الأخبار
أخبار إقليمية
أحلام الحاجة الرضية في أداء الحج تتبدد على شواطىء بورتسودان
أحلام الحاجة الرضية في أداء الحج تتبدد على شواطىء بورتسودان
أحلام الحاجة الرضية في أداء الحج تتبدد على شواطىء بورتسودان


جاءت بحمار من دارفور .. على مدى أكثر من «8» أشهر
07-08-2014 11:23 PM
بورتسودان : عثمان أدروب
الحاجة الرضية الحاج أبكر التي تجاوزت عقدها السادس بقليل وجذورها من دارفور منطقة (قيرا) تريد أن تؤدي فريضة الحج لهذا العام برفقة حمارها وأصرت في سبيل ذلك الوعد خروجها من ديارها المترعة بروح القران وتاريخ كسوة الكعبة فسردت أسرار رحلتها المرهقة والمحفوفة بالمخاطر بأنها توكلت على اللة الواحد الأحد القهار برفقة رفيق دربها حمارها الأعزل مشياً على الأقدام وتوكلت على الله الواحد القهار كل هذه المسافات عشرات المدن والقري على أمتداد سيرها تقدم لها المساعدة والعون حتى بلغت شنغهاي أفريقيا بورتسودان في مسافة قبلغت مدي زمني 8 أشهر ونصف وقد كان الأمل يسبقها بإقتراب حلم بيت الله ولكن ضاعت كل تلك الأماني ليكون البحر الأحمر حائلاً في طريقها مبدد حلم السنوات في ثواني لم يكن في حسبانها وكأن في دواخلها إحساس بأن مشروع كبري بامكار بين بورتسودان وجدة سوف يزيل كل الهم وقصة الكبري كان شعار السياسي الشرقاوي لناخبيه فى عهد الديمقراطية الثالثة الساخر هاشم بامكار عليه الرحمة حتى صار مثل يضرب فى تجاوز المستحيل أن تعيد حساباتها من جديد من حيث أتت بها الأقدار وحظها التعيس تلتحف السماء وتفترش الأرض فى الفضاء الواقع جنوب غرب مصانع الشيخ مصطفى الأمين وشرق مدرسة الأسكلة بالبر الشرقى ومن هنا بدأت فصول المعانأة للحاجة الرضية فى خيار الخروج من عنق الزجاجة وهى بلا عائل أو جهة ترعاها بعد ضياع كل شىء سوى دعواتها عند كل صلاة بأن المخرج أتى قريب على أيدى أهل المرؤة والبر ...
ولمزيد من كشف سر هذه الحاجة وحمارها بعد تداول عشرات القصص والحكايات عنها فى مجتمع بورتسودان أن تلتقى الصحيفة بشيخ الأعلاميين وراعى الحاجة الرضية الأستاذ عوض كيال فيقول بعد سماعى لحكاية الرضية وحمارها من أهل الحى يقصد حى أبوحشيش سلبونا ألتقيت بها فوجدتها فى وضع يحسد عليها بلا مأوى ولا طعام وبمساعدة البعض نصبت لها عشة صغيرة تقيها من حرارة الشمس والأهوية وبعض أحتياجاتها اليومية من الطعام والضروريات وبإتصالنا برجل الأعمال منذر محمد نور الشوش للألمونيوم أبدى أستعداده لدفع كل نفقات الحاجة الرضية لأداء فريضة الحج ومن ثم عودتها لأهلها بعد إلتزام الجهات المسؤلة بتحرير وثائق رسمية لها ويناشد كيال كل الخيرين ورجالات البر وسلطات البحر الأحمر بتحقيق حلم الحاجة الرضية بأداء الحج ومساعدتها مادياً ومعنوياً وهى تعيش فى ظروف لا تليق بالإنسان فى منطقة مكشوفة وغير أمنة ..
قصة الحاجة الرضية ليست الوحيدة بل هنالك العشرات المشابهة لها لا تجد حظها من أهتمام السلطات فى البحر الأحمر مع العلم أن الولاية سنوياً تدفع بالأكراميات المجانية لأداء العمرة والحج من الأفراد ووجهاء المجتمع بينما أمثال الرضية وغيرها عليهم إنتظار حلم مشروع هاشم بامكار ليقطعوا المسافات ويحققوا أحلامهم .

الوطن


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 6167

التعليقات
#1054902 [جاكس]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2014 09:55 PM
طيب عرفنا أنها جاهلة
وغسل دماغها على مدى
عشرات السنين...
أو ما أجبرها على المر
الأمر منه...
الحمار ذنبوا شنو؟؟؟
حرام عليك تعذبي الحمار
ليتها امتطت دراجة...

التطبيل لهذه المرأة
المسكينة التي أرادت في
الأصل أن تهرب من واقعها
الدارفوري التعيس حيث
القتل والتشرد من قوات
النظام... هذا التطبيل
يمنح الضوء الأخضر لعشرات
الآلاف مثلها كي يمتطوا
حميرهم فيقطعوا كل هذه
الفيافي بحجة أداء فريضة
الحج... فهل عندها
سيعاملونهم بنفس الطريقة
التي عاملوا بها الحاجة
فيحججونهم ويصرفون عليهم؟


الحقيقة التي لا يريد
أحد مواجهتها هي أنهم
يرومون الهرب، ليتنا
نسمي الأشياء بمسمياتها...
ألا تباً لهذا النظام...


#1054601 [وبعدين معاك]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2014 12:54 PM
ربنا يتقبل منها النية السليمة وتحج بحق وحقيقة .... لكن بالجد فى اخطاء ما ممكن الزول يتحملا معقول الكتابات الصحفية لا تراجع ولا تنقح بأعتبار انو الصحفى بشر وما مطالب انو يكون خريج لغة عربية لكن نحنا مطالبين نحافظ على صحتنا النفسية ونعمل حساب للضغط ... اخخ


#1054587 [kaaaak]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2014 12:32 PM
بلغت شنغهاي أفريقيا
-------------------------

ده شنو ده.. الله يقطعكم


ردود على kaaaak
Saudi Arabia [رانيا] 07-10-2014 02:46 AM
أخي الكريم بامكار أنا بنت بورسودان وسواكنية الأصل وأذوب عشقاً في شرقنا الحبيب لكن الحق حق وين إحنا ووين شنغهاي ؟! يا أخي ناس دبي ما قالوا إحنا شنغهاي يعني المعقول معقول .. أنا أنتقد المصريين لمن يستضيفوا فنانة شكلها ماشي حاله ويصفوها في مطلع اللقاء بالجميلة جدا !!
ده ما صح لكن إن شاءالله ظروف السودان تتحسن والشرق يتحسن ويتقدم ويبقى " ميامي " .
لك أحلى الأمنيات .

Saudi Arabia [بامكار] 07-09-2014 10:36 PM
يا كاكا عندما وصل الرحاله ابن بطوطه الى سواكن أعجب جدا بجمال العماره وسميت سواكن بندقية الشرق وان شاء الله بورسودان شنغهاى افريقيا وباريس الشرق وستكون درة السودان علي البحر الاحمر واسال حيدر بورسودان الجنه والحنيه يبدو انك شايف كتير عليها الاسم شنقهاى ذاتها ما نعترف بيها يا تعبان


#1054571 [freedomfighter]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2014 12:16 PM
اللهم اعط كل سائل سؤله


#1054482 [بامكار]
5.00/5 (3 صوت)

07-09-2014 11:04 AM
شكرا للاعلامى عثمان أدروب اهتمامه بأمر هذه الحاجه وان شاء الله ستصل الحاجه رضيه الى بلاد الحرمين وهذه رساله الى حملة السلاح فى دارفور وأهلنا البقاره الذين يقتتلون لعرض دنيوى زائل لاتحل مشاكل السودان بالحرب بالسلام وصوت الحق سنتصر سوريا والعراق وليبيا ولبنان أختلفوا فى حب وطنهم وكلهم يحبون أوطانهم وأخلتفت الرؤيا بشار الاسد يظن انه على حق وحفتر وكذا نصرالله والمالكى أسأل الله ان نتفرغ الى بناء وطننا السودان وبلدنا يسع الجميع لنهتم جميعا بشرائح منسيه مثل الحاجه رضيه وشرائح الاطفال الذين فاتهم قطار التعليم وهى قنابل موقوته تهدد المجتمع وستكون وقود متجدد للحروب القبليه والاهليه والجهويه انتبهوا وخلوا بالكم للسودان


#1054382 [موسى محمد]
5.00/5 (2 صوت)

07-09-2014 08:52 AM
إذا تعلق قلب أحدكم بالثريا لنالها.
مبروك ياحاجة وحجاً مبروراً وعوداً حميداً.


#1054379 [الصادق]
4.75/5 (4 صوت)

07-09-2014 08:47 AM
والله لو كنت محل مدير ديوان الزكاة لدفعت لها تكلفة الحج , ولو كنت وزير لتبرعت لها من جيبي الخاص , ولو كنت الوالي ........ انظروا كيف يصرفون الملاينن على اتفه الامور ,,, والله المستعان


#1054362 [الرفق بالحيوان.]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 08:01 AM
الرفق بالحيوان. أنا لو كنتة بقدر أعمل حاجة كنتة أنقذتة الحمار المسكين.


ردود على الرفق بالحيوان.
Sudan [اماني ساتي] 07-09-2014 10:35 AM
كل الفتوحات الاسلامية التي تمت كانت علي ظهور الدواب
وتحرك امير المؤمنين من المدينة الي بيت المقدس علي ظهر جمل حتي وصلها
وانما حلقت الانعام للركوب :
وقال تعالـى: {وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }.


#1054329 [رانيا]
5.00/5 (3 صوت)

07-09-2014 04:40 AM
الله يديها مرادها وربنا عالم بحالها والحج لمن إستطاع إليه سبيلا وهي غير مستطيعة فما عليها حرج والله يؤجرها على عناء السفر من بلدتها إلى بورسودان بحمارها ودي ما حاجة سهلة .


#1054294 [albrado]
5.00/5 (3 صوت)

07-09-2014 01:40 AM
ياهو ده السودان مافيات وعصابات وغلابة محرومين من ابسط الحقوق والله المستعان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة