الأخبار
أخبار إقليمية
د / جبريل ابراهيم .. لو ناس دارفور طغوا وظلموا سنحاربهم..



05-11-2014 07:00 AM
خليل محمد سليمان

في حفل جماهيري نظمته حركة العدل والمساواة مكتب مصر في مساء الجمعة 9 / 5 / 2014 إحياءاً لذكرى الذراع الطويل، خاطب الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة السودانية جماهير الشعب السوداني في جمهورية مصر العربية، حيا سيادته مصر حكومةً وشعباً، وثمن علي الدور المصري الذي يحتضن ابناء الشعب السوداني وهم لا يشعرون بالغربة بين ابناء الشعب المصري.

واكد سيادته ان حركة العدل والمساواة حركة قومية تعمل من اجل كل السودان وتحارب ولا تدخر جهداً من اجل الشعب السوداني قاطبة، وان الحركة لها إرادة سياسية تستمد روحها من الشعب السوداني ولا يمكن لأحد ان يملي علي الحركة موقفاً او العمل علي تشويه صورتها، فالشعب السوداني له تجربة مع الحركة في ملحمة الذراع الطويل وكيف كان استقبال الشعب السوداني لأبنائه المقاتلين في حركة العدل والمساواة.

واكد سيادته ان الحركة تقاتل من اجل رفع الظلم ورفض التهميش، وإحقاق الحق والعدل بين ابناء الوطن الواحد، وقال : < لو ناس دارفور طغوا وتكبروا وظلموا سنحاربهم> نحن لا نحارب من اجل فئة او جماعة او اي كيان، نحن نقاتل من اجل رفع الظلم عن جموع الشعب السوداني ولا بد من بناء دولة القانون التي يتساوى فيها الجميع.

ودعى سيادته جموع الشعب السوداني بتحمل مسؤلياته من اجل التحرر من الظلم وبناء الوطن، وكما اشاد بمواقف حزب البعث في الصمود وخروجهم للشوارع والميادين في الايام الفائتة، وثمن علي دور الشباب واكد بضرورة التمسك بالمبادئ من اجل الوطن وشعبه.

واكد سيادته ان الحركة ليست جزء من الحوار الجاري الآن ولا يمكن للحركة ان تشارك في حوار لا يفضي الي حل شامل وبإرادة كل اهل السودان، واكد سيادته ان نهاية هذا النظام قد إقتربت، وهي مسئلة وقت وعلي الشعب السوداني ان يعمل لذلك.

واكد سيادته ان من يحكمون الآن هم مجموعة عصابة فاسدة تجمعها المصالح والفساد وهم يمثلون انفسهم، ولا بد للشعب السوداني ان يعي ان هؤلاء لا يمثلون اهل السودان في اي بقعة من بقاعه، او اعراقه من الشمال او الشرق او الوسط او الجنوب او الغرب، فهؤلاء فاسدون وكاذبون يجب علي جميع اهل السودان ان يتحدوا لمواجهتهم للحفاظ علي وحدة السودان وعظمة اهله في التسامح والعيش المشترك.

امانة الاعلام
مكتب مصر



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1129

التعليقات
#1000410 [كريم]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 07:34 PM
عجباً لهذا الزمان الأغبر! متى كان الناس يحتفلون بالهزائم والوكسات والنكسات؟ ثم كيف تنصبون أنفسكم أوصياء على دارفور؟ ثم كيف تسوغون لأنفسكم رد المظالم بالبندقيةوقوة السلاح وإرهاب وترويع الآمنيين. حركتكم حركة عنصرية، وأجندتكم إن اعتبرناها أجندة آحادية النظرة ومرهونة للغرب ولم تجد أي أذن صاغية من أحد في كل السودان حتى أهل دارفور نفسها.
اجنحوا للسلم، واقنعونا بأجندتكم وسوف تجدوننا في الصفوف الأولى. أما هكذا فلا.


#1000032 [محروق الحشا]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 01:08 PM
نسيت قتلى اهل دارفور فى مصر .


#1000007 [Abushazalia]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 12:49 PM
من انتم لتحاربوا اهل دارفور اذا تكبروا, طبغا تهيئ لكم انكم وصاة على دارفور وصدقتم البرج الذمنحكم الحكومة والاعتباريةالمزيفة وبقيتم سياسيين ويمكنكم تقويم حتى الحكومة التشادية اذا فسدت .
كيف كانت دارفور قبل حربكم هذا ؟
كيف نرجع لما كن فيه قبل الان؟
ومن الذي ساهم بنسبة اكثر من 70% من نزوح اهل دارفور من القرى الامنة؟
هل الان يمكن لاي سوداني ان يتنقل داخل الاراضي المحررة ويرجع الى اهله سالما؟
هل متاكدين ان حربكم ليست لها اجندة خاصة مغلفة بثوب المهمشين ؟
لماذا الاستقطاب من جانبكم دائما تكمن في عشيرتك الاقربين الا ما شذ وليست لها تاثير ؟


#999852 [ALI ALBAATI]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 11:07 AM
كذاب أنت أيها الأشتر



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة