الأخبار
ملحق المنوعات
عصابات تغزو الخليج في حرب افتراضية سلاحها الجنس
عصابات تغزو الخليج في حرب افتراضية سلاحها الجنس


05-27-2014 07:43 AM

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة ابتزاز خطيرة تتخذ من العالم الافتراضي السحيق مسرحا لها، وتستهدف الشباب الخليجي الباحث عن الحب أو الجنس عبر أثير الشبكة العنكبوتية.

وتخوض عصابات متعددة الجنسيات حربا افتراضية سلاحها الجنس عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة "فيسبوك"، لجذب الشباب الخليجي الطامح لإيجاد الحب وربما الجنس في محادثة سريعة مع فتاة جميلة يعتقدون أنها تبحث عن الحب والجنس أيضا.

إلا أن الحقيقة أن تلك المحادثات الساخنة هي الجزء الأول من عملية ابتزاز قد تمتد لسنوات، وتعتمد تلك الحرب أسلوب العصابات التي تنتهج الابتزاز الافتراضي باستخدام تلك المحادثات لتحقيق عوائد مادية.

استحدثت تلك العصابات طرقا متعددة وأساليب جاذبة للإيقاع بفريستها داخل عالمها الافتراضي، لتبدأ بعدها ببث سمومها عبر توريط الشباب في محادثات وإغراءات جنسية وتغريدات إيحائية وأفلام جنسية، ثم ابتزازهم بطرق مبتذلة للحصول على مقابل مادي مرتفع نظير عدم التشهير بصاحب المقطع.

ورصدت "العربية.نت" تنامي هذه الظاهرة داخل المجتمعات الخليجية المستهدفة من قبل تلك العصابات.

"أ. ن." شاب في العشرين من العمر، عاش تلك التجربة المريرة بعد أن قادته غرائزه إلى حيث لا تحمد عقباه، بعد أن تلقى دعوة صداقة عبر "فيسبوك" من قبل فتاة تضع صورة جميلة لها.

وتحولت تلك الصداقة "الفيسبوكية" من حديث التعارف إلى دعوة صريحة لممارسة الجنس، قابلها الشاب بالموافقة تحت تأثير الإثارة الجنسية، لتتطور المحادثة الكتابية الى إجراء محادثة متلفزة لمدة 6 دقائق، كانت كفيلة بأن تمتلك تلك العصابة فيديو فاضحا قد يتسبب له بفضيحة اجتماعية في مجتمع محافظ .

العربية






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3441

التعليقات
#1017753 [السم الهارى]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2014 10:20 PM
ربنا يحمى أبنائنا وبناتنا من هذهالآفة القذره كل هذه الأعمال من تدبير اليهود والكفره والفاسقين من العلمانيين الطامعين فى كسب المال فى هذه الدنيا الفانيه خذكم الله هذه علامه من علامات الساعه الصغري الهرج والمرج والقتل وووووو....... إلى آخر شفاكم الله جمعيا من هذ المرض


#1017752 [abdallah]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2014 10:19 PM
صاحبى فريسة لهذه المحادثات الفيديوهية


#1017705 [أبو منيب]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2014 08:52 PM
كمان في عصابات تغزو السودان في حرب افتراضية سلاحها الزوج ومن ثم الحلم بالجواز الأجنبي.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة