في



الأخبار
أخبار السودان
مبارك الفاضل : المهدي والترابي ليس لديهما ما يقدمانه للحكومة
مبارك الفاضل : المهدي والترابي ليس لديهما ما يقدمانه للحكومة
مبارك الفاضل : المهدي والترابي ليس لديهما ما يقدمانه للحكومة


ما حدث للصادق " شكلة داخلية بين حلفاء "
05-25-2014 10:29 AM
الخرطوم: مها التلب

توقع القيادي بحزب الأمة القومي مبارك الفاضل إطلاق سراح الصادق المهدي قريباً، ووصف اعتقاله بمعركة في غير معترك و(شكلة داخلية بين حلفاء) وقال الفاضل إن الترابي والصادق المهدي ليس لديهما ما يقدمانه للحزب الحاكم في هذه المرحلة، وقلل من نجاح الحوار الوطني الذي مات باعتقال المهدي وأشار إلى أن فشل الحوار أزمة للبلاد مع المجتمع الدولي، وطالب الحكومة بضرورة اتخاذ قرارات حاسمة وعمليات جراحية عاجلة في الحكم تتمثل في حل الحكومة أو تشكيل حكومة تكنوقراط بالإضافة الى حل البرلمان والمجالس التشريعية الولائية.

الجريدة






تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 4747

التعليقات
#1016296 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 02:04 PM
"الترابي والصادق المهدي ليس لديهما ما يقدمانه للحزب الحاكم" هذه عين الحقيقة التي ربما أدركها الحزب الحاكم مؤخراَ


#1015998 [محمد المغترب]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2014 10:04 AM
القيادي بحزب الامة القومي
المدعو مبارك الفاضل يتحدث عن الوضع السياسي الراهن وكأنه المعارض الهمام الذي لم تنجب حواء السودان مثله وهو اول من وضع يده بيد النظام وكان يتلقى المال السياسي من النظام وهو اول من مزق التجمع الوطني الديمقراطي المعارض حينها كان الصادق المهدي لازال في المعارضة
فإذا تخلى المدعو مبارك الفاضل عن سياساته القديمة التي لم تثبت جدواها في مواجهة النظام فلماذا لم يتبرأ منها
أيها الباحث عن الزعامة الى مزبلة التاريخ


#1015430 [ابو حمدي]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 05:29 PM
فعلا ماقي كيميا بين الترابي والصادق


#1015348 [IHassan Alamin]
4.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 03:58 PM
السيد مبارك كل يوم تصرح فيه تصغر في نظر ناس كانوا يحبوك لاقتران اسمك بالمهدي. تصريحك يدل على انك لاتدرى ماتقول . وضح لمن تعتقد يفهم ماتقول ماهي العلاقة بين اعتقال السيد رىيس الوزراء و الترابي و النظام؟ بعض الاحايين الصمت أفضل ، حظك في العمل السياسي انقضى عليك ان تفكر في شيء ينفعك ، و لا تيأس من رحمة الله واذكر الله كثيراً لعل الله يغفر لك حق حزب آلامه و حق الناس.


#1015314 [ماجد مكين]
2.50/5 (2 صوت)

05-25-2014 03:19 PM
الزول ده جوه السجن وإلا بره السجن في الحالتين ما عندو اي فاءده اخير يكون قاعد جوه


#1015297 [you]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2014 03:08 PM
كلنا نعرف جيدأ ان صدر المؤتمر الوطني لا يتسع لقبول راي الآخر يكفي تجربته 25 عاما شهدت خلالهاإنتكاسة كبيرة لحقوق الانسان وتكميم للأفواه وحصلت رئيسها علي وسام الكذب وعن نقض العهود لا يتسع المجال لذكرها ولكن المثير للإستغراب هو عندما راينا رؤساء وممثلو الأحزاب السياسية يتسابقون في المبادرة التي سمي بالحوار الوطني او المائدة المستديرة في قاعة الصداقة ما الذي اختلف هذه المرة عن سابقاتها لا ادري كيف أقنعوا انفسهم بهذه الخديعة المعروفة النتائج مسبقأ ام انها تجريب مجرب علي كل حال لم يصمد المؤتمر الوطني طويلا كما عودنا دائمأ علي عدم قدرة تحمل راي الآخر عندما ابتدر الشباب الأحرار المتشوقين إلي نسيم الحرية والذين يؤمنون الحوار السلمي بالحوار وطرح رؤيتهم مع الجماهير في الطرقات والشوارع والميادين وكان بمصابة اختبار للحوار الذي تدعيه المؤتمرالوطني ولكنها سقطت من اول اختبار وزج بالشباب في غياهب السجون يبدو أن الأجواء الارهابية هي المناسبة للحوار الوطني بمفهومه ليس للمؤتمر الوطني جديد وانه ليس محل ثقة وان اي دعوة تصدر عنه ليس إلا محاولة لإعادة إنتاج هيمنته بجلباب جديد مطلب الشعب معروف انه اي حوار لا تؤدي الي تفكيك واستئصال النظام مرفوض وغير مقبول تمامأ ان الصدق عملة نادرة عند من اتخذ من الكذب ديدناً في الحكم. و العيب ليس في الانقاذ و لكن في الشعب الذي لم يتعلم الدرس في ربع قرن من الزمان، و ما زال يرجو صدقاً أو خيراً من وراء الانقاذ. الانقاذ سمكة بحيرة الكبت الآسنة، و لا تستطيع التنفس في هواء الحرية لأن رئتها فاسدة.== عدم الاستقرار في السودان،ظلم الإنسان لأخيه في المواطنة. قديماً قيل أن العدل أقوى جيش، و الأمن أهنأ عيش. فإذا أردنا الإستقرار في السودان، علينا أن نبحث عن معادلة تحقق العدل بين المواطنين، و تجعل الانتماء لتراب الوطن يكمن في مسئولية احترام الحقوق واداء الواجبات.


#1015152 [مصباح]
3.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 12:49 PM
كفرنا بكل آل المهدي المعاصرين بالجملة رجالاً ونساء ، فليس في أى منهم خير وقلوبهم على دائماً على الزعامة والأضواء.. السودان ليس مملكة ولاضيعة خاصة بهم.


ردود على مصباح
United States [المعارض الجسور] 05-25-2014 01:43 PM
نحن يا ابا المصابيح مع الشئ العملى والمفضى لرفاهية الشعب واستقراره وهو المملكة السودانية المهدوية بعيد عن الشعارات البراقة والافكار التى لم تنجح فى تربة بلادنا والمجاورة


#1015122 [مهدي إسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2014 12:27 PM
أعملوا على توحيد حزب الأمة (قدموا كُل ما يمكن من تنازلات)، نافع علي نافع يمُد لسانه هازئاً (وحق له) من هزال موكب جُمعة نصرة الأمام. إن كانت هذه شعبية إمام الأنصار فعلى حزب الأمة السلام.ونحن لا نشمت وإنما نقول يجب أن تنظروا لهذه المسألة بجدية، فكُل ما عداها تفاصيل، فبعد قليل لن تجد يا مُبارك ما ترثه، ولن يجد الإمام ما يورثه لإبنائه وبناته. جميعكم في مركب واحد يوشك على الغرق والتاريخ لن يرحمكم جميعاً وبلا إستثناء، وحتى عبدالرحمن الصادق سوف يتم الإستغناء قريباً عن خدماته، فإذا كانت الإنقاذ قد سجنت الإمام ومن قبله التُاربي، فما حاجتها لعبد الرحمن الذي استنفد أغراضه.


#1015105 [habbani]
3.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 12:13 PM
وحل جهاز الامن والمليشيات العسكرية وابقاء الشرطة والجيش


#1015085 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2014 11:56 AM
ما يطلبه السيد مبارك الفاضل عبارة عن مقترحات ولكنها ليست محل قبول الشعب السوداني الذي تبلورت لديه قناعة راسخة ومؤكدة بان النظام الحاكم والاحزاب المنخرطة في حوار الوثبة بانها مع بعضها جميعا تمثل منظومة الفشل والفساد الذي ضرب البلاد والعباد
الشعب السوداني سيقود انتفاضه مباركة شعارها لاحكم لمن حكم
هذا مع عميق احترامنا لتاريخ آل المهدي كاحفاد للامام محمد احمد المهدي عليه السلام وهو تاريخ يستحق ان يكتب بالذهب ويحفظ وان لايتم تبديده على هذا النحو
اما الامام المهدي فمازال مصدر الحيرة متوفر وملح جدا في ان فلذة كبده عبدالرحمن مازال مساعدا للرئيس بالقصر الجمهوري بل وهو ينافح عن النظام باكثر من اهل الوطني نفسهم ووالده الامام المهدي حبيسا في زنازين النظام يعاني القهر رغم تقدمه في السن وهذا مصدر الحيرة والسؤال الذي يبحث عن اجابة ومامن مجتمع سوداني في فرح او ترح الا وتجد هذا السؤال حاضرا


#1015083 [حسكنيت]
5.00/5 (3 صوت)

05-25-2014 11:56 AM
طبعا حيفكوهو ، هو أصلو كان ناوى يصلى الجمعة فى القصر الجمهورى ؟


#1015025 [المتجهجه بسبب الانفصال]
1.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 11:16 AM
كل الترقيعات انتهت ،، الانقاذ نهاية للعقلية السياسية السودانية لمفهوم الدولة الوطنية التي راجت منذ 1956 الانقاذ ختمت ذلك المفهوم واختصرت طول مدته خلال الـ 25 سنة الماضية حيث تجسد فيها كل عوار وعوارة العقلية القديمة لمعنى الحكم والدولة في السودان،، وفي النهاية ورغم الخسائر الفادحة في البشر وضياع زمن الملايين من السودانيين يصيح الزمان بملء فيه لمن اراد ان يفهم أنه لا بديل في بقاء السودان سوى دولة المواطنة واقعا ملموسا ،، وغير ذلك الحرب الاهلية،،، كما أننا نحذر نحن في الوسط كل الاحزاب والحركات المسلحة وغيرها بأننا في الوسط نعتبر نفسنا مهمشين وقد تم تدميرنا بمنهجية في عهد الانقاذ واما المشاريع الموجودة فقد بناها الانجليز والمدارس عون ذاتي بالتالي نحذر أي واحد يحاول ان يتحامل على الوسط الذي دفع الثمن غاليا خصما على نيل حظوة أقاليم أخرى سيما في هذا العهد غير السعيد للجميع واحذروا حملنا السلاح حكومة على معارضة فان آخر من يحمل السلاح معه الحق ولا نامت أعين الجبناء،،


#1015013 [ابو صادق]
3.50/5 (2 صوت)

05-25-2014 11:10 AM
الحوار مات باعتقال الصادق المهدي
الصادق والترابي ما عندهم ما يقدمانه
تصريح من كلمتين متناقضين


#1015004 [شفتا كيف؟]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 11:03 AM
( وطالب الحكومة بضرورة اتخاذ قرارات حاسمة وعمليات جراحية عاجلة في الحكم تتمثل في حل الحكومة أو تشكيل حكومة تكنوقراط بالإضافة الى حل البرلمان والمجالس التشريعية الولائية.)
نعم نريد حكومة تكنوقراط من الذين هاجروا السودان وليس لديهم أي توجه سياسي أو معارض سياسي فقط من المستقلين ولمدة تتجاوز 20 عام بلا حزبية بلا عسكرية بلا معارضين


#1014981 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2014 10:45 AM
نرشحك زعيم لحزب الامة
الفاضل شاب مصادم وله افكار وطموح وفكر مستنير


ردود على خالد
[Hussein Hamid] 05-25-2014 02:23 PM
ونسيت ان تضيف. بانه عميل أمريكي لا فرق بينه وبين مرتزقة العراق الذين عاونوا الأمريكان علي تمزيق العراق ورائحته فائحه منذ ان كان وزير تجارة و سمسار طائرات الفوكرز و صراعه مع وكيلها في السودان، يا خالد والله الراجل وهمته اكثر مما هو مهوم سامحك الله

United States [مغبون] 05-25-2014 01:02 PM
شاب في الستين!وبلغ في الخمسين!


#1014978 [أبوقرجة]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 10:44 AM
يعني مبارك الفاضل انت العندك شيء تقدمه للشعب السوداني .... أنت أصغر من أي شيء ومن زمن الديمقراطية لما كنت وزير داخليه... قال البلدوزر كمان .. والله دا نكره في حياة الشعب السوداني



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة