الأخبار
أخبار إقليمية
إحتواء النزاع بين أطراف المسيرية بغرب كردفان
إحتواء النزاع بين أطراف المسيرية بغرب كردفان



06-03-2014 11:28 AM


الفولة
أكدت حكومة ولاية غرب كردفان إحتواء النزاع بين بطون المسيرية والذي أدى لمقتل وجرح العشرات من الجانبين، فيما قام وفد من حكومة الولاية بزيارة إلى منطقة الأحداث لتهدئة الخواطر.
وقالت وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية آسيا الدخيري حسب المركز السوداني إن الحكومة قامت بتعزيز الأمن بالمنطقة لمنع تجدد النزاع بين الجانبين، مؤكدة حرص الحكومة لحسم النزاع الدائر حول قطعة أرض بالمنطقة.
وأكدت أن حكومة الولاية تدعم كافة الجهود المبذولة من قبل الأجاويد للتوصل إلى وثيقة مشتركة تضمن الأمن والاستقرار بالمنطقة والإتجاه إلى التنمية. وقالت إن مواقع الإنتاج تحتاج إلى مزيد من التأمين للحد من النزاع المستمر بين القبائل في المنطقة حول الملكية والتعويضات.

الجريدة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2038

التعليقات
#1025605 [عتمنى]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2014 05:16 PM
انا بس عايز اعرف لماذا المشاكل فى الغرب فقط؟ اذا كان الجواب القبائل فالقبائل موجوده فى الشرق والشمال والوسط وجنوب السودان الاصل...فلماذا هذه المشاكل احسن تراجعوا انفسكم حتى لا ينطبق عليكم المثل البقول (البجى من الغرب مابسر القلب).


#1025501 [ali hadad]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2014 03:43 PM
بعض الناس يقومون بالتعليق علي بعض الأخبارمن باب الكتابةوالتسلية ودون أن تكون لديهم المعلومات الحقيقية عن الصراعات التي تنشب بين بعض بطون قبيلة المسيرية والذي أود أن أشير إليه هو ماذكره أحد الأشخاص في معرض تعليقه علي التفلتات التي وقعت بالمنطقة وكان نتاجها إستشهاد بعض الشرفاء من أبنائنا الذين إغتالتهم أيدي غادرة آثمة وهم عزل يرعون ماشيتهم لماذا تم الإعتداء عليهم هو السؤال الذي يطرح عنه ويحتاج لإجابة جريئة. بدأت شرارة الصراع بالإختلاف حول ملكية منظقة زراعية معروفة تاريخياً أن أول قبيلة قام بممارسة الزراعة فيها هي قبيلة الزيود ولكن مع قيام الحكومة بالتنقيب عن البترول وظهوره في المنطقة ولد ذلك أطماعاً في نفوس البعض لأن الحكومة ستقوم بدفع تعويضات لأصحاب الزراع. بادرت مجموعة من خشم بيت يتبع للمسيرية في تلك المنطقة بإستخراج خرط كروكية وعمل مسوحات بمساعدة من بعض الفاسدين ممن ينتمون لحكومة المؤتمر الزفت التي يترأسها هذا الرجل الذي ضيع البلاد والعباد وبهذه المساعدة قامت تلك الفئة الباغية بالتغول علي مناطق ليست لهم وقاموابإعتداءات متكررة ولكن قابلت قبيلة الزيود تلك الإعتداءات بحكمة وصبر وعدم تهور وتكررت إعتداءات وإستفزازات هذه المجموعة الجبانة التي ولت الأدبار في حادثة الحديبة بعد أن هزمهم خشم بيت واحد دعك من سبعة أو ثمانية خشوم بيوت لو قدر لها أن تشارك في تلك المعركة لقضت علي تلك الفئة الباغية ولكن لم يستطيعوا الصبر أم فقط 70 رجلاً وهم بكامل عتادهم وبعد أن حمي عليهم وطيس المعركة فروا من الميدان يجرجرون أذيال الهزيمة النكراء التي كانت بسبب حماقاتهم وتصرفاتهم غير الحكيمة. ونحن إذ نكتب في هذه القضية نرجو من الحكومة أن تهتم بأم المنطقة وإحداث الإستقرار فيها وذلك لن يتأتي إلا بإبعاد المخربين من تلك المنطقة ومحاسبتهم علي إعتداءاتهم علي قبيلة الزيود وإلا سيكون التعامل معهم بمايناسب إعتداءاتهم.


#1024419 [locolo]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2014 04:08 PM
آليس فى هؤلاء رجل رشيد ؟؟؟؟!!!

مله غريبه جداً ،،،


#1024118 [كوز موية فاضى]
4.07/5 (5 صوت)

06-03-2014 12:26 PM
متى يعقل اهلنا المسيرية من قتل بعضهم بعض متى يتوقف هذا المسلسل الرهيب . لو تم توجيه هذه الاسلحة لحكومة الخرطوم سنكون عايشين فى امن وسلام وارتحنا من حاجة اسمها المؤتمر الوطنى طبعاً من المؤكد ان هذه الفتن اشعلهاالمحسوبون على حكومة الخرطوم دون ان يدروا انها ستحرق اهلهم فقط يااهلنا المسيرية حكموا عقولكم ولو للحظة .


#1024088 [باخت محمد حميدان]
3.13/5 (5 صوت)

06-03-2014 12:05 PM
هناك أسباب كامنة لمثل هذه الاحداث ويجب أن لا تغطى النار دوما بالعويش كما يسمى بلهجة اهل الغرب العشب اليابس ستشتعل مرة ومرتين

من المتابع للاحداث منذ 1956 تجد هذين البيتين أم الفخذين هم أسباب وإشعال الفتن باسم المسيرية قاطبة انا محايد ليس لدي أي منفعة من المنطقة ولكن تجد منطقة هؤلاء الناس ام الفخذين المشار إليهم دوما منطلق شرارة النار في المنطقة وانطبق المثل القائل الخير يخص والشر يعم دوما عند إحترابهم يصل الاعلام والخبر المنقول بأن المسيرية تحاربوا يعمم ويسمم إسم المسيرية عامة ودوما هؤلاء الفخذين هم سبب تشويه إسم المسيرية عامة

يجب ان يكون هناك عقاب رادع لا يراد بتخطيط للمنطقة المنطقة منطقة كل الناس والارض ارض الله ومعلوم هناك خطوط مرسومة منذ الجدود ولكن هؤلاء الناس بغشامتهم أساءوا لاسم المسيرية قاطبة
نرجوا اذا كان هناك أشخاص يهمهم أمر المنطقة وحادبين عليها ان تاخذ التحريات مجراها ليحاسب المجرم على جرمه كيف يموت عدد لا يقل عن ال 41 فرد ويجرح الكثير والناس تقول الاجاويد فالشرع يجب ان يطبق على كل متجبر والناس يجب أن تقف مع الضعيف فاذا لم يحاسب الجبار على جبروته غدا سيطغى أكثر واكثر



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة