الأخبار
أخبار إقليمية
سفير السودان لدى الرياض: قرار السعودية وقف تعاملاتها المصرفية معنا ليس قراراً سياسياً
سفير السودان لدى الرياض:  قرار السعودية وقف تعاملاتها المصرفية معنا ليس قراراً سياسياً


نتجه إلى إعفاء السعوديين من تأشيرة السفر إلى السودان
05-11-2014 06:21 AM
قال السفير السوداني في الرياض عبدالحافظ إبراهيم إن قرار وقف المصارف السعودية تعاملاتها مع السودان أخيراً «ليس سياسياً، كما شرح لنا ذلك عدد من المسؤولين في المملكة». مشيراً إلى أن هذه الخطوة «ستسبب أضراراً للمستثمرين في البلدين»، وشدد على «توجه بلاده إلى إلغاء تأشيرة السفر السعوديين قريباً».

وأكد إبراهيم في حديث إلى «الحياة» أمس أن «بعض المصارف السعودية أوقفت تعاملاتها مع السودان، وتم إغلاق حسابات بعض المؤسسات في المصارف السعودية، وعند إجراء اتصالاتنا مع المسؤولين في المملكة علمنا أن هذا القرار ليس سياسياً. وأبلغ وزير المالية السعودي نظيره السوداني ذلك، وأكد أنه لم تصدر توجيهات في هذا الأمر».

وأشار إلى أن المشكلة جاءت «نتيجة توجيه مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوقف التعاملات، وعدم ربطها بالدولار»، مضيفاً: «طلبنا من المصارف السعودية العودة إلى العمل بتحويل العملة من الدولار إلى الريال السعودي حلاً بديلاً، لأن وقف التعامل سيضر بكثير من المتعاملين، خصوصاً العاملين في قطاع المواشي والأعلاف، وبالذات خلال هذه الفترة التي نحن مقبلون فيها على موسم رمضان، وغالبية الثروة الحيوانية تأتي من السودان إلى المملكة».

وعما تردد أخيراً عن نية الخطوط السعودية وقف رحلاتها إلى السودان، قال السفير: «لا نعتقد ذلك، لأن هذا الإجراء خطير جداً، ولن تُقبل عليه المملكة، فلدينا الكثير من العاملين ينتقلون بين البلدين عبر هذه الخطوط، والخطوط السعودية تراعي استراتيجية مصالح الشركة».

وأكد توجه بلاده إلى إعفاء السعوديين من تأشيرة السفر إلى السودان، وقال: «رصدنا تزايداً مستمراً في أعداد منح تأشيرات السفر إلى السودان، ونحن الآن نتوجه إلى إلغاء تأشيرة السفر».

وكان مساعد الرئيس السوداني البروفيسور إبراهيم غندور أكد «متانة العلاقات السعودية - السودانية وأزليتها». وأوضح في تصريحات في برنامج «مؤتمر إذاعي» الذي قدمته إذاعة «أم درمان» - بحسب وكالة الأنباء السودانية - أول من أمس أن «السعودية شقيقة كبرى، ويكفي أنها أرض الحرمين، وهي التي يحج إليها أهل السودان»، مشدداً على «أهمية هذه العلاقات وخصوصيتها، وأنها ستظل لها الأولوية».

دار الحياة


تعليقات 28 | إهداء 0 | زيارات 5349

التعليقات
#1000320 [فلان بن علان]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 05:22 PM
(منبطح منكسر .... بكسر تلج ما بهمه) سفير شنو ... وهو عارف شنو في السفارة غير (الإدارة المالية) ... القروش الدخلت او القروش الخرجت من السفارة (الرصيد الباقي) يا ناس المالية تعالوا راجعوا حسابتكم دي (اللقف أصبح كثير) ... وإعفاء السعوديين من التأشيرات وهم أصلاً قاعدين يدفعوا قروش ما هو براه سعادة السفير قاعد يعفيهم من قيمة التأشيرات منذ زمن طويل... مقابل .... علاج الوزراء السودانيين ... ناس مصطفي عثمان وأهله وكرتي وأهله (والحاجة فاطمة وأهلها) حتي العلاج علي حساب السفارة .. وفي دي تعال شوف الكبكبة وكسير التلج (طبعاً رئاسي) سعودي سوداني.... علشان كدا قاعد في السفارة في الرياض إلي يوم القيامة (7 سنوات) السفارة محجوزة له... وبعدين الخراف بالفرن في الشهر الواحد يكون ذابح ليه خمسة ولا ستة خروف علي حساب حكومة السجم دي غير الحاجات التانية .... وكمان حاجز طلبات التأشيرات الخاصة بأسرة السفارة السودانية بالرياض لأصحابه وأهله واصحاب بناته و.... وبقية الكيزانية الحرامية .... قال استثمار قال ... يوم واحد ما أظنه ولا جماعته بالسفارة كتبوا ليهم تقرير لرئاسة الوزارة عن ما يجري في محطته الخالدة للأبد ولا حتي نقل ليه معلومة من المجلات وما قاعد ينقل حاجة تفيد البلد.... بس طوالي في سفر يومي خارج المملكة وداخل للمملكة لمهام رسمية... مهام شنو... وهو الخارجية عارفة حاجة... وهاك يا موية زمزم.... ما خلي فيها حاجة أسبوعيا يرسلها لرئاسة الوزارة غي الخرطوم .... أوللقصر الجمهوري.... ودا بسيط من كثير ...
مش ينبطح بس دا يرقد علي بطنه طوالي......


#1000281 [عبدالله احمد الحاج]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 04:42 PM
ليش ما يعفو السعوديين من رسوم التاشيرة هي كانت معفية من زمن نميري وكانت اكرامية الشعب السعودي ماذا يريد من السودان اما تجارة الحبوب والمواشي اوسياحة برية للصيد مافي شيى آخر يعني انه ما محتاج الى السفر للسودان لولا العلاقة الطيبة التي تربط البلدين وكونه استثناء السودانيين من دخول السعودية بدون تاشيرة هذا طلب مرفوض لأنه بها الحرمين الشريفين وستطالب به دول اخرى ويبقى فوضى


#1000193 [عوضية عجبنا]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 03:12 PM
كيزان منبطحة ومنكسرة لما يحتاجون لك ..
لماذا لم يلغوا ضرائب المغترب بل أعادوها بطريقة غبية ؟
للغريب سمن على عسل ولأبناء الوطن يقدمون له الحصرم والظلم والجورا .
لابارك الله فيكم ولعنة تغشاكم إلى يوم الدين ياخونة.


#1000074 [جدودنا زمان]
4.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 01:34 PM
يتملكني عميق بالمهانة والذلة
يابشر خلاااااص التراب قال وووب من مرمغتنا فيهو
شنو تاني بعد الكرامة
آآآآخ يا وجعي الدفين


#1000008 [الكاهلي]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 12:49 PM
الغاء التاشيرة لرجال الاعمال من البلدين كدا اوك


#999983 [مغترب]
4.50/5 (5 صوت)

05-11-2014 12:38 PM
وانا اطالب بمسواتي مع المواطن السعودي في السودان بدخولي وخروجي من السودان بدون تاشيرة


#999794 [في التنك]
4.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 10:17 AM
والله بلد سايبه وهامله بالله بالمرة خلو أي أجنبي يدخل من دون تأشيرة وليس علي السعوديين والمصريين فقط..... جاتكم طامة تطمكم يا فاسدين.


#999791 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 10:13 AM
لماذا هذا الانكسار نحن اهل عزة وابا


ردود على ابومحمد
[Quickly] 05-11-2014 02:15 PM
ما منكسرين الا الجبهجية ديل
مكسرين ومكسرين تلج كتير مع السعودين ولكن بدون فايدة ,,, هيهــات
نتمى من السلطات السعودية ان لا ترفع الحظر على البنوك السودانية وان ترفض عرض الدخول بدون تأشيرة للسعوديين جملة وتفصيلاّ روبما هي حركة تمهيداّ لأستقبال ارهابيين

ما السودان في عهدهم بقى بؤرة الفســــاد والارهارب


#999785 [الراكب الماسورة]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 10:12 AM
الجماعة شغالين إكراميات وإعفاءات من الدخول للزريبة الهاملة بتأشيرة. كل البلدان المحترمة تحتفظ بحق تأشيرة الدخول لأراضيها. لكن نقول شنو في سفهاء الإنقاذ والإسلام السياسي ؟؟؟ الهم ارنا فيهم يوم كيوم ثمود وعاد . الله فرق شملهم وأجعل كيدهم في نحرهم . اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك .


#999779 [غصن الرياض المايد]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 10:08 AM
حقا إنها مهزلة أين محمد احمد محجوب ، أين جمال محمد احمد،وين أخو فاطنة صلاح احمد ابراهيم أين احمد زين العابدين ومبارك زروق ، أين منصور خالد أين السفراء الكرام البررة تعالوا أيها العظماء وشاهدوا هؤلاء الأقزام كيف مثلوا بالسودان كرتي سمسار الحديد والسيخ والأسمنت وبعد داك منسق الدفاع الشعبي القاتل لأبناء السودان في مجزرة العيلفون هو قمة الدبلوماسية عندنا وكل الأفذاذ ود المكي في المنفى البعيد وسيداحمد الحردلو الدبلوماسي الأنيق المرهف مات بالحسرة وهو شاهد على ذبح الدبلوماسية بأيدي الكيزان المتوضأة.


#999700 [ابو ياسمين]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 09:31 AM
عندي نسخه من القرار,ينص القرارعلي عدم التزام السودان بقانون غسيل الاموال وتمويل الارهاب واخذ التدابير اللازمة.ولايوجد قانون في السودان يهتم بهذا الخصوص لولاحظنا قبل شهر تقريبا بدا بنك السودان يطبق قانون غسيل الاموال وتمويل الارهاب بتوجيه الاعلام.


#999688 [حمدي]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 09:26 AM
عمر البشير لم يسمح له بمجرد المرور علي الاجواء السعودسة و تم ارجاع طائرته كاول سابقة في تاريخ العلاقات العربية ---- خلي عندك دم شوية و معه حبة كرامة --- قال يعفي البسعوديين من التاشيرة .


#999674 [ابوالمظاليم]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 09:15 AM
ان ما قاله السيد السفير لا اعتقد بل اجزم على انه لايعلم شي عن هذا الامر كما هو الحال بالسفارة السودانية بالرياض كل السفارات تهتم برعاياها عدا هذه القزارة التى لا تعلم شيئاً عن رعاياها سبق ان ذهبت الى السفارة السودانية بالرياض لم اجد سفارة بل وجدت فلاسفة يعملون من اجل جمع المال وتجديد الجوازات فقط , لايوجد حل لمشاكل السودانيين بالرياض .
السيد السفير لاتتحدث عن شيئ لاتعرف عنه شيئ لا افتى بل اعتقد ان سبب ايقاف هذه المصارف هو الوضع الاقتصادى المتردى للسودان ومجارات الحكومة السودانية لايران وغيرها , ماذا استفاد السودان من ايران (سلاح) الان ايران تحسن فى علاقاتها مع اريكا الكافرة كما تسمونها , اننى ارى ان امريكا الكافرة اعدل منكم بمليارات المرات ,ابراهيم غندور نافع على نافع هذه الفترة اختشى شوية وعاين لعلاقتنا بالسعودية بقت كيف , الله ذاته غضب عليكم من الكذب والنفاق الكثير . ارحموا هذا الشعب المسكين يرحمكم الله .


#999671 [خالد عبد الوهاب]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 09:12 AM
اعفو العالم ده كلو ما تأشيرة الدخول لكن ما في دولة محترمة او غير محترمة بتعفيكم من تاشيرة ..... كدي اولآ اعفو باقي الشعب السجمان ده من تاشيرة الخروج... يا زبالة وحتالته الامم سحقآ للكيزان


#999655 [saythetruth]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 09:00 AM
يا ناس وداد القصيرة الحرامية وين ماظاهرة


#999649 [موسى الموسى]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 08:54 AM
على الحكومة أن لا تتنازل من حق الحصول على حصوي اي اجنبي للدخول للسودان بدون تاشيرة المسالة مسالة سيادة هل تلك الدول تسمح للسودانيين بالدخول لها بدون تأشيرة لية الدولة تتنازل من ذلك وهذا انكسار جديد يجب ان يكون التعامل بالمثل حتى لو اعطونا كل ما عندهم يجب ان لا نتنازل ومنح تاشيرات الدخول للسودان إلا بتاشيرة .


#999647 [في التنك]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 08:53 AM
وهي التي يحج إليها أهل السودان.........
=========
يعني أهل السودان منذ أن دخول الإسلام كانوا بحجوا وين ؟
القرار سياسي واقتصادي والأسباب يعلمها الجميع


#999636 [سيد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 08:41 AM
((وأشار إلى أن المشكلة جاءت «نتيجة توجيه مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوقف التعاملات، وعدم ربطها بالدولار»،

هو سفير الهناء دا يا دوبك عرف توجيهات مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية ؟؟؟؟؟ وأستحى أني كمل أسم مكتب مراقبة الأصول ويصفه حسبما هو معروف بأنه تابع لأمريكا.



سحب ظل حائط البنوك الخليجية والسعودية من البنوك السودانية


http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-140604.htm


http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/65664-2014-03-15-09-08-26


سحب ظل حائط البنوك الخليجية والسعودية من البنوك السودانية
سحب ظل حائط البنوك الخليجية والسعودية من البنوك السودانية


03-15-2014 08:08 AM
سيد الحسن

بسم الله الرحمن الرحيم

أثار قرار السعودية وبعض الدول الخليجية بوقف التعامل مع البنوك السودانية أقوال كثيرة ومبررات لشن هجوم على دول الخليج وخاصة السعودية بأنها تعرضت لضغوط أمريكية للقيام بهذه الخطوة تمهيدا لتسوية مع أسرائيل فى المنطقة. والهجوم خاصة من تنظيمات الأخوان المسلمين وبالأخص فى السودان حيث علق أحد الكتاب بأن المؤتمرين الوطنى والشعبى فرقتهم المصالح وجمعهم الخوف . ومثالا للهجوم تصريح أبراهيم السنوسى(والذى يعتبر نائب زعيم الجماعة الاخوانية السودانية الدكتور حسن الترابي في رئاسة حزب المؤتمر الشعبي) حيث قال حسب ما جاء في بعض المواقع السودانية في هذا الصدد ايضا: ان الدائرة ستتسع وتشمل الاسلام ككل وليس الاخوان وحدهم ومضي السنوسي قائلا,ان المعركة ليست ضد الاخوان وانما ضد كل نفس اسلامي من اجل التمهيد لاعلان تسوية مع اسرائيل علي حساب ما اسماه بالثوابت والحقوق الفلسطينية والعربية والاسلامية علي حد تعبيره). كم نقلت الصحف المحلية مناقشة قطاع العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني أمس، أهم الأحداث العالمية ذات الانعكاسات على السودان حيث تناول المجلس بشكل مستفيض مستجدات العلاقة مع دول الخليج على ضوء التطورات الأخيرة. وكيفية التصدي لها وإعادة المياه إلى مجاريها .

وبقدر ما أثار القرار أرتباك الحكومة والمؤتمر الوطنى وبقية تنظيمات الأسلاميين أثار القرار فرح المعارضة بتشديد الخناق (بوقف التعامل مع البنوك السودانية فى ظل أزمة أقتصادية طاحنة تهدد بزوال النظام)على الحكومة بصدور القرارات خاصة من السعودية, ووقعت فى نفس الفخ لمفهوهم القراروقف التعامل مع البنوك صدر حديثا وبناء على ضغوط . لكن حقيقة أنه سحب ظل حائط البنوك السعودية الذى كانت تسير تحته البنوك السودانية فى تعاملاتها الخارجية. التصريح الوحيد المتزن صدر من جماعة د. غازى صلاح الدين المنشقة فى اليوم التالى للقرار حيث نصحت الحركة المنشقة الحكومة بأن تستعين بعلاقات السيد الصادق والسيد محمد عثمان الميرغنى لترميم العلاقة بين السودان ودول الخليج وعلى رأسها السعودية. ومن التصريح فهمت أن حركة د.غازى صلاح الدين على علم بحقيقة الموقف والذى لم توفق الحكومة ولا المعارضة لفهم حقيقة القرار والتى سوف أوضحها من ناحية فنية حسب معرفتى المتواضعة.

أساسا القرار بخصوص المقاطعة للمعاملات البنكية صادر من مكتب وكيل وزارة الخزانة الأمريكية فى 1997 لأضافة السودان لقائمة دول المقاطعة الأقتصادية الأمريكية وهى (أيران – كوبا - كوريا الشمالية – ليبيا – العراق – ميانمار – السودان – ليبيريا - دول البلقان –زيمبابوى حسب تحديث القائمة فى 2009) . وأشتهرت القائمة بقائمة الـ OFAC أختصارا لمكتب مراقبة الصول الأجنبية التابع لمكتب وكيل وزارة الخزانة الأمريكية :

Office of Foreign Assets Control
U.S. Department of the Treasury
Treasury Annex
1500 Pennsylvania Avenue, NW
Washington, DC 20220

وبموجب أعتماد الدولار كعملة رئيسية للتعاملات بين الدول فى التحويلات وخطابات الأعتماد وخطابات الضمان (بعد الحرب العالمية الثانية), فأن المقاصة والتسويات بين كل بنوك العالم تتم فى البنوك الأمريكية الخاضعة لرقابة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بمكتب وكيل وزارة الخزانة. وحسب تعليمات المكتب الصادرة للبنوك الأمريكية فأن أى شكوك فى معاملات بنكية مرتبطة بالدول المذكورة فى القائمة , فى غرفة المقاصة يتم حجزها وأفادة مكتب مراقبة الأصول بوزارة الخزانة الأمريكية. قرار المقاطعة يشمل المؤسسات والمصالح الحكومية والشركات التابعة لها والأفراد المصنفين بأنهم جزء من الحكومة حتى البعثات الدبلوماسية.

يقوم مكتب مراقبة الأصول بالتأكد من أطراف المعاملة التجارية بأسماء الشركات او المؤسسات هل هى من الموجودة فعلا فى المقاطعة , أذا تأكد وجود أحد طرفى المعاملة من الشركات والمؤسسات والحكومات المذكورة فى القائمة فيتم الحجز بموجب قرار المقاطعة لأجل غير مسمى ( هناك حسابات للحكومة السودانية فى البنوك الأمريكية بموجب هذا القرار محجوزة منذ 1997 تاريخ اضافة السودان للقائمة) .

أذا ثبت بعد البحث والتدقيق من مكتب مراقبة الصول الأجنبية بوزارة الخزانة أن البحث أكد عدم ورود طرفى أو أحد أطراف المعاملة غير موجود فى القائمة, يتم أمر البنك المحجوزة فيه المبالغ بفكها مع أضافة سعر الفائدة منذ حجزها الى يوم فك الحظر لأصل المبلغ.
كان البحث فى السابق حتى 2009 يتم فى أسم البنك طالب الأعتماد والمستفيد من المعاملة التجارية كمستلم للبضاعة أو شاحن لها فى خطابات الأعتماد . مع تشديد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية فى 2009 – أصبح البحث يتم فى كل كلمة واردة فى الأعتماد (احيانا خطاب الأعتماد يصل أكثر من أربعة صفحات) مرتبطة بأسم دول القائمة او محطات وصول البضائع.

لتنفيذ المقاطعة الأمريكية لقائمة الدول تتخذ الحكومة الأمريكية كل ما فى وسعها من تهديدات للدول المصدرة والموردة لتنفيذ قرار المقاطعة وأحيانا تضعها صراحة للدول المصدرة والمستوردة من دول المقاطعة , أما تنفيذ المقاطعة بحذافيرها أما الضعظ على تخفيض الواردات الأمريكية من هذه الدول بتعديل نظام (الكوتا) المعروف لحفظ الميزان التجارى بين الدول المستوردة والدول المصدرة. (مثالا لا حصرا الصين – أندونيسيا – تايلاند – الهند – ماليزيا من الدول التى تنفذ قرار المقاطعة الأمريكية تحت تهديد تخفيض الواردات الأمريكية من هذه الدول).

نسبة للعلاقات المتميزة منذ قديم الزمان ما بين السودان ودول الخليج , سمحت البنوك الخليجية والسعودية من ضمنها للبنوك السودانية أن تستلم منها خطابات الأعتماد بوسائل أتصال خارج النظام العالمى للبنوك (ما يسمى بالسيتا أو السويفت) , على أن تقوم البنوك الخليجية والسعودية بفتح خطاب أعتماد جديد وكأن هذه البنوك الخليجية هى طالبة فتح الأعتماد وأحيانا دون ذكر ميناء الوصول وعادة ما يذكر فى خطاب الأعتماد (ميناء الوصول موانىء البحر الأحمر) . وعند شحن البضائع واستلام المستندات يقوم البنك الخليجى أو السعودى بتغطية قيمة الأعتماد بحوالة عبر المقاصة العالمية بناء على الشروط الواردة فى الأعتماد.

بالعربى الفصيح البنوك السودانية كانت تسير فى ظل حائط البنوك الخليجية والسعودية وبعض البنوك الغربية واللبنانية خوفا من تطبيق قرار المقاطعة الأميريكية عليها.
ولقد أكتشف فى حالات سابقة مكتب المقاطعة لوازرة الخزانة الأمركية بعض البنوك الأوروبية تقوم بتوفير هذا الظل لدول المقاطعة وتمت غرامتها بملايين الدولارات.
أما فى الخليج وخصوصا السعودية لأعتبارات خاصة فى العلاقة التجارية المميزة مع الحكومة والبنوك الأمريكية لا أذكر أن أحد بنوكها تعرض لغرامة خرق المقاطعة.

حكومتنا الرشيدة بدلا أن تترك بنوكها وشركاتها تستمتع بالمرور تحت ظل حائط البنوك الخليجية والسعودية , بأتخاذ مواقف سياسية متزنة ومأمونة مع هذه الدول , بدأت ومنذ دخول العراق الكويت وأصطفافها مع ما يسمى (دول الضد) تقف مع العدو اللدود لدول الخليج والسعودية وهو أيران . المتتبع لأخبار الحروب التى أندلعت فى المنطقة , معظمها يشكل جزء من الصراع الدائر بين الشيعة والسنة . حيث أن الحرب العراقية الأيرانية (كل الدول الخليج دعمت ومولت العراق ) لوقف الزحف الشيعى على المنطقة , وأنتقل نفس الصراع والأحتراب بين الشيعة والسنة الى لبنان وعرج على اليمن الحوثيين وانتقل الى غزة فى الضربة الأسرائيلية لحماس . جل أن لم يكن هذه الحروب وقفت ومولتها دول الخليج لوقف الزحف الشيعى . السؤال أين كان موقف الحكومة السودانية من كل هذه الحروب . كانت تقف فى الطرف الآخر المتثمل فى مساندتها لأيران ومنحها حق المرور والرسو فى الموانى والمطارات السودانية مما يشكل تهديدا مباشرا على المملكة العربية السعودية وجيرانها الخليجيين.

المتتبع لسياسة حكومة الأنقاذ فى بواكيرها حين أقام عرابها حسن الترابى المؤتمر الأسلامى العالمى ودعا له كل متطرفى العالم , وأعلن من على منصته أن مشروع الأنقاذ الأسلامى ليس مقصورا على حدود دولة السودان بل سيعم كل الدول المجاورة.

قاصمة الظهر بعد قيام الجيش المصرى باقالة الرئيس مرسى وما تبعها من أحداث تقتيل وتضييق الخناق على تنظيم الأخوان المسلمين وتم نشر أخبار الملاجىء المتوقعة لعضوية هذا التنظيم , ظهر أسم السودان كبديل أول , مما يشكل تهديدا مباشرا لدول الخليج خاصة أن الحكومة السودانية والحكومة القطرية شركاء فى عضوية ودعم التنظيم العالمى للأخوان المسلمين وأن لم يعلنوها صراحة. ووجود تنظيم أشتهر تلازم القتل والتقتيل والأنفجارات مع ممارساته , فأنه من المتوقع أن يتسبب فى تفجير الأوضاع الداخلية لبعض الدول الخليجية والسعودية أولها مما يسبب أنفلات أمنى حكومة المملكة تبذل الغالى والنفيس للحفاظ على أمنها الداخلى. مما جعلها تصنف جماعات اسلامية وتنظيم الأخوان المسلمين العالمى جزء منها بأنها كجماعات أرهابية يجب محاربتها, وبما أن حكومة الأنقاذ أن لم تكن عضوا فى التنظيم فأنها أحد أدواته فى المنطقة , والدليل الأعتراف الحكومى بتقديم وتوصيل الدعم اللوجستى والأسلحة والدعم المادى القطرى للثوار الليبيين.

ومن ضمن المستهدفين بقرار التصنيف كأرهابيين حكومة السودان كحكومة داعمة أو عضو لتنظيم الأخوان المسلمين العالمى , تم أستخدامها بأعتراف منها فى حالة ليبيا بواسطة أكبر داعم لتنظيم الأخوان المسلمين العالمى وهى دولة قطر. والدليل الاشارة للسودان وقطر واضحة فى كلمة وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف، في مؤتمر وزراء الداخلية العرب خلال الدورة 31 و التي عقدت في مراكش بالمغرب، حيث قال (الأعمال الإجرامية التي تهدد أمننا العربي و في مقدمتها الإرهاب، ليست أعمالا عفوية أو تلقائية، أنما يجري التخطيط لها، بسابق الإصرار و ترصد، ويعمل علي تنفيذها مجموعات ذات أهداف محددة، و تساندها دول و قوي متعددة، تري في أعمال هذه الجماعات ما يحقق أهدافها، التي قد يتعذر تحقيقها عسكريا و سياسيا وأقتصاديا).

لكل هذه الأسباب سحبت المملكة ممثلة فى قرار بنكها المركزى (ظل الحائط) الذى كانت تمر تحته البنوك السودانية وأوقفت تعاملها مع البنوك السودانية , بل تخطى القرار المعاملات البنكية الى حظر شركات الشحن الجوى والبرى من الشحن من والى الحكومة السودانية والشركات التابعة لها.
وللأسف الشديد أن القائمين على الشأن الحكومى والمساندين لهم أما أنهم يجهلون هذه الحقائق أو يتجاهلون أظهارها للمواطن ويدغمسونها كما جرت العادة فى كل شأن يهدد جلوسهم على سدة الحكم . ولا أعتقد أن المملكة العربية السعودية سوف تتراجع عن قرارها فى ظل حكومة داعمة للتنظيم العالمى للأخوان المسلمين, وأن مكانة السودان ليست بأكبر من مكانة قطر والتى سحبوا سفيرهم منها. أى أنه بالعربى الفصيح موقف السعودية يدعم مطالب المعارضة بتفكيك النظام , وقرار وقف التعامل مع البنوك السودانية هو مسك الحكومة من يدها (البتوجعها وتهد حيلها) فى ظل الأزمة الأقتصادية الطاحنة والتى سماها البعض أنيهارا أقتصاديا.

وقرار وقف التعامل مع البنوك السودانية ليس بجديد بل الجديد هو تصنيف بعضا من الجماعات الأسلامية وعلى رأسها تنظيم الأخوان المسلمين العالمى بأنها أرهابية.

أن بعضا من قيادى الحكومة على يقين بأن رجوع السعودية عن القرار صعبا أن لم يكن مستحيلا, على سبيل المثال ذكر السفير الدرديرى محمد أحمد فى مناقشة القطاع الأقتصادى للمؤتمر الوطنى للأمر أنه (ربما) ترجع العلاقات كما كانت . وذكر السفير الدرديرى لكلمة (ربما) تعنى أن الأمل ضعيف فى رجوع المملكة عن قرارها.

اللهم أنا نسألك التخفيف والهداية.


#999627 [القلم الحر]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 08:36 AM
مين اعطاكم الحق لكى تضعوا رووسنا على الطين ان تعفوا السعودين من التاشيره اين السياده الوطنيه هل بالمقابل سوف يعفونا من دخول الى الحج والعمره دون تاشيره اقول لك انسى الموضوع .


#999621 [Seek]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 08:30 AM
اعتقد واظن و. و. و


#999604 [متابع]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 08:14 AM
اسكت بس انت عارف حاجة؟
غندور ومصطفى اسماعيل وكرتي سماسرة


#999593 [صلاح الحاج]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 08:01 AM
إقتباس (وعما تردد أخيراً عن نية الخطوط السعودية وقف رحلاتها إلى السودان، قال السفير: «لا نعتقد ذلك، لأن هذا الإجراء خطير جداً، ولن تُقبل عليه المملكة، فلدينا الكثير من العاملين ينتقلون بين البلدين عبر هذه الخطوط، والخطوط السعودية تراعي استراتيجية مصالح الشركة».

يا سفير الهنا هذا من وجهة نظرك أنت ،ولم نعلم حتى الآن أنك تعينت عضواً في مجلس إدارة الخطوط السعودية أو إدارتها التنفيذية حتى تصرح للملاء بخطورة هذا الإجراء من عدمه . وتأثيره في مصالح إستراتيجية الشركة. هكذا انتم الكيزان تصرحون بما لا تعلمون وتنطقون وأنتم تكذبون . يأخي اكل لقمة عشيك وانت ساكت .


#999590 [wronged]
5.00/5 (2 صوت)

05-11-2014 07:58 AM
بالجد السودان اصبح بلا حكومة , والاقلية التى تتملك زمام البلد هم فقط عصابة وحرامية
وانهم ليس سودانيين حق وليس لهم هوية في الاصل , لان ما يفعلونة تجاه المجتمع السوداني
وسيادتها و انها لا تليق بمقام دولة زاد سيادة وكرامة اهلها .
ومن بين الانتهاكات التى تدوس علي سيادة الدولة وشرفها وكرامة اهلها كاسودانيين الاتى:
1/ إلغاء تاشيرة الدخول للسعوديين الي السودان !!!
هل يعقل هذا الامر السعودية لا تسمح لدخول سوداني واحد بدون تاشيرة دخول كيف ان حرامية
وخونت الانقاذ يسمحوا لهم بدخول السودان بدون تاشيرة , يجب ان يكون لنا سيادة وقانون
يماثل القوانيين التى تفرض عليها علي الاقل .
2/ كما قال السعودية بلد الحرميين وان السودانيين يذهبون اليها للحج !!
نحن نحترم بيت الله الحرام وهي حق مشروع لكل انسان علي وجه الارض يريد زيارتها يجب ان لا يتعارضوا له ابدا" لانها بيت للمسلمين كافة ولست للسعوديين فقط ,
اما السعوديين هم بشر مثلنا لا اكثر , ولهم سيادة في حدود دولتهم في فرض قوانيين لكل من
يريد الذهاب اليها وهذه يعتبر احترام للسيادتهم , لكن نحن كسودانيين يجب ان تعاملهم مثل التى
يعاملون بها في قوانيين الهجرة وتاشيرات الدخول والخروج , وقوانيين الاقامة , فهذه
يعتبر ان لكل بلد له سياده ويجب لكل من يريد القدوم اليها ان يحترم قوانينها واعرافها
ومجتمعها لان المجتمع هي التى يمثل الدولة .
بس بصراحة ان اعجي انو مجرمين الانقاذ وبلطجياتها يصرحون بهذا التصاريح التى يجعل
المواطن السوداني مزلول لدي المجتمع الخارجي , تبا" لكم ايها الانقاذيين .
لكن علي كل شئ يجب ان المواطن السودانى يقف ضد الاضطهات ويقلع حقوقه وسيادته
اما يعيشون تحت جزمة الانقاذ الي الابد . وهذه الخيار الوحيد لكل سودانى يريد ان يكون سودانى مرفوع الراس .


#999589 [واي واي]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 07:56 AM
صابحني دائما منكسر***** اشوف عمايلك وانستر


#999585 [واي واي]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 07:54 AM
نحو مزيد من الانبطاح والانكسار ان شاء الله واي واي


#999574 [abood]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 07:38 AM
انتو يا كيزان الخجل دا اصلو ما ادوكم منو شوية , والله العظيم لو فرشتو ليهم سجاد من الرياض لحدى ام دقرسى ما يفكو حظر البنوك , ناس السعودية ديل شطبوكم خلاص انتو ما دايرين تصدقو , النهب الشغال دا كلو وبرضو يقتحو ليكم البنوك , عايزين تشفطو , تلهطو , نحن هسة بس منتظرين نشوف نهايتكم كيف


#999568 [شديد]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 07:29 AM
صفعة أولي إيقاف التعامل المصرفي صفعة تانية الخطوط السعودية توقف رحلاتها للسودان صفعة كبيرة إرجاع طائرة الرئيس المتوجهة لإيران رد فعل السودان إلغاء التأشيرة للسعوديين بدون تعليق


#999540 [سالم سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 06:30 AM
وهل ستعفى السعودية السودانيين من تأشيرة الدخول الى السعودية ؟
المعاملة بالمثل يا سعادة السفير.


ردود على سالم سعيد
United States [مواطن] 05-11-2014 10:10 AM
هههه انت بتتكلم جد يا خوي سالم سعيد !!

United States [abbadi] 05-11-2014 09:23 AM
دا لما تشوفو حلق اضنيكم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
3.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة