الأخبار
أخبار إقليمية
"شقيق" السودانية مريم يحي : إما أن تعود عن المسيحية إلى الإسلام أو فلتقتل
"شقيق" السودانية مريم يحي : إما أن تعود عن المسيحية إلى الإسلام أو فلتقتل



06-05-2014 11:03 PM

الخرطوم، السودان (CNN)—قال السماني الهادي، الذي يدعي أنه شقيق مريم يحيى إبراهيم، إن الأخيرة "أمام إما العودة من الديانة المسيحية إلى الإسلام وإلى أحضان عائلتها، وإذا رفضت فإنه يجب إعدامها،" وذلك في مقابلة حصرية مع CNN. ويشار إلى أن الفتاة السودانية التي تبلغ من العمر 27 عاما والمحكوم عليها بالإعدام لـ"ارتدادها" عن الإسلام وبـ"الزنا" لأنها تزوجت من رجل يعتنق الدين المسيحي.


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4223

التعليقات
#1027687 [hishamsudani]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 10:11 PM
كيف الهادي ويحي ؟ واخوها ؟ وكان وين وهي تزوجت وانجبت الاول والثاني ؟ ولماذا ظهر الان ؟


#1027616 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 08:09 PM
لو كانت بحق شقيقتك اين كنت طيلة تلك الفتره شقيقتي تنقطع اخبارها ولا اعرف عنها شيئا في الدراسة وحياتها بالخرطوم هل استطع التحكم يها واظهر اطالب ب قتلها عينك قوية المهم توجد حلقة مفقوده لكن لا تهمكم اسلامها او مسيحيتها او يهوديتها همكم الاكبر والعار لزواجها من جنوبي هي العقده النفسية الكبيرة والعنصرية البغيضة لا ادري ما العيب في اللون الاسود


عزيزتي مريم

جريمتك الكبري انك امراة حرة في زمن لا يريدون فيه الا الجواري ولدت بعقل يفكر في زمن يحاولون فيه الغاء العقل


#1027552 [عبدالله الشاقي]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 06:42 PM
وضحوا لنا كيف يتم الزواج في الاسلام والمسيحية ؟ و هل يجوز في الديانتين ان تزوج المراة نفسها


#1027458 [ود مليك]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 04:25 PM
دا واحد طاشى اسلوبو فى الكلام تعبان جدا.


#1027451 [ام كلوة وكبدة وفشفاش مهريه]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 04:10 PM
انتوا يا المعلقين انا عاوزا اسئل سؤال انا بلقي نفس المعلقين يعلقو في مواضيع سياسيه،او اجتماعيه،رياضيه كل المواضيع شغالين يعلقويعني هم بفهمو في كل شئ ولافاضيين شغله هسي نحنا لو بنشتغل قدر مابنتكلم كان انصلح حالنا لاكن للاسف هذه هي النتائج وشكرا،


ردود على ام كلوة وكبدة وفشفاش مهريه
European Union [الرشيم الاخضر] 06-06-2014 09:40 PM
يا ام فت فت ولا كمونيه ايهما اطعم فعلا كلامك سليم وغالبا المعلقين ديل فشلوا في الحياة وبقوا منظراتيه في النت


#1027416 [جساس الثقفي..الطائف]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2014 03:16 PM
انا افدي ترابك يابو عرب ياهيك يابلاااا


#1027314 [ود الركابي]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 11:57 AM
ياالسماني انت مين علشان تقرر بان مريم تقتل ولا ماتقتل اعتقد انها آمراة بالغة ومتزوجة ومسئول عنها زوجها وهية مسئولة عن نفسها بان تدخل الجنة او النار علي حسب اعتقادك البني آدم لما يكون فاقد تعليم وفاقد زكاء ومغيب عقله وتربية الزمن الاغبر ده مااظن بان يجوز له الافتاء في مواضيع ما بيفهم فيها .. بائن عليك متزمت ومتعطش دماء .. السودان ناقص واحد مامشكلة فلتذهب محل ماتذهب الله معها .. عندنا تخلف وعدم ذكاء يأخي اعوذ بالله ..


ردود على ود الركابي
[osmanaboali] 06-06-2014 04:19 PM
افتيت فكفيت الله مايكثر امثالك الشيخ ود الركابي.الفتوى العلماء كان بهربوا منها خوفا من الخطاء والذتوب الان اصبح الجميع يتعامل مع الدين من وجهة نظر وراي شخصي قبحكم الله انتوا والحكومةلاتكم الاثنين جهلة


#1027267 [شمال و جنوب فى محنة]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 11:06 AM
انت خلقتها عشان تتحكم فيها ام هى اعلنت امامك انها مسلمة يا اهبل انت ما عندك الحق تحكم عليها و لا المجتمع من حقه ان يحدد مبدأ الانسان او متى يموت او متى يكون ضار للمجتمع و كل شاة معلقة من عرقوبة


#1027215 [كاكا]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 10:13 AM
سودانية كذباً أنها تنتمى اليه.... ياراجل في تاس بتكذب عليك 25 سنة ومازالوا سودانيين يل يحمكون السودان


#1027186 [Mordeakye]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2014 09:31 AM
هيا بنى كوز رددوا معى امريكا و روسيا قد ادتنا اعزبها


ردود على Mordeakye
United States [مأمون المأمون] 06-06-2014 11:03 AM
الحكومة تضررت من هذه القضية ضررا بليغاً و لو كان الأمر بيدهم لأطلقوا سراح أبرار فى أسرع فرصة راجع تصريحات الخارجية فى هذا الموضوع ولكن المتضرر الرئيسى فى هذه القضية هو أسرة أبرار أسرة قروية بسيطة وأخوان أبرار أكثر من تعلم فيهم تعليمه الوسطى والطرف الثانى أمريكى يعمل فى الأمم المتحدة كل يوم له تصريح فى وسائل الإعلام العالمية مرددا قصته المكذوبة التى عجز فيها عن إثبات شخصية مريم و أسرة أبرار الطرف الأضعف تضررت بما حدث لابنتهم و تضررت و البعض يهاجمهم باعتبار أنهم جزء من الحكومة


#1027086 [مأمون المأمون]
3.00/5 (5 صوت)

06-06-2014 03:36 AM
أولاً:لاحظوا الإنحياز و التشويه الإعلامى فى نقل الخبر فمن كل ما صرحت به الأسرة لم يعرض إلا هذا التصريح السلبى.
ثانياً:لآحظوا عبارة" الذي يدعي أنه شقيق مريم يحيى إبراهيم" رغم أن الحكم الصادر من المحكمة أثبت صحة ادعائه فيما عجزت أبرار ودفاعها إثبات وجود شخصية بهذا الإسم مريم فلا قدمت مستندات و لا شهود لإثبات وجود هذه الشخصية.
ثالثاً: لقد حضرت والدتها الحاجة زينب ووضحت للمحكمة أنها ابنتها و لا أعتقد أن هذه الأبرار الآن فى وضع مشرف ليدعى أى سودانى أو سودانية كذباً أنها تنتمى اليه.
رابعاً: إن الطرف الذى يحتاج للمساندة و الدعم الإعلامى هو أسرة هذه الفتاة و التى ملأ الغرب و أحباؤه الدنيا ضجيجاً لدعم هذه القصة الكاذبة مساندة لهذه القصة التى لم تقدم لها أى أدلة أوشهود و لا عجب فالزوج المزعوم له جنسية أمريكية و قديماً قال الشاعر:
لو كنت من مازن لم تستبح إبلي بنو اللّقيطة من ذهل بن شيبانا
طبعاً هذه المازن الان هى أمريكا


ردود على مأمون المأمون
[فركتو] 06-06-2014 04:25 PM
اخوها الاهبل لن يستطيع ارجائها عن دينها ولن يقدر يقتلها لانها متزوجة
واذا حاول الاعتداء عليها نحن من واجبنا التدخل لحمايتها بحق الدفاع الشرعى

[osmanaboali] 06-06-2014 04:12 PM
المعلقين ماخدين الامر شخصي الحكومة لن تنفذ الحكم انت المسمي نفسك رحمن وانت ابعد ما تكون عن الرحمن دع الحكومة جانبا اذا كان هذا حدا من حدود الله وانت ترفضهفما هو موققك يوم الدين اذا كنت جاهلا فاحتفظ به لنفسك والاخ نوري يوسف حتى لو كات اخوها ليس له من الامر شيء فليس هو القاضي

European Union [A. Rahman] 06-06-2014 01:22 PM
هي ما حتتراجع، و انتو ما حتعدموها (ما تعمل لينا فيها موضوعي)، و لما يطلق سراحها غصبا عن حكومة اولاد الزواني هؤلاء عايزين نسمع رأيك و رأي اخوها الاهبل دا. كرهتوا العالم في الاسلام الله لا بارك فيكم دنيا و اخرة.

European Union [نورى يوسف] 06-06-2014 10:48 AM
يااخى هذه البنت عاقلة وراشدة ومتزوجة - اخوها ﻻيملك عليها وﻻية مادامت متزوجة .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة