الأخبار
أخبار إقليمية
د.مريم الصادق : مطالبة بإقناع الكل أن خطوة تعيينها الأخيرة مؤسسية أكثر منها عملية توريث
د.مريم الصادق :  مطالبة بإقناع الكل أن خطوة تعيينها الأخيرة مؤسسية أكثر منها عملية توريث


تحاول "بنازير بوتو السودان" أن تجد ضمادات لجراحات الوطن
07-08-2014 01:22 AM


الخرطوم - الزين عثمان

لن تكون سارة نقد الله وحدها في معترك الحزب الكبير، فثمة امرأة أخرى ستعاونها في أداء مهمة الحزب. رسالة في (الواتساب) أو تعميم أشبه بتعميم السيد الحسن نجل مولانا.. مصدرها هذه المرة تلفون المنصورة، مريم تخبر فيها بأنه قد تم تعيينها في منصب نائب رئيس الحزب لتنضم مريم المهدي لثلاثة سبقوها إلى ذات المنصب بالتعيين، مريم لم تنس أن تضع تعيينها في إطاره الدستوري حين تضيف في رسالتها النصية (إن مؤسسة الرئاسة؛ مكونة من نواب، مستشارين، ومساعدين يقوم بتعيينها رئيس الحزب بموجب دستور الحزب الذي لم يحدد عدداً معيناً للنواب ولا للمستشارين ولا المساعدين). ونوَّهت إلى أن الحزب شكَّل لجنة عليا تنظيمية في يونيو 2013 للبحث في هيكل مؤسسة الرئاسة والأمانة العامة والمكتب السياسي ووضع توصيات. وأشارت إلى أن من بين التوصيات كان ما يخص مؤسسة الرئاسة. حيث قدمت اللجنة عددا من التوصيات؛ منها عدد النواب والمستشارين والمساعدين، وأوصت بألا يتجاوز عدد النواب أربعة (آنذاك كانا نائبين، فضل الله برمة وصديق محمد إسماعيل) على أن تكون من بينهم امرأة.

لم تكن السيدة الجديدة في منبر قيادة الأمة غير نجلة الإمام مريم الصادق والتي تقول إن قرار تعيينها أُخبرت به أثناء فترة اعتقال والدها في كوبر قبل أن يطلق سراحه، وقبل أن تعلن مريم عن نبأ تعيينها في منصب نائبة لوالدها في إدارة شؤون الحزب. مريم نائبة للإمام ثمة سؤال يصعد إلى السطح متعلقاً بعملية المقدرات التي تتوافر للطبيبة الحاصلة مؤخراً على بكلاريوس القانون من جامعة النيلين. البعض في ترحيبه بخطوة صعودها للمنصب في الحزب بدت سعادته منقوصة لسبب أن السيدة صعدت عبر التعيين وليس الانتخاب.. التعيين الذي يمسك القلم فيه والد مريم الإمام الصادق المتهم عند البعض بأنه يمضي بالحزب نحو التوريث. أو أنه يطرح المؤسسية في وقت يفعل ما يناقضها، ربما الأمر يبدو أكثر وضوحاً حين تضعه في مجهر القراءة عقب ما حدث في انتخابات الأمانة العامة، وحين اختار أعضاء الحزب الإطاحة بالفريق صديق خارج الأسوار وإسقاطه بالفعل الديمقراطي قبل أن يعود الرجل عبر (شباك) التعيين الإمامي في منصب نائب الرئيس وهي خطوة وجدت احتجاجات في وقتها لدرجة دفعت بقيادي شاب في حزب الأمة بأن يصف خطوة الإمام بالقول: (دي "استالين" ما سبقك عليها).

ما حدث في مشهد صديق يعود الآن عبر مشهد مريم ولكن بأصوات احتجاج أعلى باعتبارات علاقة الدم بين المعين والمعينة لكن الإمام المتواجد حالياً في القاهرة ما فتئ يردد أن أبناءه يتسنمون مقاعدهم في الحزب بكسبهم الخاص وليس بعلاقاتهم الأسرية وهو ما يبدو واضحا في تتبعك لمسيرة مريم بالحزب وفي المعارضة، فالرائد طبيب في قوات جيش الأمة أثناء المواجهات العسكرية، ومسؤولة الإعلام لوقت طويل في تحالف الإجماع الوطني وصاحبة الصوت المعارض الأعلى بين بنات الإمام ومريم التي تهشمت يدها في إحدى المظاهرات، فمريم بتقسيمات الواقع لحزب الأمة تقف في محطة تيار المواجهة للنظام.

لكن الأمر نفسه يضعك أمام سؤال آخر.. إذا كان الحزب يريد المواجهة، فلماذا تم إبعاد الأمين العام السابق إبراهيم الأمين والذي يجد قبولا منقطع النظير من قبل تيار الشباب في الحزب؟ لكن أن يحمل قرار الحزب مريم إلى منصب نائب رئيس الحزب، فثمة تحول يمكن قراءته بأن الأصوات التي تبدو قريبة من المؤتمر الوطني ومن دعوة الحوار تتراجع لصالح صوت الدومة والصوت الجديد من المنصورة.

حسناً، ثمة سؤال آخر لن تستطيع المغادرة دون وضعه على الطاولة حول أي مدى يمكن لنائبة الرئيس أن تضع خطواتها بعيداً عن خطواته؟ هذا إن لم تكن تقف في محطة كل فتاة بأبيها معجبة.

بعيداً عن تباين وجهات النظر في الموقع الجديد لابنة الإمام في حزب الأمة.. بعيداً عن الرؤية التي ترى في الخطوة تمكيناً لدور المرأة في الفعل السياسي، فإن القضية تبدو مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالحراك داخل الحزب الكبير. أحدهم اكتفى بالتعليق أن القرارات داخل الحزب يتم اتخاذها في جلسة غداء مستبطناً فكرة (الأسرية) ومترتباتها في السياسة السودانية.

يبقى السؤال متعلقاً بما ستفعله (الناشطة) عبر موقعها الجديد؟ السؤال يلتقي والمواقف داخل الحزب نفسه فما تزال تداعيات إبعاد إبراهيم الأمين تلقي بظلالها على المشهد.. أمرٌ يتواءم وموقف الإمام الذي كان مصراً على استمرار عملية الحوار حتى وهو خلف قضبان السجن، لكن بمجرد مغادرته السجن اختار السفر ومغادرة البلاد. تباين المواقف يبدو واضحاً في الحزب الكبير وهو ما يصلح مدخلاً لما يمكن أن تفعله التي يكنيها البعض (بنازير بوتو السودان) فالمتابع لحراك مريم عقب توقيع اتفاق السلام الشامل كان يبدو واضحا عليه التوجه نحو المواجهة حتى ظن البعض أن الإمام يمارس المعارضة بأصوات كريماته وبصوت مريم العالي في أوقات سابقة، لكن يبقى الواقع الآن في خضم تحول يتطلب التعاطي مع المشهد وفقاً لرؤية جديدة تعينها مريم بنفسها لوسائل الإعلام التي تحتفظ معها بعلاقة ذات خصوصية لم تكشف النقاب عما ستفعله في مقبل المواعيد أو أي الطرق ستسلك، فحزبها الآن مجمد نشاطه في التحالف المعارض وأعاد النظر بالنسبة للاستمرار في عملية الحوار كرد فعل على اعتقال زعيمه كما أن التاريخ القريب يحمل لمريم إعلان عودة حزبها لتحالف الإجماع الوطني أثناء حملات التضامن المعارض عقب اعتقاله، لكن تبقى مريم الجديدة في امتحان آخر يتعلق بإمكانية التأثير على مكونات هيئة الرئاسة في الحزب التي تبرز وكأنها في حالة تقارب مع دعوة الحوار، وبالتالي فإن عملية تراجعها عما تراه تبقى على درجة عالية من الصعوبة، في حين أن الطرف الآخر المتحرك في اتجاه عملية التصعيد يرى في صعود مريم تأكيدا على عملية التوريث، وبالتالي اختطاف الحزب لصالح أهل البيت، كما أن عملية ترفيعها لمنصب نائب رئيس الحزب هو عملية قطع طريق على آخرين في سبيل السعي لإعادة توحيد الحزب على رأسهم مبارك الفاضل.

الطبيبة التي تحاول أن تجد ضمادات لجراحات الوطن ستجد نفسها محاطة بجراح الداخل في الحزب الكبير ومطالبة في ذات الوقت بإقناع الكل أن الخطوة مؤسسية أكثر منها عملية توريث. كان الإمام قد قال في وقت سابق إنه يعمل من أجل أن تتبوأ قيادات جديدة موقعها في إدارة الحزب ملمحاً في الوقت نفسه لإمكانية تنحيه قبل كل ذلك، فالمنصورة محتاجة لأن تكون (مريم الأخرى) في واقع لا يتغير.!

اليوم التالي


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 3858

التعليقات
#1054237 [البعاتي]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2014 10:11 PM
شن لمه القمري مع السمبر !!!!!


#1054187 [albrado]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2014 07:34 PM
الترابي جاهل باصول الدين والشريعة وهذا لا شك فيه

الترابي يتحدث عن الشريعة والدين ليس من اجل الدين والشريعة

انما من اجل الارتزاق باسم الشريعة والدين وهذا الذي يجهله

الشعب السوداني عامة واتباعه بصفة خاصة ... الترابي يفصل

الشريعة والدين حسب مقتضيات الحاجة امامه لتحقيق اهدافه

وفي مجتمع مثل المجتمع السوداني مازال الناس ببساطتهم

وعفويتهم وعدم وعيهم يجد امثال الترابي ضالتهم باستخدام

الدين والشريعة وامثال الترابي كثيرون وبالوان الطيف


#1054177 [من البداوة إلى الحضور]
1.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 07:07 PM
01- حزب الأمّة ... واحد من الأحزاب السودانيّة ... الأرستقراطيّة الغنيّة ... ذات الشرعيّة التأريخيّة ... المتنافسة على الأغلبيّة الميكانيكيّة الوراثيّة ... لأنّها صنعت الدولة السودانيّة الحديثة أو الحداثيّة ... المدنيّة السلميّة الديمقراطيّة البرلمانيّة الإستراتيجيّة ... المتطوّرة تدريجيّاً ... نحو الديمقراطيّة اللبراليّة ... المتحرّرة تدريجيّاً ... من تمويل وبالتالي من هيمنة الأسر الأرستقراطيّة ... على الأحزاب السياسيّة ... مع إحترام الأسر الأرستقراطيّة ... وإتاحة الفرصة لها ... لتكوين مجلسها الخاص بها ... من ضمن مكوّنات البرلمان السوداني ... لكيما ترمز للوحدة السودانيّة ... بعد تحييدها سياسيّاً ... والإستفادة منها ... في ملء الفراغات الدستوريّة ... و في إدارة الإنتخابات البرلمانيّة ... هذه الإستراتيجيّة الذكيّة الجدوائيّة ... ( بالنسبة لإنسان الدولة السودانيّة ... ولكيان الدولة السودانيّة ... وللكيانات الإداريّة السودانيّة ... وللكيانات الإختصاصيّة السودانيّة ... وللكيانات الإنتاجيّة السودانيّة) ... ينبغي أن تطّلع عليها ... ثمّ تضطّلع بالمساهمة في إدارتها ... الدكتورة مريم ... مع كلّ المعنيّين بإدارة مثل هذه الأشياء ... التي يترتّب عليها إستقرار السودان ... الواحد ... ؟؟؟

02- الإستقلال الذي تمّ الإعلان عنه ... من داخل البرلمان ... كان على أساس أن يكون السودان للسودانيّين ... على أن ينظر الشعبان ... في أمر الوحدة بينهما ... بعد جلاء المُستعمرين ... هذه الإستراتيجيّة الذكيّة الجدوائيّة ... (التي تجعل السودان من دول حوض البحر الأبيض المتوسّط ... يا حبّذا لو تطوّرت إلى كونفدراليّة نيليّة) ... ينبغي أن تطّلع عليها ... ثمّ تضطّلع بالمساهمة في إدارتها ... الدكتورة مريم ... مع كلّ المعنيّين بإدارة مثل هذه الأشياء ... التي يترتّب عليها ربط السودان وباقي الدول النيليّة ... بالأسواق الأوروبيّة ... مما يجعلها تساهم مساهمة إيجابيّة ... في العولمة الغذائيّة ... وفي غيرها من العولمات الإقتصاديّة الذكيّة ... ؟؟؟

03- هنالك كونفراليّة ... تسعى إى هندستها الولايات المُتّحدة الأميريكيّة ... بين دول الشرق الأوسط الكبير ... من الأطلانطي إلى الخليج العربي الفارسي ... أو بين دول الشرق الأوسط الموسّع ... من الأطلانطي إلى بحر غزوين ( شرق أفغانستان ) ... هذه الإستراتيجيّة الذكيّة الجدوائيّة ... (التي تجعل السودان من الدول المطلّة على كُلّ المحيطات ... ومن دول الخليج العربي ... ومن دول حوض البحر الأحمر ... ومن دول حوض بحر غزوين ) ... ينبغي أن تطّلع عليها ... ثمّ تضطّلع بالمساهمة في إدارتها ... الدكتورة مريم ... مع كلّ المعنيّين بإدارة مثل هذه الأشياء ... التي يترتّب عليها ربط السودان وباقي الدول النيليّة ... بالأسواق العالميّة ... مما يجعلها تساهم مساهمة إيجابيّة ... في العولمة الغذائيّة ... وفي غيرها من العولمات الإقتصاديّة الجدوائيّة الذكيّة ...؟؟؟

04- قبل أن يحدث الزحف الصحراوي ... على طول وعرض السودان ... من الشمال إلى الجنوب ... كان السودان هو مسار تصدير الماشية الأفريقيّة ... على طول وعرض السودان ... من الجنوب ... صوب الشمال ... وإلى ناحية الشرق ... عبر البحر الأحمر ... وكانت هنالك خطّة لمقابلة ذلك الزحف الصحراوي ... بإقامة تجمّعات حضريّة إنتاجيّة ذكيّة ... على مساقط الطاقة الهايدرومائيّة ... المتجدّدة أتوماتيكيّاً ... بتجدّد الطاقة الشمسيّة وهطول الأمطار التصاعديّة ... وتجمّعها في بحيرة فيكتوريا ... الكامنة في قلب القارّة الأفريقيّة ...ونجمّعها في بحيرة تانا ... الجاثمة على الهضبة الإثيوبيّة ... ثمّ تدفّقها ... وجريانها على نهر النيل الأبيض ... ونهر النيل الأزرق ... إلى أن يلقيا عند الخرطوم ... فتتوحّد مسيرتهما على النهر النوبي ... القاصدة إلى البحر الأبيض المتوسّط ... عبر نهري دمياط ورشيد ... المحريّة في الدكتورة مريم ... هي الإضطلاع ... مع غيرها من المعنيّين ... بإدارة هذه الشياء ... ؟؟؟

05- بالنسبة لأبناء وبنات الأنصار ...الذين لديهم ما يقدّمونه للسودان والسودانيّين ... الدكتورة مريم ... هي الرئيس الأفيد لحزب الأمّة ... ؟؟؟

06- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


#1054153 [sasa]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 06:10 PM
رحم الله بنيظير بوتو السياسية علما وعملا ....حرام شن جاب لى جاب ... هذه المريم التى تكسرون لها الثلج اقطاعية المنشأة والنشأة والتربية والتوجه !!!! هل بنظير بوتو رحمها الله ورحم اباها على شاكلتكم ... يااااا هؤلاء..... هذا التطبيل هو من اودى بنا شعبا ودولة كانت


ان كانت مريمكم هذه بنظير بوتو فلتخرج للجنرال وتواجهه بشعبها وشعب السودان لتغيير نظام عقائدى جاثم على صدر البلاد وانفاسها منذ ربع قرن من الزمان ... فاما قتلها الجنرال فكانت شهيدة او سلكت به درب برويز مشرف


#1054090 [حسن الدلالي]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2014 03:40 PM
حظ بلدنا العاثر أنها تقع مطية لال المهدي إلي يوم يبعثون...
آل المهدي هم الحكومة ....وهم المعارضة
مريم هي بناظير بوتو السودان ...وأين هو السودان؟.


#1054031 [Ali]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2014 02:29 PM
توريث توريث توريث توريث توريث توريث توريث توريث توريث توريث توريث توريث توريث توريث
والله لو هبشتى القمرة برضو توريث لكن الكويس فى القصة دى انو اولاد المهدى تانى الا تعيين انتخاب ببح


#1053961 [adil a omer]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 01:19 PM
يا اخوانا ما تخلطوا شتان ما بين بنازير بوتو عليها رحمة الله وخنازير حرام لعنة الله عليهم وعلى من والاهم من المنافقين والمطبلين والدجالين ولاحسى الاحزيه


#1053921 [مختار الاصم]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 12:45 PM
سارة نقدالله الامين العام.( للذين لا يعرفون معنى كلمة نقدالله كلمة نقد بلغة الدناقلة تعنى (عبد) يعنى نقدالله تعنى عبدالله) بنازير بوتو السودان الجديدة دكتورة مريم نائب رئيس حزب الامة القومي حزب الامة اصبح يقوده (راجل + نص +نص بمعنى رجل وامرأتين) محن سودانية على قول عمنا شوقى بدرى زمان كان كل غالبية زعامات حزب الامة من غرب السودان من الفور والمسيرية والرزيقات وبقية القبائل الكريمة في انحاء السودان الان اصبح الحزب حزب عائلة وعلى رأس زعامته نساء عشنا وشفنا اين الرجال ذوى الشوارب التي كجناح الطائرة والرجال التي تهدر كالأسود اصبح الحزب تحت قيادة أناتي (اناث) وياحليل زمن الانصار الرجال الجد. خاتمة وداعا حزب الامة الذى تولى امره النساء.


#1053837 [موسى الموسى]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2014 11:26 AM
يا علماء مصر نحن كلنا ثقة بما تفلضتم به ونعرف انكم اعلم من الشعب السودان وربنا ازيدكم ، لان القران نفسه نزل في مكة ولكن قرأ وفسر في مصر ،

شيخ الترابي دا فاطي سطر فاطي مليون سطر ولا يعتمد عليه لان عقله لقد اصيب بعد ضربته التي حدثت له في كندا في سالف الازمان واما الصادق يبدوا انه بداية لخرف وطبعا بخالف عشان يذكر لكن الاثنين عقول شبه انتهت وربنا ما بسالهم لانهم عقولهم تخربت ولا يعون ما يقولون فيا علماءنا بمصر انتم اعلم وافهم من علماء السودان بدون شك وربنا ازيدكم لانكم مخلصين لله ثم جادين في الحياة البعجبني في اهل مصر جادين ومخلصين لوطنهم على الشعب السوداني .


#1053793 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2014 10:53 AM
من الآخر كدة وبالواضح

مافي زول يرجى ذرة خير من أل المهدي كلهم إلاّ المغفلين العُميان المخدوعين.

قال: بنازير بوتو!! ماشاء الله.
في واحد برضو في سودانيزاونلاين قال إنه سارة نقدالله حتكون ابوحريرة حزب الأمة!

واتفرج ياسلام


#1053717 [ودالنيل تمساح]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2014 09:37 AM
دى الا تقنع الكراتين الوراها ديل
وراثه دى الا يكتبوها فى لافته ولا كيف
اكتر حاجه ممكن نقولها انو الاحزاب عندنا
مافيها ناس مؤهلين بس او الاحزاب نفسها
ماقادره تخلق كوادر تقود الحزب او الاحزاب
لكن هى زيها وزى اى بنت قيادى او ابن قيادى
لاحظ الميرغنى ولده مين نقدالله بنته
الازهرى بنته الصادق انسى البيت كله
خليل اخوه عمر البشكير الخال حيجى قريبا
لاننا محظوظين انه ماعنده ولد ولا بت
فالقصه بايظه سواء من المعارضه او النظام


#1053661 [مصعب]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2014 07:48 AM
عاشت الحبيبه مريم .


#1053630 [ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 05:07 AM
أصدر الترابي فتوي بإجازة حق المرأة في إمامة المرأة يعني الترابي والصادق بعد ما خربو البلد عايزين يخربو لينا الدين وإليكم رأي الأزهر الشريف عسي أن يثوب الصادق الي رشده
أحمد السيد - القاهرة
أثارت الفتوى الأخيرة التي نشرها ملحق "الدين والحياة" التي صدرت عن حسن الترابى رئيس حزب المؤتمر الشعبي السوداني والتي أباح فيها إمامة المرأة للرجال في الصلاة الغضب الشديد بين علماء وشيوخ الأزهر الذين أعلنوا رفضهم الشديد لهذه الفتاوى ووصفوها بأنها "خروج صريح عن نصوص القرآن الكريم". وقال الدكتور محمد رأفت عثمان أستاذ الفقه المقارن عضو مجمع البحوث الإسلامية ومجمع فقهاء الشريعة بأمريكا لـ"الدين والحياة": إن الترابي يفاجئنا بآراء فقهية، رغم كونه ليس متخصصاً في الفقه الإسلامي فهو رجل قانون وليست له علاقة بأصول الفقه ولايمكن القول مطلقا بجواز عمامة المرأة للرجال فى الصلاة لأن هذا لايجوز شرعا ويخالف صراحة السنة النبوية المطهرة. وأضاف: إن الترابي يقوم بالاجتهاد في الدين لشغل أذهان الناس فحسب والدليل على ذلك أنه اجتهد في أمور غيبية مثل إنكاره نزول سيدنا عيسى عليه السلام فى آخر الزمان و تأكيده أن الحور العين هن زوجات المسلمين، وإنكاره اعتبارهن خلقاً خاصاً وليس لهن وجود في عالم الغيب، وهو ما يناقض صريح قول المولي عز وجل «لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان»، مؤكداً أن الغيب ليس فيه اجتهاد.
ووصف الدكتور عبدالصبور شاهين الأستاذ بكلية دار العلوم فتاوى الترابى بأنها "مرتجلة" وليست مؤصلة ولاتستند إلى الأصل وإنما يقولها لمجرد الحديث في الدين لأنه غير متخصص في الأمور و المسائل الفقهية والدينية. وأضاف شاهين: لايمكن مطلقا القول بجواز إمامة المراة للرجال فى الصلاة ولا أقبل هذا القول "الخاطئ" لأن صوت المرأة عورة فكيف يمكن أن تؤم الرجال في الصلاة وتقف أمامهن وتكون الإمام وصوتها عورة.
وقال الدكتور عبدالمعطي بيومي عضو مجمع البحوث الإسلامية: إن حسن الترابي ضحى بالنصوص في سبيل ما يراه مصلحة شرعية وقد خلط بين الفقه والأصول والأحكام والقواعد وبحث في قضايا لا يفيد الاجتهاد فيها سوى مخالفة أحكام شرعية ثابتة.
وأكد بيومي أن فتوى الترابي بإباحة إمامة المرأة للرجال في الصلاة تتجاوز حدود الاجتهاد لأن هناك إجماعاً من الفقهاء على عدم جواز هذا الأمر.
وأضاف: لا يجوز شرعاً المساواة المطلقة بين المرأة والرجل خاصة مع تجاهل نص صريح في القرآن الكريم .


ردود على ahmed
Saudi Arabia [المشروع] 07-08-2014 09:59 AM
الترابي شخص غريب الاطوار يأتي بالغرائب والشواذ من الاحكام بغض النظر عن حلها او حرمتها فإن يبحث عن الآراء الشاذة والغريبة والمتروكة التي سبق ان تم اثارتها من بعض الفقهاء وعلماء الكلام ثم يقوم بتلميعهاونسبتها الى نفسه مرة اخرى؟ لاادري ما هو غرض الترابي في مثل هذه الفتاوى والكثير من الفتاوي التي يتعمد فيها مخالفة الاجماع ومخالفة الاراء المتواترة وصريح القرآن والسنة والبحث داخل النصوص ليقول الشاذ من القول.
مع العلم ان كل كلام تحدث فيه الترابي وكل فتوى افتاها لم يكن هو اول من انشأئها بل لقد سبقه فيها بعض اصحاب الكلام ولكنها تركت وهجرت لغرابتها.
مثل فتاوى عذاب القبر و نزول عيسى والمسيح الدجال والمهدي المنتظر وفتاوى امامة المرأة وفتوى زواج المسلمة من اهل الكتاب الخ.
غايتو نسأل الله له الهداية وان يأخذ بيده الى الحق
لكن السواها في البلد تاني ما بتمرق


#1053626 [Hussein Hamid]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 04:54 AM
الرحمة الرحمة الرحمة ،

تعبنا و قرفنا و فضل الانتحار و لكنه حرام ، فاريحونا من اخبار تكية الصادق و بناته


#1053610 [عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2014 03:45 AM
بتذكر تعبير لأحد الظرفاء عن "بنازير بوتو" قال فيهو في وصف الباكستانيين .. "ناس كبار كده الواحد فيهم باب تلاتة ضلف ما بدخلوا حاكماهم مرة" .. طبعاً عشان الباكساتنيين معروفين بضخامة الجسد ..
عموماً كده وين المؤسسية في تخطي قيادات مهمة في حزب الأمة ومن ثم توريث د. مريم هذا المنصب .. حزب الأمة فاشل .. والموضوع ما عندو علاقة بقيادة المرأة لكن واضح جداً مدى تسلط اسرة المهدي على الحزب والإصرار على تملكه ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة