الأخبار
أخبار السودان
جدل حول مصدر الاسم..فاشر السلطان.. قصص وحكاوي
 جدل حول مصدر الاسم..فاشر السلطان.. قصص وحكاوي


05-30-2014 09:59 PM

توثيق:
عائشة الزاكي:

مدينة الفاشر من المدن التاريخية التي تقع في غرب السودان وهي عاصمة ولاية شمال دارفور، حيث كانت محطة انطلاق للقوافل في العصور القديمة، وهي مدينة لمجمع السلاطين الذين تعاقبوا عليها ومنارة العلم واشتهر سكانها بالكرم، وتضم جميع قبائل السودان وهي عبارة عن سودان مصغر ومعظم أبناء السودان بدأوا حياتهم العملية بمدينة الفاشر.. وللتعرف على المدينة جلسنا مع الأستاذ جبريل عبد الله ليمدنا بكل المعلومات وهو مؤرخ وباحث.. كاتب ومؤلف ألف كتاب باسم من تاريخ مدينة الفاشر والجزء الأخير تحت الطبع ويحتوي على الجوانب الرياضية والثقافية والأمنية والعسكرية والتراثية, الأستاذ جبريل عبد الله عمل في مجال التعليم حتى أصبح وزيراً للتربية والتعليم انتخب عضواً بمجلس الشعبي القومي عن مدينة الفاشر وضواحيها عمل في منظمة الدعوة الاسلامية ثم انتخب رئيساً للمجلس التشريعي ولاية شمال دارفور,ووزيرا للشؤون الاجتماعية والثقافية وعضوا للمجلس الوطني الانتقالي.. لدي مكتبة ضخمه تحتوي آلاف الكتب النادرة والمجلات والصحف بسنين تاريخية متفاوتة. «الإنتباهة» تقلب معه أوراق تاريخ مدينة الفاشر...

من أين جاءت تسمية الفاشر؟
كلمة الفاشر صارت لها مدلولات كثيرة واسم الفاشر لم يكن حكرا على المدينة المعروفة. إلا ان الرواية الأكثر شيوعا يعني مجلس السلطان، ويقال فاشر السلطان بمعنى مجالس السلطان او مكان إقامة السلطان أو قلعته فهنالك فواشر منتشرة في دارفور مثل فاشر فرلي التي بناها السلطان تيراب في منطقة جبل مرة كما شيدت فواشر في المناطق المجاورة لها في الغرب الأوسط لافريقيا . كان فواشر سلاطين الفور الأوائل بمنطقة جبل مرة وكان لكل سلطان فاشره وروايات اخرى تقول إن كلمة فاشر تعود الى تسمية رجل من قبائل«الأسر» اسمه فاشر.
عدد سكان الفاشر:
يبلغ عدد سكان مدينة الفاشر في عام «2006» حوالي «264 734» وآخر تعداد سكاني في عام «2009» بلغ عدد السكان حوالي« 277 1286».
حدود مدينة الفاشر:
يحد مدينة الفاشر بحكم موقعها الوسط بين الدول تربطها علاقة مع مصر وليبيا غرباً وافريقياً الوسطى وكردفان وجنوب السودان.
فاشر السلطان:
حط السلطان علي دينار رحاله بمعقل أجداده بالفاشر في عام« 1898» بعد معركة كرري وظل بها حتى استشهد في منطقة «كلمي» في وداي صالح في « 16»نوافبر في عام«1916» وفترة حكمه «18» عاماً.
المرأة في مدينة الفاشر:
مدينة الفاشر وعبر تاريخها الطويل كان للمرأة دور كبير وفعال في شتي مناحي الحياة العلمية والعملية الاجتماعية والثقافية وغيرها. فمنذ عهد السلطان علي دنيار نجد ان للميارم دوراً كبيرا في كثير من الأمور المتعلقة بشؤون السلطنة وذاع صيت الميرم تاجا أخت السلطان علي دينار ومنذ ذلك الوقت نجد ان المرأة في دارفور عامة ومدينة الفاشر خاصة لها دورها الذي تقوم به في المجتمع من اجل خدمة بلدها. المرأة في الفاشر في مجال«التعليم ــ الصحة ــ الزراعة ــ العمل العام ــ الجمعيات الثقافة والرياضة ــ الفن الشعبي ومجالات عديدة».
أحياء مدينة الفاشر:
من الأحياء العريقة بمدينة الفاشر هي حي الوكالة حي كفوت ، العظمة ، اولاد الريف ، الكرانك، الزيادية، ديم سلك الطريفية، القبة التيمانات، المصانع، المجمع مكركا، المهد «أ» والمهد«ب»،الجبل، التضامن، الاسرة، الجوامعة الجيل، الوحدة، النصر تكارير،الرديف، الثورة جنوب والثورة شمال، السلام القاضي، الوحدة، التجانية خور سيال والعديد من الأحياء القديمة. وكما انضمت معسكرات النازحين الى المدينة معسكر ابوشوك، السلام زمزم.
وكانت مدينة الفاشر قديماً تنقسم الى اربعة تبدأ من الربع الاول الى الربع السادس والربع يحتوي على عدد كبير من القبائل بكل مستويتها.
أوائل صيدليات المدينة:
من اوائل الصيدليات بمدينة الفاشر صيدلية عبد القادر ابو سم، صيدلية عمر الجاج الزرعي، صيدلية ابوبكر بريمة وأولاده وبعد ذلك توالت العديد من الصيدليات بأحياء المدينة المختلفة.
مستشفيات المدينة:
انشئ أول مستشفى بالمدينة بعد احتلال الفاشر عسكرياً وذلك في عام«1921» وبني المستشفى الحالي في عام«1927» والمستشفى العسكري الذي انشئ بعد استقلال السودان ثم انشئ مستشفى الشرطة والسعودي والتأمين الصحي مركز جبل مرة ومركز فضيل للمناظير والعديد من المراكز الصحية والعلاجية بجميع انحاء الولاية. واكثر من«55» مسجداً وعدد مقدر من الخلاوي لتعليم القرآن الكريم.
معالم شهيرة بمدينة الفاشر:
من المعالم الشهيرة مسجد الفاشر الكبير اسس عام «1933» ومعهد الفاشر أسس عام «1914» ومدرسة الفاشر الأهلية أسست في عام «1945» وأول مدرسة في دارفور أسست في عام «1919» وهي المدرسة الشمالية وأول مدرسة للبنات في مدينة الفاشر أسست عام «1937»وهي المدرسة الأم الشرقية شرق مسجد الفاشر الكبير وقصر السطان علي دينار وقبة والده زكريا وتم بناؤها في عام«1911» على يد المهندس العراقي عبد الرازق الشهير بباشوك« شابوك شابوك» وبنائين من أولاد الريف المصري منهم احمد موس وعطية محمد عبد الباري والنجار توماس ودتمير من بلاد الإغريق الذي قام بأعمال النجارة واستخدام خشب القمبيل لاول مرة في السقف وتم الافتتاح في عام «1912» وهو عبارة عن استراحة لايواء الملوك والزعماء اثناء تواجدهم في الفاشر للمناسبات وغيرها من الأعمال, وايضاً من معالم مدينة الفاشر آبار«حجر قدو» وتأتي تسميتها من انه عندما بدأ الحفر اخذ اياما وبدأ المارة يتساءلون «هل الحجر قدو» فيجيب بعضهم لسع ما قدو.. وهكذا الى ان تم حفر البئر وايضاً من المعالم سوق أم دفسو وجرف وادي الفاشر شمال قبة زكريا والد السلطان علي دينار وقبر«جوزيف»وهو خواجة اغريقي فارق الحياة بالفاشر وجنينة عبد النور عبد الخير علي دينار في الجزء الشمالي لمدينة الفاشر.
أمثال لأهم الأسر بمدينة الفاشر:
من الأسر الكبيرة التي استوطنت وتداخلت مع سكان الفاشر من الريف المصري آل البنجاوي وآل عبد العال وآل الشريف وآل علم الدين وآل السلطان وآل ربيع خلاف وآل حسن سالم وآل أبو شيبة وآل ود السيد وآل الجبالي وغيرهم من الأسر المرموقة.
ومن مميزات واديها «تندتي ــ الرهد» الذي يفيض بخير عميم ويقوم بالعمل فيه أولاد الريف المصري منذ دخولهم في عهد السلطان علي دينار بزراعة الخضر والفاكهة فزرعوا الخضروات بأشكلها المختلفة بخبراتهم في هذا المجال بزراعة الخضر والفاكهة التي تناسب الأسواق واشتهر أولاد الريف بالزراعة والبناء.
عوائل حلوا بمدينة الفاشر ومازال بعضهم مرتبطا بها:
من العوائل الذين حلوا بمدينة الفاشر عوائل من الشوام والأرمن والأغاريق والأقباط والهنود وهم الياس شاشاتي وإخوانه وليم جورج وأخواته وأبناؤه«أقباط» يعقوب درمنجبان«أرمن» بابا حنا سراج«هندي» رفعت لمعي وإخوانه وأبناؤه«روماني» هندراس«هندي» أمين رمزي وابناؤه«مصري» مشيل ديك ورياض توما والقاضي ادريس والذي سمي به حي القاضي وهو أول قاضي بالفاشر من مدينة دنقلا من قبيلة الجعافرة وأسرته تقيم بها حتى الآن والشيخ السناري الأمين الكاتب الأمين السري للسطان علي دينار وهو من المتمة وأسرته موجودة حتى الآن ومن الاسر الممتدة والمرتبطة بتاريخ الفاشر التجار الريح الأمين السنهوري من منطقة المتمة وشندي وزعيم حي وكالة وأخوه الفكي الأمين رئيس الغرف التجارية بالفاشر، ومازالت أسرتهم موجودة والحاج بدوي زين العابدين زعيم حي«كفوت» وتجار من قبائل عديدة من المحس والعركيين والمسلمية.
مناطق السياحة في مدينة الفاشر:
يوجد بمدينة الفاشر مناطق سياحية عديدة ترفيهية ومعالم تاريخية وجمالية منها وادي وخزان «قولو» خزان فشار ومنطقة «جقو جقو» ومنطقة جديد السيل و«حلوف» وجنينة السجون جنوب وداي الفاشر وجنينة الجيش شمال وداي الفاشر ومنطقة «قوز بينه» و« جليدات» و«بين جبلين» وبعض المنتزهات والمنتجعات التي أنشئت حديثاَ مثل منتجع علي محمود وحدائق المروج المدينة على ضفة الرهد وبحيرة الفاشر.
مشاهير مدينة الفاشر:
مدينة الفاشر أنجبت كثيراً من المبدعين في شتى المجالات منها الرياضية والاجتماعية والسياسية والأدبية ويوجد بها «165» شاعراً و«125» فناناً تشكيلياً ومن المشاهير الفريق م. إبراهيم سليمان حسن والبروفيسور محمد عبد الرحمن أرباب اختصاصي المخ والأعصاب ود. بابكر نهار وزير الطرق والجسور والسميح الصديق وزير الصناعة ومصطفى تيراب وزير دولة بوزارة الثقافة ومحمد بشارة دوسة وزير العدل والطيب عبد المجيد نور الدين«مستشار بنك السودان والهيئة العربية للاستثمار وبروفيسور سليمان صالح فضيل اختصاصي الباطنية وصاحب مركز فضيل الطبي وحيدر أبوبكر اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة,وعمر الأمين اختصاصي الأطفال وندى عبد زكريا حفيدة القاضي ادريس استشاري الباطنية وأساتذة جامعيين منهم أيوب آدم محمد خليل جامعة بحري وبروفيسور عبد الرحمن حسب الله الجامعة الإسلامية وبروفيسور عبد الرحمن بشارة دوسة جامعة الخرطوم وبروفسير إبراهيم الأمين حجر مدير جامعة الفاشر ومدير جامعة النيلين سابقاً والأستاذ المسرحي مكي سنادة وماجد يوسف يحيى دبلوماسي وقنصل السودان في عدة دول وسفير السودان لدى دولة إرتيريا. ومن الإعلاميين المشهورين دوليا وإقليميا ومحلياً:
الأستاذ المرحوم / أبوالقاسم محمد - الأستاذ / محمد الكبير مصطفى الكتبي « قناة الجزيرة الإخبارية بقطر» والأستاذ/ عبدالماجد هارون «تلفزيون السودان» وعبد الرحمن إبراهيم كنين «إذاعة دارفور اف ام» وعدد كبير من الإعلاميين والإعلاميات. ومن الرياضيين الأفذاذ: مدثر الريح السنهوري « لعب لفريق الهلال العاصمي في أيامه الذهبية » والأستاذ / عبدالرحمن زيدان «لعب للمريخ العاصمي في ايام عزه ومجده» وعدد كبير من اللاعبين عبر سنوات لاحقة وعطاء ثر مستمر حتى الآن ممثلاً في فريقي مريخ وهلال الفاشر عبر مشاركتهم في الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم.


الانتباهة






تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 7865

التعليقات
#1021671 [Abbakar Adam Sabeel]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2014 09:33 PM
التسمية[عدل]
اختلفت الروايات وتعددت حول معنى الفاشر (بكسر الشين)، إلا أن الرواية الأكثر شيوعا وأقوى حجة هي التي تذهب إلى أن اللفظ يعني مجلس السلطان، كما ورد في الأعمال الأدبية والغنائية بالسودان مثل الأغنية التراثية التي تقول في "..الفاشر الكبير طلعوا الصايح" أي مجلس السلطان الكبير، ويُقال لها فاشر السلطان، بمعنى مجلس السلطان، والفاشر زكريا، أي مجلس السلطان زكريا. وفي السياق نفسه يعرف الفاشر بأنه مكان إقامة السلطان أو قلعته. فهناك عدة فواشر منتشرة في دار فور مثل "فاشر قرلي" التي بناها السلطان تيراب في منطقة جبل مرة، كما شيّدت فواشر في المناطق المجاورة لها في الغرب الأوسط لأفريقيا.
وهناك رواية تقول أن الفاشر هو اسم الوادي الذي تقوم على ضفتيه المدينة بمعنى الفاخر. وثمة رواية ثالثة تنسب الاسم إلى ثور يسمى الفاشر كان يرد الوادي لشرب الماء دون أن يقوده صاحبه وغاب ذات مرة ولم يأت للوادي كعادته فذهب الناس يبحثون عنه فوجدوه باركاً في موقع المدينة الحالي وسمى المكان باسمه بينما يذهب تأويل للرواية نفسها مذهباً آخر مؤداه أن الثور الفاشر كان يحمي المنطقة التي قامت فيها نواة المدينة ويمنع أي شخص من أن يغدو إليها.
وتلقب الفاشر بالفاشرابو زكريا نسبة إلى الأمير زكريا والد السلطان علي دينار الذي كان له فضلاً كبيراً في تطويرها.


#1021129 [حمدي]
1.00/5 (1 صوت)

05-31-2014 10:38 AM
رحم الله سلاطين دارفور الذين ارسوا دعائم الوطنية والتعايش السلمي بين مكونات الوطن الواحد وتركوا لنا هذه الثقافة الفاشرية المتفردة التي اصبغت الخصوصية لهذه المدينةالتي لم يزها شخص الا انبهر بأهلهاوكأنهم جميعهم تربية اسرة واحده والغريب ان الكل موجود هناك هذا هو الارث الحقيقي الذي يجب ان نفخر به كسودنيين ونجعله نمذج لجمع شتات وطن بات يتناثر التحية لكم اهل الفاشر والتحية للرعيل الذي ارسى هذه الدعائم وهي من المتانة ما يكفي ان تشكل قاعدة يبنى عليه السودان


#1020991 [امبده امبدة]
2.00/5 (3 صوت)

05-31-2014 08:07 AM
تصحيح : حي المعد أ وحي المعهد ب بدلاً عن حي المهد .
من أعرق أحباء مدينة الفاشر : 1 - حي البرنجية 2 - حي الهوارة 3 - حي زنقو 4 - حي تمباسي 5 - حي الواحية .


#1020849 [Mohammad]
1.00/5 (1 صوت)

05-31-2014 12:16 AM
that is great



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة