الأخبار
أخبار السودان
جوبا تؤكد هدوء الأحوال.. ومجموعة تطلق على نفسها كتيبة «فشودة» تنضم للتمرد
جوبا تؤكد هدوء الأحوال.. ومجموعة تطلق على نفسها كتيبة «فشودة» تنضم للتمرد
 جوبا تؤكد هدوء الأحوال.. ومجموعة تطلق على نفسها كتيبة «فشودة» تنضم للتمرد


05-24-2014 06:25 AM

لندن: مصطفى سري
أكدت مجموعة عسكرية في جنوب السودان أطلقت على نفسها كتيبة (فشودة) بقيادة تيجوك حاضر المستشار السابق للرئيس سلفا كير انضمامها إلى حركة التمرد بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار، وأعلنت أن قواتها موجودة في منطقة (كاكا التجارية) في ولاية أعالي النيل، في وقت أكد المتحدث باسم جيش جنوب السودان هدوء الأحوال الأمنية في كافة مناطق القتال بشكل نسبي، نافيا تمرد كتيبة باسم (فشودة) على الجيش الشعبي، كاشفا عن معلومات استخباراتية غير مؤكدة حول وجود اتصالات بين مشار وزعيم جيش الرب للمقاومة الأوغندي جوزيف كوني.

وقال مسؤول الإعلام في كتيبة (فشودة) مزمل أجوك لـ«الشرق الأوسط» بأن مجموعته بقيادة مستشار رئيس جنوب السودان السابق للشؤون الدينية تيجوك حاضر قد انضمت إلى حركة التمرد بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار في منطقة (كاكا التجارية) في ولاية أعالي النيل، مؤكدا أن قواته تضم أبناء قبيلة (الشلك) ثالث قبائل جنوب السودان، وأضاف أن مجموعته تضم أكثر من (ثلاثة) آلاف مقاتل بينهم جنود في جيش جنوب السودان وآخرون كانوا ضمن ميليشيات جنوبية تابعة للجيش السوداني تسمى القوات الوطنية الشعبية وتعرف اختصارا بـ(قوش)، وقال: إن سبب تمرد هذه القوات أن الجيش الشعبي قام بقتل عشوائي في مناطق أعالي النيل واستهدف أبناء (الشلك)، وتابع (لم ندخل في اشتباكات مع قبيلة النوير التي ينتمي إليها رياك مشار وأهدافنا واحدة مع مجموعة مشار وسنواصل معهم حتى نسقط نظام سلفا كير)، متهما الحكومة بتشكيل تحالفات قبلية ومع قيادات لا وزن لها، وقال (جوبا التي كانت على خلاف مع رئيس حزب الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي لام أكول الآن تتحالف معه لأنه ينتمي إلى قبيلة الشلك رغم أنها تعلم أنه لا وزن له)، وأضاف (نحن نسعى إلى رتق النسيج الاجتماعي لكل مكونات شعب جنوب السودان وأن ننبذ العصبية القبلية والتفرقة بيننا).

من جانبه نفى المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب أقوير لـ«الشرق الأوسط» وجود كتيبة ضمن قواته باسم (فشودة) انضمت إلى التمرد، وقال (لم تتمرد أي كتيبة في الوقت الراهن أو من قبل تحمل اسم فشودة وأن الاسم أطلق إبان فترة الحرب الأهلية بين الخرطوم وحركة التمرد قبل نحو 22 عاما)، وعد الأخبار التي يرددها البعض عن وجود تمرد جديد داخل الجيش الشعبي محض دعاية تقوم بها جماعة التمرد ولا تمت إلى الحقيقة بشيء، مؤكدا أن الأحوال هادئة بشكل نسبي في كافة جبهات القتال ولم تسجل أي بلاغات بوجود عمليات حربية في معظم أنحاء جنوب السودان، وقال (الوضع الآن أفضل مما كانت عليه في الأسابيع الماضية وذلك بسبب وجود فرق المراقبة الإقليمية والدولية سواء بشكل مباشر أو غير مباشر كان له أثر إيجابي والوضع يسير بشكل أفضل).

وحول ما تردد عن وجود اتصالات بين مشار وزعيم جيش الرب للمقاومة في أوغندا جوزيف كوني المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية، قال أقوير بأن جوبا لا تملك حتى الآن أدلة وجود هذه الاتصالات، لكنه عاد وقال (مشار طبعا كانت له علاقات تاريخية مع كوني منذ أوائل التسعينات عندما انشق مشار عن الجيش الشعبي)، وأضاف (ثم بعد اتفاقية السلام الشامل مع الخرطوم عام 2005 قام مشار باتصالات مع كوني والتقى به في إحدى المناطق في جنوب السودان بدعوى إجراء مصالحة بين كوني وموسيفيني)، وتابع (ما يتردد الآن حول اتصالات بين مشار وكوني معلومات استخباراتية من قبل كمبالا لكن ليس لدينا معلومات مؤكدة من جانبنا وليس لدينا شيء ملموس لنؤكد تلك الاتصالات).

ونفى جيمس قاك المتحدث باسم مجموعة مشار وجود أي اتصالات مع جيش الرب الأوغندي الذي يحارب في الحدود بين شمال أوغندا وجنوب السودان، وعد أن ما تردده كمبالا مجرد دعاية منها للبقاء في بلاده ومواصلة احتلال أجزاء منها ومحاربة قواته، مشددا على أن حركته للمقاومة لديها مبادئ معلنة ومعروفة وتدافع عن حقوق شعب جنوب السودان، وقال: إن زعيمه مشار عمل على تحقيق السلام والاستقرار في شمال أوغندا عندما كان نائبا لرئيس جنوب السودان وكان وسيطا بين حكومة موسيفيني ومتمردي جيش الرب خلال الفترة من (2006 - 2008)، وأضاف (كان بدلا من إطلاق مثل هذه الاتهامات أن يكون ما قام به مشار محل تقدير واعتزاز)، وقال: إن مشار عمل على إبعاد جيش الرب من شمال أوغندا وجنوب السودان وأعاد الملايين إلى مناطقهم.

وكان رئيس هيئة الأركان في الجيش الأوغندي كاتومبا وامالا قد قال في مؤتمر صحافي أول من أمس بأن استخبارات جيشه أوردت معلومات عن تحالف بين زعيم المعارضة المسلحة في جنوب السودان رياك مشار وقائد جيش الرب للمقاومة الأوغندي جوزيف كوني.

وظل كوني يحارب حكومة موسيفيني منذ العام 1986 في مناطق شمال أوغندا تحت ادعاء (الوصايا العشر المسيحية) وقام بعمليات اختطاف وقتل عشوائي، مما وضعه تحت اتهامات المحكمة الجنائية الدولية بتهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية مع أربعة آخرين من قياداته.

الشرق الاوسط






تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 5528

التعليقات
#1014233 [hajoj]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2014 01:15 PM
معرفتي بالجنوب تجعلني اقول ان التمرد على الحكومة المركزية (حكومة سلفاكير الان) لا يمكن ان يتنهي حتي لو وقع مشار اتفاقية سلام مع غريمه سلفا و ذلك لان تمرد المجموعات المختلفة سوف يتوالى الى ما لا نهاية...ارفع القبعة لقبائل الاستوائية لقد اثبتوا انهم عشاق السلام بامتياز لم نسمع عنهم اي انشقاقات و تمرد


#1014073 [مجروس ق ش م]
3.00/5 (1 صوت)

05-24-2014 10:46 AM
ناس يطلعوا من الغابة وناس يدخلوا الغابه .صدق من قال في السودان طريق الغابة يؤدي الي القصر الجمهوري .لكم الله شعب السودان في الشمال والجنوب


#1013957 [محمد غثمان]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2014 09:34 AM
مشار ابن النوير القوى


ردود على محمد غثمان
United States [SUDAN-JIN] 05-24-2014 12:59 PM
مشار الجزار البشري المجرم تصفه بالذكاء والحنكة السياسية يا محمد عثمان ؟ يبدو أنك لا تفقه شيئا عن تاريخ هذا الرجل الجبان الغدار عديم المبادئ. هذا رجل قمة في الغباء السياسي ويستحق درجة دكتوراة عن جدارة في الاجرام وارتكاب المجازر البشرية ضد الأبرياء ابتداء بمجازر بور في العام 1991 وانتهاء بمجازر بانتيو في العام 2014


#1013885 [فانطاو]
5.00/5 (2 صوت)

05-24-2014 08:23 AM
الخراب الاسود في طريقه الي الانضمام للمطلوب الدولي (كوني) يلااااااا فاثو بنسودا شوفي شغلك


ردود على فانطاو
United States [محمد غثمان] 05-24-2014 09:19 AM
مشار اذكى رجل فى جنوب السودان يا ريت يجينا فى السودان واهلا مرحب بيه


#1013872 [salome]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2014 08:12 AM
قال ماقام به المتمرد مشار محل تقدير و اعتزاز والله ايها المدعو جيمس قال زبالتك دى الاسمه خراب الاسود (فشار) مشار يعتز بها الحرامية امثالك لانكم منتفعين من خلفه بنهب ممتلكات المواطنين فربنا سوف يرد حقوق الابرياء انشاءالله فدعوات المظلومين مستجاب لعنة الله عليكم


ردود على salome
United States [محمد غثمان] 05-24-2014 09:20 AM
مشار رجل حاره وسياسى ذكى الله يحفظه ويديه طول العمر


#1013835 [Lual Deng]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2014 07:40 AM
Dr. Lam has no weight? hahahaha. my friend if he has no weight then nobody has weight in south sudan. Do you know that Dr. Lam is now the only hope in south sudan? just give yourself time and you will know in the next elections if what I am saying is true or false.


ردود على Lual Deng
[salom] 05-24-2014 04:15 PM
True what you saying brother

[caeser] 05-24-2014 02:29 PM
? DR LAM IS DR LAM ... IS HE WILL CHANGE



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة