الأخبار
منوعات سودانية
لا بد مما ليس منه بد: كرة القدم النسائية.. تشاهدونها غداً
لا بد مما ليس منه بد: كرة القدم النسائية.. تشاهدونها غداً
لا بد مما ليس منه بد: كرة القدم النسائية.. تشاهدونها غداً


07-04-2014 10:59 PM

الخرطوم: آمنة جبريل
لأول مرة أجد نفسي على المدرجات لمشاهدة مباراة كرة القدم، صحيح أنها لم تكن في البرازيل مع أيام المونديال هذه، لكنها كانت في صالة هاشم ضيف بالخرطوم (2)، وأنها مبارة للمنتخب القومي النسائي (فريق التحدي(.
معلوم أن السودانيين مولعون بكرة القدم التي تعد الرياضة الأكثر شعبيِّة بين الرياضات كلها، لكن ممارستها من قبل النساء السودانيات أمر غاية في الصعوبة، إذ أنهن أي النساء يعشن في إطار مجتمع محافظ، محكوم بنظرية ذكورية مركزية تنظر إلى ممارسة كرة القدم وكأنها أمر منكر.
عاجلاً أم آجلا
تلك النظرة الذكورية يتأبى عليها استيعاب أنه لا بد – عاجلاً أم آجلاً - أن تمارس النساء هذه اللعبة خضوعاً لقرارات وقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التي تلزم الدول الأعضاء بإطلاق هذا المنشط (فريق كرة قدم نسائي) وإلا فحرمانها من المشاركات والمنافسات الدولية كافة، ورغم كل ذلك إلاّ أن الخطب في المساجد لا زالت تندد كثيراً بهذا القرار وتشيطنه أحياناً.
دعوة للمناصرة
أُقيمت المباراة الأسبوع المنصرم بصالة هاشم ضيف الله الرياضية بدعوة من مركز رؤية للدراسات النسوية، الذي قال إن الهدف منها هو رفع وعي الإعلام لخلق دعم ومناصرة شبابية ومجتمعية في كافة المجتمع السوداني للرياضة النسائية بشكل عام، ومنشط كرة القدم بشكل خاص.
لا تمويل ولا اعتراف
وفي السياق، تحدثت (سارة إدوارد) كابتن منتخب السيدات لكرة القدم عن معاناتهم في إيجاد ملعب للتدريب وأدوات لممارسة النشاط. وأضافت: لا دعم ولا اهتمام من أي جهة بنا ونأتي بالدعم بجهدنا الذاتي، ومضت كابتن سارة قائلة: نحن الآن غير مسجلين بالاتحاد العام لكرة القدم، وظللنا نطالب بحقوقنا وما زلنا، لكن الموضوع أصبح كله (جرجرة في جرجرة) على حد تعبيرها. وأردفت (سارة) وعندما تسأل (فيفا) الاتحاد الكرة السوداني، فقط ينظمون مباراة استعراضية من أجل تمويلهم ثم ينتهي كل شيء.
تشجيع ومناصرة
على المدرجات اصطفت أطياف مختلفة من الفتيات وانخرطن في حماس كبير لتشجيع اللاعبات، تشجيع امتد على مدار الشوطين، ربما كن يضمرن رغبة لإيصال صوتهن بعيداً عن المخاوف المجتمعية المغلفة بالدين.
فتوى التحريم
بينما العديد من الدول الإسلامية أسست فرقاً نسائية لكرة القدم تشارك في البطولات الدولية كإيران وإندونيسيا والإمارات والبحرين وغيرها، إلاّ أن مجمع الفقة الإسلامي كان أصدر فتوىً تُحرِّم تكوين فرق نسائية لكرة القدم لتلعب خارج السودان، واعتبر ذلك مفسدة للأخلاق وبُعداً عن تقاليد المجتمع السودان، وأن الرياضة المُباحة للمرأة هي تلك التي تصون بها صحتها. أما كرة القدم فهي للرجال ولا تتناسب مع النساء.
رقابة ووصاية
من جانبهم، يرى حقوقيون أن تكبيل المرأة بفرض القيود ووضع العوائق التي تحد من حريتها، أمر ضد حقوق الإنسان وطالبوا برفع الوصاية والرقابة الدائمتين عنها، وتغيير الصورة النمطية التي تكرس النظر إليها كجسد دون عقل.
ما بين الرفض والقبول تظل الكثير من الأمور عالقة بين العادة والدين، بين القديم والحديث، بين ما تعودنا عليه وبين ما نحن خائفون منه، وبعميق النقاش والانفتاح نحو العقل والحياة وربط قيم الدين العليا في ترقية الإنسان وسوقه للرقي النفسي والعقلي والروحي بعيداً عن إقصاء الآخر أصبحت كثير من محرمات الأمس، اليوم في حكم (العادة والمقبول

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3164

التعليقات
#1051903 [عبدالعزيز]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2014 03:01 PM
هو الرجال ماعملو حاجه للكوره في السودان
كمان نترجي النسوان؟


#1051899 [كتاحة امريكا]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2014 02:59 PM
وين حسبو نسوان في هذه اللمة والجمة ؟؟


#1051850 [بامكار]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2014 01:32 PM
لازم تجيبوا واحد حارس عشان ما يجيكم النائب البرلمانى دفع الله حسب الرسول ويوريكم شغلكم؟؟؟؟؟


#1051653 [زول نصيحة]
5.00/5 (1 صوت)

07-05-2014 03:20 AM
يا جماعة مافي زول يزعل واقول انت عنصري ’ عاوز اقول ليكم انو الفارغة والهيافة دي دائما بجرو وراها بنات الاسرة المنحطة والمنحلة ’ شوفوا اشكال البنات ديل ’ دقة وااااحدة ’ واتحدي اي زول بشجع الانحلال دا يوريني بنت من اسرة محترمة وعريقة بتللعب كورة قدم ’ يا ناس اخافوا الله المراة كان مشت في الشارع ده مفروض تمشي محترمة ورزينة ’ كمان جابت ليها شتيح وباكورت


ردود على زول نصيحة
[شئ من حتي] 07-05-2014 09:37 AM
الرياضه ليست معيار او مقياس او دليل علي عدم الاخلاق
لا تظلم من احبت الرياضه يا اخي

United Arab Emirates [العباسى] 07-05-2014 09:31 AM
ههههههه والله عفيت منك يا زول النصيحة كلام واضح ههههههه قلتا لى تشتيح وباكورت ههههههه


#1051603 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2014 12:01 AM
وحسبو الخيبه معط دقنو ولا لسه !!

ولا حيستعملوا فقه الانبطاح الضرورات تبيح المحظورات

سنه يا مريم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
4.00/10 (1 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة