الأخبار
أخبار السودان
الكشف عن أسرار مملكة مروي في موسكو
الكشف عن أسرار مملكة مروي في موسكو


06-12-2014 10:59 PM


مملكة مروي الغامضة - هكذا يطلق في كثير من الأحيان، عبر كتابات الأدب العالمي، على الدولة التي ازدهرت في العصور القديمة والتي ظهرت على مصب نهر النيل وعلى أراضي السودان الحديثة.

لكن العلم لا يحبذ الغموض وهو دائماً يبحث عن إثباتات وأدلة، وهذا ما فعلته نجود حسن بشير في أطروحتها بعنوان "مشاكل التنمية الاقتصادية لمملكة مروي (مرواه بالعربية) من القرن الثامن قبل الميلاد وحتى القرن الرابع الميلادي":

"عملت نجود حسن أكثر من سنتين على أطروحتها تحت إشراف الدكتورة إيليانورا كورميشيفا عضو رابطة نوبيون للبحوث الدولية وعضو رابطة علماء المصريات الدولية".

لم يكن جمع المعلومات والمواد سهلاً، إذ أن المصادر التي تحكي عن مملكة مروي محددة جداً. فهناك عدد قليل من الكتابات والتي تحكي عن سجلات الملوك التي تمجد أفعالهم فقط حتى أنها تبالغ كثيراً فيها. وخلافاً لما هو الحال في مصر القديمة لا يمكننا أن نحكم على مملكة مروي لا من خلال الصور والمخطوطات للنشاط الاقتصادي ولا من خلال النصوص وذلك لأنه لم تنج أي منها حتى وقتنا الحالي. ولذلك اضطرت نجود أن تجمع موادها من خلال مقارنة هذه السجلات مع المؤلفين القدامى والمصادر الأثرية، ومن خلال هذه المعلومات تمكنت من إعادة إحياء صورة اقتصاد مروي القديمة، وفي هذا الإطار تحدثنا إيليانورا كورميشيفيا قائلة:

"الحق يقال أنا كنت معجبة بحماس نجود ورغبتها الكبيرة في العمل، وأثناء وجودها في السودان واصلت جمع المواد وقابلت القرويين هناك حتى أصبحت معظم ظواهر الحياة الاقتصادية أكثر وضوحاً بالنسبة لها. ونحن بهذا نغطي في أطروحة نجود فجوة كبيرة جداً في التاريخ الروسي والعالمي، حيث لم تظهر حتى الآن أية دراسة عن اقتصاد مملكة مروي".

دافعت نجود حسن بشير في التاسع من شهر حزيران/يونيو عن أطروحتها بنجاح في معهد الاستشراق التابعة لأكاديمية العلوم الروسية. حيث أجمع كبار العلماء الروس والخبراء في تاريخ الشرق على منح الباحثة السودانية درجة الدكتوارة في العلوم التاريخية، ويشير ديمتري ميكولسكي المستعرب الروسي بهذا الإطار قائلاً:

"يعتبر هذا العمل ليس فقط حقيقة للعلم الروسي وإنما للعلم للسوداني. وأعتقد بأنها يمكن أن تصبح واحدة من الأعمال الأساسية لتطوير نظرية تاريخ السودان القديم. هناك في العالم العربي اتجاه لدراسة وتتبع التاريخ ليس فقط منذ عهد الفتح العربي وإنما منذ العصر الحجري، وبهذا يجري العمل على بناء مفهوم التطور التاريخي لتلك الحقبة إلى يومنا هذا. بالطبع فإنه في يوم من الأيام سوف يتم كتابة عمل أكاديمي جدي عن تاريخ السودان باللغة العربية، وإن القسم المخصص عن التاريخ القديم يمكن أن يكون مكتوباً على أساس أطروحة الباحثة نجود حسن بشير".

على كل حال عندما انتقلت نجود في حديثها إلى اللغة الروسية أضافت قائلة: "أنا سعيدة جداً".

صوت روسيا






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5556

التعليقات
#1034246 [kuku]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2014 10:00 PM
العارف عزو مستريح


#1034119 [نان الب لا]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2014 06:28 PM
شغل مخابرات .. وبس

البحث ذاتو أصبج ما ليهو معنى! ولا هدف

السودان سيصحو يوما ويجد أن الدولة ليس بها موظف لا يرتبط بالخارج

هسع الولية دى تم إختيارها لأداء (دور) مرسوم لها ورسلوها تكلفت ليها شهادة سريع وغالبا خلف الموضوع جهات أجنبية معادية

بنفهمها على الطاير ..

واحدة رسلوها فرنسا جابت أول العالم !! ها ها .. أول العالم !!

أدزها زظيفة فى السودان تكريما لها وخطة التعيين بالطريقة دى أصلا كانت مرسومة والان هى تعمل لهدم السودان


#1034067 [الدكتور راس هوس]
3.00/5 (2 صوت)

06-13-2014 04:09 PM
(منقول جزئيا )تمثال الملك ترهاقا الموجود حاليا بالقاهرة ....... وبلونه الأسود الفاحم ..... وقسمات وجهه الزنجي المستدير وإتساع عينيه وإمتلاء خديه .... وأنفه الأفطس وشفتيه البارزتين مع انقلاب طفيف على نحو يجعلك لا تستطيع التملص من وصفهما بالشلاليف ؛ فإن هذا الملك السوداني يجعلك في حيرة من امرك ..... فهذه القسمات والملامح قد لا تجدها كثيرا في نوبي خامل أو ساطع من طراز المطرب محمد وردي ,والبلابل ومحمد منير أو النجمة التلفزيونية نسرين سوركتي .. بل ومستشار رئيس الجمهورية د. مصطفى عثمان إسماعيل ....

وحتى لو كنت منتعلا ((تموت تخللّي)) فقد يذوب شراك نعلك وتدمى قدميك وانت تواصل التجوال راكبا او سائرا على ((خ11)) بين حلفا القديمة وحلفا الجديدة قاطعا ديار السكّوت والمحس وضواحي وأرياف دنقلا ومقاهي ومنتديات أبناء النوباوين المنزوية والمنكفئة على نفسها ، بطول وعرض وادي النيل في عدم اندماج وعنصرية لافتة للنظر ...... فإنك وبرغم كل ما عانيت من ترحال وتجوال وتفرّس في الوجوه لن تجد مثل هذه القسمات في النوباوين الحاليين ......

فهل كان الملك ترهاقا نوبي (ازرق مثل اخونا في جبال النوبه) او نوباوي (اصفراني او اسمر) ؟؟؟ بالطبع نوبي زنجي افريقي و نظره الي صورته تثبت الواقع ولكن الخداع والتزوير التاريخي الذي فعلوه بعض المؤريخين المصرين علي حساب السودانين جعل بعض المؤريخين السودانين ايضا يقولون لم لا و يزورن علي حساب ابناء جلدتهم


ردود على الدكتور راس هوس
[نوبي وافتخر] 12-20-2014 04:52 PM
كل الرسومات في المعابد تصور النوبيين بونهم الاسمر وانفهم المسقيمه وشفاههم التي ليست غليظه كما يقول هذا الموهوم واتحداه ان ياتي بتمثال واحد انفه افطس ليعزز به كلامه
اولا كل الرسومات في المعابد لونها اسمر وانفهم مستقيمه ولا يوجد اي اختلاط بالعرب وهذه خدعه لسرقة تاريخنا من قبل الاقباط الاوربيين والزنوج الغرب افريقيين الزين ليس لديهم اي حضارة وهم مثلهم مثل العرب الوافدين الي السودان منهم من اتي من تشاد ومنهم من اتي من نيجيريا كسكان جنوب السودان
القبايل النوبية كلنا يعرف انها شمال مصر وجنوب السودان وتتكلم لغتيم الكنزية والفاديكا
اما في جبال النوبة فلا يوجد اي نوبيين فالجبال عبارة عن عده قبايل وليست اثنية واحده منهم البقارة والفلاتة والخ قبايل كثيرة وهم في الاصل ليسو نوبيين وتم تسميت الاسم جبال النوبة في عهد الاستعمار البرطاني لانه كان الجبال يحتوي علي زهب

European Union [الفحل] 06-13-2014 11:44 PM
.


#1033877 [السماك]
3.00/5 (2 صوت)

06-13-2014 09:19 AM
مبروك للسودانيين جميعاً وليس فحسب لسلالة سكان تلك المملكة من النوبة.. لأن حضارة كحضارة مملكة مروي تنقطع دونها طموح الشعوب لنسب نفسها إليها بسبب إلا بعض السودانين الذين لم يكن لهم تاريخ إنساني أصلاً إلا بمجي الدين الحنيف .. وهؤلاء يتوهمون أنهم يحجبون ضوء الشمس عن الناس.. سبحان الله ..


#1033862 [shemo]
5.00/5 (1 صوت)

06-13-2014 08:50 AM
كويس


#1033797 [yousif]
4.00/5 (4 صوت)

06-13-2014 06:09 AM
أحفاد ملوك مملكه مروى موجودون ويعرفون تاريخهم جيدا مر وآ ومعناها بالغه النوباويه القديمه مدينه النار لإن كلمه مر معناها النار وكلمه وآ معناها الناس والسبب يرجع فى ذلك بأن آخر ملوك مملكه مروى النوبيه المسحيه ويدعى الملك ألارا جعل من الناس يحملون شعلة من النيران بالتناوب ليلاً ونهارا والمهم فى الأمر لامانع لدينا أن يبحث أين كان فى التاريخ القديم والحديث للنوبه وعليه أن لا يكتفى بالشمال فى توثيق تاريخ النوبه عليه أن يدخل جبال النوبه ليرى التاريخ .
سلالة ملوك النوبه والكل يعرف ذلك موجوده بجبال النوبه ولإسباب سياسيه لم يظهر التاريخ النوبى الحقيقى ولذا نجدهم يكتبون أن تاريح مملكه مروى فيه شى من الغموض ولإن هؤلاء روابطهم قويه بالتاريخ ويردون تدميره بأى أسلوب كما يفعلون الآن.
أحد الباحثين وجد حديثاً فى أحد قصور بعانخى كلمه "بعانخى بشيى" فظل يبحث فى وسط القبائل النوبيه فى الشمال ماذا تعنى كلمه "بشيى" فلم يجد لها معناً ففكر بالذهاب لجبال النوبه وبعد البحث مع كبار السن وجد أن هذه الكلمه لها عدة معنى فى التصرف اللغوى النوباوى منها البيت الكبير أو القصر أو إسم القبيلة أو الحوش الواسع لإغراض الإحتفالات والإجتماعات والحروب


ردود على yousif
[منشى] 06-13-2014 11:04 PM
صدقت .. هناك دراسات تجرى الآن فى امريكا حول هذا الموضوع بالاخص و تحت اشراف عباقرة التاريخ العالمى و غريبا سيكون هناك نتائج مزهله تزيل ذلك الغموض الذى يلامس كل باحث عصرى عن تاريخ نوبه الشمال بان هناك ثمة اشياء مفقوده و سيصيب الزهول و الدهشه الكثيرين .. صدقت هناك تزييف للتاريخ بصوره معمده لابعاد صلة نوبه الجبال عن نوبه الشمال باى شكل و ما هى هذه الحروب الهمجيه إلا لطمث هذه الحقيقه المره للمزيفين لكن العلم لا يعرف الكذب و مع تقدم العلم سيخرس الكاذبون . هذا الكلام سمعته من البروفسور قلن جيلد هولد الامريكى و الباحث فى انثروبولجيه البشر و تاريخهم _ جامعة واشنطون , و الذى اردف بقوله هؤلاء النوبه كانوا ملوكا ثم استحقروا و ذلوا إلا انهم سيعودون ملوكا مرة اخرى لأن جينات الملوك و الفروسيه ما ذالت راسخه فيهم و هم قوم مهره و اقوياء جسديا .


#1033776 [عادل الامين]
2.00/5 (3 صوت)

06-13-2014 04:44 AM
مبرووووووووك اصيلة والله
ان الاوان لاكتشاف السودان"الاصل"
نتمنى من قناة روسيا اليوم توثق الاثار السودانية وتعرف بها العالم بعد ياسنا من اعلام العرب


ردود على عادل الامين
United States [khalid] 06-13-2014 01:38 PM
انت عارف ياعادل انو العرب قاصدين طمس التاريخ لان السيده هاجر سمرا الون وهي ام العرب اى هي من بلاد النوبه



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة