الأخبار
أخبار إقليمية
استهداف المرافق في دارفور ... المرامي والغايات؟
استهداف المرافق في دارفور ... المرامي والغايات؟


05-15-2014 06:30 AM
إبراهيم سليمان


عاب وزير دفاع نظام الانقاذ الفريق عبد الرحيم محمد حسين، علي المليشيات التي اُطلقت عليها مؤخراً "قوات الدعم السريع" عاب عليها عدم تنفيذها الخطة الموضوعة لها كاملة والتي تقتضي ألا يكون هناك انسان او بهيمة من الطينة الي الفاشر ومن جنوب السكة حديد الي شرق الجبل حسب ما نسب إليه، موضحا ان ما تم انجازه دون المستوى ولابد من اكمال المهمة. جاء ذلك خلال مخاطبه لهذه المليشيات في منطقة "جديد السيل" شمال الفاشر في شهر ابريل المنصرم.

لم نتمكن من الإستماع إلى تصريح وزير دفاع النظام، بيد أن ما تلى ذلك من إستهداف سلاح الطيران الحكومي لخزان اورشى جنوب مدينة ام برو بشمال دارفور، وتدمير مدرسة اساس وحرق اكثر من 20 دكانا، وقتل الف راسا من المواشي أغنى عن البحث عن صحة تصريحه من عدمه. علما أن خزان اوشي الذي تم تشيده في منتصف الخمسينات من القرن الماضي، هو المصدر الوحيد للمياه بالمنطقة.

في السابق كان نظام الإنقاذ يداري مخططاته، ولكن الآن في ظل التراخي الدولي والصمت الأممي بات يجاهر بها على الملأ ودون وجل، ومن تصريح وزير الحرب وممارسات سلاح طيرانه الفتاك ، لم يجد المتابع كبير عناء في الوصول إلى أن النظام خطى خطوات متقدمة في تغيير التركيبة الديمغرافية لدارفور، من خلال إستهداف المرافق الخدمية، والمواشي التي يعتمدون عليها في معيشتهم، سلاح الطيران يخطو هذه الخطوات اللانسانية في مواجهة الذين تحدوا ويلات القتل والتنكيل وصمدوا ضد التهجير القسري.

منذ إندلاع الثورة، التقارير تؤكد إستهداف طيران النظام للمرافق الخدمية في دارفور، خاصة الموارد المائية، آبار، صهاريج دوانكي وخزانات، وكان التبرير من قبل السلطات الغاشمة أن هذه الإهداف غير مقصودة، إلى أن افصح وزير حربية النظام عن حقيقة نواياه في جديد السيل.

ليس مقنعا لأحد أن النظام يسعي لإفراغ قرى وبوادي دارفور من الإنسان والحيوان، في سبيل هزيمة التمرد، ذلك أن لحظة تدمير خزان اورشي والدكاكين العامرة حوله، وقتل ما يزيد على الألف رأس من المواشي، تلك الأيام لا توجد حركة مسلحة واحدة في تلك النواحي، وقد شهد السيد محمد احمد مناوي نائب دائرة أمبرو بالمجلس الوطني بذلك، ولا يستقيم أن تفرغ السلطات هذه الأراضي الشاسعة وتتركها للذئاب، إذن لابد من ربط تحركاته النشطة في التفريغ الشامل، وفتحه المعابر الحدودية مع دول الجوار الغربي للغاشي والماشي والتساهل في التجنيس منذ إندلاع الأزمة في المنطقة.

هذه الخطوات المتقدمة من النظام ليس بمعزل عما يدور في افريقيا الوسطى ومالي، وما يمور فيهما من تطورات دراماتيكية في التركيبة السكانية والفرز العقائدي الحاد وسط مكونات افريقيا والوسطى على وجه الخصوص.

في مطلع عام 2012 صرح السيد ازهري الطاهر شطة الوزير المفوض للعودة الطوعية وإعادة التوطين بالسلطة الاقليمية الإنتقالية لدارفور صرح لراديو لدبنقا أن النظام إعترف بإحتلال عشائر من دول الجوار لحواكير وجنائن نازحي ولاجئي دارفور مبرراً ذلك بأن هذه العشائر تعاني هي الأخرى اوضاع تعسفية في بلدانها، كان ذلك قبل إحداث مالي وتطورات افريقيا الوسطى، وتراجع خطوط دفاعات حركة الإسلام السياسي إلى السودان.

القرائن تؤكد استثمار حركة الإخوان المسلمون العالمية في الأوضاع الجيوسياسية في هذه المنطقة من افريقيا لتجسير المد الإسلاموي الفاصل بين الخليج والمحيط، بتقديم المعينات التنظيمية والاراضي البديلة للعشائر الراغبة في التجنيس وإعادة التوطين. هذا المخطط ليس معزولاً عن بالونة الاختبار التي اطلقها وكلاء تنظيم الإخوان العالمي عن نية نظام الإنقاذ توطين "البدون" الكويتيون في هوامش شرق السودان، تلك التسريبات ليست من فراغ، الأمر جدي، وهو مكمل لما يدور في الهوامش الغربية للبلاد.

قبول نظام الإنقاذ لصفقة فصل الجنوب، يجعل المواطن لا يستغرب منه أي عمل شيطاني يقدم عليه من اجل البقاء على قيد السلطة، وطالما أن المتعهد الدولي يغدق عليه مليارات البترودولار، وطالما أن المستهدفين ما برحوا يعولون على المجتمع الدولي في الحماية ورد المظالم، ليس لهم حيل بديلة لمواجهة مخططاته الشيطانية، وطالما أدمن المواطن السوداني "الفِرجه" وعدم المبالاة.

رموز النظام باتت غير مبالية لأقوالها وأفعالها، بعد الإدانات المجلجلة لرأس النظام وزمرته بكافة أنواع الجرائم ضد الإنسانية، وانطبق عليهم مقولة "المرشوش لا يخشى البلل"، وإلا لإنتبه الوزير حسين لخطورة تصريحه الذي يصوغ لقتل المدنيين العزل وإرغامهم على النزوح مع سبق الإصرار والترصد، هذا التصريح اشد خطورة من تصريح رأس النظام بالفاشر على اعقاب ضربة الفاشر عام 2003م والذي قال فيه " لا اريد اسيرا ولا جريحا" أي من حملة السلاح، اما وزير الدفاع بتصريحه الأخير فقد استهدف دارفور إنساناً وارضاً بصورة اكثر شمولية.

إستهداف الطيران الحكومي للمرافق الخدمية في دارفور يتسق تماماً مع ما تقوم بها مليشياته بشكل محموم في الآونة الأخيرة لحرق القرى ونهب المواشي وممارسة العنف ضد المرأة ، والهدف إفراغ قرى وبوادي دارفور من القرويين كما اوضحه وزير دفاع النظام، والغاية تغير التركيبة الديمغرافية للإقليم لأغراض تاكتيكية وإستراتيجية.

وإزاء هذا التحرك المفضوح، وفي ظل السكوت الدولي المشين، وإطالة أمد الثورة المسلحة، الضرورة تقتضي من المستهدفين ألا يقفوا مكتوفي الأيدي في إنتظار سيف الجلاد المشهر على أعناقهم، عليهم الإستبسال الجماعي المشروع لأنهم في كلا الحالتين ينتظرهم الموت الزؤوم مع المذلة في حالة الخنوع، والشهادة والشرف في حالة التصدى الإضطراري من أجل البقاء وصون عزة النفس. ولمجابهة هذا المخطط الخطير والذي بات على المكشوف، على أبناء الهامش بالخارج أن يصحو من كان نائما، وأن ينهض من كان مستكينا، وأن يجن من كان ثائرا، وإلا "سف الجميع التراب"، وأصبحوا جمعيا حيث ما وجدوا "مقطوعي طارئ".

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3889

التعليقات
#1005132 [Abdelhamieed Silkl]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 09:25 PM
قؤات الجنجويد او ما يسمى بقوات الدعم السريع هو عبارة عن خليط من اربع مجموعات ---المجموعة الاولى هو مجموعة من القبائل العربيه التي هاجرت الي دارفورفي فترة ١٩٨٠-١٩٨٧ من دول الجوار ماجاورها بسب الجفاف ويسمي هذه المجموعة بعرب امشيشي هدف هذه المجموعة الحصول الي الارض---------المجموعة الثانيه هي مجموعات عربيه من تشاد و نيجر و مالي قامت الحكومة السودانيه بجلبهم بمبالغ ماليه وهدف هذه المجموعة هي المال------المجموعة الثالثة هي مجموعات من بعض القبائل العربية المعروفة في دارفوروهدف هذه المجموعة سيطرتها علي مقاليد الامور في الاقليم و تغير التركيب السكانيهفي الاقليم-------المجموعة الرابعة هي خليط من منتفي القبائل الاخرى غير العربية وهم قله وهدفهم الحصول الي المال والسلطه حتي لو كان علي جمجم ابئهم وامهاتهم والكل يعرفهم ----الايام قادمات التسوي بايدك بغلب اجاويدك


#1004972 [ظلال النخيل/فريد محمد مختار]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 05:46 PM
مليشيات الجنجويد أو ما يطلق عليها بقوات الدعم السريع كاسم دلع هي قوات متفلتة مهامها القتل والتدمير وحرق القرى واغتصاب حرائر بلادي وسرقة المواشي , كيزانيةتهدف لتوطين القبائل المستعربة ليحلوا محل القبائل الافريقية الاصلية.وقد أعطيت لهم صلاحيات واسعة فتجد أن هلفوتا منهم يمشي اوامره على ضابط جيش رفيع الرتبة.وهي قوات تقاتل بالنيابة عن الجيش المغلوب على أمره في عهد البشير المظلم الذي لم يعط القوات المسلحة قدرها بل انتقص من قدرها ودورها في الحفاظ على الامن واحقاق الحق. وأنا متأكد لو وسد الامر لعشرة ضباط مخلصين مهنيين من القوات المسلحة أو ما تبقى منها لتم حل المشكلة حلا جذريا أولا بأن تتولى القوات المسلحة زمام الامر وتخرج كتائب الامن بشتى مسمياتها من اللعبة وتترك ادوارها القذرة التي تلعبها.
ولنبدأ حملة اعلامية وتوثيقية ضخمة عن مليشيات الجنجويد وقادتها تمهيدا لمحاكمتهم في القريب العاجل ,,, اللهم انا نبرأ اليك من أفاعيلهم ,,اللهم انتقم منهم وشتت شملهم وأرنا فيهم يوما أسودا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين


#1004868 [ركابي]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 04:10 PM
الخازوق يكونوا عايزين يتخلصوا من دارفور زي ماعملوا مع الجنوب وقبل ما يفصلوهو يدمروهو تماما......مفروض الناس تبطل سلبية الكيزان ديل لو ما شلناهم باي طريقة ما حيفضل لينا بلد نستظل بسمائها


ردود على ركابي
[فركتو] 05-16-2014 04:00 PM
لن يستطيعوا ان يتخلصوا من دارفور بفصلها لان دارفور ليست كالجنوب لكن اذا ارادوا
ان يستمروا في فصل اي جزء عليهم بفصل الاقليم الشمالي وهذا اهون لهم من فصل دارفور


#1004642 [منصور محمد صالح محمد صالح]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 01:31 PM
ان الجنجويد بلاء أينما حلو ،،،فلا يكن لك تحت أبوابهم ظل ،،،،هولاء القوم القساة القلوب قتلو إنسان دارفور البري بلا سبب وبلا اي وازع ديني،،،من أين أتي هولاء الناس ؟؟؟؟هل هم من نسل الشيطان!!!!!قاتلهم الله ،،،لقد اغتالو براءة هولاء الأطفال ،،،اللهم اننا نبرا إليك من هولاء القتلة ،،،،ان هولاء ليسو ببشر ،،،هولاء هم ذئاب النفوس بثوب البشر،،،يجب إيقاف هولاء عند حدهم ونصب المشانق لهم،،،


ردود على منصور محمد صالح محمد صالح
[فركتو] 05-15-2014 02:05 PM
الاخ منصور لك التحية اننى متابع لتعليقاتك في هذه الصحيفة وكنت دائما بوجه
لك نقد لكن هذه المرة اوجه لك الشكر والتقدير لحسك الوطنى تجاه اخوتك في
دارفور وناسف جدا لنقدى اللاذع اذا اصابك منى اذى ولك العتبة حتى ترضى
اخى منصور


#1004484 [الفجري داك]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 11:34 AM
هؤلا ليس برجال ،فالعار أن يهتك الرجل عرض بيته ،فهؤلا أعمتهم الفلوس والسلطة فباعوا شرفهم وهدمو صوامع ،وليس لديهم أي قومية أو إنتما لهذا الوطن .
أعمت بصيرتهم الرئاسه والكرسي الذي يخافون أن يسحب من تحتهم فعم الفساد وهلكت البلاد وانشطرت فماذا ننتظر منهم يهلكون الحرث والنسل والله يمهل ولايهمل ،فكانت لمن قبلهم ،طاقية ليبيا ،والعراق وتونس ومصر ووو ....فقريباً تلحق بهم ايها السفاح .


#1004380 [فركتو]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 10:16 AM
اقصر طريق لردع هؤلاء المجرمين العنصريين التصفيات الجسدية يا ابطال الثورية
صفوا الوزير الدلاهة العنصري صفوا الصوارمى صفوا نافع صفوا عملاء التنظيم العالمى
الذين يستهدفوكم وشوفوهم لو ما فروا كالفئران وما تنسوا الخال الرئاسى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة