الأخبار
أخبار السودان
دوسة (2266) مظلمة بشأن حقوق الإنسان ضد أجهزة حكومية
دوسة (2266) مظلمة بشأن حقوق الإنسان ضد أجهزة حكومية



العدل تكشف عن وجود (1559) شركة وهمية بالمسجل التجاري
05-06-2014 09:28 AM
سارة تاج السر
كشف وزير العدل محمد بشارة دوسة عن تلقي، المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، عدد 150 شكوى و2266 مظلمة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان، ضد أجهزة الحكومة، وأعلن دوسة عن فتح نيابات الأموال المتخصصة لـ(6.836) ألف، دعوى جنائية خلال العام 2013، استرد بموجبها مبلغ (355.304.243) مليار جنيه (ثلاثمائة خمسة وخمسون مليون وثلاثمائة وأربعة ألف ومائتين ثلاثة وأربعين).. وكشف دوسة في بيان أداء وزارته للعام 2013، بالبرلمان أمس، عن وجود (1559) شركة وهمية بالمسجل التجاري، وحذف 177 كيان تجاري تساهم فيه أجهزة الدولة لعدم توفيق أوضاعه، وإحالة (67) شركة و(1015) اسم عمل تجاري، للنيابة التجارية لمخالفتها القوانين المنظمة، بينما وفقت 360 شركة و1162 اسم عمل وثلاثة وكلاء تجاريين أوضاعهم. وأشار البيان الى تدوين نيابة مخالفات الجهاز المصرفي بلاغات جنائية لعدد 2189 دعوى، استردت بموجبها مبلغ 247.441.175 مليون جنيه (مائتين سبعة وأربعين مليون وأربعمائة واحد وأربعين ألف ومائة خمسة وسبعين)، و681 دعوى جنائية حركتها نيابة الأموال العامة، استرد منها 14.649.705 جنيها (أربعة عشر مليون وستمائة تسعة وأربعين ألف وسبعمائة وخمسة)، بينما فتحت نيابة الضرائب عدد 1452 بلاغ جنائي، وبلغت الأموال المستردة 81.742.410 مليون جنيه (واحد وثمانين ألف وسبعمائة اثنين وأربعين ألف وأربعمائة وعشرة)، فيما استردت نيابة الجمارك مبلغ 6.024.312 مليون جنيها (ستة مليون وأربعة وعشرين ألف وثلاثمائة واثني عشر) بموجب 423 دعوى جنائية، ودونت نيابة الأراضي 2091 بلاغ جنائي واستردت 5.446.641 مليون جنيها (خمسة مليون وأربعمائة ستة وأربعين ألف وستمائة واحد وأربعين". أكد دوسة عن تدوين 34 دعوى جنائية في مخالفات الاعتداء على المال العام أحيلت منها 17 دعوى للمحاكم فصلت في 9 دعاوى منها بينما لا تزال 8 أمام المحاكم، وشطبت النيابة 8 دعاوى للسداد خلال القيد الزمني أو لعدم توفر البينة منها دعوى بقيمة خمسة مليون وستمائة وثلاثين ألف وواحد وسبعين 5.630.071 جنيه شطبت لصحة الصرف، بينما أحيلت 14 دعوى في مخالفات المال العام للتحري التحري منها 6 دعاوى تم فيها استرداد المال العام كاملاً و4 دعاوى المتهمون فيها هاربون من بينها 3 بلاغات شرع المدعي العام في اتخاذ إجراءات الاسترداد فيها عن طريق الإنتربول "الشرطة الدولية" بينما بلغت الأموال المستردة بواسطة النيابة والمحاكم 10.306185 عشرة مليون وثلاثمائة وستة ألف ومائة خمسة وثمانين جنيها. ولفت إلى تلقي الوزارة 381 طلب عون قانوني من المعسرين منها 255 طلب في قضايا جنائية، و95 طلب في قضايا مدنية و25 طلب في قضايا شرعية و6 طلبات في قضايا دستورية باشر المستشارون القانونيون في النظر في 276 قضية بينما باشر المحامون المتعانون مع إدارة العون القانوني في دراسة الباقي. واشتكت وزارة العدل من عدم توفير التمويل المالي المخصص لتنفيذ مشروعات الوزارة الواردة في خطة 2013م والبالغ خمسة وعشرين مليون جنيه، فضلاً عن عدم صرف الميزانية المخصصة لبند السلع والخدمات "التيسير" بالكامل، وأعلنت عن عدم اكتمال إجراءات التعيين المصدق به من المستشارين القانونيين من قبل رئيس الجمهورية والبالغ 500 وظيفة، وحثت الوزارة على توفير التمويل المالي لإنشاء نيابات بالمحليات وفتح ملحقات قانونية في بعض سفارات السودان المهمة.

الجريدة






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1711

التعليقات
#996250 [ابولكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2014 01:49 PM
دوسه طلع كوسه قال وزير عدل قال عدالة ابو العفين الدسه الفطيسة .


#995073 [ككو حليمة]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2014 11:52 AM
يعني باختصار المبلغ المسترد قد بلغ 720,914,671 مليون جنيه "أي مليار بالقديم" ما يساوي 126,734,762.67 مليون دولار (بالسعر الرسمي) من جملة 6836 بلاغ !!! والناظر لعدد البلاغات المفتوحة مع التي تم البت فيها لا يتجاوز ال 1% هذا خلافا للهاربين و (الحرفاء) الذين يلغفون بالدس هذا وحده للعام 2013م ، كم يا تري عدد الملايين من الدولارات المختلسة من الخزينة العامة منذ منتصف العام 1989م فإذا اخذنا هذا المبلغ كمتوسط وضرب في عدد سنين الانقاذ، سيكون جملة المبلغ المختلس (بالحرام) 3.218.369.066.75 مليار دولار، اما المبالغ المختلسة (بالحلال) فسيتضاعف هذا الرقم ثلاثة مرات (خاصة أموال البترول والذهب والذي منهما)

أم العام 2014م فقد شهد اكتشاف (خلسة) سمينة في ربعه الاول: إختلاس او التلاعب ب 900 مليار جنيه بواسطة موظفين صغيرين في مكتب والي الخرطوم، أم لبع ولاة الولايات الاخري السابقون والحاليون فنقدر اختلاس الوالي الواحد لمبلغ 2 ترليون (كمتوسط) في سنوات ولايته الاربعة ، أما عميد الولاة (احمد عباس بتاع قريةالشمباتة) والي سنار فقد سجل ربع الولاية باسمه ويتجه لنزع المزيد والحاقه بكشف تسجيلاته المليارية
الشكية لإبيدا قوية ...... عشان كدا مكنكشين في السلطة برغم النقد الذي يوجه لهم نتيجة لهذه المفاسد التي ازكمت الانوف وحينما يرون نقدا في الوسائط الاسفيرية يتندرون مع بعضهم = قالوا ليهو يا والي إنت فاسد ، قال ابشر جالك الفرج!! فهم يعرفون (إن ذلك لا يسقط الحكومة، عشان كدا جلدهم تخن تخانة حيرت التمساح العشاري المتربي في بحر أبيض)
ملحوظة: الاختلاس بالحلال هو مال التجنيب الذي تمارسه المؤسسات الانقاذية (لشراء حلاوة لكوم للمعارضة المسلحة )اما الاختلاس بالحرام فهو مال التسيير والفصل الثاني الذي يحول من المركز الي الولايات او العكس ويلهضه المسئول من غير يعمل(أبو القاسم)


#994988 [عجوبة الخربت سوبا]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2014 10:43 AM
الشركات من زمن دوسة كان مسجل الشركات والا جديدة؟



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة