الأخبار
منوعات سودانية
إبرة في كوم قش: في مستشفى الشعب.. اختفاء الأطباء ومديرهم لا يعلم شيئاً
إبرة في كوم قش: في مستشفى الشعب.. اختفاء الأطباء ومديرهم لا يعلم شيئاً


05-17-2014 11:58 PM

الخرطوم – سارة المنا

يبدو أن سياسة تطوير الخدمات الطبية والصحية التي طرحتها وزارة الصحة بولاية الخرطوم بالتوسع في بسط الخدمات الطبية ونقلها لأطراف الولاية بزيادة (نقاط الخدمة) أس المراكز الصحية هناك، قد أغفلت في الوقت ذاته مستوى جودة تلك الخدمات التي يتلقاها المرضى في المستشفيات الكبيرة والرئيسة القائمة وسط الخرطوم. فالواقع – على سبيل المثال - في مستشفى الشعب التعليمي، يندي له الجبين، فالتراجع في تقديم الخدمة الطبية هو السائد والطبيعي أما غير الطبيعي فهو أن يجد مرتادو المستشفى خدمة طبية عاجلة وجيدة.
طناش وعدم انسانية
في ظل غياب كامل للكادر الطبي المؤهل والقادر على التعامل مع الحالات الطارئة تعم الفوضى وتتفاقم أكثر باستهتار (الكادر المتاح) على ضعف إمكانياته وقدراته، بالمرضى و(طناش) رجاءاتهم بغية الكشف أو الفحص أو توفير سرير في غرفة الحوادث. يعاني المرضى بالمستشفى الكبير الأمرين نتيجة التراجع الكبير في خدمات المستشفى، ومع استمرار الإهمال الذي يبدو متعمداً لمستشفيات الوسط، ربما بهدف تفريغها وتجفيفها وفقاً لسياسة الوزارة، فلا بد أن يتدهور مستوى الخدمات في هذا المستشفى العريق.
زيارة واحدة تكفي
أثناء زيارتي لإحدى قريباتي حيث كانت تتلقى علاجها بحوادث مستشفى الشعب للقلب والصدر لفت نظري حال الذين يعانون أمراض الصدر، وهم يصولون ويجولون للبحث عن وحدة الطبيب (.........)، المناط به متابعة مثل هذه الحالات، وهنا شاهدت مناظر جعلتني أذرف الدمع سخيناً، مآسٍ حقيقية، وانهيار وشيك.
جرجرت دكاترة والنوم على النقالة
ابتدرت الحديث إحدى المريضات وهي امرأة مسنة، كان ذلك عندما تقدمت نحوها وسألتها، الحاصل شنو يا أمي؟ فردت: يابتي أنا جيت أمبارح وعملت الفحوصات وما لقيت الدكتور، وتاني هسي جيت من الصباح ونايمة في النقاله الشايفاها دي، وعندي ضغط ما بقدر على النقالة، وماعارفة أعمل شنو؟ والله رأسي من الصداع عايز يتكسر! وفجأة قطعت حديثها وأمسكت بأحد الأطباء، يبدو أنه الذي يتابع حالتها (الله يرضى عليك ياولدي شوف لي سرير أرقد فيه)، رد الدكتور اصبري ياخالة بس تخلص الفحوصات وتمشي العنبر. قالت: أها يابتي شوفتي براك جرجرة الدكاترة دي.
المدير الطبي: اعمل شنو؟
عرجت نحو غرفة الأشعة، لرؤية المريضة التي جئت من أجلها فوجدتها وصبرها قد نفد جراء الانتظار، خاصة وأنها كانت في حالة من الرهق والإعياء الشديدين، وكانت تنتظر صورة (لقياس الموية في الصدر) وبعد الصورة بدأت تبحث عن وحدة الطبيب (........)، الذي يتابع حالتها، وبرفقتها أعيانا البحث عنه، كأننا نبحث عن إبرة في كوم قش، قرابة الساعتين، ولم نجد له أثر.
ونتيجة لذلك انخرطت المريضة في حالة توتر وونوبة بكاء، فذهبنا إلى المدير الطبي بالحوادث كي يساعدنا في البحث عن الطبيب ونطق المدير بأول كلمة "اعمل ليكم شنو يعني؟ أنا ذاتي ماعارف"، ودار النقاش بيننا أنا والمريضة واخواتها كيف يعني مدير طبي ومكتب مكيف وهاتف خط وكل شيء تمام ما قادر يحل مشاكل المرضى، ياناس تاني نحن نمشي وين ما دام المدير الطبي ذاتو ماعارف؟
عدم وجود غرف وستاير
وأثناء البحث عن طبيب الوحدة، توقفت أمام إحدى غرف الحوادث، نظرت يميني فرأيت امرأة على نقالة، فإذا بطبيب يباشر الكشف عليها وهي في حالتها الراهنة، لم تكن هناك (ستارة) كما هو متعارف عليه المستشفيات، الأمر الذي جعل جسد المرأة مكشوف أمام المارة، استفزني المشهد فتقدمت بسؤال مباشر إلى الطبيب، لماذا تكشف عليها بهذه الطريقة؟ فرد بقوله إنت تابعة ليها، فقلت له لا أنا مرافقة لأخرى، فرد علي: أنا مجبر على ذلك لعدم وجود غرف وستاير لإجراء الفحوصات والكشف اللازم

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2166

التعليقات
#1007484 [ود ام بعللوو]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 12:48 PM
تستحقو اكتر من كده وين كنتو لامن الاطباء طلعو واحتجو وطالبو بمستحقاتهم , وين كنتو لامن الاطباء طلعو ضدد تجفيف مستشفى جعفر بن عوف ؟ وين كنتو لامن الاطباء طلعو ضد تفكيك مستشفي الخرطوم التعليمي وجابو ليهم ناس الشرطه فرقوهم وين كنتو يا صحافيين يا منافقيين يا جبناء وهسع لامن النار كوت قريبتك جايه تتفلسفي لينا بالكليمات دي . تستاهلو ولسع ما شفتو حاجه , بس فالحين لى كسير التلج وانتقاد الاطباء المساكين , انت بتفهمي شفت الدكتور قال ليك شنو ؟ (انا مجـــــبر )تفففففففففففففففووووووووووووووووووووو .


#1007245 [احمد يوسف]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 10:26 AM
التردي بلغ مالا يمكن تخيله هوة سحيقة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة