الأخبار
منوعات سودانية
فتيات يبحثن عن تغيير لشكلهن .... عبر النجمة والجيران إتفاجأوا



أصحاب محلات البوتيكات يمتهنون الصيدلة
05-19-2014 10:05 PM


كتبت : رحاب ابراهيم
أصبح لكل فتاة حلم يراودها في نومها وصحيانها، فالنحيفة تبحث في شتى الطرق حتى تحصل على جسم ممتليء بالشحوم والدهون، وقد تكون سبباً في إنهاء حياتها رغم أن الأعمار بيد الله، ولكن لكل شيء سببا ، والغريب أن بعضهن يتناولن الحبوب والعقاقير دون إستشارة الطبيب، لربما تكون إحداهن مصابة بحساسية جراء عقار معين ، ولكنها لا تهتم، فقط تريد الوصل إلى نقطة معينة ألا وهي السمنة ، خصوصاً إذا سمعت أن إحدى صديقاتها إستعملت منتجاً معيناً وكانت النتيجة مدهشة بالنسبة لها فدون تردد تجد انها ذهبت للبوتيك الذي جلبت منه صديقتها ذلك الشيء الغريب لإستعماله.
لأن أصحاب البوتيكات أصبحوا يمتهنون مهنة الصيدلة في كثير من الأوقات بإقناع الفتيات بأن هذا سيجعل شهيتك قابلة على تناول الطعام في أي وقت ، وهذه لن تفيدك وهذه الحبوب ستزيد وزنك ، ولكن خلال كذا من الوقت، وهكذا وكأنه درس الصيدلة أو الطب خمسة أو ستة أعوام أرهقه إلتهام الكتب الكبيرة وهو يبحث عن مستقبل مشرق من خلال تخصصه ، ما هذا الذي نفعله بأنفسنا ونقوم بتصديق كل من هب ودب ، وهو يلعب بصحتنا وعقولنا لماذا ننجرف وراء السراب لتغيير شيء جعله الله صفة في شخصياتنا ولعل كل شخص يدري أن الله عز وجل لم يخلق الأشياء عبثاً، فالذي خَلق ضعيفاً كان لله في ذلك حكمة إلا إذا كان مريضاً أو لا يتناول الغذاء الصحيح، فهنا وجب الذهاب إلى الطبيب وليس صاحب البوتيك الذي أصبح مهماً لدى الكثيرات ويوفرن كل ما يستطعن حتى يذهبن لجلب هذه المصائب ، أذكر أن هناك فتاة من إحدى مدن أم درمان لقت حتفها وهي عروس قبل أيام قليلة جداً من الزواج أتدرون لماذا لأنها تناولت كميات من حبوب التسمين حتى تكون أجمل عروس في البلد ، وأخرى إنتفخت حتى كادت أن تفرقع من كثرة النفخ وإتضح أن كل ذلك عبارة عن ماء تحت الجلد ، وأخرى توفت إبنتها الرضيعة التي تأثرت بما تتناوله والدتها من عقاقير وربما لا تعرف هذه الأم أن كل ما تتناوله من عقاقير يتأثر في حليبها، فكان البحث عن جمالها بطرق غير قانونية أدى إلى رحيل فلذة كبدها.
وكثيراً من القصص التي تدمع القلب والتي راح ضحيتها شابات يافعات كالورد في سبيل البحث عن جمال مزيف.
والمضحك أن أسماء هذه العقاقير أكثر من غريبة ولا أدري من أين يأتون بها النجمة، تشاهد غداً، جاري الشحن، الجيران إتخلعوا، وفي مقولة أخرى الجيران إتفاجأوا.

الوطن


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2455

التعليقات
#1009594 [مبارك حسين اسد]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 08:22 AM
كلام جميل نتمنى منك المزيد والصحة والعافية لكن نسيت الكريمات ايضاً له اضرار نفسية اكثر ليطور الى نفسية واجتماعية


#1009363 [سدالنهضة]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 11:34 PM
تخلف ما بعدو تخلف ابدا حتي حملت الشهادات العليا بعملو العمايل دي وازيدك في تسمين بالبلدي شرب الخميره بالطحنيه وابعد من ذلك الحيوان الاسمو ابو قنفد يقبض علي هذا الحيوان المسكين ويفتحو كرشو وقالو فيه حبة في كرشو معينه للسمن بالله شوف الناس حصلت وين


ردود على سدالنهضة
[أبوقرجة] 05-20-2014 10:21 AM
والله دي غريبه خلاص ... أبو القنفذ المسكين ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة