الأخبار
أخبار إقليمية
في قضية الدكتورة مريم: قرار محكمة الإستئناف سيأتى بإلغاء قرار محكمة الموضوع
في قضية الدكتورة مريم: قرار محكمة الإستئناف سيأتى بإلغاء قرار محكمة الموضوع
في قضية الدكتورة مريم: قرار محكمة الإستئناف سيأتى بإلغاء قرار محكمة الموضوع


القرار يفترض الحصول عليه ابتداء من محكمة الاحوال الشخصية
05-16-2014 12:34 PM
محمود دفع الله الشيخ- المحامى


فى الدعوى الجنائية المقامة ضد السيدة / مريم يحى والتى ادانتها فيها المحكمة بتهمتى الردة والزنا كان دفاع المتهمة بخصوص تهمة الزنا أنها متزوجة زواجا صحيحا . ومن ثم يأتى سؤال مهم...هل من حق المحكمة الجنائية أن تفصل فى كون الزواج قد تم على أسس شرعية أم لا ؟ بمعنى أدق هل من حقها أن تقرر كون أن الزواج صحيح أم فاسد أم باطل؟
بكل أسف فقد أخطأت محكمة الموضوع حين فصلت فى أمر لايدخل ضمن إختصاصها وفقا للدستور والقانون وأمر التأسيس...إذ أن تقرير صحة الزواج من عدمه من إختصاص محاكم الأحوال الشخصية. فكان لابد ابتداء أن تقيد دعوى شرعية لإبطال الزواج ' وبعد أن يصير قرار محكمة الاحوال الشخصية قرار نهائيا يمكن للمحكمة الجنائية الإعتماد عليه ...وبالتالى فإن توجيه تهمة الزنا هو إجراء سابق لأوانه premature مما يترتب عليه إلغاء الإدانة مستقبلا بواسطة المحاكم الاعلى.
يقودنا التسآؤل أعلاه نحو سؤال آخر لايقل أهمية عن سابقه ..وهو : (هب أن محكمة الاحوال الشخصية قد قررت صحة الزواج... أولا يؤدى مثل هذا القرار إلى هدم كل الركائز المستند عليها فى توجيه تهمة الردة؟ مما يجعلها هى الأخرى تهمة سابقة ﻷوانها ؟).

أعتقد أن قرار محكمة الإستئناف سيأتى بإلغاء قرار محكمة الموضوع بإعتباره صادرا من غير ذى صفة ولإستباقه القرار الذى يفترض الحصول عليه ابتداء من محكمة الاحوال الشخصية.

[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 7799

التعليقات
#1006546 [محمد الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 05:46 PM
عزيزي الاستاذ المحامي ان كنت تري ان مسالة ابطال الزواج من المسائل التي تختص بها محاكم الاحوال الشخصية فان مسالة الردة-وهي من مواد القانون الجنائي - تختص بها المحاكم الجنائية ولا يمكن ابطال الزواج قبل ان يتم الفصل في مسألة الردة وبالتالي فانه بعد البت في مسالة الردة يتم الانتقال الي مسالة الزنا والتي هي ايضا مادة في القانون الجنائي ولكنها لا يحكم بها الا بعد ابطال الزواج في المحكمة الشرعية ،عليه فان ماكتبت جزئيا صحيحا وكل لا يؤثر علي الحكم المتعلق بالردة بغض النظر عن صحته من عدمها.


#1006533 [صديق ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 05:31 PM
اولا القاضي يحكم بمانص عليه القانون فان كانت هناك مطالبة فلتكن الغاء المادة التى تعاقب على الردة .
الاحكام التى تصدر من المتصور فيها الخطأ لذا كل النظم القانونية جعلت للقضاء درجات من محكمة اول درجة الى محكمة استئناف الى محكمة عليا.
اخطأ القاضي عندماادان المذكورة بالزنا والامر لا يحتاج الى محكمة الاحوال الشخصية فكان عليه ان يدرأ الحد بشبهة الوطء .
لماذا نلوم المحكمة ولا نلوم اهلها والشهود الذين شهدوا بانها مسلمة والمحكمة لها ان تقضي بمكا طرح امامها من بينات .


#1006205 [حقائق]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 11:17 AM
حاليا اولاد الصحفي الفاتح جبرا(ناجي..ونشوى)مسيحيين تماااما بالسوال من زملائهم في المدرسه حيث لايحضرون حصص الدراسات الاسلاميه..وتم تعميدهم بموافقه والدهم نظرا لان امهم مسيحيه وابوهم مسلم..فهل ياترب بنتو بعد 20 سنه لو فكرت تتزوج وحكومه الانقاذ قاعده في الحكم بلا شك هل سيت اعدامها؟؟؟
ذلك خلافا الا انو نص البلد هسي بقت علمانيين او لادينيين


ردود على حقائق
[زول ساكت] 05-17-2014 01:29 PM
معقولة بس؟؟ الله بسالو منهم والله.


#1005928 [هشام]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 12:23 AM
التشريع خصوصية يختص بها الله وحده بدون شريك ولا منازع الدليل قوله تعالى ان الحكم الا لله حكم الردة حكم معلوم لا يختلف فيه اثنان ولا يناطح فيه عنزان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدل دينه فقتلوه اما كلام انو حرية تعمل زي ما انت عاوز دي عبادة الهوى قال تعالى اريت الذي اتخذه الله هواه


#1005807 [la siaf]
4.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 09:40 PM
كلام موزون يا ابوريشة .....مشكلة اسودانيين انهم انطباعيين وينجروا وراء الحدث دون والاشاعة دون تمحيص وتفكير...

وبعدين ما في حاجة اسمها مسيحية .. في نصرانية ويقال نصرانى وليس مسيحى ... لزم التنبيه


#1005800 [nader]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2014 09:18 PM
Ithink this judge is estubed he must red this case czarfuly before disideed any think idone how the rule and justes in sudan lhope this judge disided carfuly anjd waisaly ilive in uk very gpod justis in uk


ردود على nader
[زول ساكت] 05-17-2014 01:32 PM
عليك الله اكتب بالعربي كان غالباك الكتابة بالانجليزي لانو كلام الكتبتو دا كلو مافيهو جملة صحيحة واحدة الزول يطلع منها بي حاجة مفيدة.

United States [قولو بل] 05-17-2014 01:05 PM
اتعلم انجليزي اول بعدين تعال اتفلسف.. قال UK قال.. والله انجليزيك دا ان صفقا عراض ما يوديك


#1005756 [ودعمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2014 07:08 PM
شاهد هذا الفديو الذي فيه فتوي قيمة عن حد الردة تبين هل هو من الحدود ام لا؟

http://www.youtube.com/watch?v=m5GdzA7zVWw&hd=1


#1005724 [مدحت الهادي]
5.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 06:02 PM
بسم الله والحمد لله ... المحكمة حكمت بالإعدام على دكتورة إرتدت ... كانت مسلمة والآن مسيحية !!!!! يا أخوان هل يعقل هذا الكلام وبكل هذه السهولة ؟ هل فعلا كانت مسلمة والآن مسيحية ؟ يا ناس تحروا وقولوا الكلام الحقيقي وعلى كل حال أنا لست متابع للموضوع من أوله .. ولكن عندما تقول لأي شخص أن فلان أصبح مسيحيا أو ترك دينه هذا ليس بالسهل فما بالكم بدكتورة ويحكم عليها بالإعدام وتقول للقاضي أنا مسيحية وأنا لست مرتدة ...فالكلام هذا فيه كلام آخر وإلا أكون غير متابع للموضوع من أوله وهل هناك ما يثبت بأنها كانت مسلمة وهي في سن الرشد ؟ وإن كانت إحتوتها أمها وهي صغيرة وأمها مسيحية فهذا كلام آخر وإن كانت هي كبيرة في السن أي عاقلة ودخلت المسيحية فحكم الإعدامي عليها طبيعي جدا وتعتبر مرتدة ولكن والله أعلم وليس من السهل أن يدخل الإيمان القلب ويخرج بهذه السهولة والله يولي من يصلح ....


#1005693 [ِAburishA]
3.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 04:53 PM
لك التحية استاذ وقيع الله على هذه الاضاءة القيمة...
سؤالى هو...اذا أتى قرار محكمة الإستئناف بإلغاء قرار محكمة الموضوع.. أو تم الغاء الحكم وعقوبة الردة.. فهل يمكن أن ترفع هذه السيدة شكوى لتعويضها عما لحق بها من اضرار اجتماعية ونفسية ومادية..


#1005676 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 04:24 PM
يعزيزي كل المحاكم وقضاتها مشكوك في امرهم فقط هات لي مثال حي من كل دواوين الدولة اخرجت لنا قرار سليم كلها جوطة وخمج لان الموضوع كله من تولي اي وظيفة اتوا به من الشارع صاحب هوس ديني وسجل اجرامي ف لا مكان للعقلاء والمؤهلون شهادتك الوحيدة ومؤهلك العلمي بذاة اللسان وطولة ويد باطشة تسرق تضرب تقتل تزور واصابع تعبث في الاماكن الحساسة وهو كل ما متوفر عند موظفي الدولة الكبير والصغيريعني ان تكون حقير منحط سافل


#1005670 [الدكتور راس هوس]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2014 04:13 PM
امها مسيحيه و ابوها الجبان هرب (يجب ان يحاسب) و الفار دخل الحوش و الكلام دا حسا بقا الشغل الشاغل لشبكة سي ان ان و بي بي سي يعني عقوبات اكتر على الحكومه و الشعب و تشويه السودانين انهم ديناصورات و وحوش بشريه..... الله قاليكم لكم دينكم ولي دين و ما انت عليهم بمسيطر...لو تم تنفيذ الاعدام يبقى الحكومه دقست و ركزت اعلام الغرب عليها... و في كلا الحالتين مافارقا مع الشعب السوداني هو براهو همومو تكفيهو!!


#1005592 [AbuSuliman]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2014 01:57 PM
This women needs psychiatric assessment..Lots of manuplations and fringe behaviuors not consistent with prevaling cultural norms of a sudanese women


ردود على AbuSuliman
United States [Arrow] 05-16-2014 04:57 PM
Who need psychiatric assessment, the thugs who rule this country, not that poor woman, I can assure you of that.


#1005591 [المغترب والمشترق كمان]
4.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 01:57 PM
إنتباهة ذكية. ولكن هذا القرار القضائي خرج الآن من دار القضاء إلى ميدان السياسة الدولية. لا أعلم لماذا لم يتدخل ساسة الحكومة قبل صدوره ولو على الطريقة التي ذكرتها؟ هل هذا مؤشر على وجود مزايدة على " الدين" وصلت رهاناتها الى عنان السماء؟ علمي علمك.


ردود على المغترب والمشترق كمان
[ود مليك] 05-16-2014 05:13 PM
كلام مضبوط هناك تطاول ومزايدة على الدين فقد ضربوا بالايات التى لا تبيح القتل عرض الحائط لقد اعتمدوا على الاحاديث والتى اختلف فيها المفسرون .كما هو معلوم ان الايات القرانية اقوى حجة من الاحاديث فالاحاديث قول بشر يتم تناقله عبر الالسنة من فلان لعلان ولكن الايات القرانية لا جدال فيها .اذا كان الامر بهذا الشكل فلياتونا باسم شخص اقيم عليه حد الردة ان كان ذلك في عهد الرسول او عهد الخلفاء وليثبتوا لنا ذلك باية قرانية واضحة وصريحة ولا جدال عليها بان حكم الردة هو القتل بامر الله.


#1005572 [الكنزي]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2014 01:22 PM
كلامك مقبول لدي فهم العامه والمنطق مولاني لكن مع ظروف البلد والذي تفشي فيه الفساد كالسرطان الا تعتقد بان هذا السرطان قد نبت وتجزر في جسم قضاة التمكين الانقاذي والذي ماعاد قضاه وثق مولانا باننا لم نعد نثق في اي شئ حتي القضاه وستؤيد محكمة الاستاناف قرار محكمة الموضوع هذه محاكم رسبت فنيا


#1005565 [خضر عمر ابراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

05-16-2014 01:15 PM
انا اعتقد ان المتهمة د.مريم ضحية عدم النضج العقائدي بين الوالدين والأسرة التي نشأت فيها،، وعدم فهم وتطبيق أصول وقواعد دخول الديانة او المعتنق العقائدي ،، وممارسة الشروط والواجبات للدخول
في الديانة واشهارها
كما ان علي الدولة واجب إثبات الديانة في مستند إثبات الشخصية ،، فعندما يتم سؤال الشخص عن ديانته لتدون علي البطاقة او جواز السفر فيجب ان قال انه مسلم ينطق بالشهادتين لإعلان ذلك امام السائل ليثبت ها علي الوثيقة ،، وان مان مسيحي يطلب منه نطق شهاد يسوع المسيح ليقر انه مسيحي فيتم بموجبها الاعتراف بمعتقده وتثبيته،
او تطلب الدولة او الجهة الحصول علي شهادة ديانة او معتقد من الجهات المختصة،، المسلم او المسيحي (المسجد والكنيسة) او المحكمة لكليهما ،، ويكون اعلان إشهار معتقد او ديانة،، ونخلص من هذه الدوامة التي لا يوجد إثبات مستندي معترف به يقر ديانة الشخص حتي لا ندخل في هذا الجدل واللغة والاتهام الذي ربما يكون خاطئا او لا يعتمد علي سند إثبات
فإذا استندنا الي قاعدة الاية (لكم دينكم ولي دين)؟ وكذلك (فمن شاء منكم فليؤمن ومن شاء منكم ان يكفر) اين نجد الأحكام القضائية تتجه في الحكم علي شخص يهتم بانه ترك العقيدة او الديانة؟؟؟
ومن ثم المتهمة تقول انها ولدت مسيحية ،، فإذا كان هذا الاعتراف تحت القسم واليمين ،،، هنا لا يجوز اعتبارها مسلمة،،، فان ،، البينة علي من ادعي واليمين علي من أنكر ،، يعمل بها
فأدانها اليمين بأنها ولدت مسيحية يثبت صحة ادعاءها بأنها مسيحية ،،، فان كانت هناك بينية وبشهادة شهود ان هناك من يشهد بتلقينها الشهادة وقت ميلادها او عند بلوغها يمكن الاعتداد بها
وهذا ما يعجز اي شخص في الدنيا من إثباته حيث ان المولود يقال يتم الأذان في أذنيه إشهارا لإسلامه وتلقينه الشهادتين،، فهل يا تري يكون المولود له عقل يستوعب ذلك؟
وهل هناك اي واحدا فينا لقنه والديه الشهادتين عندما وصل سن البلوغ وأعلن انه ادخل الاسلام؟؟
نفس هذا يمكن ان يطبق علي جميع معتنقي الأديان
والعكس تماماً ينطبق علي المتهمة ،،، من ادخلها الدين المسيحي وكيف؟؟. ومن ادخلها الدين الاسلامي وكيف؟؟
انا اعتقد انه يجب اعتبارها ان لا دين لديها لان والديها احدهما مسيحي والآخر مسلم وهي نشأت في وسطين متضادين لا تتبع لأحدهما او ربما مشوشة التوجه العقيدي
والشيء الأهم هنا للفصل في الجدل انها مسلمة او مسيحية لماذا لا يتم الاستشهاد بآلام وأخذ شهادتها والأب وأخذ شهادته حول ماهي ديانة مريم وكيف تم ادخالها فيها ومتي ؟؟
هنا يمكن السر الذي لا يمكن إثباته ،، وماذا ستفعل المحكمة ان شهدت الام بان ابنتها مسيحية وشهد الأب بان ابنته مسلمة ،، فهل ستحكم المحكمة علي مريم بالردة ام الدخول في ديانة؟؟؟
فهذا السؤال موجه لك أيها الاستاذ المحامي فماهو الوضع القانوني للاتهامات في هذا الوضع والاستشكال أعلاه ؟
وهل تتفق معي انه يجب إقرار وسيلة قانونية لتحديد معتقد او ديانة اي مواطن من الناحية القانونية؟؟؟


ردود على خضر عمر ابراهيم
European Union [خضر عمر ابراهيم] 05-17-2014 03:07 AM
(دوسة) الكذاب علي وزن (مسيلمة الكذاب)
يا زول اتقي الله ،، كيف تشهد علي شيء واحد وبثلاث اسماء وتوقيع مختلف ،،،
هذه تعتبر شهادة زور وحكمها مثل حكم الردة،،،
هل سمعتها تقراء يس ؟ هل رايتها تحمل مصحفا؟؟ وان كان كذلك وجب عليك الشهادة امام المحكمة وأمام الله ان المتهمة مسلمة حسب شهادتك ،،، فان كنت صادقا فيما تقول ولم تشهد امام المحكمة فإنك تحمل دمها ان تم الحكم عليها بإعدامها لان الساكت عن شهادة الحق شريك في جرم العقاب الذي يقع علي المحكوم ان كتمت شهادة حق في حق نجاته،،
ويجب فتح بلاغ ضدك ومحاكمتك كونك كتمت شهادة حق وها انت تعترف بها خطيا وتعتبر شهادة غائب في حالة تعذر حضورك ويعتد بها ،،
ولكن الادهي والأمر انك كاذب في انتحال شخصية شاهد حق بثلاث اسماء ووقع الذنب عليك وحق عليك العقاب وايداعك السجن ،،،لان انتحال اسم يعتبر تزويرا يعاقب عليه القانون وكتم شهادة لها عقابان في الآخرة مضمون وفي الدنيا يتحري عنك فان عثر عليك تجلب امام القانون وان لم يعثر عليك يدون بلاغ ضدك ،، فأي الأسماء هو الحقيقي لتدوين بلاغ ضدك يا اخي؟؟؟
ان شر البلية ما يضحك ،، انك نسخت هذا التعليق من شخص اخر باسم م محمد الفاتح الأزهري والمعلق (دوسة) و (Sennary( فأي الثلاث هو الحقيقي؟؟؟

[ِAburishA] 05-16-2014 11:43 PM
مع التحية الاخ (دوسة)...
المؤسف انك (في هذا الموضوع) دخلت بثلاتة تعليقات (نفس التعليق Cut and Paste ) ولا ضير في ذلك الا أنك في كل مرة تدخل باسم مختلف.. وقد رددت عليك في اثنين منها وهذا هو الثالث ..
** انك تدعي بأنك شاهد عيان وهذه هي شهادتك (لله).. فلماذا لاتثبت على اسم واحد ليطمئن قلبنا؟؟ مما يقدح في هذه الشهادة.. التي تبدو كشيء في نفس يعقوب... وايضا في عجز التعليق كتبه (محمد الفاتح الازهري)
** عموما شكرا على الخطبة..وارجو ان تضع هذه الملاحظة في تعليقاتكم .. والعفو والعافية..

United States [ِAburishA] 05-16-2014 04:44 PM
لك التحية اخ خضر..تعليق مفيد جدا..يحمل استفهامات منطقية تحتاج الى اجابات قاطعة...
**اعتقد ان هذاالموضوع برمته الهدف منه صرف الانظار عن قضايا اساسية..وذلك بالطبع لا يمنع الجدل القانوني والفقهي والشرعي الذي أدخل لنظام نفسه وادخلنا فيه..
** السؤال الذي ظل يسيطر على فكري هو..اين الام؟ وماهو دورها ووجهة نظرها في هذا الموضوع..حيث لم يرد ذكر اي تحقيق مع الام.. وكان ذلك محور تساؤلي في جميع التعليقات الخاصة بالموضوع..

** الشي الاخر..نحن ورثنا الاعتقاد من الوالدين..اي الاسرة..على سبيل التقليد او العادة..فلو كانت الاسرة مسيحية او يهودية او بوذية لكنا كذلك حيث لا ارادة لنا.. ( يولد الانسان على الفطرة فأبواه ينصرانه او يهودانه او يمجسانه) هناك حديث بهذا الفحوى!!!
** اعتقد ان هناك جدلية حقيقية في هذا الموضوع.. وقد بحثت عن حكم المرتد..ووجدت ان هناك خلافا بين العلماء في حكم قتل (المرتدة) نشرته في تعليقين في هذا الخصوص بهذا الموقع..

** الا ان السؤال الاهم هو.. هل هي مسلمة اصلا !! لأن المذكورة مصرة على انها مسيحية وليست مسلمة حتى ترتد... عموما نحن مننتظرين معكم الاجابة على تساؤلاتكم (القانونية)..
لك خالص المودة...

European Union [دوسه] 05-16-2014 04:04 PM
: هذه شهادتي في ما يسمى قضية الطبيبة المرتدة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
كنت اليوم من حضور القضية التي اصطلحت وسائل الاعلام على تسميتها بقضية الطبيبة المرتدة وكنت في القاعة من بداية الجلسة الى نهايتها واعتقد ان هذه القضية ستكون هي الاولى والاعظم تاثيرا
ولا اعني انها الاولى في حياتي فقط فبحسب علمي هي اول مرة يحاكم فيها انسان غير دينه من الاسلام الى النصرانية ويصدر عليه الحكم بالاعدام
تمنيت ان تكون عندي ملكة الوصف والسرد لاحكي ما حصل في الجلسة من بدايتها لنهايتها لكني للاسف فقدت هذه الموهبة ولعل هذا من اثار الاسراف في قراءة الكتب العلمية البعيدة عن الاساليب الادبية لذلك ساكتفي ببيان بعض ما يدور خاطري
وقد تباينت ردود افعال الحضور بعد نطق القاضي بالحكم فمنهم المسرور الفرح ومنهم الحزين المنكسر وفيهم من يصيح بالتهليل وفيهم من يصيح بالحوقلة والحسبلة وفيهم طائفة ثالثة انتمي اليها تشعر بالذهول ولا تستطيع استيعاب الموقف
القصة التي عرضتها وسائل الاعلام تخالف الواقع الذي اعرفه من شهور عديدة فقد قضي الله علي بان اكون مطلعا على مجريات هذه القضية المؤسفة ومراحل تطورها
تقول بعض وسائل الاعلام ان هذه الفتاة في الاصل من والد مسلم ووالدة نصرانية توفي والدها او طلق والدتها فربتها امها على النصرانية ثم تزوجت من مسيحي يحمل الجنسية الامريكية وانجبت منه ابنا وهي الان حامل بالابن الثاني وان المحكمة تحاكمها على هذا الاساس
وهذا الكلام كذب لا اساس له من الصحة فالفتاة اصلا مسلمة ووالدها مسلم وكلاهما حي يرزق وكلاهما من اصول عربية مسلمة وكل اسرتها مسلمين
وقد بدات قصتها قبل سنوات حين جاءت للخرطوم للدراسة الجامعية بعيدة عن اهلها الذين يقيمون بالولايات وكانت خلال ايام دراستها مثالا للاخلاق الحميدة والتدين ولما انهت دراستها انقطعت صلة اهلها بها ولم يسمعوا عنها خبرا فبلغوا السلطات
وبعد اشهر من البلاغ كانت الشرطة تراقب هاتفها فتنبهوا الى ان الرقم بعد ان كان متوقفا اصبح قيد الاستخدام فتتبعوا حامله حتى قبضوا عليه وكان حامله احد ابناء جنوب السودان من المسيحيين فافاد ان صاحب الرقم الاصلي زوجة اخيه فاحضرتها الشرطة وكانت هي نفس الفتاة المختفية
ولما واجهوها باخوانها انكرت انها تعرفهم وادعت ان اسمها مريم وهو الاسم الذي تناقلته وسائل الاعلام وحكت القصة المروج لها وقد قدم اخوانها الاوراق التي تثبت انها اختهم وان اسم مريم اسم مختلق ليس اسمها ابدا ومن يرى الفتاة ويرى اخوانها يلاحظ الشبه الكبير بينهم
وعلى مدار ايام المحاكمة لم تقدم الفتاة ولا محاموها ولا الكنيسة اية وثائق او اوراق او شهود تثبت انها مريم هذه وحتى ادعاؤها انها طبيبة وخريجة من احدى الجامعات الكبيرة تم دحضه بان قدمت الجامعة اوراقا تفيد بانها لم تكن ابدا طالبة فيها لا في كلية الطب ولا في غيرها وفي المقابل قدم اخوانها العديد من الادلة والبراهين
وفي النهاية عرضت امام القاضي بعد انتهاء فترة الاستتابة واصرراها على انها لم تكن مسلمة اصلا لترتد عن الاسلام وان اسمها مريم وانها لا تعرف هؤلاء الناس الواقفين امامها الذين يدعون انهم اخوانها فاصدر عليها الحكم بالاعدام شنقا لردتها وبالجلد مئة جلدة علي جريمة الزنا
ومن الغريب انها خلال فترة السجن لم تنقطع عن الصلاة في المسجد ابدا وحتى في طريقها الى هذه المحاكمة يقول من رافقوها انها كانت تقرأ سورة يس وليس من تصرفات المسيحيين او المرتدين ان يفعلوا هذا ابدا
هذه خلاصة النقاط التي اعلمها عن القضية بصورة غير مخلة ان شاء الله تعالى
اما الافكار التي تدور في ذهني فكالتالي :
اولا هذه القصة درس ينبغي ان يستفيد منه كل من يرسل بناته للدراسة بعيدا عنه فهذه الفتاة كانت كما يحكي زملاؤها واخوانها مثالا للخلق الطيب والتدين وكانت تضع المصحف اولا قبل كل شيء في حقيبتها ومع ذلك كانت نهاية القصة ما ترونه للاسف الشديد فمهما كانت ثقتنا ببناتنا فان القلوب ضعيفة والشبه خطافة
ثانيا هذه القصة عبرة ودرس لكل من يتهاون ويستخف بعقيدة الولاء والبراء واحكام التعامل مع غير المسلمين ولا يلقنها لابنائه فهذه الفتاة جهلا منها كانت تصادق ثلاث فتيات من المسيحيين ايام الجامعة كن سببا في جذبها الى الكنيسة الى ان حصل ما حصل
ثالثا في القصة عبرة ودرس لمن يكتفي في تعليم ابناءه بما يتلقنونه في المدارس من احكام مشوهة معروضة بطريقة منفرة لا تمثل الاسلام ابدا ويهتم بتحسين لغتهم الانجليزية ولا يهتم بتعليمهم اصول الدين والعقيدة حتى لا يكونوا فريسة للمبشرين وغيرهم
رابعا اخشى ان يستغل النظام الحاكم القضية لاظهار نفسه في هيئة المدافع عن الحدود والذاب عن حمى الدين ، ولا نشك في ان تطبيق شرع الله امر نطلبه ونتمناه لكن ان تطبق الحدود على المستضعفين من الناس ويترك ابناء المسؤولين واقربائهم ويترك المسؤولون انفسهم يسرحون ويمرحون وفيهم من لو حوكم لطبقت عليه كل الحدود الشرعية من السرقة والقتل والزنا والردة ولماذا يهتمون بتطبيق حد الردة على هذه الفتاة المستضعفة ولا يطبقونه على من ارتدوا من ابنائهم ولماذا لا يطبقون حد الردة على شيخهم السابق الذي حشدوا له بعض المنتسبين للعلم للحكم بردته فكفروه وطلبوا منه المناظرة فقط ، وان الله تعالى الذي فرض حد الردة قد فرض ايضا حدا لمن يستبيح دماء المسلمين سواءا كانوا في دارفور او في جبال النوبة او غيرها وفرض حدودا على من يسرقون اموال المسلمين وينهبونها وفرض حدا على الزناة وغيرهم فلماذا يترك كل هؤلاء يسرحون ويمرحون ولا تحاكم الا هذه الفتاة فنعوذ بالله من الايمان ببعض الكتاب والكفر ببعضه
خامسا استغل بعض خصوم النظام الحاكم القضية ايضا وجعلوها سببا للسخرية من احكام الدين والاستهزاء به بطريقة مستفزة جدا لكل منتسب للاسلام وهم بهذا يساعدون خصمومهم في الظهور بالمظهر الذي يريدونه ولا ادري هل هذا من الغباء ام ان الامر متفق عليه بينهم وهدف الجميع صرف الناس عن دين الله تعالى وتزهيدهم في شريعته فهؤلاء بالتنفير منه بالصاق العيوب به وهؤلاء بتطبيقه بطريقة خاطئة مشوهة انتقائية
سادسا تم الاهتمام بالقضية وتجاهل الجميع حال صاحبة القضية فكل من راى الفتاة يقسم انها غير طبيبعية من ناحية عقلية فكيف تصلي في المسجد وتقول انها نصرانية امام القاضي فرجاءا يا جميع من يقرأ كلامي ان هذه الفتاة مريضة لا يصح شرعا ولاقانونا اصدار حكم عليها لا بالردة ولا بغيره قبل فحصها والتاكد من سلامة عقلها
سابعا كفاكم يا علماء البلاد ويا شيوخها لعبا ولهوا فان الامر قد طم والبلاء قد عم اخاطبكم بلغتكم المسجوعة هذه لتفهموا اعلموا ان القرن الثالث الهجري قد مضي وان الخلافات الفكرية التي فيه قد انتهت ولعصرنا مشاكله فبينوا حكمها ودعوا القضايا التاريخية للتاريخ وان الخطر الذي يهدد الشباب ليس في حكم التوسل عند الدعاء انما في الدعاء نفسه والذين يتجادلون في دعاء المكاشفي او البرعي او الكباشي هل يجوز او لا يجوز اصبح ابناؤهم يدعون يسوع المسيح او لا يؤمنون بوجود اله واقسم بالله العظيم اني قد قابلت مرتدين من ابناء المشايخ المنتسبين للتصوف والمنتسبين للسلفية ايضا فتنبهوا لواقعكم وبينوا احكامه
وان سكوتكم عن انتهاك حرمات الله ونهب اموال البلاد باسم الدين جعل الناس تشك في احكام الدين فاتقوا الله في انفسكم وفيهم وقوموا بواجبكم الذي فرضه الله عليكم من امر بالمعروف ونهي عن المنكر وان الظلم من اعظم المنكرات كما تعلمون
ويا دعاة التجريح بين العلماء والمنشغلين بتزكية فلان لعلان وتجريح فلان لعلان اعلموا ان الشباب قد انتشر بينهم الكفر كانتشار النار في الهشيم
اللهم اني اشهدك واشهد ملائكتك وجميع خلقك انك انت الله وحدك لا شريك لك وان محمدا عبدك ورسولك فاقبضني على ذلك
اللهم اني ابرا اليك مما يصنع هؤلاء ولا حول ولا قوة لي الا بك
الا هل بلغت
اللهم فاشهد
وكتبه م محمد الفاتح الأزهري
15 مايو 2014



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
4.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة