في


الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
رد الحركة على صحيفة الإنتباهة من حركة جيش تحرير السودان / مناوي
رد الحركة على صحيفة الإنتباهة من حركة جيش تحرير السودان / مناوي



05-07-2014 08:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

حركة تحرير السودان " مناوى"

بيان مهم فى الرد على أكاذيب صحيفة الإنتباهة

جاء فى صحيفة الإنتباهة العدد الصادر يوم الأحد 4/5/2014م ، حديثٌ منسوب إلى رئيس حركة تحرير السودان ونائب رئيس الجبهة الثورية السودانية القائد منى آركو مناوى، وعلى حسب زعمهم قد ورد الحديث بلسان القيادى بالحركة الأستاذ ترايو أحمد محمد على والذى وصفوه بأنه أمين الإعلام بالحركة، وقد تضمن إفك الإنتباهة أقوال مفتراه، مفادها أن رئيس الحركة قد أبدى جملة من الشكوك والملاحظات حول خارطة الطريق التى دفعت بها الجبهة الثورية للوساطة الأفريقية، وأن التحالف داخل الجبهة الثورية تحالفاً تكتيكياً وليس إستراتيجي، بناءً علي هذا الحديث المُفترى فإن حركة تحرير السودان ترغب فى توضيح الآتى للرأى العام :
1. إن حركة تحرير السودان ملتزمة كل الإلتزام ببرنامج الجبهة الثورية السودانية والذى يتركز فى الأساس على إسقاط نظام الإنقاذ بكافة الوسائل المتاحة.
2. إن الحركة ومن خلال ورشة أروشا وورشة أديس أبابا كانت تقاتل بشراسة من أجل إدراج كل الحوارات الثنائية تحت مظلة الجبهة الثورية كإستراتيجية لن تتنازل عنها.
3. إن الحركة وعبر عضويتها قد ساهمت بفاعلية فى اللجان التى إضطلعت بعبء كتابة خارطة طريق الحوار الشامل التى أصدرتها الجبهة الثورية، فكيف تنتقدها وتقلل من شأنها؟.
4. إن رئيس الحركة وهو نائب رئيس الجبهة الثورية، يتواجد الآن فى جولة أروبية للتبشير بخارطة الطريق المذكورة، وقد فعل ذلك عملياً فى أحاديثه المستفيضة مع قيادات فى الدول الأروبية وعبر العديد من وسائط الإعلام العالمية والعربية.
5. أخيراً، فإن الأستاذ ترايو أحمد محمد على هو مساعد الرئيس للعلاقات الخارجية وليس أميناً للإعلام وهى حقيقة تؤكد إفتئات الصحيفة سيئة الذكر للأخبار التى نشرتها بحق حركة تحرير السودان.
إن صحيفة الإنتباهة، التى اشتهرت بإختلاق الفتن وبث وترويج الإشاعات وتلفيق الأكاذيب وحشد كل قواها وأفَّاكيها فى سبيل تبخيس قضايا الهامش وإثارة النعرات العنصرية والإصطياد فى الماء العكر، وبما يتوافق ويتواءم تماماً مع أخلاق من يقومون على أمرها، ليست بالصحيفة التى ينبغى علي أهل السودان الإرتكان إلى أخبارها، ويكيفيها عاراً أنها أرست أُسساً لخطاب كراهية لم يعهده الحقل الإعلامى فى السودان من قبل مما عجل بفصل الجنوب والإسهام فى تمزيق لُحمة النسيج الإجتماعى للشعب السودانى، نؤكد لكم أن الحركة ماضية فى الإيفاء بعهدها الذى قطعته بمناهضة حكومة الإنقاذ حتى تسقط، ولا يثنيها عن ذلك لا صحيفة الإنتباهة ولاغيرها من صحف النظام المأجورة.
المجد والخلود لشهدائنا وعاجل الشفاء لجرحانا ...
عبدالله مرسال
الناطق الرسمى بإسم الحركة – 7/5/2014م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 828


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة