الأخبار
أخبار السودان
إبراهيم الأمين: قيادات حزب الأمة تعلم بالاعتقال قبل وقوعه
 إبراهيم الأمين: قيادات حزب الأمة تعلم بالاعتقال قبل وقوعه


05-20-2014 11:19 AM
الخرطوم

أعلن نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق صديق محمد إسماعيل تمسكهم بالحوار الوطني في حال احتواء التطورات الراهنة وإطلاق سراح المهدي، مبرراً ذلك باعتباره مسؤولية لكل وطني غيور على البلد، بينما قال إن اعتقال رئيس الحزب الصادق المهدي يقدح في صدقية المؤتمر الوطني وتوجهه نحو الحوار، مؤكداً أن الأمر المفتاحي لإنجاح الحوار هو إطلاق سراح المهدي، نافياً في ذات الأثناء وجود أية اتصالات بينهم وبين الوطني للإفراج عن الإمام، داعياً المؤتمر الوطني إلى تقديم مبادرة تنزع فتيل الأزمة وتضع الأسس لتفادي الانزلاق في المنزلق الراهن، وقال إن الحزب يتعامل مع هذه القضية في إطارها وبعدها القانوني، بالرغم من البعد السياسي الذي صاحبها، وكان الحزب قد ثمن في بداية الأمر لجوء جهاز الأمن إلى القضاء، واعتبره أمراً إجابياً امتثل له المهدي وذهب إلى النيابة بكل احترام.
إلى ذلك كشف الأمين السابق لحزب الأمة إبراهيم الأمين أن قيادات الحزب كانت على علم بأمر الاعتقال قبل حدوثه، وقال إن نائب رئيس الحزب الفريق صديق محمد إسماعيل أكد خلال اجتماع لمكتب التنسيق أن أمر الاعتقال كان مقرراً له يوم الأربعاء الماضي، وفيما استبعد إبراهيم في ذات الوقت أن يكون ما تم «سيناريو» لكنه تراجع وقال إن هناك ظلالاً تؤيد ذلك التفسير، مستشهداً بمشاركة عبد الرحمن المهدي في الحكومة، وأضاف أن المؤيدين للمؤتمر الوطني بحزب الأمة مواقفهم فيها كثير من الغموض.
وفي غضون ذلك اتهم الناطق الرسمي لحزب المؤتمر السوداني الوطني أبو بكر يوسف حزب الأمة القومي والوطني بإعداد مسرحية تم رسمها وتنفيذها بواسطة المهدي وانتهت باعتقاله، وأبان لـ «الإنتباهة» أن الوطني يريد إعادة المهدي لقيادة المعارضة، فضلاً عن إعادة التماسك الداخلي لحزب الأمة، واتهم السلطات بتسريب خطاب المهدي من السجن، بينما لم يستبعد القيادي بالوطني ربيع عبد العاطي في حديثه لـ «الإنتباهة» وجود اتصالات لاحتواء قضية المهدي، غير أنه قال إن تدخل الوطني أو أي حزب في الشأن القانوني معيب، وتوقع ألا تكون هناك محاكمة للمهدي.
وقال نائب رئيس حزب الأمة الفريق صديق محمد إسماعيل إن تركيز الحزب منصب في احتواء آثار الاعتقال حتى لا يقود لانزلاق آخر، وأكد أن الحزب سيتعامل مع القضية في بعدها القانوني، مبيناً أن الإمام المهدي وصف اتجاه الأمن في البداية للمنحى القانوني بالإيجابي، وأكد المهدي ــ بحسب صديق ــ احترامه للقانون والمؤسسات العدلية، مدللاً على ذلك باستجابة المهدي لأمر استدعاء النيابة، ورهن أي حل للقضية بإطلاق سراح المهدي لتهيئة الأجواء للحوار.ومن ناحية ثانية أكد الأمين أن كل الذين ابتعدوا عن الحزب لسبب أو لآخر في الفترة الماضية باستثناء القوى المشاركة مع الحكومة، اجتمعوا وسيعقدون في الأيام القادمة مؤتمراً صحفياً لإعلان ذوبانهم في الحزب، وقال: «كل العمل سيكون في اتجاه واحد ومن داخل حزب الأمة». وأضاف أن من بين تلك المجموعات المجموعة التي مع مبارك الفاضل والتي مع مادبو، مشيراً إلى أنهم أنجزوا ميثاقاً سيعلن في الأيام القادمة. ومن جهته قال إبراهيم الأمين في حوار ينشر بالداخل، إن الفريق صديق على علم باعتقال المهدي قبل استدعائه لنيابة أمن الدولة يوم الخميس الماضي، وقال: «هذا شيء غريب، ودليل على وجود أشياء تثير الكثير من علامات الاستفهام». ومن جهته أكد نائب أمين الأمانة السياسية بالوطني عبد الملك البرير لـ «الإنتباهة» أن قضية المهدي حتى الآن في طور التحريات ولم تصل إلى مرحلة الاتهام، وقال إن الاتصالات بين الحزبين تمضي في سيرها الطبيعي، وقال: «إن حزب الأمة وقياداته واعية ومدركة ما نقوله». الى ذلك أكد ساطع الحاج عضو هيئة الدفاع عن الصادق المهدي زعيم حزب الأمة «القومي»، عدم إمكانية إطلاق سراح المهدي بالضمان العادي لأن التهم الموجهة له عقوبتها الإعدام. وقال إن المرافعة التي قدمها الدفاع فند فيها كل التهم الموجهة إليه، وكشف أن هيئة الدفاع ستطالب بعقوبات اختيارية «المؤبد ــ مصادرة الأموال» بغرض إطلاق سراحه بالضمانة.

الانتباهة






تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 5885

التعليقات
#1011291 [IHassan Alamin]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 01:34 PM
Of course there is ban on my name .


#1010599 [الكارورى]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 10:11 PM
لو االصادق دا صادق كان اولادوا استقالوا من المؤتمر الوطنى ولكنها مسرحية بايخة لا يصدقها الا السذج واصحاب العقول الخاوية


#1010261 [حريف]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 03:58 PM
الصادق المهدى بقى ذى (( كورة البنق بونق )).


#1010218 [جمال]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 03:14 PM
بعودة مبارك المهدى أحس الصادق أن مواقفه لا تؤهله لحديث يلجم به مبارك الفاضل مع وجود كثيف للناغمين على سياسة الصادق المهدى الضبابية والغبشاء فى قضايا الوطن المصيرية لذا راى الصادق وجماعة الحوار ضرورة إخراج مسرحية عنوانهاإنتقاد النظام وتسويق وهم الجدية فى منازلة النظام ومنها أيضا الإلتفاف على قوى الإجماع الوطنى بطرح تجمع جديد


#1010182 [أبوالكجص]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 02:32 PM
إنشاء الله الصادق مايفكوهو من سجن كوبر إلى يوم القيامة النشوفكم بتعملوا شنو يا الصديق إسماعيل. إنتو والحكومة والشعبي والإتحادي المشترك في الحكومة حرقتو دمنا الله يحرق دمكم.


#1010163 [سوداني وافتخر]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 02:20 PM
الناس في شنو والحبايب والحبيبات في شنو


#1010125 [ادروب الهداب]
3.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 01:53 PM
والله مخنا حينفجر من لعب العيال القاعدين تعملوا فيه فكوه وخلصونا
من مسرحية الترابي دي


#1010116 [عاشق السودان]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 01:44 PM
دا مفروض يسموه حزب الجعجعة الناس في شنو وانتو في شنو داما بت حوار دأبت ثووووووووورة


#1010084 [Che Guevara]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 01:23 PM
واللـه يا حاج السادق دقست !


#1010053 [المغترب والمشترق كمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 12:55 PM
الحبيب الفريق صديق هذه اليد المتمسكة بالحوار " سعرانة" . إنها كجمة تمسكية حوارية لا تنفك بأخوي وأخوك. إنه داء السعر ودواؤه يا أنصار حز اليد من المفصل. وتركها قابضة أو في "قبضة"الحوار. والله المستعان.


#1010040 [الجــــزيرة ابا]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 12:36 PM
فوضى وقلة ادب من المنبطحين داخل الحزب -- على كوادر وشباب الحزب الضغط فى اتجاه قيام المؤتمر العام باسرع ما يمكن ﻻزاحة اﻻمنجية والمندسين الخونة الذين دمروا الحزب وبدوره دمروا الفعل داخل المعارضة التى ينشط فيها اﻻمة القومى ... الفريق صديق هو مصطفى اسماعيل ونافع وهو صلاح قوش وهو البشير .. الفريق صديق اخطر عدو داخل الحزب .. هو المنسق لكل ما يجرى من تعيين عبد الرحمن وافراد اسرة المهدى فى اﻻجهزة اﻻمنية بحكم موقعه داخل تلك اﻻجهزة سابقا .. الفريق صديق هو الذى اشترى صمت الصادق المهدى ...

رجل يتعامل باﻻموال والسحر معا ... نقل افات المؤتمر الوطنى كلها داخل هذا الكيان المفتت


شكرا دكتور ابراهيم اﻻمين -- الحبيب العام السابق على كشف مخططات اﻻجهزة اﻻمنية فى اﻻمة القومى


#1010039 [اى مجمجة دييك النقعة]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 12:36 PM
بطلو المياعة دى انتو انصار ولﻻ حناكيش حميدتى قال البلف ما سكو بيدو وهو البحل وهو البربط واى مجمجة دييك النقعة وحزب ما بكاتل ما عندو راى حوار شنو ونياصه وصياصة شنو دييك النقعة بﻻ حوار بﻻ مجمجة معاكم


#1010033 [Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 12:33 PM
السيد النائب العام ووزير العدل
وزارة العدل - الخرطوم
جمهورية السودان

تحية طيبة،

الموضوع: نداء عاجل لإطلاق سراح السيد الصادق الصديق عبد الرحمن المهدي من سجن كوبر لبطلان الإتهامات

من حيث "القانون" فقد تم توجيه سلسلة من الإتهامات غير المبررة للإمام السيد الصادق المهدي خلال الأيام الماضية:
الإتهام الأول مبني علي سند من تصريح الإمام القائل: "من حيث المبدأ فإن تكوين قوات مقاتلة ليست من صلاحيات جهاز الأمن ولا من حقوقه الدستورية بنص المادة 151 (3) من الدستور الانتقالي 2005 والتي تنص على الآتي: تكون خدمة الأمن الوطني خدمة مهنية وتركز في مهامها على جمع المعلومات وتحليلها وتقديم المشورة للسلطات المعنية".
وكما هو واضح فإن هذا التصريح (الحصيف قانونيا) يستند الي مواد دستور السودان القائم حاليا (2005) والذي يحكم السودان حاليا (نظريا علي الأقل)!! وعليه، فيا سيادة النائب العام والمتحرون في القضية، وجوقة المؤتفكون بالمؤتمر الوطني: أين الخطأ في التصريح المذكوروكيف تجرأون علي تجريم صاحبه أصلا بدلا من توجيه رسالة شكر له علي همته واهتمامه ووطنيته ومساهمته النيرة في تصويب مثل هذه الأخطاء الدستورية الخطيرة والمدمرة !!
والإتهام الثاني للسيد الإمام الصادق المهدي مبني علي سند من تصريحه القائل: أن ممارسات وتفلتتات قوات التدخل السريع قد أدت لتشريد زهاء 220 ألف نسمة من قراهم الآمنة بدرافور. وهو إتهام دراج قالت به بعثة الأمم المتحدة بدرافور وغيرها من قبل، ولإثبات صدقية إتهاماته فقد إستشهد السيد الإمام أيضا بسابق ممارسات القوة نفسها في كردفان (قبل شهرين تقريبا)، وهي ممارسات أدت لضجيج إعلامي هائل وسيل من الإحتجاجات والشكاوي الجنائية (ما زالت طرف فرع نيابتكم بشمال كردفان) ضد هذه القوات والي تدخل وإحتجاج الوالي أحمد هارون علنا كما تذكرون!! وعليه، فأين وجه الخطل في ترديد المهدي للإتهامات نفسها وبعد شهور من حدوث وقائعها!!
وبناء علي ما تقدم فلا نري أي مسوق قانوني أو غيره يبرر إعتقال الإمام الصادق المهدي والتحقيق معه بأي حال من الأحوال كما لا يوجد أي مبرر لإضاعة وقت النيابات العامة لديكم في مثل هذه القضايا!

وفقكم الله لخدمة الوطن ولإقامة العدل في ربوعه وبين أهله جميعا علي هدي الله وعلي هي الشريعة الإسلامية الغراء.


#1010014 [شنب الدود]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 12:21 PM
كل الناس عارفه انها مسرحيه ومايصدقها الا انسان امي من حزب الامه ههه


#1010011 [ود البلد]
5.00/5 (2 صوت)

05-20-2014 12:18 PM
بقاء الصادق داخل السجن حماية له
ان الصادق هو الذى سلح المليشيات
وابنه فى القصر و ابن اخر فى جهاز الامن
لا ادرى لماذا يخاف النظام على حياة الصادق
ان هناك امرا جلل يعلمه الاخوان والصادق معا
ان الانصار لا يستطيعون فعل شيئ للصادق


#1009998 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 12:06 PM
يا بشر أرحمونا أرحموا البلد البقت هاملة وما عندها وجيع قتلتو الشرفاء وجلستو انتو ،،،


#1009979 [المهدى الامام]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 11:50 AM
صديق نائب المهدى دة مؤتمر وطنى راسه عديل


#1009963 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 11:41 AM
الكلام داء كلوا تغطية لموضوع غسان


#1009958 [على حسن سلوكة]
1.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 11:38 AM
الكلام مسرحية لحرق مبارك الفاضل واخرون وهذه هى الادلة ومن كلام نائب رئيس الحزب(انهم متمسكون بالحوار)

اقتباس:أعلن نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق صديق محمد إسماعيل تمسكهم بالحوار الوطني في حال احتواء التطورات الراهنة وإطلاق سراح المهدي،

اقتباس 2 :وقال نائب رئيس حزب الأمة الفريق صديق محمد إسماعيل إن تركيز الحزب منصب في احتواء آثار الاعتقال حتى لا يقود لانزلاق آخر، وأكد أن الحزب سيتعامل مع القضية في بعدها القانوني،
(لاحظ كلمة. ان تركيز الحزب منصب في احتواء اثار الاعتقال)

اقتباس 3 :وفيما استبعد إبراهيم في ذات الوقت أن يكون ما تم «سيناريو» لكنه تراجع وقال إن هناك ظلالاً تؤيد ذلك التفسير، مستشهداً بمشاركة عبد الرحمن المهدي في الحكومة، وأضاف أن المؤيدين للمؤتمر الوطني بحزب الأمة مواقفهم فيها كثير من الغموض.


ردود على على حسن سلوكة
[احمد ابوالقاسم] 05-21-2014 04:15 AM
للة درك! تعليقاتك دائما ذكية و منطقية تركز على كل ما هو جدير بالاهتمام ولفت الانظار الية!



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة