الأخبار
أخبار السودان
«1000» طن من مخلفات التبغ بالخرطوم



06-01-2014 10:45 AM
الخرطوم: رانيا عباس
طالب خبراء واختصاصيون، بمنع التدخين في الأماكن العامة والسيارات الخاصة وإنشاء غرفة للمدخين وفرض الضرائب على التبغ وتوفير أدوية بدائل النكوتين للمقلعين عن التدخين، في ظل وجود مركزين فقط بالخرطوم، وتوفير التمويل وكشف مدير إدارة الطب الوقائي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم أمجد عبيد، عن وجود ألف طن من مخلفات التبغ تشكل خطراً على المواطن في الهواء والمياه الجوفية والتربة.وأعلن عبيد عن افتتاح «7» مراكز للإقلاع خلال الأسابيع المقبلة «4» منها في مراكز صحية حكومية و«3» أخرى بالجامعات، فيما أقر خلال منتدى جمعية حماية المستهلك الدوري «أمس» لليوم العالمي للامتناع عن التدخين وتحديات مكافحة التبغ، بإعادة تأهيل مركزين قديمين وإنشاء عدد «2» مركز خاص أحدهما للأمراض العصبية، وفي ذات الاتجاه كشف مدير إدارة الطب الوقائي عن أن مرض الذبحة القلبية وجلطة الرئة سابقاً ارتبطت بالعمر، أما الآن فقد أصابت الشباب من عمر «35» سنة إلى «40» سنة بسبب التدخين.

الانتباهة






تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 918

التعليقات
#1022239 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2014 01:22 PM
ههههه البسمعكم يقول باقي الحاجات السويد والنرويج والاصحاح البيئي سويسرا والدنمارك ،، ياخ ما تخليكم واقعيين ،، الناس فارشين الاكل في الواطة جنب البلاعات في السوق العربي،، مستشفى الخرطوم الضبانة قدر الكدندارة،، وأهو الخريف جاي وحا يكنس كل أعقاب السجائر والعديد من الشوارع والبيوتات الحزينة فوفروا جهدكم مع التبغ وراجعوا مكتب الوالي الذي لبع،،، ولا أدري هؤلاء المسئولين سافروا دول كثيرة أقلها السعودية لأداء العمرة أفلا يلاحظون أم أنهم مشغولون،،، إن سيجارة البرنجي ذات مفعول قوي لمجابهة تصريحات المسئولين المضحكة فاعتدلوا في تصريحاتكم ولا تدعوا الناس يتجهون لما هو أمر من التبغ ويؤثر في الكبد،،،



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة