الأخبار
أخبار إقليمية
رئيس البرلمان : التوافق حول التعديلات المطروحة على قانون الانتخابات مسألة ملحة
رئيس البرلمان : التوافق حول التعديلات المطروحة على قانون الانتخابات مسألة ملحة


06-29-2014 08:34 PM
الخرطوم (سونا) اعتبر د. الفاتح عز الدين رئيس المجلس الوطني أن التوافق حول التعديلات المطروحة على قانون الانتخابات مسألة ملحة وتابع بأن الالتزام بالاستحقاق الدستوري بإجراء الانتخابات اكثر الحاحاً.
وقال رئيس البرلمان لدى لقائه بممثلي بعض القوى السياسية "نحن احرص على التواصل والدخول في تفاهمات مع الأحزاب والقوى السياسية"، مؤكدا ضرورة تحقيق الاستقرار السياسي واتاحة الفرصة للجميع للمشاركة في عملية صنع القرار.
واكد الفاتح تسليم دعوة البرلمان لأكثر من 165 حزبا وجهة سياسية للمشاركة في جلسة الغد للمجلس ، مشيرا الى أن الغرض من دعوة الاحزاب توسيع دائرة التداول.
واكد أن التعديلات تصب في مصلحة الاحزاب وتمكن القوى السياسية من دخول البرلمان وقال إن الحوار سيستمر حتى بعد اجازة قانون الانتخابات
واعتبر ممثلو الاحزاب الحوار آلية مناسبة للتوصل الى تفاهمات حول مجمل القضايا الوطنية وقالوا إن مبادرة البرلمان وتخصيص جلسة للتداول حول قانون الانتخابات تتيح فرصة واسعة لتحقيق توافق حول القانون وقطعوا بعدم رفض أي حزب سياسي للانتخابات.
وقال مهدي ابراهيم رئيس كتلة نواب المؤتمر الوطني بالبرلمان إن الاستجابة لدعوة الخير واجب وطني ودعا لعدم الركون للشكوك والظنون وقال إن حزبه له قناعة راسخة بالحوار والتوافق الوطني. واضاف أن الحوار حق وواجب كما أن الانتخابات حق دستوري .

اخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1188

التعليقات
#1048650 [البركان]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2014 12:53 PM
التهديد بالانتخابات هو عين التمكين
كيف لحزب يحكم بالبوت و النبوت و لمدة 25 سنة متواصلة و يؤكد انه حريص علي التداول السلمي للسلطة؟؟؟؟؟
حزب ادعي ان عضويته الملتزمة و المسجلة بلغت 8 مليون و خايف من اطلاق الحريات العامة؟؟؟؟؟؟؟؟
الصين الشعبية التي تجاوز تعداد سكانها 2 مليار يملك الحزب الشيوعي الصيني حوالي 15 مليون عضو ملتزم و مسجل و لا تتعدي عضويته 1% من تعداد السكان بينما يملك المؤتمر الوطني حسب تقديراته نسبة 44 % من اجمالي الذين يحق لهم التصويت في السودان ونسبة 26 % من اجمالي تعداد سكان السودان ! دي لا في امريكاو لا في انجلترا و لا المانيا ولا فرنسا و لا في اي دولة مسئولة تحترم نفسها و شعبها ؟؟؟؟؟ حزب بهاراتيا جاناتا(حزب الشعب الهندي ) و الموتمر الهندي لا يملكان مجتمعين عضوية المؤتمر الوطني في السودان!!!!!!!!!
الدستور موضوع يخص كل شعب السودان و برغم ان دستور 2005 لاقي ترحيبا و تأيدا واسعا من كافة قطاعات الشعب السوداني الا ان القوانين المنبثقة منه تتعارض معه!!!! قوانين السودان اعلي مرتبة من دستور السودان لانها اليات التمكين : قانون جهاز الامن و المخابرات , قانون الصحافة و المطبوعات و غيرها حيث ادعي حزب البشير : القوانين المقيدة للحريات سياج لحماية البلاد ولا يمكن إلغاؤها ببساطة..هناك إمكانية صدور قرار رئاسي بتوفير ضمانات كافية للمتمردين للمشاركة في الحوار؟؟؟؟؟؟ وردنا دائما :الذين اتوا للسلطة علي ظهر الدبابات و الدبابين و المليشيات و يدعون الديمقراطية و بعد ان تمكنوا من مفاصل السلطة و استولي علي الثروة يقولون ان تغيير النظام يجب ان يتم عن طريق صناديق الاقتراع المزورة!!!!!!!
حماة البيضة و حماة العقيدة و حماة الارض و العرض!!الذين برروا الانقلاب بدخول التمرد للخرطوم ثم ما لبثوا وان تصالحوا مع التمرد و بالتنسيق مع قوي الاستكبار العالمي عدوهم الظاهري و حليفهم الخفي و وبذلك تم الانفصال المحزن لجنوب السودان من اجل استمرار المشروع الحضاري و التمكين!!!!!!!!
الذين تنازلوا عن اراضي السودان في حلايب و شلاتين و الفشقة و المحتلة من المصريين و الاحباش ثم سمحوا للاحباش بقيام سد الالفية علي الحدود السودانية الاثيوبية و شردوا مواطنيهم اصحاب هذه الاراضي من شعب بني شنقول و الذين يبلغ تعدادهم 4.5 مليون سوداني مصيرهم مجهول و بدون استشارتهم او تعويضهم!!!!!!!!!!
الذين يمطرون ابناء جلدتهم في دارفور الكبري و كردفان الكبري و النيل الازرق بالحمم و الصواريخ حتي اضحت ادوات اجرامهم لا تميز بين الثوار و المدنيين العزل فكان الموت المجاني و المهول لشعوب هذه المناطق الابرياء!!!!!!!!
اصحاب المشروع الحضاري و الايادي المتوضئة بالفساد و الافساد و الذين امتد اجرامهم للاجهزة العدلية(قضاء , نيابات , شرطة , جهاز الامن) فاحالوها لبؤر للفساد و الافساد فاضحي المظلوم مجرما وغدا الظالم بريئا!!!!!!!!و اهتز ميزان العدالة!!!!
ملالي السودان اصحاب الرسالة السماوية المقدسة لشعبهم , الداعون للفضيلة و مكارم الاخلاق ,الامرون بالمعروف و الناهون عن المنكر اصحاب شعار هي لله هي لله لا للسلطة و لا للجاه ثم مالبثوا و انقضوا علي مقدرات الامة و حقوق اجيالها القادمة , نهبوا ثرواتها و افقروا شعوبها و شردوها في اصقاع الارض و استقدموا اعضاء التنظيم الدولي للاخوان المسلمين من مختلف الجنسيات و الاثنيات واحلالهم محل اصحاب الارض.
اصحاب المشروع السماوي الذي جلب لشعبنا الانهيار الاخلاقي و التفكك الاسري و ادمان المخدرات حتي اختلت منظومة القيم السودانية و اصبحت الجرائم ممارسة طبيعية تحميها المؤسسات العدلية
و الدعوية!!!!!!!
يأتون اليوم ليقولوا بدون خجل (إن القوانين المقيدة للحريات سياج لحماية البلاد، ولا يمكن إلغاؤها ببساطة)!!!!!!!!!!!! ثم يطلبون من معارضيهم الامتثال لاوامرهم و تعليماتهم و يدعون(إمكانية صدور قرار رئاسي بتوفير ضمانات كافية للمتمردين للمشاركة في الحوار بالداخل، إذا أبدوا رغبة حقيقية في المشاركة.) من يقبل ضمانات رئيس كاذب و رويبضة لم يلتزم او يحترم طوال فترة حكمة قرارته التي اتخذها!!!!!!!! ثم يدعون ايضا (إن الأحزاب الرافضة للانضمام للحوار، همها هو إسقاط النظام ولا ترغب في تحقيق تطلعات الشعب، ولم تستجب لدعوات الحكومة، بالرغم من التنازلات الكبيرة التي قدمها الرئيس عمر البشير والحكومة منذ خطاب يناير الماضي.)
اين هذه التنازلات انها: قتل اكثر من 800 شهيد ابان هبة سبتمبر المجيدة , انها استمرار جهاز الامن و المخابرات في اعتقال المواطنيين و ترهيبهم , انها فضائح الفساد التي ازكمت الانوف و لم يحاكم فاعليها في انتظار كبش فداء من الابرياء لتلبيسهم التهم و دمغهم بالفساد , انها استمرار الحروب العبثية في كل السودان !!!!
ثم السؤال المفتاحي : من انتم حتي تقرروا مصيرنا؟؟؟؟؟؟
مطلبنا واحد هو الحرية و الكرامة الانسانية و العيش الكريم في دولة المواطنة المدنية و التي يتساوي فيها المواطنيين في الحقوق و الواجبات و تحترم فيها الحريات العامة وفقا للمواثيق الدولية و ان يعبر دستورها الانتقالي و الدائم عن التنوع الاثني و الثقافي و الديني دون استعلاء اي فئة علي اخري او الحديث عن الاغلبية المسلمة و التي لا تمثلها لا الحركة الاسلاموية بت الحرام و لا الطائفية البغيضة.
انه الفجر الجديد الاتي من ظلمات الانقاذ و طغيانها و استبدادها و لصوصيتها و فسادها و انحلالها الاخلاقي و فجورها و ضلال منهجها و بوار فكرها الاجرامي الشرير ..........و الثورة اتية و لو كره اصحاب المشروع و اصحاب اللوثة و الثورة اتية ولو كره المنافقون.


#1048481 [الخمجان]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2014 10:36 AM
الناس ديل مجانين ......تعمل القوانين لوحدك ثم تطلب من الاخرين يبصموا ليك عليها.....ثم تغلف كل ذلك بدعوى الخير والوطنية .......باقي لي الناس دي ما فيها زول عاقل.....


#1048249 [أبو قنبور]
5.00/5 (1 صوت)

06-30-2014 12:03 AM
كلما أقرأ اسم مهدي إبراهيم في خبر ينتابني شعور بالغضب الشديد، أؤكد لكم أن أسوأ سوءات المؤتمر الوطني هو مهدي إبراهيم، ومادام في السلطة فإن ذلك أكبر مؤشر أن الإنقاذ لن تتغير ولن تتطور، فهذا الرجل أكذب من مشى على رجلين فوق الأرض.


#1048224 [الــســيــف الــبــتــار]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2014 11:06 PM
هذا دابكم يا اخوان الشواطين تضعون التعديلات وفقا لرؤاكم و ما يخدم مصالحكم و تمكين حزبكم والهيمنه على السلطه وتفويض العاجز وعديم الفكر و الخبرة و السياسسى المبتدىء بصلاحيات تجعل منه طاغوت و حديث الدعول الذى كان تلميحا ويحمل فى طياته الحقيقه الماثله امامنا وهى أن البلد حقتكم و دون حياء او خجله يصدر من رأس الدولة هذا الحديث الجارح و المهين لكل الشعب السودانى من صغيره و كبيره و هو تعمد أن يوجه هذا الحديث الى حملة السلاح و المعارضة السلميه وقواعد هذه الاحزاب التى تساندها بعد بعثرها اخوان الشواطين و اصبح الحزب الواحد فرخ احزاب باسماء ورموز من الصف الثالث وضحوا اليوم رعاة لاحزاب الفكه ؟
اى تعديل او مقترح يجب أن يشارك فيه جميع الاحزاب و اهل اسودان قاطبه و بما يترأى لهم ويؤدى الى المصلحه المرتجاة منه مستقبلا و نخرج الوطن من عنق الزجاجه و النفق الضيق الذى ادخلنا فيه المؤتمر الوثنى ؟
لكل حزب مقرح و لكل جماعه مقترح و للوثنى مقترح تجمع كل هذا المقرحات وتوضع على طاولة الحوار وتنقى و المخرجات من هذا الحوار تنقل الى البرلمان وتناقش مناقشة مستفيضه وبحضور المعارضة وتحال الى مجلس الوزراء للاعتماد و العمل بها ؟
الاسلام الذى تدعون اقر الشورى و أسند الى علماءو حكماء وامراء التشاور فيما بينهم قبل اتخاذ ا قرار او اعتماد الفتاوى المختلف عليها بين المذاهب و بالتوافق و الاجماع عليها تجاز و لكل مذهب حق لخيار بين هذه و تلك ؟
لكن اخوان الشواطين و من أجل التمكين و بجهلهم و تجاهلهم للمواطن و المعارضة يفترحون و ينفذون قسرا اى مشروع دون الاستشارة او دراسته دراسه مستفيضة ومعرفة الايجابيات و السلبيات فيه وهذا هو التفرد بالرأى و تسفيه الاخرين ؟


#1048217 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2014 10:56 PM
لأ ادري ما فائدة دعوة 165 حزب وكيان سياسي لمناقشة قانون الانتخابات ولو افترضنا اذا اعترضت هذه الكيانات على القانون هل الاعتراض سيكون قانوني ويعمل به؟
لتوضيح المسالة غالبية الكيانات التي تم دعوتها ليست ممثلة بالبرلمان ولنفترض انها لم توافق وتم طرح اجازة قانون الانتخابات للتصويت فكيف ستقوم هذه الكيانات بالتصويت ؟ وهل يحق لها التصويت وهي غير ممثلة بالبرلمان؟
تعديلات القانون هي من الان مجازة بالأغلبية الميكانيكية حيث يوجد في البرلمان حالياً 354 نائب والمؤتمر الوطني له من هذا العدد 316 نائب ؟
المتبقى 38 نائب هم اعضاء الاحزاب المتوالية (احزاب الامة المنشقة والمؤتمر الشعبي والاخوان المسلمين والحركة الشعبية قطاع الشمال جناح السلام ) وكلها احزاب متوالية جدا ومدعومة جدا من المؤتمر الوطني واصلا لم تدخل البرلمان الحالي الا بموجب تفاهمات معها وقد تنازل لها المؤتمر الوطني عن بعض قوائم الاحزاب فدخلت البرلمان
نعود لحديثنا فإذا طرح القانون للتصويت بعد نهاية المداولات فسوف يتم اعتماد التعديلات بـ316 +38 ولا اعتقد سوف يعترض اي واحد من الموجودين بالبرلمان بل ان غالبيتهم لم يطلعوا على هذه التعديلات ولكن سيرفعون يديهم عن التصويت.
نحن الان نناقش قانون الانتخابات وكانما الامر استقر على ان يكون حكم السودان بالطريقة الحالية والمطلوب الاتفاق على كيف يحكم السودان وتعديل الدستور اولا ثم يعدل قانون الانتخابات بناء على ما يرد بشأن الانتخابات في الدستور اما الاستعجال (ودفن الليل ابكراعاً بره) فلن يؤدي الى نتيجة او استقرار سياسي لان النتجية في الانتخابات القادمة لن تختلف كثيرا عن النتيجة الحالية حتى لو تم اجازة التعديل واجازة التعديل فقط سترفع نسبة المرأة (المزيد من الكوزات)وسترفع نسبة احزاب التوالى وتقليل نسبة المؤتمر الوطني وبرضوا ما عملنا حاجة لأن غالبية احزاب التوالي هي وجه اخر للمؤتمر الوطني كما ان المستقلين هم اعضاء باطنيين بالمؤتمر الوطنى .. اذن التعديلات عبارة عن غش وخداع للجميع

الشئ الآخر المطلوب تعديل حدود الدوائر الجغرافية نفسها


#1048174 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2014 09:50 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه فاقد الشيى لايعطيه الحزب الحاكم يبحث عن شرعية دستورية فتقدها منذ وصوله للسلطة عبر انقلاب عسكرى قاده المتمرد العميد عمر البشير وليس له طريق خروج غير الهرب كما هرب بن على وغيره



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة