الأخبار
أخبار إقليمية
"خطاب الأخ الرئيس الذي رد عليه الأخ الرئيس"



07-02-2014 08:20 AM
خالد التيجاني النور

في الخامس والعشرين من مايو عام 1984, والرئيس الراحل جعفر نميري يقرأ خطاباً مكتوباً بمناسبة الذكرى الخامسة عشر ل"ثورة مايو المجيدة" فؤجي وهو يقرأ فقرات تنتقد ضمناً أحكام قضاة الطوارئ في المحاكم التي أنشأها بعد قراره تنفيذ العقوبات الحدية في سبتمبر 1983, فقد احتشد الخطاب بالمعاني التي تذكّر بسعة الإسلام وتسامحه وعفوه ودرءه للحدود بالشبهات, وسرعان ما أحس نميري أن الأمر لم يكن سوى "كمين خطابي" نصبه قادة الاتحاد الاشتراكي الذين عارضوا خطوته تلك, فأزاح الخطاب المعد سلفاً جانباً وطفق يتحدث مرتجلاً مؤكداً مواصلته النهج ذاته في شأن تطبيق الحدود الذي استنكره الخطاب المكتوب.


ومن لطائف المواقف السياسية وقتها أن الدكتور حسن الترابي الذي كان يتحدث في ندوة أقيمت بكلية الطب بجامعة الخرطوم بعد تلك الحادثة بأيام رداً ساخراً على خصومه في الإتحاد الاشتراكي بعد فعلتهم تلك, ملخصاً المشهد بقوله "خطاب الأخ الرئيس الذي رد عليه الأخ الرئيس" في إشارة اعتبرها انتصاراً لموقف "الحركة الإسلامية" التي أيدت الرئيس نميري في قراراته تلك.


عادت تلك الحادثة العالقة بذهني إلى ذاكرتي الأيام الفائتة والرئيس عمر البشير يدلي بحديث في الاجتماع الأخير لمجلس شورى "المؤتمر الوطني" بشأن موقفه من الحوار الوطني والانتخابات والعلاقات مع قوى المعارضة ومستقبل العملية السياسية في البلاد, والحق أنه يحسب للرئيس البشير أنه لم يأت بموقف جديد لم يكن معروفاً من قبل, تمسّكه بإجراء الانتخابات في موعدها, ورأيه حول طبيعة الحوار المطروح أنه بغرض الإلحاق بالمعادلة الراهنة وليس تأسيس معادلة لنظام بديل, قال ذلك من قبل في لاءات بورتسودان الشهيرة في مارس الماضي, وآثر البعض من القوى السياسية الراغبة في الحوار أن تكذّب أذنيها وأن تصدّق ظنونها.


وخطاب الاخ الرئيس أمام شورى "الوطني" في حقيقة أمره هو رد على خطاب الأخ الرئيس في لقاء "الوثبة" الشهير, ولعل الحياء منعه من أحراج ضيوفه من علية قادة المعارضة الذين استجابوا للاستماع ل"خطاب الوثبة" ولم يزح جانباً الخطاب الذي كتبه بعض فلاسفة "المؤتمر الوطني" بلغة غير معهودة وتحدث بلهجة ضبابية عن أجندة للحوار مع بعض النقد الذاتي الضمني لتجربة ربع القرن الماضية أملاً في إضفاء "نيولوك" للحزب الحاكم ومحاولة لإعداد تقديمه لمرحلة جديدة, وتمنى الكثيرون يومها أن لو فعل الرئيس البشير ما سبقه عليه الرئيس نميري بطرح "خطاب الوثبة" جانباً والإدلاء بحديث مباشر عن موقفه وأجندته وخريطة الطريق للأوضاع السياسية كما يراها فعلاً, وليس كما يتمناها البعض سواء في المؤتمر الوطني, أو من قادة المعارضة الذين سارعوا مبكراً لإعلان استعدادهم للانخراط في حوار لم يكونوا يعرفون على وجه التحديد وجهته النهائية.


من حسنات خطاب الرئيس أمام شورى المؤتمر الوطني الذي رفض فيه صراحة اقتراح بعض الأصوات من داخل الحزب الذين أبدوا استعداداً للاستجابة لمطلب تأجيل الانتخابات إذا رأوا تجاوباً مقبولاً من قوى المعارضة لأطروحات المؤتمر الوطني, حسنة ذلك الخطاب أنه وضع النقاط على الحروف على نحو لا يقبل أي تأويل, ووضع حداً للمغامرات الخيالية التي أنتابت البعض من رؤية عملية سياسية عبر آلية الحوار تفضي إلى أوضاع سياسية جديدة في البلاد.
فالخيارات التي باتت مطروحة بوضوح أمام القوى المعارضة سواء تلك التي انخرطت في دعوات الحوار بلا شروط, أو تلك التي وضعت بين يدي مشاركتها شروط مسبقة, أضحت خيارات محددة إما اللحاق بركب المؤتمر الوطني والحصول على نصيب يتفضل به من كيكية السلطة, أو الاستعداد الجاد لخوض الانتخابات واتخاذ الخطوات اللازمة لضمان أصوات الجماهير, أو العمل الجماهيري الدوؤب لتغيير المعادلة الراهنة.


ببساطة لم يعد ممكناً الجلوس في مقاعد المتفرجين والاكتفاء بالتعليقات, أو في الوقوف في المنزلة بين المنزلتين, أو انتظار المجهول فالسماء لا تمطر تغييراً. وبالطبع لن يُسعف الدكتور الترابي الأكثر حماسة للحوار تعليقه الساخر أنذاك, فرد الرئيس هذه المرة على رهانه شخصياً بأكثر مما هي رهانات الآخرين.


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 7225

التعليقات
#1050800 [الخفاش]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2014 01:02 PM
ربع قرن على النكبة
يا بلدي يا مخدوع
بي فتوي مرتجلة
عقدين وخمسة سنين
والفتنة مُفتعَلة
من حلفا لي نمولي
وزالنجي لي كسلا
ظلمات ورا الظلمات
حلقاتا متصلة
دارفور ونيل أزرق
والنوبة في جبلا
ايه (وطني) او ( شعبي)
يا نُخبة الفشلة
ليه دقنو دقن التيس
وشايل عقل سخلة
كيف ترضي يا خرطوم
والفرحة مُعتقلة؟
كيف ترضي تاني نصوم
ونفطر علي البصلة؟
يا قصعة الفرعون
وكهنوت من الاكلة
ما بنرضى الا قصاص
من عُصبة القتلة
وقد لعلع الرصاص
ايه فايدة المَهَله؟
وغصباً عن الفرعون
باكر بكون أحلى
وغصباً عن الفرعون
باكر بجيهو بلى
والثورة جايبة النار
والجذوة مشتعلة
الثورة دايرة رجال
أخوان بنات أُصلاء
ينحازوا للشرفاء
يقتصوا للثكلى
والثورة قولة حق
وما كلمة مبتذلة
والثورة فعل الحق
يا عازة يا بطلة
ويا بلدي يا مخدوع
للثورة قول يا هلا
ويا بلدي يا مخدوع
خليك دوام أعلى
لا ترضي بالتسويف
لا ترضي بالجهلاء
للثورة قول مرحب
للثورة قول يا هلا


#1050350 [من البداوة إلى الحضور]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2014 10:30 PM
خلّيتونها يا هلاطق
نعد نجوم الليل
ما خلّيتوا فيها ناطق
يقول كلام جميل
شلّعتوها يا هلاطق
والإصلاح هو المُستحيل
الفساد الفيها ناطق
بلسان برج طويل
يتطاول على برج شاهق
لقادة الفكر العليل
جوّعتموها يا هلاطق
والشبع هو المُستحيل
أرهبتموها يا هلاطق
والأمان هو المُستحيل
بعزقتموها يا هلاطق
والإيلاف هو المُستحيل
سرطنتموها يا هلاطق
والشفاء هو المُستحيل
سمّمتموها يا هلاطق
والشفاء هو المُستحيل
أحرقتموها يا هلاطق
والإحياء هو المُستحيل
اللهم عليك بالهلاطق
إعجازهم لك مُستحيل
اللهمّ أبعدهم عن كلّ المناطق
عشان يتوحّد الوطن الجميل
اللهمّ رجّع أموالنا من كلّ الهلاطق
عشان نبني بها الوطن الجميل


#1050167 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2014 04:31 PM
رجع ايميلك


ردود على شاهد اثبات
Yemen [شاهد اثبات] 07-03-2014 08:18 AM
يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا


المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046

الثوابت الوطنية الحقيقية
-1الديمقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
-2بناء القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق
-3 استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2014
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه "عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
...


#1050156 [كوز الدين]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2014 04:08 PM
كيزان في السلطة و كيزان في المعارضة و كيزان يكتبون على الحيط ينشدون التغيير الا يوجد في الدنيا غيركم يعني شنوا لو اخذناه من الكيزان و اعطيناه للكيزان ياخ التجاني التغيير يعني ان تخفوا وجوهكم الذي الفناءة ربع قرن و ابدالها باخر في كل نواحي الحياة السياسية و الاقتصادية و الاعلامية كفاكم وبعدين الشعب السوداني لن يكون حطبا لنار التغيير التي تاتي بالكيزان الشطاطين الحرامية كصاحب الوجه الكالح علي و اللسان الجارح نافع و اليد الطويل الجاز و بقة صحبهم اجمعين و الله اكره الترابي ده كراهية خاصة الضكحة البلهاء دي


#1050062 [ابراهيم يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2014 02:21 PM
الاتنين الواقفين ديل منو ... ديل من ناس الامن ولاشنو؟ وبحمرو مالهم للترابى ؟ خايفين منو يلعب على زولهم ولاشنو؟


#1050027 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2014 01:59 PM
لا خيار غبر الخيار الأخير وإن تعددت أساليبه وأدواته


#1050007 [osama dai elnaiem]
5.00/5 (4 صوت)

07-02-2014 01:48 PM
الاخ الكريم د. خالد التجاني--- لكم التحية ورمضان كريم--- (الوثبة) كانت في شهر يناير وبعدها اصيبت ركبة الرئيس وهو كما تعلم عندنا في الغرب فأل سئ بالنسبة للسودانيين ( الشعث الغبر) ولكنه دليل نجاح ( للجماعة) وجاء الرد علي الوثبة برسائل متعددة بعدها من بينها (تقريب ) الدعم السريع واعلاء ذكر حميدتي وفتح الاعلام له و( تحويط) الخرطوم بالجنجويد والذين عندهم ( ضغائن) مع اولاد البحر في حالة ود مرة ( هي لغة حميدي استخدمها وزير الاعلام بلال الثمانيني)راودته نفسه بانتقاد الجنجويد مثل الصادق المهدي و(نقول اعتقلوا الصادق يعتقلوا الصادق) بلغة حميدي --- اخي كما نثرت لك هذا المشهد تلاحظ معي ان الرد علي الحوار والوثبة هو لا وثبة بركبة معطله --- رفعت الاقلام وجفت الصحف.


#1049886 [ترابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2014 10:32 AM
انا عاشق ابتسامة هذا الشيخ واسلوب خطابه ونفسه الطويل وهدوء اعصابه واتزانه


ردود على ترابي
Saudi Arabia [القرض] 07-03-2014 06:02 AM
ليت هذا ((المحتال)) كان متزناً ..
ما كانت البلد لحقت أمّات طه .

[ايدام] 07-02-2014 11:30 PM
الاهم من ذلك كله صبره على الابتلاء ولا يعرف الهزيمة الانحناء بل يعزم ويتوكل على رب السماء

Saudi Arabia [كان زمان] 07-02-2014 02:47 PM
إذا رَأيْتَ نُيُوبَ اللّيْثِ بارِزَةً فَلا تَظُنّنّ أنّ اللّيْثَ يَبْتَسِمُ
(المتنبي)

[اجيييييي؟؟؟!!] 07-02-2014 02:11 PM
خاف الله سيدك ده السما بقع فوق رااسك وردولووووب من الدليب

Canada [zozo] 07-02-2014 01:37 PM
بالله دا شيخ و كمان متزن ؟
اللهم إنى صائم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
6.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة