الأخبار
أخبار إقليمية
الحوار في كف عفريت
الحوار في كف عفريت


05-31-2014 06:46 AM

طارق عثمان


أسبوع واحد كان كفيلا بتغيير كل الموازين السياسية في السودان ،إلا أنه أحالها إلى الأسوأ عقب قرار السلطات الأمنية باعتقال زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي.

والهجمة الشرسة التي قادتها ضد الصحف بتعليق صدور «الصيحة» لمالكها الطيب مصطفى خال الرئيس، بعد كشف الصحيفة، لملفات تتعلق بفساد نافذين في الدولة على رأسهم وكيل وزارة العدل، وتصريحات وزير الإعلام الذي هدد بإيقاف أي صحف، حال تخطيها الخطوط الحمراء.

تلك الإجراءات جعلت الحوار الوطني الذي أطلقه الرئيس البشير، في كف عفريت، واعتبرت أحزاب المعارضة الرافضة للحوار قراري الاعتقال ومصادرة الصحيفة بالردة عن قرار الحريات، التي أدخلت الراغبين في الحوار داخل الحزب الحاكم في مأزق حقيقي لفشلهم بإيجاد تبرير.

ويلمس المراقب للأوضاع محليا عدم تقدم الحوار خطوات للأمام، آملين اتخاذ الرئاسة خطوات جادة لتهيئة أجواء الديمقراطية بما يعيد الثقة بين المكونات المختلفة، علها تمهد الطريق لحوار مثمر بمشاركة القوى السياسية والمدنية كافة، حتى تثبت جديتها أن مبادرة الحوار، لم تكن للاستهلاك وتطويل عمر النظام، بل هي دعوة صادقة لمعالجة أزمات البلاد المزمنة.


البيان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2500

التعليقات
#1021216 [ابو محمد]
1.00/5 (2 صوت)

05-31-2014 12:56 PM
حوار شنو وكلام فارغ شنو فى زول يحاور شياطين حسة باللة الكيزان ديل ما شياطين عديل العملو فى السودان من دمار وخراب للقيم الانسانية دى ما عمايل شياطين


#1021163 [ودشلعى]
1.00/5 (2 صوت)

05-31-2014 12:06 PM
ايها الشعب الغلبان أصدقتم عمر الكذوب لا حوار على من كذب على من أرضعته وأبتلاه الله بالمرض لكذبه وحنثه بالقسم اليس لديكم اعين ترون بها ولا آذان تمسعون بها .


#1021069 [ساره عبدالله]
1.00/5 (2 صوت)

05-31-2014 10:28 AM
لا حوار مع العفاريت



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة