزير الاستثمار للوطن منذ اعتلائك لكرسي وزارة الاستثمار ؟ وكلنا عليكم الله يوم التلاقي ، وذلك عند الله مأمول ، اين رسالتك التي من اجلها حكمتم هذا البلد بيد الجهل والعنصرية والحزبية الضيقة ، انتم السبب الرئيسي يا وزير الاستثمار وحكومتك في انهيار البلد بكل مكوناته اذهبوا وسوف ينصلح الحال بعد محاسبتكم امام الجميع وذلك حتما ح يحصل مهما جلستم على الكراسي هذه فلابد من محاسبتكم لتدمير وطن السودان باهله ،

الحصار المضروب الان سببه انتم ايها الاغبياء ودوام الحال من المحال وتأكدوا انكم ذاهبوان وإلى الجحيم واصلون لا محالة لان الله يمهل ولا يهمل ذهب صدام والقذافي وانتم لستم اقوى منه .


#989241 [كمال]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 05:40 AM
منح الولايات الحق في توقيع عقود مباشرة مع المستثمرين الأجانب تكرار للأسلوب الذي اتبع وأدى لاحتلال مصر سنة 1882م من قبل إنجلترا وذلك حين منحت الدولة العثمانية الحق للخديوي إسماعيل باشا والي مصر من 1863م حتى 1879م في الحصول على قروض مباشرة من البنوك الأوروبية دون أن تكون للدولة العثمانية سلطة رقابة ومتابعة بالرغم من مصر كانت ولاية تابعة لها ، وكانت النتيجة أن أغرق الخديوي إسماعيل مصر في الديون والفساد الإداري ومحاباة الأوروبيين وبالرغم من كل ذلك خلعوه بواسطة فرمان من السلطان العثماني سنة 1879م وأتوا بإبنه الألعوبة الخديوي محمد توفيق وفي عهده تم الإحتلال .
اليوم نحن في السودان نعيش نفس سيناريو الفوضى الخديوية وتشوه العلاقة بين المركز والأطراف ، وشغالين ولاة الولايات يتنططوا زي المهرجين خارج السودان بحثا عن المستثمرين وعقود الاستثمار ، كل واحد يشخبط براهو ، ويالسودان خم وصر محاكم دولية وغرامات ، فوق العلينا


#989237 [aadilkhidir]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 05:37 AM
اختلف اللصوص
الرجل يحاول حماية عرينه بعد ان نشط المطرود اسامة عبد الله الحسن وزير السدود السابق فى السمسرة فى اراضى الولاية الشمالية فيما سميت باراضى السدود. يعاون اسامة فى ذلك صنيعتة عادل جعفر وزير الزراعة بالولاية الشمالية الذى عينه اسامة السدود وزيرا للزراعة بالولاية الشمالية ليكون عينا له فى الولاية الشمالية ختى لا يستاثر غيره فى العمولات والرشاوى الضخمة التى انهالت من جميع دول الخليج ومصر وتونس لبيع اراضى الشمالية تخت غطاء الاستثمار الزراعى.
الجدير بالذكر ان المواطنين السودانيين بما فى ذلك مواطنى الولاية الشمالية محرم عليهم الاستثمار فى كل اراضى الولاية الشماية ، ومن ذلك ما نما الى علمنا بواسطة شهود عيان من داخل وزارة الزراعة بالولاية الشمالية ان احد مواطنى محلية القولد قد اعتدى عليه وزير الزراعة عادل جعفر بالضرب داخل مكتب الوزير فى تصرف غريب عن الاعراف ومخالف النظم التى يجب ان يراعيها شاغلى المناصب الدستورية، ولكن يبدو ان الغوغائيين الذين يستوزرهم نظام الانقاذ ويصعد بهم من قاع المجتمع لا يحترمون هيبة الدولة التى استوزرتهم ان تبقت من بعد ذلك اى هيبة لنظام المؤتمر الوطنى.


ردود على aadilkhidir
United States [مسكين] 04-30-2014 01:20 PM
أسمو منو بالله زول القولد الضربو الوزير ده ؟
...

United States [متابع] 04-30-2014 07:18 AM
سبحان الله البلد كلها توضع تحت رجل ويد وتصرف شخص واحد؟ كل الدول لا يوجد بها وزير استثمار وانما هيئةعامة وقوانين ولوائح ولا تعطى اراضي لأشخاص وهذا الرجل يجب ان يوقف عند حده منذ 25 سنة والحكومة حكومة الكيزان تتصرف في البلد كأن البلد ملك لها فصلت الجنوب واصبحت تسمسر في البلاد بطولها وعرضها..
بلد ما عندها وجيع ولا شفيع ولا حميم يطاع .. الكيزان خربو البلد وخربو للناس اخلاقها وخربوا لنا دنيانا الجميلة بل وخربوا على انفسهم وعلى الناس الدنيا والاخرة



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة