الأخبار
أخبار إقليمية
مناوي : سنرى إن كانت دعوة البشير صحيحة..نحن بحاجة لإعادة هيكلة الدولة السودانية بشكل واضح
مناوي : سنرى إن كانت دعوة البشير صحيحة..نحن بحاجة لإعادة هيكلة الدولة السودانية بشكل واضح
مناوي : سنرى إن كانت دعوة البشير صحيحة..نحن بحاجة لإعادة هيكلة الدولة السودانية بشكل واضح


قال : ننادي بحكومة انتقالية يشارك فيها الوطني كحزب فقط..الفساد جزء من مشاكل الإنقاذ وإيقافه بإزالتها
05-13-2014 05:36 PM

عتبة أولى
في قرية (فوراوية) الوادعة بشمال دارفور، وفي ذات العام الذي وقع فيه انقلاب مايو، نهاية ستينيات القرن المنصرم كان مولده.. قضى مراحله الدراسية في مدارس ولاية شمال دارفور المختلفة إلى أن التحق بمدرسة دارفور الثانوية، في مدينة الفاشر، حيث قضى فيها ردحاً من الزمان، وأسهمت في تشكيل شخصيته. الرجل موصوف من قبل مجايليه ثانويتئذٍ بأنّه اجتماعي ومتمرّد. بُعيد إكمال دراسته بها إلتحق بإحدى الجامعات النيجيريّة، ونال فيها شهادة الدبلوم في اللغتين الإنجليزية والفرنسية.. لاحقاً صار مني أركو مناوي من الشخصيات السودانية المثيرة للجدل، بعد أن
أسس مع رفيقه عبدالواحد محمد نور وآخرين حركة تحرير السودان، وتقلد مناوي منصب الأمين العام في الحركة، ولمع نجمه إثر الاعتداء على مطار مدينة (الفاشر) في عام 2003م كأول عملية نوعية تنفذها الحركة بعد تأسيسها، وبعد سلسلة الصراعات العنيفة التي ضربت صفوفها انشقت الحركة في مؤتمر (حسكنيتة) الشهير، الذي عُقد في عام 2005م إلى جناحين؛ الأول يقوده عبد الواحد والثاني يقوده مناوي، والذي بدوره وقع على اتفاق أبوجا في عام 2006م، ليتم تعيينه في منصب كبير مساعدي رئيس الجمهورية، إلا أنه بعد فشل تنفيذ الاتفاق تمرّد مرة أخرى ولحق برفاق الأمس.
في إطار البحث عن الحقائق ومواقف القوى السياسية والحركات من دعوة رئيس الجمهورية للحوار الوطني الشامل، طرحت (اليوم التالي) على رئيس حركة تحرير السودان، مني أركو مناوي، عدة أسئلة؛ منها المتعلق بالحركات المسلحة الدارفورية وإمكانية توحد فصائلها من جديد، فضلاً عن الاتهامات التي ظلت تلاحق الحركات المسلحة وقادتها، وعرجنا معه خلال الحوار إلى الحديث عن رؤية الحركة للمخرج من أزمات البلاد والواقع الراهن في دارفور، وسألناه عن نظرته لدعوة رئيس الجمهورية للحوار الوطني وقراراته الأخيرة بشأن إطلاق الحريات والمعتقلين السياسيين، ولم يخل
الحوار من الاستفسار عن إمكانية مشاركة حركته في العملية وشروطها ورؤيتها لحل الأزمة السودانية الراهنة، كما سألناه عن قضايا الفساد، والهوية، والحوار الدارفوري الدارفوري، وأداء اليوناميد.. هذه وغيرها جزء من المحاور التي كانت حاضرة في المقابلة، وأجاب عليها بكل شفافيّة.
***********************
مني أركو مناوي:
* سنرى إن كانت دعوة البشير صحيحة
* ننادي بحكومة انتقالية يشارك فيها الوطني كحزب فقط
* الحوار الوطني مهم لكن ثمة قضايا لا يمكن حلها في الداخل
* نحن بحاجة لإعادة هيكلة الدولة السودانية بشكل واضح
* اتفاقية أبوجا لم نوقعها مع حكومة أجنبية
* أتساءل: كيف تنظر الحركة الإسلامية لحل مشاكل دولة سرقتها لا فيها طق ولا شق؟
* المثقف من يفهم قضيته ويحمل السلاح للدفاع عن حقه
* صراع القبائل صناعة حكومية
* ليس ثمة انحراف.. قضية دارفور لازالت في مسارها الصحيح
* ملتقى أم جرس يخصّ من التقوا فيه
* وجود اليوناميد أفضل من غيابها
* الحوار الدارفوري "بند مأكلة" ولا يمكن أن يتم في ظل انتشار البارود
* الفساد جزء من مشاكل الإنقاذ وإيقافه بإزالتها
* ألم تلحظوا؟ الصناعات الصينية احتلت مكان الصناعات المحلية.. بدءا من "البنبر" إلى "القفة"
*****************
حوار- عبدالرحمن العاجب
*******************
* (حسكنيتة) أول مسمار في جسم الحركة.. هل أنت نادم على هذا المؤتمر الذي شق الحركة لمجموعتين؟ وهل كان البعد القبلي موجودا في المؤتمر؟
- نعم البعد القبلي كان موجودا في مؤتمر (حسكنيتة)، وذلك لأن الواقع القبلي غير ممنوع ولا حرام، ولكن يجب أن نبحث عن أسباب ذلك.. ولم يكن عبدالواحد سببا في الأمر، ولا أنا، ولكنها صنعة سياسية من الدولة، والبعد القبلي موجود في كل مكان، لذلك ظللنا نبحث عن التغيير، وأنا لا أرى عيبا إذا تمكنت قبيلة من خلق دولة ديمقراطية، لأننا لم نكن في (سويسرا)، وإنّما نحن في أفريقيا وفي نطاق عربي.
* هل أفلحت الحركة في تحقيق مشروعها؟
- حتى هذه اللحظة الحركة لم تفلح في قيام مشروعها، لأن قيام مشروع تحرري في غابة مثل السودان ليس سهلا، رغم أنه ليس من المستحيلات، والحركة تحافظ على لمعانها حتى الآن، وسنحافظ على المضي قدما طالما المشروع حي والظلم حي.
* كما أنّ الواقع يؤكد أن كل الشعارات التي رفعتها حركتكم لم تر النور حتى الآن؟!
- أي نور تقصده؟ طالما نحن خارج السلطة كثيرون يقولون لا ترى النور، ولكن نحن حتى هذه اللحظة في منتصف الطريق، مسألة عدم وصول النور سؤال من وراه غرض.. لأن جل من يناصرنا كان عضوا في تنظيم قديم.. وهذا سبب غيرة للكثير.
* هل بالإمكان أن تتوحد فصائل حركة تحرير السودان في جسم واحد؟
- نعم بإلامكان أن تتوحد جميع التنظيمات ذات الطابع الفكري الواحد، وليس حركة تحرير السودان لوحدها، لكن السؤال الأساسي: هل المطلوب وحدة الفصائل أم وحدة الرأي والإرادة الوطنية؟
* حسنا، وفي كل الأحوال؛ متى سيحدث ذلك بالضبط..؟
- سيحدث ذلك حين يكف المؤتمر الوطني عن خلق حركات بأسماء الحركات القائمة، وبإمكانات الدولة التي يجب توجيهها للتنمية.
* هناك اتهام ظل يلاحق الحركات المسلحة مفاده أن معظم قادتها (انتهازيون) ويبحثون عن المناصب فقط، ولا علاقة للمطالب التي ينادون بها بشعب دارفور؟
- يا أخي الوظائف في السودان يجب ألا تكون حكرا لأحد أو لحزب أو قومية بعينها، حتي يوصف الآخرون بالانتهازية أو التسول، وأنا ليس بإمكاني أن أتحدث باسم كل الحركات.. لكننا ننفي هذه التهمة حتى لو نسبت لغيرنا، وذلك لأن مثل هذه النظرة التي تشرع بأن يكون البعض ليس لهم الفرص حتي يلقبوا بالانتهازيين والمتسولين وطلاب المناصب وغيرها من ألفاظ التعالي التي قادت السودان إلى انشقاقات جهوية وانفصالات وعدم استقرار وغيرها من المصائب.. لماذا لم يسم الذي يسرق جهد الشعب انتهازيا.. ويأتي بسرقة الدولة؟ ولماذا لم يسم الذي يلبس ثوب المعارضة ويتمسح بكريم
القصر انتهازيا؟ ولماذا لم يسم الذي يذبح ثورا أسود فرحا لانفصال جزء عزيز من البلد انتهازيا؟ أرجو أن تختفي هذه النظرة.
* بعد الفشل الذي لازم الجماعات المسلحة والانشطارات التي ظلت تعاني منها.. ما المطلوب من قبل هذه الحركات للعب دورها الإيجابي؟
- أنا لم ولن أعترف لك بأن الحركات فشلت، وهذا ليس تسترا ولكن الحقيقة قائمة، الحركات مازالت تقاتل، والعدو هو الذي فشل، فالانشقاقات التي حدثت داخل الحركة الإسلامية هي الطاغية على السياسة السودانية الآن.. بدءا من المفاصلة إلى حركة الإصلاح وإلى (السائحون).. السؤال هو: كيف تنظر الحركة الإسلامية لحل مشاكل الدولة التي سرقتها لا فيها طق ولا شق؟
* هنالك اتهام ظلت الحكومة توجهه دائما بأن حكومة الجنوب تدعم حركتكم وبقية حركات دارفور الأخرى؟
- هذا الاتهام غير صحيح بعلمي وعلمها، ولكن الحكومة دائماً تنشر أوساخها للآخرين.
* هنالك اتهام لحركة تحرير السودان بأنها شاركت في الأحداث الجارية حاليا في دولة جنوب السودان وتحديدا أحداث (بانتيو)؟
- أبدا هذا غير صحيح، وليس لنا وجود في الجنوب أبدا، ولكن معلوماتنا تفيد بأن الحكومة شاركت في تلك الأحداث، وخاصة مجزرة التجار الشماليين، بغرض تخويف الآخرين.. وذلك لأن الحكومة تعتقد أن وجود التجار الشماليين في الجنوب يؤدي إلى تحويل الدولار وتحويل سوق العمل إلى الجنوب.
* هل ستوافق حركتكم مستقبلا على توقيع اتفاق جزئي وثنائي كما فعلت من قبل في أبوجا..؟
- يا أخي رغم علمي بمسار أسئلتك.. حركتنا حين وقعت اتفاقية أبوجا من قبل لم توقعها مع حكومة أجنبية، بل وقعت مع حكومة عناصرها سودانيون، ولماذا يتحسسون على التوقيع؟ وهل تريدوننا أن نحارب إلى الأبد؟.. حركتنا جزء من الجبهة الثورية الآن وهذا سؤال ستجد إجابته من الجبهة الثورية.
* كيف تنظر لأدوار المثقفين والإنتلجنسيا من أبناء الإقليم حول المسألة الدارفورية؟
- كيف تفصل أبناء دارفور طالما جميعهم إخوة؟ الموت في دارفور لا يميز بين من هو مثقف وغير مثقف، المثقف هو الذي يفهم قضيته ويعرف ما هو حق وما هو باطل ويحمل السلاح للدفاع عن حقه ويموت دونه.. من هو المثقف الذي تعنيه أنت أكثر من هذا؟
* كيف تنظر للانحراف الذي حدث في قضية دارفور وتحولها من صراع سياسي بين السلطة المركزية والحركات المسلحة إلى صراع قبلي بين القبائل والذي يمكن أن يفكك المجتمع؟
- أنظر له بواقعية وأنه صناعة حكومية، والحل يكمن في إيقاف سياسة الحكومة العنصرية الخبيثة التي تزود الحروب القبلية بغرض تهجير أهل دارفور إلى مثلث حمدي، وليس هناك انحراف في قضية دارفور، بل القضية لازالت في مسارها الصحيح.
* كيف تنظر لانتشار السلاح الذي يعتبر مهددا كبيرا للأمن في دارفور؟ والذي يصعب جمعه في الوقت الراهن؟
- أنظر له بواقع أنه فعل حكومي متعمد، وسيصبح سببا في انتشار السلاح في كل السودان في مقبل الأيام.
* اتفاقية (الدوحة) مضى على توقيعها ثلاثة أعوام، ولم تحقق نجاحا ومكسبا يذكر لأهل دارفور برأي البعض؟
- هذا شأن يخص من وقعوا الاتفاق.
* ما هو موقفكم من ملتقى (أم جرس) للسلام والتنمية؟
- هذا الملتقى يخص من التقوا فيه.
* وماذا بشأن اللقاء الذي جمع بينك وبين الرئيس التشادي إدريس دبي؟
- أنا لم ألتق به أبدا.
* اذا استمر الحال في دارفور بنفس الوتيرة وازداد سوءا وتأزما.. هل يمكن أن تنفصل دارفور عن السودان كما فعلها الجنوب من قبل؟
- في حالة لن تكون دارفور جزءا من السودان برغبة من الحكومة والآخرين من المكون السوداني الآخر، كما تنشئ أسئلتك بعقلية سادية، يحتمل هذا الحل وأن يقود إلى انفصال، ولكن ستتبعها أقاليم أخرى، أما اذا أصبحنا في دولة نحترم بعضنا البعض ونعترف بعضنا البعض، وأصبح لدينا دستور يجمعنا ونحترمه، وانتشرت العدالة على أساس المساواة.. وقتها أكيد الوحدة ستكون طوعية.
* ما هو تقييمكم لأداء بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد)؟
- أولا نعترف بأن وجود اليوناميد أفضل من غيابه في نواح كثيرة، لكن اليوناميد انتشرت في دارفور تحت مسمى حفظ السلام في وقت اللا سلام، وبالتالي ظلت تملأ فراغ عدم وجود السلام بخدمة لصالح الحكومة، وأصبحت أداة لتقنين الجرائم الحكومية ضد حقوق الإنسان.
* ما هو موقفكم من مؤتمر الحوار الدارفوري الدارفوري الذي سيعقد نهاية الشهر الجاري؟
- من الناحية المبدئية لم ولن نرفض، ولكن من حيث الزمن توقيت المؤتمر غير مناسب ولا توجد آليات معقولة لذلك، وأي فكرة للحوار الدارفوري في هذه اللحظة تعتبر بندا للمأكلة، وذلك لأن الأجواء التي يقوم فيها الحوار هي أجواء السلام ولا يمكن أن يتم الحوار الدارفوري في ظل انتشار البارود.
* كيف تنظر لقضايا الفساد التي انتشرت مؤخرا وكادت تزكم الأنوف..؟
- الفساد جزء من مشاكل الإنقاذ، وذلك لأن الإنقاذ هي الحكومة الوحيدة في تاريخ البشرية التي شرعت للفساد بالبنود، ومنها التمكين والتجنيب والسلطة التنفيذية في الإنقاذ والتي ظلت دائماً أعلى من السلطة التشريعية والدستور والقوانين، ولذلك مسألة الفساد في ظل هذه الحكومة مسألة اعتيادية، ويجب إيقافها بإزالتها.
* ما هي رؤيتكم لمعالجة هذه القضية التي أقعدت بالاقتصاد السوداني كثيرا..؟
- لحل قضايا الفساد الخطوة الأولى هي إيقاف الحرب التي تدمر وتنهك الاقتصاد لغرض توجيه الموارد للتنمية والخدمات، ثانيا: إرجاع جميع أو ما أمكن من المال المسروق، وثالثا: تبني سياسة الشفافية المالية والإدارية، وتحديد الموارد السودانية المستغلة منها والكامنة منها ووضعها في جهاز شفاف حتى ترى لكل مواطن سوداني وإدخالها في مناهج دراسية لتصبح ثقافة عامة ومعرفة يومية لكل الشعب السوداني، رابعا: تقوية القانون وتعزيز الأجهزة الرقابية، خامسا: تبني سياسة خارجية معتدلة وإبعاد شبهة الإرهاب وعدم التدخل في شؤون الغير لاسيما دول جوار، وكل ذلك
لغرض الخروج من العقوبات الاقتصادية، سادسا: خلق فرص العمل للمواطنين بتبني سياسة اقتصادية لتطوير المنتجات المحلية من الصناعات اليدوية والحرف المختلفة برعاية حكومية بعيدا عن الاقتصاد الطفيلي الذي يغزو السودان الآن، مثل الصناعات الصينية التي احتلت مكان الصناعات السودانية الصغيرة بدءا من البنبر إلى القفة وحتى إبر الخياطة.
* ما هي رؤيتكم لمسألة الهوية السودانية التي ظلت مكان جدل بين أوساط المثقفين لفترة طويلة..؟
- الهوية من القضايا الأساسية وبسببها اشتعلت المشاكل والحروب في السودان، كانت قضية أساسية لأبناء الجنوب وبسبب عدم إيجاد الإجابة لها انفصل الجنوب، والثقافة الأحادية التي ورثت الاستعمارين (المصروتركية) و(الأنجلومصرية) أدت إلى انفصال الجنوب، ولا أتوقع أن يكون انفصال الجنوب نهاية المسلسل، وذلك لأن السودان مظلة ثقافية كبيرة، وهذه المظلة بها عناصر ثقافية لغوية واجتماعية تتكون منها هوية سودانية، وإن حدث أي تجاوز لأحد هذه العناصر فسيظل الخلل قائما، وبسببه يستمر عدم الاستقرار، والجدل سيظل قائما ويتشكل بأشكال قد تعصف بكل السودان.
* ما هي رؤيتكم للحوار الوطني الشامل الذي دعا له المشير عمر البشير رئيس الجمهورية مؤخرا؟
- الحوار الوطني مهم، لكن هنالك بعض القضايا لا يمكن أن تحل في الداخل.
* من بين التوجيهات والقرارات التي أصدرها رئيس الجمهورية إطلاق حرية النشاط السياسي وحرية الإعلام وإطلاق سراح الموقوفين والمعتقلين السياسيين.. كيف تنظرون لهذه الخطوة التي اعتبرها البعض عربونا للحوار..؟
- سنرى إن كانت دعوته صحيحة.
* هل يمكن أن تشارك حركتكم في حوار داخل السودان إذا توفرت لكم الضمانات الكافية؟
- هنالك قضايا لا تحتاج مساومة، ولا يمكن إدخالها إلى داخل السودان دون إيجاد الحلول.
* أيهما تفضلون الحوار (السوداني – السوداني) أم الحوار الخارجي..؟
- ما الذي جعل السودان ينشق؟ بكل تأكيد الحكومات التي حكمت السودان.. من الذي طرد وحرق وجعل السودان دولة فائزة برقم (غينيس) للاجئين والنازحين، ووجود أكثر من (6000000) سته ملايين لاجئ؟، بكل تأكيد هي الحكومة السودانية.. إذاً، أين الثقة هنا؟
* كيف تنظر إلى التزام الحكومة واستعدادها لتمكين الحركات المسلحة من المشاركة في الحوار الجامع وتعهدها بإعطائها الضمانات المناسبة والكافية للحضور والمشاركة..؟
- إن كان الأمر هكذا فلابد أن تمنح الفرص من الحكومة لكيفما شاءت.. لا داعي للمشاركة.
* ما هي رؤيتكم لمعالجة أزمات البلاد الراهنة..؟
- رؤيتنا تكمن في وثيقة إعادة هيكلة الدولة السودانية وميثاق الفجر الجديد اللتين وضحتا خلل الدولة السودانية سياسيا وقانونيا واجتماعيا وجغرافيا، ومنذ الاستقلال استمر ذلك الخلل الهيكلي في ظل كل الحكومات الوطنية دون ملاحظة لهذه الثغرة الغريبة والكبيرة إلى أن أدت إلى انفصال جنوب السودان وإثارة الحروب وعدم إلمام القادة برؤية وطنية واضحة تتجذر ببرامج سياسية، لذلك نحتاج لإعادة هيكلة الدولة السودانية بشكل واضح ومن بعد تندرج تحتها القضايا الهيكلية.
* حسنا: ما هي رؤيتكم للحوار الوطني الشامل الذي يقود إلى حلول مشاكل الوطن بشكل يرضي جميع مكوناته السياسية والاجتماعية؟
- لابد من تكوين حكومة انتقالية يشارك فيها المؤتمر الوطني بوزنه كحزب فقط.. ثم عبرها يتم الانتقال إلى انتخابات حرة بعد نهاية الفترة الانتقالية المتفق عليها.
* ما مدى صحة نبأ الخلافات التي ضربت صفوف حركتكم؟
- لم أسمع بخلاف داخل حركتنا أبدا.. ولأول مرة أسمع بهذا الأمر من خلال سؤالك.. ما هي الخلافات التي قيلت؟

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3703

التعليقات
#1002945 [ركابي]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2014 11:33 PM
اي كلام غير حل المؤتمر الوطني وازالة دولة الانقاذ من جذورها غير مقبول....


ردود على ركابي
European Union [الوطن العزيز] 05-14-2014 04:29 AM
يا اخى منى والباقيين من ابناء دارفور هم سبب كوارث دارفور زرقة عرب صراع قبلى مميت ضيعتو اهلكم والعدل والمساوه اسسها الترابى عارضو ا لكن اوقفوا قتل بعضكم وارفعو سيوفكم عن رقاب بعضكم فى الصراع القبلى بين كل القبائل عندكم


#1002893 [جبريل عيسى]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2014 09:47 PM
خليه يدخلك الخرطوم ، شوف خليك من وادي لوادي لكن مستحيل تحكم السودان..


ردود على جبريل عيسى
[علي برقاوي] 05-14-2014 09:51 AM
يعني البحكم السودان باخذ الاذن منك انت يا جدع ؟ ولا السودان دة متخيلو عزبة ابوك

European Union [بت قضيم] 05-13-2014 10:52 PM
كتكوت وكوز مقدود


#1002856 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

05-13-2014 09:00 PM
قال : ننادي بحكومة انتقالية يشارك فيها الوطني كحزب فقط..الفساد جزء من مشاكل الإنقاذ وإيقافه بإزالتها
من هنا بدا الاختلاف معكم وافترقنا ( مشاركة الوطني) يجب حظر وعزل واستئصال هذا الورم الخبيث لا نريد اي شئ يذكرنا بهم بل يجب سن قوانين السبحة واللحية والزبيبة والعباية وما يسمي بالزي الاسلامي جناية يرمي بصاحبة وصاحبتة وراء الشمس حتي لو كان الملتحي لينين او قرنق او سيلفاكير


ردود على عصمتووف
[عصمتووف] 05-14-2014 12:17 PM
*/*// ي المدعو البطل*-***
عليك ب بيتك لا دخل لك بالباقية وهو ما اقصده اما الفرض لا وثم لا لو تركوا امثالك لعم الفساد وانتم افسد الناس واعداء الدين نوعك لن يعلمني امور الدين والتربية الانسان لو واثق من نفسة ودينة لا يحتاج لحركاتم وتمثيلياتكم البائخة كلكم اهل كذب ونفاق وقارن الفساد والتفكك الاجتماعي قبل وعبد الانقاذ قتل*/ اغتصاب/ سرقات*/ تزوير كل شئ بسبب اسلامكم السياسي لا بد من محاربتكم بشتي السبل وكل الاسلحة لفضحكم وعزلكم من المجتمع

European Union [البطل] 05-14-2014 04:31 AM
هل ترضى ان تسير اختك غير محتشمه انت داعى للفجور والخروج عن القيم السودانية ودا السبب الودركم يا الشيوعيين

European Union [الوطن العزيز] 05-14-2014 04:23 AM
يعنى الناس يخلو دينهم دى ما حتلقاها نحن ضد فرض الدين لكننا مع التدين لانه ثقافة مجتمع وامر ربانى انت لو شيوعى برضك محاول تفرض اجندتك على ىالناس


#1002817 [ِAburishA]
4.38/5 (5 صوت)

05-13-2014 08:10 PM
لك التحية اخ مني.. والتحية لكل المناضلين الشرفاء في مختلف مواقعهم وبشتى آليات نضالهم..لت
التحية لكل من قال لا للظلم والهيمنة والاقصاء والوصاية..
التحية لكل من قال نعم لدولة المواطنة واالعدالة والقانون...

** حديث لا لبس فيه ولا غموض.. لا دغمسة فيه ولا اندغام... لقد وضعت النقاط فوق الحروف.. وكشفت فيه الحقائق ووضعت فيه الكرة في ملعب النظام...وعبرت فيه عن تطلعات الشعب الصامد الصابر..
تطلعات وآمال تحالف قوى المعارضة..والجبهةالثورية وانتم جزء منها أصيل... بل كل المناضلين الذين رفضوا الظلم والهوان..الذين وضعوا السودان الام في حدقات العيون...

* ننادي بحكومة انتقالية يشارك فيها الوطني كحزب فقط
* الحوار الوطني مهم لكن ثمة قضايا لا يمكن حلها في الداخل
* نحن بحاجة لإعادة هيكلة الدولة السودانية بشكل واضح
* اتفاقية أبوجا لم نوقعها مع حكومة أجنبية
* أتساءل: كيف تنظر الحركة الإسلامية لحل مشاكل دولة سرقتها لا فيها طق ولا شق؟
* المثقف من يفهم قضيته ويحمل السلاح للدفاع عن حقه
* صراع القبائل صناعة حكومية
* ليس ثمة انحراف.. قضية دارفور لازالت في مسارها الصحيح
* ملتقى أم جرس يخصّ من التقوا فيه
* الفساد جزء من مشاكل الإنقاذ وإيقافه بإزالتها..

******* ولا ننسي مبدأ المحاسبة والعدالة والقصاص.. وهو الاهم *****


#1002673 [elmahi]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2014 05:45 PM
(ونال فيها شهادة الدبلوم في اللغتين الإنجليزية والفرنسية)...لا تعليق


ردود على elmahi
United States [sood zac] 05-14-2014 12:48 AM
تعرف يا الماحي اسمك يدل عليك انت فعلا ماحي , يعني الحوار دا كله لم يعر او يثر انتباهك غير دبلوم الفرنسية والانجليزية . تعرف يا الماحي نوعك دا واحد من اسباب الاذمة السودانية . يا اخوانا ايه الغثاء النحن فيه دا.

European Union [بت قضيم] 05-13-2014 10:54 PM
الماحي الكتكوت الكوز المقدود راسك فاضي خالي من التعليق

European Union [الحقيقة مرة] 05-13-2014 07:35 PM
مناوي شاب سوداني حر شجاع ومثقف ومثقف بتفرق كتير عن متعلم لانو طغمة البشير فيها وزرا ومستشارين ودكاترة وبروفات الكوم بقرش اخير عدمن عديل من انعدام الذمة والاهلية وهو ذاتو يعني بشة الكبير ذتو كان متخرج من هارفرد ما بلطجي لص سفاح مطلوب دوليا الاعرج القمطرير المنبوذ الرؤسا ذاتم بخجلو اسلمو عليهو واتصورو معاهو.. شفت فلاحتك ؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة