الأخبار
أخبار إقليمية
نصوص.. ولصوص.. يوميات.. وتذاكر..!
نصوص.. ولصوص.. يوميات.. وتذاكر..!


05-15-2014 07:06 PM
عثمان شبونة

* نيابة أمن الدولة تبحث عن زبائن نوعيين (هذه المرة).. بعد أن عشعش على جنباتها عنكبوت (العطالة) والحيرة والسقوط.. هي بحاجة إلى بث رسالة محددة من خلال استدعاء الصادق المهدي (أحد مؤسسي المليشيات) وداعمي قادة الجنجويد الجدد (ممثلين في البشير والذين معه) كما هو والد أحد (دبابير) جهاز أمن الدولة الذي يزعم محاكمته على طريقة شبيهة بـ(قانون سكسونيا)..! لكن يجب رد الفضل له في جوانب أخرى مدركة، ليس هنا مجالها..!
* محاكمة الصادق (أمنياً) ليست مسرحية (هزلية) فقط كما نردد، بل تأكيد أكبر على (ايزو) البلادة المفضوحة للنظام كله وقد صارت علامة لا تفارقه، ولا (تفرق) معه طالما ظل (موجود) يتنفس..!
* سيخرج ــ بدهياً ــ من يقول إذا كان النظام بليداً فلماذا استمر؟!
* الإجابة: لأننا مستمرون معه في هذا الحال (المشتت) المتعوس متجاوزين لصيغ تجمعنا سوياً في الإتفاق على المقاومة اليومية التي تهدف إلى شيء واحد وهو الثورة.. فإن لم تكن ممكنة لحظة هذه الكتابة، فلتكن زعزعة النظام وخدشه واجباً مقدماً مقدساً لكل فرد في (جبهته).. فهو نظام يخاف من (فرقعة الأصابع) وانتم تعلمون.. لكنه بالمقدار الذي يبعثرنا به في "الإنصرافيات" بواسطة كتبته الراتبين، علينا التذكير بأن بعض من يكتبون عن الفساد (غارقون فيه) عبر علاقاتهم الإجتماعية و(المصلحية) بالفاسدين أنفسهم... لماذا نهين أرواحنا بالاستجابة للخداع (التحريري) مؤيدين ومصفقين، إذا لم يكن بمقدورنا الكشف الصريح عن الوجوه..؟! هذا أضعف الإيمان (لاحترامنا)..!
* بالمقدار الذي يبعثرنا فيه النظام بمسرحياته التي تخرجها أجهزته الغارقة في الجرائم، علينا التذكير المستمر المباشر بأن البشير ومعاونيه لابد أن يمثلوا أمام العدالة ويحاكموا.. فلا تنطلي علينا هوائيات الأئمة الغرباء مثل الذي أهدر دم الوالي (الفاسد)، ولم يتجرأ لإهدار دم من هو (أوْلَى) وأعلى مرتبة في الحكم والإفساد، هذا رغم عيافنا لمنطق الإرهابيين..!
* كل السرقات الرسمية ــ كما هو ملاحظ ــ لا تحمّل مسؤولية أو تشير إلى الرئيس عبر الصحف، ولا إلى القادة السياسيين الكبار الذين سمحوا للصغار ــ وشاركوهم ــ في عمليات تجريف الواقع السوداني ليكون خاوياً على عروش النكد..!
* بالقدر الذي ينفث فيه إمام مسجد النور الضلالي أبخرة نتنة في دعواته لمحاسبة المفسدين، علينا تذكيره بأن المنبر الذي يلوث به الفضاء مشمول في قلعة الفساد الجبارة التي أسسها (العراة) المتطاولون في البنيان والجور والإفتراء..!
* الرئيس حتى في مرضه افترى على الخلق، حين أُخْلِىَ جناحاً كاملاً من المرضى (لسيادته) في مستشفى رويال كير، ولم نعبأ بحالة الطوارئ المزعجة التي فُرضت حول المستشفى وضيقت على الناس.. بينما يفلح الأمن في تكبير أشياء أقل من هذا الحدث العابر بكثير لنتصارع حولها.. الأهم من ذلك أن المريض (عمر البشير) أقل من من هذه العظمة المصنوعة، إلاّ لمن أقفلَ قلبه فغَفَل..!
* كل ما يحدث في يومياتنا يجب ألا يكون شاغلاً عن ما نستطيعه في المقاومة المستمرة للعصابة الحاكمة.. وها نحن مقبلون على الإنتخابات.. هل سأل أحدنا نفسه: ما هو الدور المطلوب منه؟!
* حسناً.. سأبتدئ بـ(أنا) ماذا سأفعل:
1 ــ سأخبر أهل دائرتي بأن انتخاب المؤتمر الوطني (الأخوان الضلاليون) يعني تخليهم عن كرامتهم مع سبق الإصرار وتواليه.. وسيطول الشرح.
2 ــ سأذكرهم بأن الحال الذي هم فيه لن يتغير إذا صوتوا لحزب قادته من أكبر لصوص العالم، وليس السودان.. وسأضرب لهم الأمثال..!
3 ــ سنذكرهم بأن استمرار البشير وجماعته في الحكم هو استمرار لإفلاتهم من العدالة، وإفلاتهم من العدالة يعني ألا يصرخ الناس إذا انتخبوهم مجدداً..!
4ــ ثمة ما هو أبلغ في الحجج لاستمالة الناس ضد الحزب هادم اللذات ومفرق الجماعات وناشر القحط والفوضى وكل قبيح، هذا (الأبلغ) يمثله حالهم الراهن..!!
* مع الأسف.. ستتبخر كل (الأحلام) إذا انعدمت في المنافسين القوة والرجولة والاستماتة لإقصاء (الخوارج) من الحياة السياسية نهائياً وليس مؤقتاً..!
تذكرة:
* لم أجد عنواناً أفضل لهذه السطور.. وبهذه المناسبة؛ كم هو مدمي للقلب أن ينشغل الأغلبية (بعناوين) معينة.. والأكثر إدماءٍ علمهم بأن للبلاد قضية جوهرية (سياسية) قبل أن تكون قضية (أراضي) أو غيرها من (المثيرات) التي تبسط وجه المشير وأمنه طالما ابتعدت عن خطوط السياسة الحمراء..!
* واعترف أنهم أفلحوا في جرنا بها ــ أحياناً ــ إلى الهامش..!
خروج:
* الكتابة اليومية ليست (قاسية) لكن أصبحنا نحسها كالرذيلة إذا لم تلامس المنشود.. هذا لا يعني أن تجلس أقلامنا (مربعة أياديها).. إنما يجب أن نستلهم ماهو أجل منها.. ولا جليل يضاهي الفعل على الأرض.. مهما صغر الفعل يظل رديفاً للخير؛ ولا خير يعلو فوق إرادتنا لمحاربة السلطة المتعفنة بدءاً من رأسها.. وهي تساعدنا في ذلك مكرهة بمرحلة سلخ (عوراتها) فهي أصلاً متعرية..!
* ولو علم البعض منا ما فينا لوهبنا الرثاء بدلاً عن المدح.. رثاءً على قيم كثيرة أُهدِرت بسبب تفرّغنا لما هو أفرغ.. وأعلى هذه القيم (التضحية) في صمت..!
* ولو عدمنا المثل الأعلى في الأشخاص المعارضين أيّاً كانوا، علينا ملء قناعتنا بأن كنس النظام أو اسقاط البشير (قضية شخصية)..! بمعنى قريب من المثل المتداول: (إذا نظف كل منا أمام بيته صار الشارع نظيفاً)..! فالتحبيط المنتشر هذه الأيام أولى منه نشر الأمل، ومهما سيطر المحل سيأتي خريف هذا الشعب.
* لنطرد الخوف؛ والتناقضات التي بداخلنا فهي التي تجعل الفسدة (يركبوننا) على مدار الأيام..! وانصح شخصي بتعنيف زائد..!
* تعالوا لا نصفق لبعضنا كثيراً، أو نتلاوم في معية التفاصيل المهببة.. أو لنختار (الفساد) لنحيا حياة (آل البيت الرئاسي) هانئين بالزيف وضاربين بآدميتنا عرض الجدار..!
أعوذ بالله







تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 3978

التعليقات
#1006088 [Kudu]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 09:14 AM
أسأل ذاتي: ألم تكفِ هذه الحملقة الطويلة في مواكب الفساد لبدايةٍ غير الكتابة؟ وهل يُقابل مهرجان القبح الإخواني بترياق الأقلام دون بديل عملي آخر؟ أسأل ذاتي مع الإيمان بأنه لا يمكن لعاقل اختيار الدَّرْب الوعر للتغيير إذا وجد مسلكاً بديلاً آمناً.. البشير والزبانية يضيقون كافة المسالك على العباد ويجرونهم إلى مفازات لا يجدي معها الثكيل والشكوى... إن تسليمنا بالمعجزات وارد؛ لكن ستطول محنة الوطن في انتظار الحلول السلمية بهيئتها الراهنة.. السودان يصبح ويمسي رهن (جبان) مُندس؛ لن يتحررأو يَصِحُّ ويستقر إلاّ إذا تسلّح أي مواطن ووضع نصب وجهه أن الثورة المسلحة فرض عين لإقتلاع جذور (الماكونية)
شبونة


إنما الأمم الأخلاق ما بقيت يا سادتي، فالأزمة ليست أزمة سياسية وإنما أزمة ضمائر ماتت وأخلاق تكلست. ما جدوى الحياة إن كنا مسلوبي الإرادة، وقد أصبحنا شعباً متسولاً. شعب مشرد داخل وطنه ومشتت خارجه، شعب ينام على صوت الرصاص ويصحو على هدير المدافع، ومع ذلك نصم آذاننا حتى لا نسمع أنين الضحايا ولا آهات المغلوبين. نحن يا سادتي نقف الآن في مفترق طرق، وحتى نحافظ على ما تبقى من وطننا فخياراتنا أصبحت ضيقة.. بين أن ننتصر لكرامتنا أو نموت موت الشرفاء، بين أن ننحاز لإنسانيتنا أو ندفن أنفسنا أحياء، بين أن ننتصر لقيمنا أو ننكسر لتجار الدين. فالحرية لا تمنح ولكنها تنتزع، والمحاسبة لا تأتي طواعية بل تجيب من يناديها، والفساد لا يُحارب بأضعف الإيمان وإنما بقول الصدق في وجه سلطان جائر!

العدالة مقدمة على الديمقراطية، والمحاسبة تعلو العفو، والحرية صنو المساواة!
أنظروا خلفكم وحولكم بغضب ومن لم يستطع فليفسح المجال لدمع يطفر من عينيه لعله يغسل خطايانا في حق وطن يتسرب كما الماء من بين الأصابع!
آخر الكلام: لابد من الديمقراطية والمحاسبة وإن طال السفر
فتحي الضوء من مقال أنظر خلفك بغضب


#1005757 [Abu]
5.00/5 (2 صوت)

05-16-2014 07:12 PM
“Chefs-d’oeuvre” indeed a masterpiece in every aspect. Unequivocally this lad has surpassed all the expectations. The deplorable act we have witness from this despicable mob during this dark era no doubted beyond imagination and incomprehensible. Intense and massive, rhetoric took place since the mob-abducted power in that poor place, and believe it will keep on. I do have the hunch this chap is trying to tell us a different story, in a different manner? I hope we could all try to read between the lines? Sure, we will all agree on how things are disgraceful in that place, and how negatively we all have participated in this havoc…


#1005517 [نحنا مرقنا]
4.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 11:42 AM
يسقط العفن البتلب فوقنا من شرف الفنادق بعدين قصة الانتخابات الجابا شنو انتخابات كيف وبلد مولعة حرب ومولعة اسعارها ومولع شعبها انتفاضة بس انتخابات دي بعد كنس نظام راقص المنصة


#1005391 [إسماعيل آدم]
2.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 08:28 AM
"إنما يجب أن نستلهم ماهو أجل منها.. ولا جليل يضاهي الفعل على الأرض.." يا شبونة كلامك جميل و صادق- بس راجع الجملة دي ..إذا الأرض سرقوها و وأدوا منها دول الجوار ، خلاف البيع الإستثماري!!أين سيكون الفعل علي الأرض ؟ وين نمشي ؟


ردود على إسماعيل آدم
European Union [ودالموية] 05-16-2014 11:42 AM
واضح ان المقصود هو الارض التي تعرضت للنهب من الولاة واولادهم فلا حديث يعلو فوقها في الايام دي. واذا تخلص شعب السودان من الفاسدين الارض ستعود


#1005256 [ربش]
4.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 12:53 AM
السمكه تفسد من راسا .......


#1005211 [isic]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2014 11:29 PM
نسأل الله أن يصوننا ويحفظنا ويقوينا ويصبرنا لكنس هذا النظام والبداية المحاربة اﻹجتماعية لمن هو منضوي تحت لواء المؤتمر الوطني.


#1005134 [ابو صادق]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 09:28 PM
جميل كان يا محمد


#1005133 [أبو عبدالله]
5.00/5 (2 صوت)

05-15-2014 09:26 PM
الاستاذ عثمان شبونة
قلم الثورة و شعلتها ...
لك التحية و الاحترام ..
إن المياه المتحركة الآن و التي خلخلت النظام و اركانه وضربته و هزت بناينه المهترئ أصلا مستمرة ... وسوف تتوالى عليهم الضربات محليا و خارجيا ... والثورة مستمرة ... دماء كل الشهداء لن تضيع هدرا وتضحيات كل المعتقلين و المعتقلات في سجون النظام لن تضيع سدا وحكاوي و تضارب مراكزهم و تسارعهم في كشف فسادهم الحاصل الان حربهم التي تدور بينهم و داخلهم لن تتوقف .
والفساد ليسٍٍ وليد اليوم والخراب و الدمار ليس وليد اليوم وانما هي سياسات ومخططات منذ بواكير انقلابهم الشؤوم ...
فإن أخطر فسادهم كان بقيادة النصاب الدولي عبد الرحيم حمدي ومن تبعه من وزراء المالية الذين عاثوا فسادا و طباعة في العملة دون وازع ولا ضمير ، وتجنيب عائدات البترول .... وارساء مقاولات السدود و الطرق على مجموعتهم وبيع ممتلكات و مصانع ومشاريع الدولة لأفرادهم و اسرهم وتحويل المعونات للأفرادهم و اسرهم ، ،، كل المدن و كل القرى على امتداد الوطن ... عاثوا فيها فسادا بولاتهم ومن عينوهم في كل المراكز وإن رياح الثورة المستمرة ستكشف المزيد و هنالك أسرار كثيرة سوف يرصد كل ذلك في مجلدات لتكون عظة و عبرة لكل الاجيال...
والثورة مستمرة ولن يوقفها حوار أو خوار ، ودعهم يحاوروا نفسهم بنفسهم ، ومن هرول خلفهم ...
والثورة مستمرة وسنجردهم حتى من ملابسهم ، وسنعيد كل مليم سرقوه و نهبوه والثورة مستمرة و حتى النصر ،،، فلا نامت اعين الجبناء ....


ردود على أبو عبدالله
United States [Abu] 05-16-2014 10:30 PM
Splendid every word you have written...... Hope all what you have predict will be possible, and hope to see the change very soon??? Quarter of a century and we are waiting anxiously ???


#1005095 [عبدالحليم محمد الكامل]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2014 08:26 PM
الله يدمرك وينتهي منك ي البشير


#1005064 [اب غزالة]
5.00/5 (2 صوت)

05-15-2014 07:40 PM
انتو كنتو وين من 25 سنه هل كنا سكارى ومسطولين ومغيبين كما قالت احداهن العاهرات
والله والله والله سوف يركبوننا الانقاذيون 200 سنه اخرى اذا لم نرجع الى الله سبحانه وتعالى
لان العيب فينا ونعيب زماننا
نحن شعب فيه عله لا ادرى ما هى بالظبط هل نحن ابتعدنا عن الله حتى ابتعد الله عنا ام ماذا
لماذا يركب الانقاذيون على ظهورنا ونحن نلتفت يمنا ويسارا
لماذا لا نهشهم عنا
هولاء يخافون من ظلهم
افيقوا وارجعوا الى الله اولا ثم افيقوا مرة اخرى وانزلوا والانقاذيين من ظهوركم
الا وقد تثبت علينا وصفة شعب عاهر الافكار والا وانزلوا هولاء المتجبرين من على ظهوركم
الكلام كتير مافى زمن


#1005062 [محمد]
5.00/5 (2 صوت)

05-15-2014 07:37 PM
ﻳﺎﺷﺎﺭﻉ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ
ﻭﻟﻊ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﻠﻪ!
ﺃﺩﻱ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺣﺼﺔ
ﺯﻱ ﺣﺼﺔﺃﻛﺘﻮﺑﺮ
ﺯﻣﻦ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﻧﺎﻳﻤﺔ
......ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺘﺒﻮﺑﺮ
ﺣﺮﻳﺔ ﺣﺮﻳـﺔ
ﺑﺎﻟﺪﻡ ﻗﻠﻌﻨﺎﻫـﺎ
ﻧﺴﻮﺍﻧﻚ ﻭﺭﺟﺎﻟﻚ
ﻃﻠﺒﺔ ﻭﻣﺰﺍﺭﻋﻴﺔ
...
ﻋﻤﺎﻝ ﻭﺷﺮﻃﺔ ﻭﺟﻴﺶ
ﻛﺘﺒﺔ ﻭﺃﻓﻨﺪﻳﺔ
ﺭﺟﻌﻨﺎ ﺳﺒﺎﻗﻴﻦ
ﻭﻟﻊ ﻭﺃﺣﺮﻗﻨﺎ
ﺃﺣﺴﻦ ﻧﻤﻮﺕ ﻭﻧﺤﺲ
ﻣﻦ ﻣﺎﻧﻌﻴﺶ ﻣﻴﺘﻴﻦ
ﺃﻣﻼ ﺍﻷﻳﺎﺩﻱ ﺣﺠﺎﺭ
ﺃﻣﻼ ﺍﻟﺼﺪﻭﺭ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ
ﻭﺃﻣﻼﻧﺎ ﻋﺰ ﻭﻳﻘﻴﻦ
ﻭﻧﻀﻒ ﺑﻴﻮﺕ ﺍﻟﻠﻪ
ﺗﺮﺟﻊ ﻛﻤﺎﻛﺎﻧﺖ
ﻗﺒﺎﻝ ﺳﻨﺔ ﺗﺴﻌﻴﻦ
ﻳﺎﺷﺎﺭﻉ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ
ﻧﻀﻔﻨﺎ ﻣﻦ ﺫﻟﺔ
ﻏﺴﻠﻨﺎ ﺑﺪﻣﺎﻧﺎ
ﺷﻦ ﻃﻌﻤﻬﺎ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ
ﻭﺍﻟﻌﺰﺓ ﺧﺮﺑﺎﻧﺔ
ﻳﺎﺷﺎﺭﻉ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ


#1005060 [محمد]
3.79/5 (8 صوت)

05-15-2014 07:34 PM
يابا مع السلامة يا سكة سلامة
في الحزن المطير
يا كالنخلة هامة
قامة واستقامة
هيبة مع البساطة
اصدق ما يكون
راحة ايديك تماماً متل الضفتين
ضلك كم ترامى حضناً لليتامى
خبزاً للذين هم لا يملكون
بنفس البساطة والهمس الحنون
ترحل يا حبيبي
من باب الحياة لباب المنون
روحك كالحمامة بترفرف هناك
كم سيرة وسريرا من حولك ضراك
والناس الذين خليتم وراك
وعيونم حزينة بتبلل ثراك
ابواب المدينة بتسلم عليك
والشارع يتاوق يتنفس هواك
يا حليلك حليلك يا حليل الحكاوي
تتونس كانك يوم ما كنت ناوي
تجمع لم تفرق بين الناس تساوي
نارك ما بتحرق ما بتشد تلاوي
ما بتحب تفرق من جيبك تداوي
الحلم الجماعي والعدل اجتماعي
والروح السماوي والحب الكبير
في الزمن المكندك والحزن الاضافي
جينا نقول نفرق نجي نلقاه مافي
لا سافر مشرق لافتران وغافي
وين عمي البطرق جواي القوافي
يا كرسيه وسريرو هل ما زلت دافي

يا مرتبتو امكن في مكتبتو
قاعد يقرا وزهنو صافي
يا تلك الترامس وينو الصوتو هامس
كالمترار يساسق يمشي كما الحفيف
كم في الذهن عالق ثرثرة
المعالق والشاي اللطيف
تصطف الكبابي اجمل من صبايا
بينات الروابي والضل الوريف
احمر زاهي باهي يلفت انتباهي
هل سكر زيادة ام سكر خفيف
ينده للبنية يديها الحلاوة
والخاطر يطيب
يدخل جنو منو محبوب الشقاوة
يستنى النصيب
الدفو والنداوة السنا والعبير
كالغزلان هناك في الوادي الخصيب
حيث الموية عذبة والغصن الرطيب
كم تحت المخدة اكتر من مودة
للجنا والغريب
عش وعشب اخضر جدول من حليب
يابا ابوي يا يابا
الشمس البتطلع بلت منو ريقا
والنجمة البتسطع فيه تشوف بريقا
الندى في حركتو يطفيها الحريقة
ننهل من بركتو زي شيخ الطريقة
شاييهو وطرقتو والايدي الصديقة
يلا نسد فرقتو حب الناس درقتو
يا موت لو تركتو مننا قد سرقتو
كنا نقول ده وقتو لكنك حقيقة
النفاجو فاتح ما بين دين ودين
نفحة محمدية دفئاً كالضريح
ميضنة كم تلالي جيداً في اليالي
مجداً في الاعالي
مريم والمسيح
قلباً نبضو واصل ما بين جيل جيل
ما بين كان وحاصل او ما قد يكون
ما بتشوف فواصل الا الذكريات
وآلام المفاصل بعضاً من شجون
يابا مع السلامة يا سكة سلامة
في الحزن المطير


#1005058 [محمد]
2.36/5 (7 صوت)

05-15-2014 07:31 PM
ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻐﻮﻳﺸﺎﻳﻪ

ﻫﺠﻴﻦ ﺍﻟﺪﺑﻠﻪ ﻭﺍﻟﺨﺎﺗﻢ

ﺳﻼﻟﺔ ﻛﻢ ﻭﻛﻢ ﺣﺎﺟﻪ

ﻣﺘﻞ ﺍﻟﺴﺘﺮﻩ ﻭﻫﺎﺟﻪ

ﺑﺨﺘﻢ ﺍﻟﺪﻭﻟﻪ ﻻ ﺣﻮﻟﻪ

ﺑﺎﻭﺭﺍﻗﺎ ﺍﻟﺜﺒﻮﺗﻴﻪ

ﺻﺒﺤﺖ ﻓﻲ ﺧﺒﺮ ﻛﺎﻥ

ﺍﻟﻠﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﻣﺤﺘﺎﺟﻪ

ﺍﻟﻤﺴﻴﻜﻴﻨﻪ

ﻣﺎ ﺗﺴﺄﻟﻨﻲ ﻛﻢ ﺗﻤﻦ

ﺍﻟﻐﻮﻳﺸﺎﻳﻪ

ﺑﻞ ﺟﺎﻭﺑﻨﻲ ﻛﻢ ﺗﻤﻦ

ﺍﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ؟

ﺩﺧﺮﻱ ﺍﻟﺤﻮﺑﻪ ﻟﻠﻘﻤﺮﻳﻪ

ﺣﺒﺔ ﻋﻴﺶ ﻭﻗﺸﺎﻳﻪ

ﻏﻮﻳﺸﺎﻳﻪ

ﺗﺪﺳﺪﺱ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﺗﺨﺒﻲ

ﻳﻌﻠﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺘﺮﺑﻲ

ﻋﻠﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻬﻦ ﻃﺎﻓﺖ

ﻣﻦ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﺧﺎﻓﺖ

ﺑﺲ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﺼﻘﺮ ﺷﺎﻓﺖ

ﺻﻘﺮ ﻻﺑﺲ ﻟﺒﺲ ﺣﺮﺑﻲ

ﻭﺧﺘﻢ ﺍﻟﺪﻭﻟﻪ ﻻ ﺣﻮﻟﻪ

ﺑﺎﻭﺭﺍﻗﺎ ﺍﻟﺜﺒﻮﺗﻴﻪ

ﻓﻲ ﻫﻨﺪﺍﻣﺎ ﻣﺘﺨﺒﻲ

ﺻﺒﺤﺖ ﻓﻲ ﺧﺒﺮ ﻛﺎﻥ

ﺍﻟﻠﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻴﻬﺎ ﻓﺮﺣﺎﻧﻪ

ﺍﻟﻤﺴﻴﻜﻴﻨﻪ

ﻏﻮﻳﺸﺔ ﻣﻲ ﻭﻣﺮﻳﻮﻣﻪ

ﺗﻤﺎﻣﺎ ﺯﻱ ﺣﻤﺎﻣﺎﻳﻪ

ﻟﻢ ﺗﻌﺮﻑ ﻟﻬﺎ ﺯﻭﺟﺎ

ﻭﻟﻢ ﺗﻌﺮﻑ ﻟﻬﺎ ﺗﻮﻣﻪ

ﻭﺣﻴﺪﻩ ﻭﺟﻮﻩ ﻋﺸﺎﻳﻪ

ﺑﺘﺎﺗﺎ ﻟﻢ ﺗﺴﺎﺳﻖ

ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﺎﻡ

ﻭﻻ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻠﻪ ﻗﻮﻗﺎﻳﻪ

ﻭﺗﺐ ﻣﺎ ﻟﻠﺘﺒﺎﻫﻲ

ﻭﻻ ﻟﺰﻭﻡ ﺍﻟﻘﺪﻟﻪ ﻭﺍﻟﺰﻳﻨﻪ

ﻫﻲ ﺍﻟﻤﺨﺘﻮﺗﻪ ﻟﻲ ﻳﻮﻣﺎ

ﺍﻟﻤﺪﺳﻮﺳﻪ ﻟﻠﺤﻔﻠﻪ

ﺍﻟﻤﺤﺮﻭﺳﻪ ﻣﻦ ﻏﻔﻠﻪ

ﺍﻟﻤﻮﺭﻭﺛﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺎﻃﺮ

ﺍﻟﻤﺨﺼﻮﺻﻪ ﻟﻠﻤﻤﻜﻦ

ﻳﻜﻮﻥ ﺑﺎﻛﺮ

ﻣﺴﺎﻡ ﺍﻟﺒﻴﺖ

ﻭﺗﺴﻜﻦ ﻓﻲ ﺿﺮﺍ ﺍﻟﻨﻮﻣﻪ

ﻭﻛﻢ ﺗﺘﻌﺜﺮ ﺍﻟﻘﻮﻣﻪ

ﻛﺘﻴﺮﺍ ﻣﺎ

ﻛﺘﻴﺮﺍ ﻣﺎ

ﻛﺘﻴﺮﺍ ﻣﺎ

ﻛﻜﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ

ﺗﺘﻢ ﺍﻟﻨﺎﻗﺼﻪ ﺑﺎﻟﻤﻮﻳﻪ

ﻭﺗﺒﻘﻲ ﺍﻟﺴﺘﺮﻩ ﻋﺸﺎﻳﻪ

ﻏﻮﻳﺸﺔ ﺍﻟﺴﺘﺮﺓ

ﻭﺍﻟﺤﻮﺑﻪ

ﻭﻣﻦ ﺗﻌﺐ ﺍﻟﺘﻲ ﻇﻠﺖ

ﺗﺮﺗﻖ ﻟﻠﺼﺒﺮ ﺗﻮﺑﺎ

ﺗﻔﺘﻖ ﻭﺭﺩﺓ ﺍﻟﺴﺘﺮﺓ

ﺍﻟﺘﺒﺘﻖ ﻓﻲ ﺑﻨﻴﺎﺗﺎ

ﻭﺗﻌﺘﻖ ﺫﻛﺮﻱ ﺣﺒﻮﺑﻪ

ﻏﻮﻳﺸﺎﻳﻪ

ﻭﻓﺮ ﻣﻦ ﺳﻜﺮﺍ ﻭﺷﺎﻳﺎ

ﻭﻓﺮ ﻣﻦ ﻛﺴﺮﺗﺎ ﻭﺯﻳﺘﺎ

ﻭﻛﻢ ﻣﻦ ﺑﺎﻗﻲ ﻣﺎﻫﻴﻪ

ﻳﺸﻴﻼ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﻛﻤﺎ ﻫﻲ

ﺑﻼ ﺳﻜﺔ ﺭﻓﺎﻫﻴﻪ

ﻭﻻ ﺣﺘﺔ ﻗﻤﺎﺷﺎﻳﻪ

ﺗﺴﺎﺳﻖ ﻣﻜﺘﺒﺎ ﻭﺑﻴﺘﺎ

ﻛﻤﺎ ﻛﻞ ﺍﻻﻓﻨﺪﻳﻪ

ﺣﺒﻴﺒﺔ ﻓﻮﻝ ﻭﻋﻴﺸﺎﻳﺎ

ﺗﺴﺎﻫﺮ ﺍﺑﺮﺗﺎ ﻭﺧﻴﻄﺎ

ﻣﻜﻨﺘﺎ ﻣِﻦ ﺯﻣﻦ ﻳﺎﻣﺎ

ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺪﺍﻣﺎ ﺩﻭﺍﺭﻩ

ﻭﻛﻞ ﺯﺭﺍﺭﻩ ﻧﻮﺍﺭﻩ

ﺗﻔﺮﻫﺪ ﻓﻲ ﻗﻤﺎﺷﺎﻳﺎ

ﺗﺨﻠﻴﻬﻮ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﻟﻨﺠﻲ

ﻳﺒﻘﻲ ﺍﻟﻤﺎﻓﻲ ﻣﻦ ﻣﺎﻓﻲ

ﻭﻳﺒﻘﻲ ﺍﻟﺒﻠﺪﻱ ﺍﻓﺮﻧﺠﻲ

ﺗﻘﻮﻝ ﻟﻠﺬﻟﻪ ﺣﺎﺷﺎﻳﺎ

ﻓﺎﻣﺎ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻟﻠﻼﻫﻲ

ﻓﺰﻭﺟﺎً ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﻼﻫﻲ

ﻗﻠﺒﻲ ﺍﻟﺠﻤﺮﻩ ﻭﺍﻃﻴﻬﺎ

ﻭﻣﺎﻧﻲ ﻣﺤﻠﻘﺎ ﺳﺎﻫﻲ

ﻭﻻ ﻣﺘﻤﻠﻘﺎ ﺍﺣﺪﺍ

ﻭﻻ ﻣﺘﻌﻠﻘﺎ ﺍﺑﺪﺍ

ﺑﺎﻣﻮﺍﻝ ﻭ ﻻﺟﺎﻩ

ﻃﻮﻝ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻣﺎﻫﻴﻪ

ﺑﻘﺖ ﺣﺰﻣﺔ ﻣﻌﺎﺷﺎﻳﻪ

ﺍﺧﻴﺮﺍ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻭﺭﻗﺔ

ﻭﻣﺎ ﺑﺘﺴﺪ ﻓﺮﺩ ﻓﺮﻗﻪ

ﺍﻟﻤﻨﺪﻳﻞ ﺗﻤﻦ ﻃﺮﻗﻪ

ﻭﺍﻟﺼﻘﺮ ﺍﻥ ﻭﻗﻊ

ﻛﺘﺮﺍﻟﺒﺘﺎﺑﺖ ﻋﻴﺐ

ﺿﺮﺍ ﻭ ﺩﺭﻗﻪ

ﻟﺬﻟﻚ ﻳﺎ ﺭﺿﻰ ﻧﻔﺴﻲ

ﺣﺰﻣﺖ ﺍﻻﻣﺮ ﻣﻦ ﺍﻭﻝ

ﻣﺎ ﺑﺎﻟﺨﻮﻑ ﺑﻨﺘﺤﻮﻝ

ﻭﻻ ﺑﻨﺠﻮﻉ ﺑﻨﺘﺴﻮﻝ

ﺍﻛﻴﺪ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺍﻃﻮﻝ

ﻗﺼﻴﺮ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻟﻮ ﻃﻮﻝ

ﺍﺣﺐ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﻟﻮ ﺣﺮﻩ

ﺍﺣﺐ ﺍﻟﺴﺘﺮﻩ ﻟﻮ ﻣﺮﻩ

ﺍﻋﺎﻑ ﺍﻟﺸﻴﻨﻪ ﻟﻮ ﺩﺭﻩ

ﺍﺣﺐ ﺍﻟﻌﻔﻪ ﺑﺖ ﺍﻣﻲ

ﺣﻠﻴﺐ ﺍﻟﺴﺘﺮﻩ ﻓﻲ ﻓﻤﻲ

ﺩﺑﻴﺐ ﺍﻟﻨﻤﻠﻪ ﻓﻲ ﺩﻣﻲ

ﻭﻛﺖ ﺗﻠﻘﺎﻻ ﻋﻴﺸﺎﻳﺎ

ﺗﺠﺮ ﺟﺮﻳﺎ ﻭﺍﺑﺎﺭﻳﻬﺎ

ﻭﻣﺎ ﺑﺘﻀﻞ ﻃﺮﻳﻖ

ﺍﻟﺼﻒ

ﻟﻠﻤﺨﺰﻥ

ﻭﻟﻢ ﺗﺄﺫﻥ ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ

ﺗﻨﻔﺮﺩ ﺑﻴﻬﺎ

ﻭﻟﻦ ﺗﺄﺫﻥ

ﻭﻟﻢ ﺗﺤﺰﻥ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ

ﻭﻟﻦ


#1005055 [محمد]
4.07/5 (5 صوت)

05-15-2014 07:28 PM
ﻋﺮﺽ ﺍﻛﺘﺎﻓﻜﻢ ﺭﻭﺣﻮﺍ ﻳﺎﺍﻻ
ﺷﻌﺒﻨﺎ ﺃﺻﺒﺢ ﺃﻣﺴﻲ ﻭﻇﻞ
ﻛﺘﺮﺗﻮﻫﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻄﻠﻪ
ﺍﻛﻠﺘﻮﻩُ ﺯﻣﺎﻧﻚ ﻣﻢَّ
ﻭﻟﺒﺴﺘﻮﻩُ ﻛﺬﻟﻚ ﻣﻢَّ
ﻋﺪﻣﺘﻮﻩُ ﺍﻟﺨﻴﺖ ﻭﺍﻟﻐﻠﻪ
ﺷﺒﺮﺍً ﺷﺒﺮﺃً ﻋﺎﺑﺲ ﻭﻳﺎﺑﺲ
ﺃﻛﺘﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎﺑﺘﺬﻝّ
ﺍﻟﻜﺎﻧﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻭﻟﻊ
ﻃَﻮﻝ ﻣﻨﻬﺎ ﻧﺎﺭ ﺍﻟﺤﻠﻪ
ﻋِﺸﻨﺎ ﻭﺷﻔﻨﺎ ﺗﺐ ﻣﺎﺧﻔﻨﺎ
ﺍﻟﻌﺎﻳﺰﻛﻢ ﻟﻤﻦ ﺟﺮﺏ ﻛﻨﺘﻮ ﺍﺿﻞَّ
ﺗﻠﻚ ﻣﺄﺫﻥ ﻭﺍﻟﻼ ﻣﺨﺎﺯﻥ ؟!
ﺧﻢَّ ﻭﻟﻢَّ ﻓﺴﺎﺩ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ
ﺛﻢ ﺇﺗﻨﺤﻨﺢ ...ﻫﻲ ﻟﻠﻪ
ﻛﺒﺮ ﻭﺻﻠﻲ
ﻟﻤﺎ ﺭﻓﻌﺘﻮ ﺍﻟﺴﻴﻒ ﻭﺍﻟﻤﺼﺤﻒ
ﻭﻻﻓﻲ ﺍﻟﻤﺘﺤﻒ ﺑﻘﻲ ﺣﻖ ﺍﻟﻠﻪ
ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻡ ﻭﺍﻟﺪﻣﻌﻪ
ﻭﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺨﺎﻟﻖ ﻋﺰَّ ﻭﺟﻞَّ
ﺍﺗﻌﺬﺑﻨﺎ ... ﻭﻣﺎﻛﺬﺑﻨﺎ
ﺣﻠﻴﻠﻮ ﺍﻟﻔﺎﺕ ... ﺍﻟﻤﺎﺕ ﻭﺇﺗﺸﻞ َّ
ﺑﻴﻮﺕ ﺍﺷﺒﺎﺡ ﻭﺟﺮﺍﺡ ﻭﻣﺬﻟﻪ
ﺩﻡ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍ ﺭﺻﺎﺻﻪ ﺭﺻﺎﺻﻪ
ﻭﺣﺒﻞ ﺍﻟﻤﺸﻨﻘﻪ ﺩﺍﻙ ﻭﺇﺩﻟﻲ
ﻭﻣﻊ ﺫﻟﻚ ﺣﺘﻲ ﺍﻟﻠﺤﻈﻪ
ﻣﺎﺇﺗﺮﺑﺼﻨﺎ ...ﻭﻻ ﻓﺠﺮﻧﺎ
ﺇﻻﻛﺬﻟﻚ ﻣﺎ ﺍﺗﺤﺠﺮﻧﺎ
ﻗﺪ ﺃﺩﺑﻨﺎ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻄﻴﺐ
ﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺩﻭﻧﻮ ﺍﻗﻞَّ
ﺑﻴﺘﻨﺎ ﻭﺳﺎﺳﻨﺎ ﻭﺭﻓﻌﺔ ﺭﺍﺳﻨﺎ
ﻧﺤﻦ ﺣﻨﺎﻧﻮ ﻭﺟَﻨﺎ ﻭﺟﺪﺍﻧﻪ
ﻣﺶ ﻻﻓﺘﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻹﻳﺪ ﻭﻣﻈﻠﻪ
ﺇﻳﺪ ﻋﻠﻲ ﺇﻳﺪ ﻭﺳِﻠﻢ ﺳِﻠﻢ
ﻣﺎﺑﻨﺴﻠﻢ ﻭﺷﻌﺐ ﻣُﻌﻠﻢ
ﻣﺎﺑﺘﺨﻠﻲ
ﺣﺎﺷﺎ ﻭﻛﻼ ﻣﺎﺑﻨﺘﺨﻠﻲ
ﻏُﺒﻨﻨﺎ ﺃﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺗﺘﺼﻮﺭ
ﻭﺣﻜﻢ ﺍﻟﻔﺮﺩ ﺯﻣﺎﻧﻚ ﻭﻟﻲ
ﺍﻟﻘﺬﺍﻓﻲ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻣﺎﻓﻲ
ﺣﺴﻨﻲ ﻣﺒﺎﺭﻙ ...ﻭﻋﻠﻲ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ
ﻳﺎﺣﺎﺝ ﺯﻳﻦ ﺇﺳﺘﻐﻔﺮ ﺭﺑﻚ
ﺗﺴﺮﻕ ﺷﻌﺒﻚ
ﻭﺗﻬﺮﺏ ﺗﻠﺒﺪ ﺟﻤﺐ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻠﻪ ؟
ﻭﺍﻟﻐﺮﻗﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ
ﺣﺘﻲ ﺍﻟﺤﺎﺟﺐ ﻣﻨﻮ ﺍﺗﺒﻞَّ ﻭﻣﺎﺑﺘﺤﻞَّ
ﺍﻟﻬﺒﺒﺎﻱ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﻣُﺪﺭﺏ
ﺟﺮﺏ ﻫﺪﻡ ﻭﺟﺮﺏ ﻋَﻼ
ﻣﺎﺑﺎﻟﺼﺪﻓﻪ ﻭﻻﻫﺎ ﻟﻌﻞَّ
ﻓﻴﻜﻢ ﺭﻳﺤﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺒﻴﺤﻪ
ﺧﻠﻮ ﺍﻟﺒﻠﻄﺠﻪ ﺭﻭِﺣﻮ ﻳﺎ ﺍﻟﻼ
ﻛﻞ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﻴﻦ ﺑﺘﺎﻭﻕ
ﺻﻮﺭﻩ ﻭﺻﻮﺕ ﻭﻛﺘﺎﺏ ﻭﻣﺠﻠﻪ


#1005053 [محمد]
4.07/5 (5 صوت)

05-15-2014 07:26 PM
تلاتة كباري وشارعين وسد
قديتونـــــا قصــادهــــم قــــد…
لو جينـا لكشف حساب وجرد…
أمسك واحد أول بدء:
سرقتو وطن واسع ممـــــتد…
فكفـكتوهــــو…
وزعزهتوهو…
وأرهقتوهــو…
وبشتنتوهــو…
وهديـــــــتوهو هــــدا هــــد…
وهاك التاني أمراً أد :
حكمتو شعب كان زي الورد…
أفقـرتوهـــــو…
وشردتوهـــو…
وجهجهتوهو…
وعنصرتوهو…
وقطعتو حبل كان واصل ود…
أُخد التالت لو ترتد:
وجدتو مصانع لقيتو مزارع…
وسكـــة حديـــد جد بالجــــد…
عطلتوهـــا…
وفرتقتوهـا…
ووقفتوهــا…
وشلعتوهـا…
وقطعتو رزق عمـال من حد…
أحسب رابع وتابع العد:
وين تعليمنا ووين ترنـيمــنا؟
وين آدابنــا ووين كتــابنــــا؟
وين رياضتنا ووين ريادتنا؟
مرمطوهـا…
وأخرتوها…
وأفشلتوها…
وطيشتوها…
وخلفـــتوها جهـــل عن قصد…
شوف الخامس أخذ ورد:
كيف وحدتنا وكيف دولتـــنا ؟
كيف عيشتنا وكيف حالتــــنا؟
ووين ثرواتنا؟
ووين أموالنا؟
وين غيرتنا؟
وكيف سمعتـــنا؟
خرمجتوهـا…
وبشتنتوهـا…
وبـددتوهــا…
ولوثـتوهــا…
وبي سمعتنا مسحتو الأرض….
هاك السادس ونفسك سد:
((رئيساً راقص)) رقصاً شين…
مسئول ((مزواج)) ركاب سرجين…
وزارة تجارة وبياعين…
ناساً عايشة ومبسوطين…
جضوم منفوخة ملمعة زين…
كروش ممدودة متر مترين…
أيادي طرية نعومة ولين…
طالعين ماكلين نازلين بالعين…
مناشر تنشر مطحونين…
بفقه السترة محميين…
ومندسين ومدسوسين…
بفقه ضرورة وقوة عين…
نهابين ومغتصبين…
فساد شفناهو رأي العين…
وشميناهو أبو العفين…
وناس بهناك دايشين دايخين…
بطونهم خاوية وما لاقين…
وجوهم هايمة وفقرانين…
وعينهم طالعة وكمان صابرين…
وليه ساكتين؟؟
ولي متين ساكتين؟؟
بإسم الدين الخداعين…
خلو حياتنا زفت وطين…
تجار الدين الأفاكين…
ملعونين ملعونين…
ملعونين لي يوم الدين…
غشيتونـــا…
وبشتنتونـا…
وعذبتونـــا…
وجننتونـــا…
وبكيتونا دمع ودم ولطخة خد…
وتقولي كمان!!!!!!!
تلاتة كباري وشارعين وسد!!!
بس يــا ود…
حيلك شـــد…
ويد علي يد…
كلنـــــا ضد…
ضد العسكر وحكـــم الفرد…
ضد الظلمــة ومــن أفســد…
نضال وارثـنو أب عـن جد…
أكـتوبر أولى لــنا بتشــــهد…
وأبريل التانية أعادت مجد…
والتـالتة قريبة وما بتبــعد…
خليك واثق واتأكــد…
للأحلى حيكون الغد…
للأفضل راجنو الغد…
للأجمل حنبني الغد…
للأحلى حيكون الغد…
للأفضل راجنو الغد…
للأجمل حنبني الغد…
| |
| |



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.25/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة