الأخبار
أخبار إقليمية
مناشدة للمجتمع الدولي..دعوة لانهاء الحرب والاضطهاد في السودان والتوصل لتسوية سياسية شاملة
مناشدة للمجتمع الدولي..دعوة لانهاء الحرب والاضطهاد في السودان والتوصل لتسوية سياسية شاملة


04-30-2014 02:00 AM

مناشدة للمجتمع الدولي
دعوة لانهاء الحرب والاضطهاد في السودان
والتوصل لتسوية سياسية شاملة

عُرف السودان، منذ أمد بعيد وبعد تشظيه عام 1122 الى دولتين، كدولة متعددة الاثنيات والديانات والثقافات. ولقد
مثل ذلك التنوع اغناء للتجربة السودانية. وخلال السنوات ) 12 ( السابقة، قاد الاسلاميون ومؤتمرهم الوطني البلد الى الحرب
والتفكك عن طريق حكمهم القمعي والشمولي، الأمر الذي أفضى الى الفشل الاقتصادي وعدم الاستقرار السياسي على نحو بات مُهددا لوجود البلد.

نناشد نحن الموقعون أدناه، الذين نمثلُ قطاعا عريضا من السودانيين في وهاد الشتات، استنادا الى حكم العقل ومبادئ
التضامن والعدل والانسانية المشتركة، المجتمع الدولي الى ممارسة كافة الضغوط المُمكنة على النظام السوداني لوقف الحرب
والعمل على التوصل مع قوى المعارضة، سواء كانت حركات مسلحة او قوى مدنية وسياسية، في بناء سودان جديد يرتكز على
اقتسام السلطة والثروة وتحت المبادئ الراسخة لحكم القانون.

اننا ندعو الى تسوية شاملة لمشاكل السودان المروعة. ان المحاولات الجزئية والثنائية السابقة في نيفاشا والقاهرة
وارتريا وابوجا والدوحة لم تُحقق نجاحا. ان محاولات التسوية التي تقوم على شراء الوقت وسياسة فرق تسد لم تُفضي الى
تسوية مشاكل السودان. ومازال السلام هدفا بعيد المنال، دع عنك الاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي. ان احوال السودان
دخلت منعطفا خطيرا.

اننا نعتقد ان مزيد ا من مشاركة المجتمع الدولي بات أمر ا مُلحا لممارسة مزيد من الضغوط على النظام السوداني
للكف عن قتل مواطنيه، ودفع النظام أكثر فأكثر للإقبال على تسوية سياسية نهائية.

اننا نرى أن ترتكز مشاركة المجتمع الدولي على الآتي:

أولا: يُقدم قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1102 فرصة مواتية للتوصل الى تسوية شاملة في السودان. يتطلب ذلك وقف
العدائيات في المنطقتين بين حكومة حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية قطاع الشمال. في هذا نعتقد بضرورة الاستفادة من
هذه الفرصة للتعامل بالمثل مع النزاع في دارفور وتمهيد الطريق للتوصل الى وقف لاطلاق النار في كل مناطق الحرب في
السودان.

ثانيا: وبالنسبة للتسوية السياسية، فانها يجب ان تضم كافة قطاعات الشعب السوداني ممثلة في احزابها السياسية وحركاتها
المسلحة وكافة قوى المجتمع المدني مع ممثلين للمراة والشباب.

ثالثا: يجب على حكومة حزب المؤتمر الوطني اتخاذ تدابير وخطوات محددة تُمهد الطريق للتوصل الى التسوية السياسية،
تشمل، على سبيل المثال لا الحصر،

أ( ايقاف الحرب وفتح الممرات للمساعدات الانسانية
ب( الغاء القوانين المقيدة للحريات
ت( اطلاق سراح كافة المعتقلين والسجناء السياسيين،
ث( ضمان حرية التعبير والصحافة بموجب حكم القانون.
ج( آلية مستقلة لإدارة الحوار الوطني وتحديد اطار زمني لذلك.

من الضروري لتُرتب التسوية السياسية تكوين حكومة انتقالية ذات قاعدة عريضة لفترة زمنية يتم الاتفاق عليها.
اننا نُعبر عن قلقنا العميق ازاء الجرائم التي يرتكبها نظام حزب المؤتمر الوطني ضد مواطنيه في كافة انحاء البلاد،
وندين باشد العبارات هذه الاعمال الاجرامية التي تُرتكب في انتهاك سافر لمبادئ القانون الدولي الانساني.
اننا نحثُ المجتمع الدولي تأييد المعايير الدولية فيما يتعلق بحماية المدنيين وتقديم الدعم الضروري لهم. ان على
المجتمع الدولي ان يضع حدا لسياسة الافلات من العقاب.

الموقعون
1ـ الجبهة الثورية ـ امانة المكاتب الخارجية.
2ـ حزب البعث السوداني ـ المملكة المتحدة وايرلندا.
3ـ الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال ـ المملكة المتحدة وأستراليا.
4ـ الحزب الإتحادى الديموقراطى الموحد ـ الولايات المتحدة الأمريكية.
5ـ الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة.
6ـ مؤتمر البجا التصحيحي.
7ـ الحملة القومية لاسقاط النظام.
8ـ تجمع كردفان للتنمية (كاد) ـ اوربا.
9ـ نشطاء الجالية السودانية ـ ڤينا.
10ـ الجبهة السودانية للتغيير ـ اوربا ـ الولايات المتحدة الأمريكية.
11ـ حركة العدل والمساوة السودانية ـ المملكة المتحدة وارلندا.
12ـ حركة تحرير السودان (مناوي) ـ المملكة المتحدة.
13ـ اللجنة السودانية بالخليج لدعم التغيير.
14ـ حزب المؤتمر السوداني ـ استراليا
15ـ نشطاء سودانيين وشخصيات وطنية.




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1404

التعليقات
#989296 [أبو أحمد قربة]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 08:24 AM
فينا .. أروبا .. المملكة المتحدة.. الولايات المتحدة.. أستراليا .. إيرلندا.. وووو.. يعني تهديد ووعيد أو تكبر شوفوا نحن قاعدين وين يا شعب يا تعبانين ..وحتي لو نزلتوا لنا من قصوركم وفنادقكم ما أظن أنتم الاصلح للسودان أبدا وذلك لفقدان الإحساس بالشعب المغلوب علي أمرة والتعود علي عيشة الرفاهية الزائدة . وجودكم في تلك البلاد والجعجعة الفارغة والفخر أنكم فيها والله زادنا حطام علي الحطام النحن فيه . يا أخي ما في داعي لذكر البلد الأنت فيها ذكر الكيان فقط يكفي .ومن إبتغي العزة عند هولاء أذله الله . السودان يصلح له الشخصية الوطنيه ومن هو خال السيرة من البطش والقتل والتشريد للشيوخ والنساء والاطفال مهما كان السبب وسرقة أقوات الناس من داخل حلوقهم الناس .لا أمل لآ أمل وأنتم وآخرين بالنسبة للحكومة فقط وجهين مختلفين لعملة واحدة. ونسأل الله أن يولي علينا من يصلح أحوال الشعب الذي إنتظر كثيرا ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة