الأخبار
أخبار إقليمية
نظام البشير قلق من تدهور الأوضاع في ليبيا
نظام البشير قلق من تدهور الأوضاع في ليبيا
نظام البشير قلق من تدهور الأوضاع في ليبيا


05-20-2014 05:45 PM

قالت وزارة الخارجية السودان، ليل الإثنين، إن السودان قلق من تدهور الأوضاع الأمنية في الجارة ليبيا، داعية الليبيين للحفاظ على استمرار عملية البناء الوطني والتحول الديمقراطي التي تراضوا عليها.


وطلب البيان من جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي ومجموعة أصدقاء ليبيا والمجتمع الدولي، المساهمة الإيجابية لدعم الأمن والاستقرار، وتعزيز عملية الانتقال والتحول الديمقراطي السلمي هناك، وحث جميع الأطراف على احترام سيادة ليبيا والعمل على ضمان استقرارها.


وقال البيان إن السودان ظل يتابع تطورات الأحداث خلال الأيام الماضية بإشفاق وقلق، حاثاً الأطراف الليبية على الاتجاه إلى الحوار الشفاف، والطرق السلمية التي مكنتهم من بناء المؤسسات الشرعية القائمة.


وأضاف "ندعو الإخوة في ليبيا للحفاظ على الشرعية وحمايتها، باعتبارها أساساً لكل حوار وطني يسعى للاستقرار والتنمية، ويعبر عن روح التعايش والسلم الأهلي.


وشهدت ليبيا في الأيام الماضية تدهوراً في الأوضاع الأمنية، بعد الهجوم الذي نفذته قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، على مواقع للثوار في بنغازي الجمعة الماضي، وأسفرت الاشتباكات التي دارت بين الطرفين عن مصرع 79 وإصابة 141.


سونا


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2035

التعليقات
#1011452 [Rebel]
5.00/5 (3 صوت)

05-21-2014 05:00 PM
* يعنى شرقا السعوديه.. شمالا "السيسى" ..و جاكم خفتر "ليبيا" بى هناك!! حكمتك يا رب.
* جامعة الدول العربيه القاعده فى مصر، كان بتحل كان حلت "اخوانكم" فى مصر، "اصحاب الجته و الراس".
* "التقريط" ماشى شديد، ما شاء الله. بطلوا الهضربه و الجلع، دايرين تقعدوا لى يوم الدين يا مجرمين؟


#1011011 [kandimr]
5.00/5 (49 صوت)

05-21-2014 10:31 AM
قلقا يذهب بالهؤلاء إلى (لاهاى) وجهنم..فقد أفتشر السفاح يالمساعدة العسكرية للهؤلاء..وصمت عن تدخل المقبور القذافى فى السياسة السودانية..والأذى الجسيم الذى سببه بعودة المقبور (نميرى) وأختطافه للمرحومان حمدالله وبابكر النور من الأجواء العالمية..ودعمه لغزو 76..وقصفه أمدرمان ..ودعم التمرد بالجنوب..أو لم يستحق ذلك الأدانة والمطالبة بالتعويض ممن يفرض نفسه كحكومة قائمة على الشأن السودانى..ولكن كل الهؤلاء فى الأجرام سواسية..وسيذهبوا الى مزبلة التاريخ.. وكما فى دولة الجوار التى نشأت جرثومة تنظيمهم فيها ..وبذهابهم فى ليبيا والسودان ..لتجلس السلطتان لمحو آثار التدخل الليبى و تعويض الأضرار.على السودان والسودانين المغتربين بليبيا..التى لا ولن تسقط بالتقادم..وكما (لوكربى)..نحن رفاق الشهداء ..الصابرون نحن...


#1010930 [وهج الشمس]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2014 09:23 AM
حكومة غريبة .. خلوا ليبيا فى حالها وورونا الجنجويد وحميدتهم دا بعملوا شنو فى الخرطوم .. عايزيزن تحرقوا منو بالواضح المافاضح وعايزيز تغتصبوا بنات منو .. وتنهبوا حاجات منو ده لو اصلا الغلابة معاهم شىء يمكن نهبه .. شوفوا ناسكم وين وابعدوا عن اهلنا بعيد .. قال ليبيا خلونا فى الخرطوم وقصصكم الحيرتنا دى ..

وين غسان .. وين اموال الشعب .. واحد من شوية قال سافر وقدام عينه ونظره .. فهمونا الحاصل يا بجم الانقاذ ..


#1010642 [Abu]
5.00/5 (2 صوت)

05-21-2014 01:01 AM
Overwhelming to hear such a claptrap!! Such a call are not supposed to be initiate from this filth. If I were they certainly I will keep silent, especially they kept conceited that they are the ones’ who armed the rebels against that idiot lunatic “Gadhafi”. As a matter of fact, they were trying to duplicate the same tragedy in that country by supporting these nasty fantasies. Oligarchy what they were trying to create over there, similar to what we have right now in our poor country. Therefore, the poor Libyans will witness a second tyranny. Splendid that someone is standing firm against this madness. Wish we had a similar General??


#1010550 [متابع]
5.00/5 (2 صوت)

05-20-2014 10:07 PM
فى ليبياء فى سيسى جديد اسمه حفتر عاوز يستأصل حاجة اسمها اسلاميين من الخارطة الليبية, اذا نجح حقكم راح يا كيزان و بس بلو راسكم.


#1010470 [محمد حسن]
4.50/5 (3 صوت)

05-20-2014 08:36 PM
ضاقت عليكم يا الكيزان .. راحت مصر وبعدها ليبيا.. والسعودية بح.. إلا تقعوا البحر تاني ..


#1010441 [ماركوني]
5.00/5 (3 صوت)

05-20-2014 08:03 PM
فاقد الشيئ لا يعطيه شوفوا حال بلدكم وقالوا الجمل مابشوف عوجة رقبتو !!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة