الأخبار
منوعات سودانية
أبو عركي البخيت.. من بين تضاعيف العمامة وخاتم سليمان تأتي الأغنيات
أبو عركي البخيت.. من بين تضاعيف العمامة وخاتم سليمان تأتي الأغنيات



05-14-2014 10:38 PM

الخرطوم: عبد الجليل سليمان
حين كانت الإذاعة حُلماً، وطريقاً وحيداً للشهرة والذيوع، وحين كان الموهوبون يأتونها من كل فج عميق، كانت (ود مدني) ترفد (نهر) الغناء الهدّار حينها بمن أخذوا بيد الأغنية السودانية إلى طرق ما كانت لتطرقها فكان الكاشف، عوض الجاك، الخير عثمان، محجوب عثمان، رمضان حسن، رمضان زايد، محمد مسكين، محمد الأمين، وإلى آخر القائمة.
وبين كل هؤلاء كان صوت عميق وذكي و(مسنود) بأدائية عالية، وقريحة فذة، إنه صوت (أبو عركي البخيت)، الذي اتفق عليه جُل (السمِّيعة) أن صوت الفتى وطريقة أدائه كانتا ملفتتين.
فوتوغرافيا
وحين نقرأ الصورة الفوتوغرافية الماثلة، يبدو الرجل – في العمامة – المفلوفة بعناية على رأس موّار بالإبداع قريباً من أهل (التصوف)، وكأنه حين يضع يسراه المزينة بخاتم على يمناه المقبوضة ويسند عليهما أسفل وجهة المرسوم بعناية فائقة على هيئة (بيضاوية) يشكلها اقتران اللحيّة والشارب، يبدو أقرب إلى (المفكرين) منهم إلى المطربين.
والخاتم كأنه خاتم (النبي سليمان)، يأتي إليه بالأغنيات الساحرة، "بوعدك يا ذاتي يا أقرب قريبة/ بكرة أهديك دبلة الحب والخطوبة/ أي حاجة تزعلك حالا أسيبا"، فـ (وعد) كانت (فاتحة) الأعراس، و(استهلال) المشاوير الفنيّة لكل المطربين من الجيل اللاحق لعركي.
السيمفونية الخامسة
والرجل حين يبدو (ساهماً) في الصورة، وكأنه مستغرقاً في لحن، تنقبض المسافة ما بين عينيه وتتقلص، وتصغر، فتبدوان كأنهما مغضمتان على (السيمفونية) الخامسة لـ (بيتهوفن)، التي ما تستمع إليها حتى تنتابك رغبة في (الهروب)، في التمر على السائد، وكما تمرد عركي في الفتوغرافيا الماثلة على الـ (فل سوت)، فقد تمرد الغناء التقليدي، فهو أحد أهم المطربين الذين أعلنوا (ثورة) ناعمة على سائد الغناء، فكان له في الشاعر (سعد الدين إبراهيم) رفقة حسنة، فغنيا "عن حبيبتي أنا حأحكي ليكم/ ضل ضفايرا ملتقانا/ شدُّوا أوتار الضلوع".
وهكذا في ظلال ضفائر الحبيبة وأوتار الضلوع مشدودة لا زال جهوره ينتظره بحب، بينما لا يزال عركي (رهين) محبسه متمرداً صلباً على إعلام الحكومة، لكنه لين رفيق مع جمهوره في الحفلات العامة.
ثم ، قال – جمهوره - إنهم الآن ينتظرون أوبته. فهل يطول انتظارهم؟

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1139

التعليقات
#1004486 [صلاح فضل السيد حامد]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 11:38 AM
نتمنى أن يعود وحتماً يعود


#1004267 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 08:59 AM
له التحية والود هذا المبدع المعجون بدوكة ناس الجادلاب والشارب من ينبوع الحب بحي العشير ، والمتنفس انفاس النيل الازرق الدفاق .
تجربته الغنائية واللحنية والشعرية ، وحتي الحياتية ، تجربة مميزه متفرده ادعو الله ان يمتعه بالصحة والعافية.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة