الأخبار
أخبار إقليمية
فيديو يجسد استغلال المؤتمر الوطني للدين في دعاية انتخابية رخيصة
فيديو يجسد استغلال المؤتمر الوطني للدين في دعاية انتخابية رخيصة
فيديو يجسد استغلال المؤتمر الوطني للدين في دعاية انتخابية رخيصة


06-14-2014 12:21 AM
الهادي هباني

الفيديو المرفق أسفل هذا المقال هو ما بثته بعض عناصر المؤتمر الوطني مع تعليق مفاده (من نشاطات رابطة المرأة السودانية "سوا" تعليم بناتنا الرقص الغربي) عبر رسائل الواتساب علي نطاق واسع بين أفراد الجالية السودانية بقطر خاصة قطاع المرأة قُبَيل و خلال فترة التسجيل لانتخابات الجالية للدورة 2014/2016م.

عملية بث الشريط بهذه الطريقة الزائفة الشائهة (و هو يمثل في الحقيقة جزء من أحد الفعاليات الهامة التي تعتز بها رابطة المرأة و تضاف إلي إرثها المتواصل الذي لا ينقطع من الإنجازات التي لا تحصي أو تعد) هي مجرد دعاية انتخابية رخيصة و فبركة لعمل إنساني اجتماعي رائد في سبيل تغبيش وعي القواعد النسوية التي يزخر بها قطاع المرأة في الجالية السودانية بقطر الهدف منه في النهاية تشويه سمعة رابطة المرأة السودانية باستغلال واضح للدين بدعوي أنها تدعو للاختلاط و الرقص.

يصور الفيديو جزء من احتفال نظمته رابطة المرأة السودانية بقطر للمشاركة في المبادرة العالمية من اجل العدالة وانهاء التمييز و العنف ضد المرأة التي ابتدرتها الناشطة البارزة في قضايا المرأة عموما و قضايا التمييز و العنف ضد النساء علي وجه الخصوص الكاتبة المسرحية الأمريكية المعروفة ايف انسلر منذ عام 1998م لتكوين حملة عالمية لمكافحة قضايا العنف ضد النساء والفتيات و قد تمكنت وقتها من جمع تبرعات بحوالي 80 مليون دولار تم توظيفها في أكثر من 12.000 برنامج لمكافحة التمييز و العنف ضد النساء في العديد من بلدان العالم علي رأسها جمهورية الكنغو، هاييتي، كينيا، داكوتا، الصومال، مصر، العراق، أفغانستان، و غيرها من بلدان العالم و لا زالت هذه الحملة مستمرة و تحظي حاليا بدعم عالمي واسع من قبل أكثر من 200 دولة بجانب دعم العديد من المنظمات الدولية علي رأسها منظمة الصحة العالمية و غيرها من المنظمات الناشطة في مجال حقوق الإنسان.
و قد اختارت إنسلر يوم 14 فبراير من كل عام لخروج كل نساء العالم للتعبير عن رفضهن للتميز و العنف ضد المرأة في احتفالات مشهودة تؤدي فيها رقصة تعبيرية موحدة مصحوبة بالموسيقي و الأناشيد و الأغاني التي تمجد المرأة و تعزز كرامتها (بكلمات إنسانية لا يستأنسها أو يفهما دعاة المشروع الظلامي).

ففي عام 2010م انطلقت حوالي 5400 حملة في 1500 موقع في أمريكا و غيرها من بلدان العالم بمشاركة الملايين من النساء و الفتيات و الأطفال من مختلف الثقافات و الأعراق و الانتماءات دون فرز أو تمييز عنصري أو عرقي يصوِّر أسمي أشكال التضامن و التعاضد الإنساني مع أحد أهم القضايا الإنسانية التي تشغل بال المحبين للسلام و الأمن و التسامح و المساواة و احترام القيم الإنسانية التي ينشدها البلايين من سكان الأرض. و قد اتسعت الحملة و وجدت رواجا منقطع النظير ففي عام 2012م شاركت فيها أكثر من 160 دولة حيث خرجت ملايين النساء و الفتيات و الأطفال و المتضامنين مع قضايا المرأة من الرجال و الشباب في كل أصقاع العالم تأكيدا لكون التمييز و العنف ضد المرأة هو الجريمة الوحيدة المشتركة التي تتعرض لها المرأة مهما اختلف انتماؤها أو لونها أو وطنها أو دينها فجرائم الاغتصاب و التحرش لا تعرف دين أو وطن أو لون أو عرق ومدينة أفلاطون الفاضلة لم تعد متواجدة إلا في أوهام و أحلام أصحاب المشروع الظلامي (الأخْسَرِينَ أَعْمَالا الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا).

و في العام 2013م (و قد أكملت المبادرة عامها الخامس عشر) شاركت أكثر من 190 دولة بما فيها السودان في الحملة حيث تجمعت أعداد مقدرة من الرجال والنساء يوم الخميس (13 فبراير 2013م) في حرم جامعة الأحفاد للبنات في أمدرمان (التي تعتبر منارة للوعي و التعليم الأصيل المناهض لكل أشكال التمييز و الاستغلال و العنف ضد المرأة) للمشاركة في يوم الاحتجاج العالمي بمجموعة من الرقصات والعروض التمثيلية والموسيقية المعبرة عن الرفض التام لكل أشكال العنف ضد المرأة مؤكدين أن الحملة تهدف إلى التوعية بكل أنواع العنف الذي يرتكب ضد النساء. و في الكونغو شارك لاجئي مخيم ضحايا الاغتصاب في الحملة. و سار المئات من النساء والرجال في أفغانستان من أجل وقف جرائم الاغتصاب و الزواج المبكر و كافة أشكال الاضطهاد و العنف ضد المرأة. كما شاركت الهند بفعالية قبل أن تجف دموع شعوبها من فجيعة طالبة كلية الطب التي لقيت حتفها نتيجة لتعرضها لاغتصاب جماعي في جريمة هزَّت المجتمع الهندي و كافة مجتمعات العالم فخرجت عشرات الآلاف من كل جنس و طيف ليعبروا عن رفضهم لكافة أشكال العنف ضد المرأة بالرقص التعبيري و الأناشيد و الأغاني التي تمجد المرأة. و برغم واقع التمزق و الحروب و الفوضي التي تعيشها الصومال خرجت جموع من النساء في منطقة السفارات والمباني الحكومية التي تعتبر أكثر مناطق الصومال أمنا للتعبير بالرقص و الأغاني و الأشعار الثورية عن رفضهن لكافة أشكال الاضطهاد الذي تتعرض له المرأة في كل بقاع الأرض. و في مصر التي تتكرر فيها جرائم الاغتصاب و العنف بشكل شبه يومي خرجت النساء في مسيرات جماعية في 126 مدينة لدعم مبادرة مكافحة التمييز و العنف ضد المرأة.

هذا و قد استحدثت المبادرة في عام 2011م الرقم بليون كسقف مستهدف يجب أن تصل إليه أعداد المشاركين في الحملة استنادا لتقارير الأمم المتحدة و منظمة الصحة العالمية التي قضت بأن امرأة من كل ثلاث نساء في العالم تتعرض للعنف الجنسي أي ما يزيد عن مليار امرأة وفتاة في شتي أنحاء الأرض.

و في فبراير و مارس 2011م شاركت رابطة المرأة السودانية بقطر (سوا) فى الحملة العالمية (ون بليون رايزينق فور جستس) ،(One Billion Rising For Justice) والتى تدعو لمحاربة كل انواع العنف ضد المرأة وكانت في ذلك العام تحت شعار (العدالة) حيث اشتمل الاحتفال علي حلقة نقاش بتاريخ 14 فبراير 2011م بنادي المدينة التعليمية التابع لمؤسسة قطر (التي تعد أحد منارات الحوار المفتوح و الفكر المستنير و الإبداع و التي جاء تأسيسها ضمن ما تخصصه دولة قطر من ميزانية ضخمة للنهوض بقطاع الشباب و الصحة و التعليم و البحث و الإبداع و الابتكار و تفتح أبوابها دائما للجميع من كافة أنحاء العالم بما فيهم الجالية السودانية و روابطها و كياناتها المختلفة) شارك فيها مجموعة من الشباب و الفتيات و الامهات والآباء والأطباء والناشطين والمناصرين لقضايا المرأة. و قد تناولت الورشة ختان الاناث والتحرش الجنسى من النواحى القانونية والطبية والنفسية والاجتماعية. ثم شاركت سوا بالرقصة التعبيرية المنشورة في شريط الفيديو المشار إليه فى يوم 8 مارس بنادي المدينة التعليمية تضامنا مع الحملة واليوم العالمى للمرأة شارك فيها اطفال و شباب من الجنسين وأمهات وناشطين و ناشطات في قضايا المرأة. و قد اشتمل الاحتفال علي برنامج مصاحب شارك فيه الأستاذ عبد الحميد الشبلى بأغانى من كورال عزة وألوان الطيف ترمز لحقوق المرأة و تبشر بالأمل و المستقبل المشرق كما شارك المبدع علاء سنهورى بأغنيات كورالية في قمة الرقي ترمز لذات الهدف بجانب مشاركة فنان الدوحة المبدع هيثم.

هذه هي قصة شريط الفيديو الذي نشره دعاة المشروع الحضاري عبر رسائل الواتساب علي نطاق واسع لكل السودانيين بقطر ابان حملة التسجيل لانتخابات الجالية كأسلوب لتزييف الحقائق و تشويه سمعة الناس لا يمكن وصفه بغير كونه اسلوبا رخيصا في العمل النقابي و السياسي. و لم يقف الأمر عند هذا الحد بل قامت كوادرهم النسوية بحملات طواف منظمة علي العديد من مراكز تحفيظ القرآن وعضوات الجالية و رابطة المرأة في بيوتهن و عرضن الشريط عليهن علي شاشات هواتفهن أو كمبيوتراتهن المحمولة و تزييف الحقائق و تشويهها لهن بإشاعة أن أنشطة رابطة المرأة السودانية بقطر هي الرقص و الاختلاط و الحفلات دون أدني فهم لطبيعة المناسبة أو اعتبار لحرمة الأطفال و الشباب و الفتيات و أولياء الأمور الذين شاركوا في الاحتفال و تحريضهم ضد رابطة المرأة و دعوتهن للتسجيل للانتخابات من أجل إحياء قيم الدين الإسلامي.

لا يستطيع أحد المزايدة علي انجازات رابطة المرأة السودانية التي يعرفها كافة السودانيين المقيمين بدولة قطر و يعيشونها واقعا ملموسا في حياتهم و يكاد لا يوجد بيت واحد من بيوت السودانيين بدولة قطر لم يستفيد من أعمال و إنجازات رابطة المرأة و علي رأسهم أعضاء المؤتمر الوطني نفسهم و أسرهم و هي انجازات لا تحصي أو تعد و لكننا فيما يلي نعدد أبرزها:
أولا: الدورات التدريبية المجانية بغرض تأهيل قدرات المرأة و تأهيلها للمنافسة في سوق العمل و ايجاد مصادر دخل اضافية تساعد في رفع المستوي الاقتصادي للأسرة من أهمها:

1- دورة تدريبية علي الكمبيوتر للمبتدئات و أيضا ICDL حيث تم تدريب العديد من ربات البيوت و الطالبات و المعلمات خاصة معلمات المدرسة السودانية (و معظمهن منتسبات أو مؤيدات للمؤتمر الوطني) و تمكنت بعضهن من الحصول علي عمل و تحسين الوضع الاقتصادي لأسرهن.
2- دورة تعليم / تقوية في اللغة الإنجليزية مبتدئات و مستوي متقدم و مخاطبة حيث تم تدريب عدد من ربات البيوت و الطالبات و الموظفات من خلال أربعة مجموعات و لا زالت هذه الدورات مستمرة.
3- التدريب علي قيادة السيارات بأسعار مخفضة بعقد اتفاقية مع أحد مدارس تعليم السيارات القطرية المعتمدة. و قد أصبحت بموجب ذلك قيادة السيارات مهنة لبعض السيدات ساعدت كثير من الأسر علي تحسين وضعها الاقتصادي من ناحية و ساعدت أسر أخري في توفير رسوم ترحيل أبنائهم للمدارس.
4- دورات تدريبية علي الموسيقي استهدفت جميع الفئات العمرية.
5- دورة إدارة الذات و تحديد المسار المهني.
6- دورة عن الاسعافات الأولية.
7- دورة عن التخطيط للغربة بعنوان (ثمار الغربة هل أينعت).
8- دورة القادة.
9- دورة الرسم للأطفال لاكتشاف قدراتهم و تطويرها.
10- دورة للطهي للفتيات.

ثانيا: الندوات و ورش العمل و الاحتفالات: تنظيم ندوات عامة و أخري تربوية و تثقيفية مثل:

1- ندوة حوارية مع الكاتبة ليلي أبو العلاء.
2- ندوة عن كيفية التعامل مع الأبناء في سن المراهقة.
3- ندوة عن المشاكل السلوكية للنشء.
4- ندوات عن حقوق المرأة.
5- ندوة تنويرية عن الالتحاق بالجامعات القطرية فُتِحت خلالها آفاقا واسعة للعديد من الشباب و الفتيات الذين وجدوا فرصا جامعية واعدة بعد ذلك.
6- ورشة عمل عن كيفية التعامل مع المراهقين.
7- ندوة عن المرأة الدارفورية و مآلات الحرب.
8- الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.
9- سلسلة ندوات عن مشاكل الزواج التي تواجه الشباب في بلد المهجر.
10- ندوة عن حقوق المرأة في الدستور السوداني.

ثالثا: برامج خاصة للأطفال:

1- إنشاء جمعية مختصة بذوي الاحتياجات الخاصة و صعوبات التعلم.
2- اعداد برامج تثقيفية و ترفيهية للأطفال تساعد علي تنمية مواهبهم في مجالات الدراما، الرسم، و الموسيقي بأسماء (عزة للبراعم و مهيرة للفتيات).
3- اعداد مهرجانات للأطفال مثل مهرجان السرد و الأحاجي.
4- الاحتفال باليوم العالمي للطفل.
5- الرحمتات في رمضان.
6- اعداد كورال عزة و ألوان الطيف للأطفال و كورال مهيرة للفتيات.

رابعا: المعارض الموسمية: و تتمثل في اقامة معارض موسمية للأسر المنتجة بمعدل ثلاثة معارض في السنة و مشاركات خارجية من الجالية السودانية تهدف إلي مساعدة الأسر علي تسويق منتجاتهم و عمل دعاية للأسرة المنتجة لمساعدتها في تسويق منتجاتها و خلق برنامج إجتماعي للأسر و من أبرز المنتجات:

1- ماكولات و خبائز.
2- عطور سودانية.
3- مشغولات يدوية (ثياب و فوط و رسومات علي الزجاج و اكسسوارات).
4- ملبوسات و شراشف و غيرها.
خامسا: البرامج الاجتماعية و الترفيهية للأسر:
1- السحور في رمضان.
2- الرحلات إلي المناطق السياحية القطرية.
3- الأمسيات الشعرية.

سادسا: الحملات التضامنية:
1- حملة طبق الخير لأهل الخير في دارفور.
2- حملة التضامن مع الجهود القطرية لدعم سلام دارفور.
3- الحملة العالمية لمناهضة التمييز و العنف ضد المرأة (ون بليون رايزينق فور جستس).

هذا مجرد غيض من فيض فانجازات رابطة المرأة السودانية بقطر كما قلنا لا تحصي أو تعد و هي في جوهرها و مضمونها تعبِّر عن أصالة شعبنا و تمسكه بقيمه و عاداته و حرصه علي ترابطه في ظروف الغربة الاستثنائية القاهرة عن البلد من أجل العيش الكريم و اللقمة الحلال و تنشئة العيال و تعليمهم التي فرضتها و فاقمتها الظروف المذرية التي وصلت لها بلادنا تحت حكم الإنقاذ و وهم مشروعها الظلامي المعادي لكل القيم الإنسانية و الحياة الكريمة و التقدم ليتجاوز عدد المغتربين و المهاجرين حاجز ال 14 مليون نسمة علي أقل تقدير.

هذا الأسلوب الرخيص في العمل النقابي و السياسي لا يصدر إلا عن عقلية شائهة لا تمت لقيم شعبنا بصلة و فكر ظلامي متصادم مع حقائق الحياة و كرامة الإنسان و قدرته علي الإبداع و العطاء و التقدم و حسه الفطري المحب للتضامن و التعاضد و التداخل و العيش الجماعي و إرادته و قوته غير المحدودة لمقاومة كافة أشكال الاضطهاد و القهر و الظلم الاجتماعي. و هو أسلوب عفي عليه الزمن و أصبح بضاعة كاسدة بكساد الممارسة العملية لدعاة المشروع الحضاري علي أرض الواقع طوال ربع قرن من الزمان لم يجني منها شعبنا غير التشظي و الحروب و الفقر و المرض و المجاعة و التطهير العرقي و التصفية الجماعية و الاغتصاب و انتهاك العروض و التعدي علي الحرمات و إذلال كرامة الشعب و القمع و التشريد و التهجير القسري و الضرب بالقيم و الأخلاق عرض الحائط و تشهد مضابط المحاكم الجنائية ضروبا لا تحصي أو تعد من جرائم الاخلاق الفاضحة و الفساد و الاغتصاب التي لا تختلف في شكلها و مضمونها عن ممارسات حملات الدفتردار الانتقامية التي ارتكبتها أبرز قيادات النظام و رموزه و من والاه في حق الأبرياء من جماهير شعبنا و حراير نسائنا دون رقيب أو حسيب بعضها قد صدرت فيها أحكام مع وقف التنفيذ و بعضها محفوظ لأجل غير مسمي و بعضها الآخر قد صدرت فيه أحكام البراءة و فرية التحلل.

التحية لرائدات العمل النسوي قيادات رابطة المرأة السودانية بقطر محاسن زين العابدين، مني علي، سهام عتيق، منار عثمان، عفاف حامد، أمل إسماعيل، عواطف حسين، نفيسة محيسي و غيرهن من رائدات النهضة و قيادات المرأة السودانية في قطر و كل أعضاء و منتسبات رابطة المرأة اللائي سطرن مجدا و عزا و مفخرة لكل سوداني أصيل مقيم علي هذه الأرض الطاهرة.
و برغم حملات التشويه المنظمة من دعاة الفكر الظلامي و من يساندهم و التي لا يمكن أن تصدر من سوداني أصيل يحمل في داخله و لو ذرة من قيم شعبنا و أخلاقياته إلا أن مسيرة البذل و العطاء و التفاني و الإبداع في تنمية و تطوير المرأة السودانية بقطر و مساعدة الأسر لتحسين أوضاعهم الاقتصادية و تكثيف حملات التضامن العالمي مع المرأة و تنشئة الأبناء و البنات علي معاني التضامن و تحريضهم علي الإبداع و الإبتكار و الإنفتاح علي العالم و الإنسانية جمعاء ستظل متواصلة بلا انقطاع. فظلام العالم كله عاجز عن إطفاء و لو نور شمعة فهذه هي سنة الحياة و هذه هي ديمومة التطور و استمرارية لحظة التكوين.


[email protected]

..


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 10401

التعليقات
#1035716 [د.أمل الكردفاني]
5.00/5 (1 صوت)

06-15-2014 07:50 PM
المرأة السودانية ظلت دائما رائدة العمل النقابي وسائر منظمات المجتمع المدني .. وما اتسخ من قليل من ثوبها حتى في ظل النظام الذي اتسخ فيه الرجال وباعوا ماء وجوههم من أجل المال . أما الفديو فهو لأطفال ولا شيء فيه .. وأما عن وساخة الكيزان فهذا مما لا يختلف حوله عاقلان مبصران .. ولا حاجة إلى التبرير فقد رأينا من وسخ الكيزان رجالا ونساء بل وحتى من ابنائهم ما لا عين رأت ولا أذن سمعت من عهر وفسوق وسرقة مال الحرام من أفواه الجائعين وعمليات القتل والتعذيب والتشريد والإغتصاب .. ماذا يمكن أن يساوي قليل من هذا ؟؟؟؟ لا شيء .. ألا إن نصر الله قريب ولكن أكثر الناس لا يعلمون


#1035315 [مستورة]
5.00/5 (1 صوت)

06-15-2014 11:57 AM
رقص راقى وجميل ومحتشم أشبه بالرياضة ومليون مرة أكرم من رقص عمر البشير وحاشيته فى الفيديو الشهير فى زواج بنت السيدة الاولى حرمه المصون !! صحيح الاختشوا ماتوا


#1035252 [ككو حليمة]
5.00/5 (1 صوت)

06-15-2014 10:57 AM
هذه ملة تفتري علي الله الكذب وعلي عباده، لهم في الخصومة فجور، يستغلون كل حق ليريدوا به باطلا، رجالهم ونسائهم هكذا، إنهم يبحثون عن بطولات زائفة ليكتبوا في تقاريرهم : لقد اثمرت مجاهداتنا التي قمنا فيها عن كذا وكذا، فيتلقون الحمد والثناء وتبرز من بينهم وجوه وتلمع لدي السلطة الفاسدة ويتم استدعاءها واغراءها بالمال والمناصب لترك الاغتراب والمجئ الي السودان ليدخلوا في دائرة (اللغف واللفح). الغريب انهم يبنون امجادهم المتهالكة علي انقاض امجاد الاخرين التي يعملون بدأب علي تدميرها وحينما يحسون بانها قد تهاوت وآلت للسقوط ينفضون ايديهم وبعدها يكافئون، وهكذا كالنمل الابيض مع الشجر الاخضر ... والغريب أنهم يفشلون دائما في عمل بدائل مفيدة وذلك لا يحتاج الي حديث او دليل أنظروا اليوم لمؤسسات الدولة ومواردها الاقتصادية، أصابوها بالدمار وجلسوا علي (تلها)... لقد احسوا بنجاح رابطة المرأة في قطر وجهودها الضخمة التي تقوم بها فأرادوا أن يعيبوها ولا يدرون بانهم هم الملك الظالم الذي يدمر كل شئ غصبا،،، ما أحوجنا لهواء نظيف لنتنفسه بعيدا عن رائحة تلك الجيفة النتنة التي تسمي بالجبهة الاسلامية ومن بعده ما يسمي بالمؤتمر الوطني
مزيدا من النجاحات رابطة المرأة وخسئتم ايها البوم.


#1035045 [osmanaboali]
5.00/5 (4 صوت)

06-15-2014 03:20 AM
السودانيون يحترمونهم من قبل الامريكان ونحن في السودان نحترم النساء منذ الاستقلال واخذ حقهن في التعليم والعمل والتصويت والذين لا يحترموهن لن يحترموهم بهذا الرقص الغربي وكون ان ال الكيزان الكذابين استغلوامخالفةالرقص للدين هذا لا يجعله حلالا فلو شمت الكيزان في سكارى وشهروا فلن الومهم لان الخمر حرام والين امرنا باحترام النساء قال صلى الله عليه وسلم(رفقا بالقوارير)وقال(خيركم خيركم لاهله وانا خيركم لاهلي)والقوارير والاهل هم النساء.فيا استاذهباني لسنا في حاجة للغرب ليعلمنا احترام امهاتنا الكيزان استغلوا سقطة البعض وان كانوا حسني النية ونحن سودانيين ومن العرب القلائل الذين لاترقص نسائهم في الحفلات العامة والحفلات المذاعة اكبردليل وبناتك ربنا يحفظهم رقصوا في محل عام والمؤيد للرقص بينا وبينه الحفلات العامةوالشذوذ يؤكد القاعدة.والله يهدينا واياك الى الخير


#1035039 [ككك]
5.00/5 (1 صوت)

06-15-2014 02:48 AM
انه أقرب للرياضة


#1034932 [الكنزي]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 08:40 PM
اخونا هباني لك التحيه والتجلي , وشكرا علي التوضيح بانجازات رابطة المراه السودانيه بدولة قطر , الشيء الثاني اطلعت علي الفديو ولم الاحظ شيء غريب فيه ,شباب صغار ولبس محتشم , اما ماقامو به الكيزان فده طبعهم واسلوبهم الرخيص المعدم والبليد الغبي بالكذب والنفاق وياسيدي كل اول ليه اخر شكرا مره اخري علي تقريركم الواضح المفيد


#1034915 [أسامة الكاشفأ]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 08:11 PM
عداء الاخوان للمرأة والتقدم لا يحتاج لمصباح ديوجين فهو نهج متاصل لديهم لكن لا يعتريني أي خوف من ان نساء بلادي الرائعات قادرت على كشف الغث من السمين ولابد من انتصار قوى الخير الوطنية الديمقراطية على خفافيش الظلام التي تسعى لتغبيش الوعي ولي عنق الحقائق خدمة لاهدافها المريضة


#1034810 [ابو أيمن]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 05:26 PM
العزيز الهادي هباني

أتفق معك تماما في الغرض من نشر الفيديو وتوقيته... ناشريه كانو غاية في الغباء فهو يفضح جهلهم وعجزهم وحوائهم الفكري حيث لم يتأكدو من ماهية واهداف البرنامج الذي تم فيه هذا العرض الرائح وهم دائما عاجزون عن التعبير وتقديم ما من شأنه الدفاع هن المرأة والأطفال وضحايا الحروب ودونك ما يحدث من مآسي وفضائح وتشوهات إجتماعية في مناطق التماس وكالت قلب العاصمة.

الرقيص كضرب من ضروب الفنون ما هو إلا حالة شغورية للتعبير عن التفاغل الطربي مع اصوات وانغام يتفاعل معها الإنسان والحيوان علي السواء ودائما ما يكون في شكل مجموعات من النساء والرجال والكبار والصغار . شكرا لرابطة المرأة السودانية بقطر لما قدمته وما ينتظر أن تقدمه وإلي الأمام دوما.


#1034717 [Keemo]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 02:35 PM
مليون تحية لهذه الرابطة وللقائمات بامرها، مع شكر خاص للاخ هباني لهذه الاضاءة المبهرة التي عكست انجازات هذه الرابطة والتي، لا اعتقد، ان وزارة ثقافة تستطيع ان تقوم بها.


#1034616 [النوبى الشهم]
4.25/5 (3 صوت)

06-14-2014 12:41 PM
رقص جميل ومتحضر الحاقدين ديل مالهم ...زولهم ما كان بيخلى رقص لمن الله كسر ركبتو


#1034562 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2014 11:53 AM
؟


ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
United States [osmanaboali] 06-15-2014 12:25 PM
يا ساب البلد خليك من راي الناس انت رايك شنو؟؟؟؟؟؟

European Union [ساب البلد] 06-14-2014 02:04 PM
******* ما عرفنا استفهامك ده قاصد بيهو شنو يا باشمهندس ؟؟؟ ******* افصح ********* تحياتي *******


#1034552 [لتسألن]
3.00/5 (2 صوت)

06-14-2014 11:44 AM
* عدد الكاتب كثيرا من أنشطة الجالية السودانية بقطر و هي إنجازات طيبة توحب الشكر و التشجيع و الدعم، أما إن تحسب الجالية أن طهور الشباب السوداني في هذا الفيديو الراقص أحد إنجازاتها تحت أي ذريعة، و وصف سهام اللوم التي صوبت عليه بأنه:
(الأسلوب الرخيص في العمل النقابي و السياسي لا يصدر إلا عن عقلية شائهة لا تمت لقيم شعبنا بصلة و فكر ظلامي متصادم مع حقائق الحياة و كرامة الإنسان و قدرته علي الإبداع و العطاء و التقدم و حسه الفطري المحب للتضامن و التعاضد و التداخل و العيش الجماعي و إرادته و قوته غير المحدودة لمقاومة كافة أشكال الاضطهاد و القهر و الظلم الاجتماعي.)،
ليس بدفع معقول، إذ لا ندري كيف تكون مقاومة (كافة أشكال الاضطهاد و القهر و الظلم الاجتماعي) بمثل هذا الرقص موضوع الفيديو!!!!


ردود على لتسألن
European Union [ساب البلد] 06-14-2014 02:02 PM
********** الموضوع يا سيد ان الكيزان تجاوزوا كل انجازات الجالية و عموا عنها فقط ابصروا هذا الفديو هذا ما عناه الكاتب بالضبط ******** تحياتي ********


#1034514 [ود البوب]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 10:48 AM
العزيز هباني

مقال جميل شكلا وموضوعا
وتبا لتجار الدين ويقينا ان منهم من شارك ابنه او ابنته في الفعاليةبل ويقينا من كان حاضرا بنفسه لها.

فكما قلت انت هي متاجرة رخيصة وققت مع انتخابات الجالية

ورابطة المرأة بما قدمته مفخرة لكافة السودانيين والسودانيات بقطر

شكرا لك صديقي بكشفهم من خلال قلمك الرصين الذي اعتدنا عليه في كل ما تكتب


#1034479 [ابو التيمان]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 10:23 AM
سبحان الله عجايب الكيزان بره وجوه


#1034386 [هههه]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 07:51 AM
مش كدة بالله و أحسن من رقيص البشير همسيلف ، و انا يشرفني انو بتي تكون جزء من الفعالية دي ... مرض يمرض تجار الدين ... الواحد دينو في جيبو و مخو في شمبورتو


ردود على هههه
United States [مخو في كرعينو] 06-16-2014 12:03 AM
هسي الفرق بينا وبين الكيزان والأزيار شنو ؟؟؟

United States [مجدي البشري] 06-15-2014 12:22 AM
ههههههههههههه أجمل وصف وتعبير عن حال كيزان السودان وتعبير سوداني قح واضح وبليغ , بس كان صلحتو شويه كده هههههههههه


#1034384 [sudani]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 07:47 AM
الأخ الكريم الهادى لك التحية على هذا التوضيح الممتاز، لقد أتاحوا فرصة ممتازة لتعريتهم،هم كذلك أسوا من خل الله على وجه الأرض، فاجرين فى خصومتهم، قصيرى النظر،والأن يخفون كوادر الحركة الإسلامية بإستراحة سكر كنانة لمزيد من العكننة مع الجارة مصر المؤمنة، بحمد الله وبفضل التطور التقنى لقد أصبح معلوم لدى كل العام مبادرة مناهضة العنف ضد المراة معلوم تماما ماقامت به جامعة الأحفاد وقد تم نقل ذلك عبر وسائل الإعلام السودانية.

هولاء قوم كما قال عنهم أحد العارفين (موفقون فى عدم التوفيق)، وقال عنهم شهيد الفكر الإستاذ محمود مخمد طه إنهم يفوقون سوء الظن العريض.

لابد من إنشاء قناء فضائية لفضح مخططاتهم ، وإستخدام الوتاساب لكشف فسادهم الذى أصبح يزكم الإنوف.

لك التحية والتجلة لتصديكم لمثل هذا السخف الذى لا يمكن أن تنطلى على أحد لديه عقل سوى.


#1034282 [في التنك]
5.00/5 (4 صوت)

06-14-2014 12:30 AM
أفضل من رقيص بعض أفراد الشرطة السودانية المخنثين كما شاهدناهم في الفيديو خاصتهم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة