الأخبار
أخبار إقليمية
وزير الخارجية المصري : لا تهاون فى قضية سد النهضة ونرحب بأي مبادرة للحل
وزير الخارجية المصري : لا تهاون فى قضية سد النهضة ونرحب بأي مبادرة للحل
 وزير الخارجية المصري  : لا تهاون فى قضية سد النهضة ونرحب بأي مبادرة للحل


05-14-2014 06:29 AM

قال الدكتور نبيل فهمى وزير الخارجية، إن اتمام الجزء الثانى من خارطة الطريق المتمثل فى انتخابات الرئاسة سيكون إشارة للعالم أن مصر جادة ومصممة على تكريس منظومة ديمقراطية تنطلق من أسس راسخة.

وأضاف أن الجهود مستمرة مع المسئولين الليبيين لتأمين الحدود، مشيرا الى ان الجولات الأخيرة فى إفريقيا أفرزت حقائق جديدة، وأن عودة مصر لاتحادها الإفريقى باتت قريبة. وقال إن سفاراتنا بذلت جهودا مضنية لنقل حقيقة ما يحدث للخارج دون تزييف أو إخفاء للحقائق.
وبخصوص التحركات المصرية لاصلاح مجلس الأمن الدولى أكد الوزير أن رؤية مصر تتبلور فى أهمية

وقال السفارات المصرية بذلت جهدا كبيرا فى شرح حقيقة الأوضاع فى مصر، وتأكيد أن حالة عدم الاستقرار طبيعية بعد ثورتين فى المجتمع المصرى فى أقل من 3 سنوات وليس غريبا على أحد أن المجتمع المصرى يتطور ويعيد هيكلة نفسه، وفى أثناء ذلك تعرضنا للعنف والإرهاب والشارع بات متوترا، وارتبط معه تنامى العنف ودخول المنظمات الإرهابية التى لجأت الى العنف.

وأضاف، حضرت اجتماع فى روما حول تأمين الأوضاع الأمنية ومشكلة السلاح فى ليبيا، وفى مشاورات مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، وفى مشاورات منفصلة مع وزير الخارجية الليبى حول الجوانب الأمنية والسياسية فى ليبيا بما فى ذلك آخر اتصال مع وزير الخارجية الاماراتى وجون كيرى من خلال وجودى فى واشنطن.

ودعينا لاجتماع وزارتى العدل والداخلية للتعاون مع قضايا الإرهاب المنعقد فى يونيو، وهناك حوار مع نبيل العربى حول الوضع فى ليبيا وفى اجتماع مصر مع دول الجوار فى ليبيا لحل الازمة.


وأضاف، بدأت بالفعل السفارات والقنصليات المصرية فى كافة الدول بتجهيز كافة الاستعدادات لاستقبال المصريين الراغبين فى الادلاء بأصواتهم من خلال التعاون مع اللجنة العليا للانتخابات والقواعد الارشادية لتصويت المصريين بالخارج، وأتوقع أن تكون هذه الانتخابات فرصة نحو تحقيق المسار الديمقراطى وفق تعهدات الادارة السياسية بتنفيذ خارطة الطريق.


واستطرد قائلا: لن نتهاون فى التعامل مع ملف سد النهضة ونحاول أن نستفيد من كل الفرص الدبلوماسية فى شرح المواقف والاستفادة من الأصدقاء والمؤسسات المؤثرة فى تلك القضية، وذلك لايجاد حلول تستجيب لتطلعات الدول المختلفة، وتحترم حقوقها دون المساس بمصالح الآخرين، ودعونا مرارا إلى مفاوضات جادة مع الجانب الإثيوبي، إلا أنها لم تلق إستجابة جقيقية.

وتم عقد حوارات على ثلاث مراحل تناولت العديد من القضايا حول سد النهضة وللأسف لم يظهر مؤشر لأى تطور ايجابى فى المواقف ونحن على قناعة بأن مصلحة الدول الثلاث السودان وإثيوبيا ومصر وباقى دول حوض النيل تقتضى الوصول لحلول من خلال التفاوض ومن هذا المنطلق اجتمعت منذ شهر مع وزير خارجية اثيوبيا وتناقشنا وأكدت واستعرضت مصر بعض الافكار التى كنا قد طرحناها بشكل مبدئى من قبل وما زالنا حتى الآن فى انتظار الرد الاثيوبي.

الاهرام


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1489

التعليقات
#1003562 [Wad Madani]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 01:18 PM
لن تكون لمصر أي قوة أو هيبة منذ الان بل ليس بامكان جيشها اخافة الدول المجاورة لاسباب عديدة منها أن الوضع الاقتصادي المصري المنهك لن يسمح باي مغامرات عسكرية قد تؤدي لسخط شعبي عارم يفضي لسقوط سريع للحكم العسكري. ثانيا أن عتاد المؤسسة العسكرية المصرية كان ولا يزال يتم تحت إشراف الولايات المتحدة بما من شأنه جعل مصر أضعف عسكريا خصوصا امام إسرائيل.


ردود على Wad Madani
United States [ahmedeyada] 05-23-2014 08:54 PM
انت شكلك عبيط وغير مطلع وكرهك لمصر جعلك تنظر لمصر بعينك الحاقدة ... يا متخلف مصر القوة العاشرة عالميا والاولى افريقيا وعربيا ولا تملك امريكا او غيرها من قيام مصر باجتياح السودان واثيوبيا والغاية تبرر الوسيلة ....... اما انتم لا تتكلموا عن جيوش او اسلحة او حرب الكترونية او اقمار صناعية للاغراض العسكرية او عن 264 قطعة بحرية مصرية عملاقة خلاف الغواصات والقوات الجوية بالطائرات الحديثة المتطورة 1212 طلئرة صف اول والاف من الطائرات صف تانى وكثير من الصواريخ بعيدة وقصيرة المدى و5 مليون جندى ....... انتم مساكين والحساب قادم لا محالة ............... وتحيا حلايب المصرية


#1003295 [سودانى لكن عاقل]
4.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 10:15 AM
بدون اتفاق بين دول المنبع والمصب فان ازدياد البناء يعقد الامور لازدياد التكلفة واعطاء رسالة للسودان ومصر بان اثيوبيا لاتهتم بتخوفاتكم مما يجعل المنطقة على نار واذا قامت حرب فى نهاية الامر وانا اعتقد اذا استمرت اثيوبيا فى عنادها فسيجد المصريون انه لاحل امامهم الا هدم السد مهما بلغت التكاليف والتضحيات بعد كسب المعارك القانونية وانا فى اعتقادى ان هذا ما يخطط له ولكنه اخر الحلول السيئة واذا حدثت كارثة فانها ستكون على السودان اولا وعلى اثيوبيا التى دفعت دم قلبها فى هذا المشروع لابد من خضوع اثيوبيا للتفاهم ومراجعة الدراسات وخفض كمية المياه ولكل دولة الحق فى الاستفادة بمواردها ولكن ليس على حساب الدول الاخرى


ردود على سودانى لكن عاقل
United States [Makurio] 05-15-2014 12:30 AM
قلت الكلام ألف قلبي يا [er]
المصريين دايماً بيصورونا بطريقة ما فيها أخلاق، بنقول ليهم نعم نحن استثنائيون لكن بفضل عليهم ليس العكس عقل و مبدأ و مرؤة و تنوع ما بتفهموه لو نططتو.
قال يضربوا السد قال...
بشنو؟
صاروخ بالستي؟
العالم كله سمع ساستكم القالوا اعملوا دعاية إن مصر عندها صفقة طيارات عشان ترهبوا إثيوبيا و ساندوا متمرديهم.
الطيران مصر ما عندها القدرة إن يضرب إثيوبيا من عملية مقرها ذهباً و إياباً مصر.
بعدين السد العالي ده ما جاهز للضربة و بسهولة كمان...
البيته من قزاز يفتري و يقل أدبه إذا كان مصري.

[هجام] 05-14-2014 07:24 PM
المصرين لا يريدون ان يستوعبو ان كثير من الظلم الذي وقع علي الدول في حوض النيل يجب ان يرفع خاصه في تقسيم المياه

[er] 05-14-2014 06:57 PM
اولا ليس سوداني للان كل السودانين عقلاء
اردت ان تتخفي بالاسم لكن ما تكتبه يبين جنسك يا فرعوني
اركزو وشيلو شيلتكم
تقول هدم السد ..وانت من بيتك من زجاج


#1003101 [ود بري]
3.25/5 (3 صوت)

05-14-2014 07:42 AM
الحل هو اتفاقية تقسيم مياه جديده يراعى فيها
1/ دول المنبع هي غير دول المصب
2/ التقسيم يكون بالنسبة وليس بتحديد الكميه
3/ ادارة موحدة لخزانات دول حوض النيل


كما يجب تثقيف سكان هذه الدول بان اثيوبيا هي اكبر مصدر لمنابع النيل ويحق لها ان تمتلك النصيب الأكبر , حتى لو بفائدة تعود عليها من تصدير المياه ان لم تكن المياه ذاتها

وليس من العدل ان يظل الشعب الأثيوبي العريق فقيرا وهو يمتلك هذه الثروة الطائلة


#1003089 [ابومروان]
5.00/5 (2 صوت)

05-14-2014 07:23 AM
الرد الاثيوبي رد عملي اساسا من البداية ماشاوروكم وحولوا مجرى النهر وقطعوا مانسبته ثلث المشروع رد شنو انت المنتظره


ردود على ابومروان
[عمار] 05-14-2014 07:19 PM
الرد...الرد بالسد
عقبال سد سوداني ضخم باذن الله في حكومه قوميه همها السودان ومصالحه

European Union [سودانى اصيل] 05-14-2014 10:17 AM
الرد عملى حاليا لكن فى المستقبل سوف يكونوا مهددين فى اى وقت والعناد لن يؤدى الا الى كوارث اولها على السودان وثانيها على اثيوبيا واخرها على مصر بالترتيب وكل شئ بالحساب وذاكرها كويس يافالح



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة