الأخبار
أخبار إقليمية
مليشيات النظام ووحداته الجهادية تقتحم حرم الجامعة بالكلاشنكوف والملتوف وتعتدي على طلابها الشرفاء وتحرق الداخليات.
مليشيات النظام ووحداته الجهادية تقتحم حرم الجامعة بالكلاشنكوف والملتوف وتعتدي على طلابها الشرفاء وتحرق الداخليات.
مليشيات النظام ووحداته الجهادية تقتحم حرم الجامعة بالكلاشنكوف والملتوف وتعتدي على طلابها الشرفاء وتحرق الداخليات.


حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق)
05-06-2014 08:47 PM
بيان حول احداث جامعة الخرطوم


بيان هام

* مليشيات النظام ووحداته الجهادية تقتحم حرم الجامعة بالكلاشنكوف والملتوف وتعتدي على طلابها الشرفاء وتحرق الداخليات.

*لن يثنينا القمع والإعتقال عن ممارسة حقنا الدستوري والدفاع عن مكتسبات الحركة الطلابية والتصدي للنظام البربري وكشف ممارساته الإجرامية.

*نرفض الخطاب الابوي الاستعلائي اللامسئول لادارة الجامعة التي فشلت في ضمان وأمن سلامة الطلاب بتؤاطئها وانحيازها للمعتدين من مليشيات المؤتمر الوطني.

الطالبات والطلاب الأماجد:
ظلت الحركة الطلابية في جامعة الخرطوم وعلى مر تاريخها الناصع تناضل بلاهوادة من أجل الحرية والديمقراطية وكرامة الإنسان السوداني، كما إنها لم توقفها محاولات الأنظمة الباطشة الشمولية في الدفاع عن مكتسباتها وممارسة دورها الطليعي في النضال من أجل الوطن وتحقيق تطلعات الإنسان السوداني في (الأمن والسلام والديمقراطية والحياة الكريمة) متساوية مع سائر المجتمعات الحديثة التي أنجزت ثورتها الاجتماعية وأقامت الدولة الحديثة فيها، وإستمرار لهذا الدور الطليعي.وفي مشهد بطولي جسده طالبات وطلاب جامعة الخرطوم في تصديهم الملحمي لمليشات النظام ووحداته الجهادية التي أقتحمت حرم الجامعة مدججة بالاسلحة النارية والملتوف الذي اراد به منسوبي عصابة الجبهة الاسلامية إرهاب الطلاب وإثناءهم عن أداء دورهم في إعتصامهم المشروع عقب جريمة اغتيال الطالب (علي أبكر) في ساحة الجامعة، وقد أصيب عدد من الطلاب الشرفاء إصابات متفاوتة بلغ عددهم العشرات، وحرق داخليات مجمع (شمبات)من قبل مليشيات الرباطة.

الطالبات والطلاب الشرفاء:

لقد ظل رأينا في حركة (حق) واضحاً أن ما ينتهجه النظام من قتل وتشريد وإستهداف ممنهج لقوى الطلاب، ما هي الا امتداد طبيعي لما ظلت ترتكبه مليشات النظام في (دارفور - والنيل الإزرق -جنوب كردفان) من قتل وتهجير وأغتصاب للنساء، ودونكم ما حدث في إقتحام داخلية الطالبات (البركس) وحرق لداخلية الطلاب مجمع شمبات، لان الذهنية الشمولية والدكتاتورية واحدة لا تتجزء لا تعرف الحوار والرأي الآخر .تعرف فقط الأقصاء والقتل، وهذا هو ديدن سلطة الإنقاذ وهو يكذب نفسه بافعاله الشنيعة.في اللحظة التي يدعو فيها للحوار يقوم مليشاته من(جنجويد وقوات خاصة)بقصف المدنين العزل في الهامش ، ويقوم وحداته الجهادية بتشريد الطلاب وحرق مساكنهم في الجامعات.

الطالبات والطلاب الأماجد:

لا ينكر الا مكابر تكلم البطولات الخالدة التي سطرتها الحركة الطلابية بجامعة الخرطوم علي امتداد فترة الحكم الشمولي، وتصدياً لسياسات النظام البربرية والوحشية وكشف ممارساته الإجرامية في فساد وسرقة ونهب اموال الشعب السوداني.وأنتصاراً لكرامة الإنسان السوداني وحقه الوجودي، والرفاه والنهضة والحياة الكريمة. لذلك نحن في حركة (حق) استلهاماً من صميم نبض الحركة الطلابية،وتعبيراً جلياً لتطلعاتها التاريخية نسعي بكل ما لدينا من أجل العمل بضرورة وحدة المواقف وليس بالضرورة وحدة (الايدولوجيات والرؤى الفكرية) ضد نظام الإبادة الجماعية بكافة واجهاته وأزرعه ومليشاته لانتزاع الديمقراطية إنتزاعاً من يد الشمولية.وأنطلاقاً من كوننا نبحث عن وطن ديمقراطي يسع الجميع. وجامعة حرة وأدارة مستقلة لديها القدرة في ضمان وسلامة أمن طلابها ولنقف معاً ضد أدراة ظلت دوماً في خدمة هذا النظام وتقف عقبة كاداة أمام تطلعات الإرادة الحرة للحركة الطلابية.

حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق)
مكتب جامعة الخرطوم
مايو / 2014م




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1345

التعليقات
#995905 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2014 10:49 AM
مش ديل المليشيات والوحدات البيلبسوا الفركة زى العاهرات قدام المصريين والحبش ولا غيرهم؟؟؟


#995485 [ahmedeyada]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2014 11:02 PM
نظام البشير نظام عميل ويتحالف مع اعداء مصر ولكن الحساب قادم لا محالة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة