الأخبار
أخبار إقليمية
جونسون تحمل الحزب الحاكم في جنوب السودان مسؤولية الحرب
جونسون تحمل الحزب الحاكم في جنوب السودان مسؤولية الحرب
جونسون تحمل الحزب الحاكم في جنوب السودان مسؤولية الحرب


07-09-2014 02:59 AM
شنت الرئيسة المنتهية ولايتها لبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان أمس الثلاثاء هجوما لاذعا على قيادة البلاد، قائلة إنها مسؤولة عن الصراع المستمر منذ ستة أشهر وأسفر عن مقتل عشرات الآلاف وتشريد أكثر من مليون شخص .
وقالت هيلدا جونسون التي شغلت منصب رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان لمدة ثلاث سنوات قبل مغادرتها في مطار جوبا، إن الدولة التي تأسست قبل ثلاث سنوات واجهت فظائع ودمارا لم يسبق لهما مثيل وقد تتحول إلى دولة فاشلة .
وتابعت جونسون: هذا كله بسبب أزمة القيادة داخل الحزب الحاكم "الحركة الشعبية لتحرير السودان" .
وأضافت أن جنوب السودان يعاني ثلاثة "أمراض" وهي أولا: الفساد وثانيا: حكم السلاح وليس القانون، مع الإفلات من العقاب بين قوات الأمن، وثالثا: حكم النخبة التي تبحث عن مصالحها الذاتية . (د .ب .أ)


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2665

التعليقات
#1054745 [صديق حسين عوض]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2014 03:51 PM
تأوه هيلدا جونسون و عويلها المتكرر بذكرني ب مثل عراقي بقول( البصله تعيب عالثومه ) فيا عيب الشوم الم تكونين أحد من نادى و خطط لهذا الاستقلال الفاشل و منذ قرابه العشرون عاما؟ألم يكن مكتب اتصالات الحركه الشعبيه ب اوسلو- النيروج - بمثابه سفارهمكتمله الاركان حتى و قبل اعلان استقلال جنوب السودان بسنيين عددا وانتي على راس وزاره خارجيه النيروج؟ فلماذا تتحسرن الان على فشل اهدافكم ومراميكم الغذره والتي لم تجلب ل ابناء الجنوب الا الدمار والهلاك - فاللوم يعود لكم في المقام الاول لخلق ذاك المسخ المشوه في شكل افشل دوله عرفها التاريخ و الذي سوف لن ياتي بمثلها ابدا- دويله وضيعه مع مجموعه من السفله و سارقي اقوات وارواح الشعب و متملي عقارات ب اوربا دوله اتت من رحم و صنيع بنات افكاركم السمجه فالان فقط و بعد انهاء مهامكم بتلكم الصوره المهينه و المزريه تلعقون اصابع الندم و تشتتون الكيل و السباب يمينا و يسراه لتلكم للفئات المتحاربه هناك والذين وللاسف مولو و دعمو عن طريقكم و ب اموالكم( اموال الدم الامريكيه والاوربيه)فهل تداركتم وانتم على راس سلطه الامم المتحده بجوبا انذاك مدى خطوره مقتل التجار الشماليون وسلب كل ما ادخرو من من تجاره و عقارات بل و طرد من بقي حيا منهم وانتم لا تزالون تقبعون بمكاتبكم ب جوبا؟هل تباحثتم مع الفئات المتحاربه انذاك سبل تحقيق العداله ل هولاء ام ان سحلهم و قتلهم بهذه الوحشيه امرا مباحا في دوله قزم لم تكن لتقوم لولاء تدخلكم السافر في شئون الدول باسم حقوق الانسان ذاك الشعار الذي اتى بهولاء لسحل و قتل اولئك النفر الكريم - فحسبنا الله عليكم و خيبكم الله انى تؤفكون - لقد فقدت شخصيا نفر كريم ممن قتلو هناك بلا ادنى رحمه كونهم فقط تجار شماليون كانو وقتا مصدر الهام في التعايش السلمي بين ابناء البلد الواحد حتى جاء سلاحكم واموالكم المتدفقه عبر مؤتمرات حشد الدعم للدوله الوئيده من امريكاو دول اوربيه عده و منظمات تدعي حقوق الانسان انذاك لم يعد لهم اثرا يذكر هذه الايام- تكلكم الدول من من كان جل اهتمامتهم و مراميهم السطحيه يدور في فلك تفتيت الشعوب وتقليم اظافر دولا ليسهل التحكم و السيطره عليهم او هكذا يدعون كما و سياسه فرق تسد الانجليزيه الصنع ابان عهود الاستعمارو حتى يومنا هذا - فنسألك اللهم في هذا الشهر الابر ان تضرب الظالمين بالظالمين و تخرج سوداننا الحبيب امنا و سليما معافا من كل الاسقام


#1054429 [الناصح الأمين]
5.00/5 (2 صوت)

07-09-2014 10:09 AM
هل نسيت هذه الخبيثة أو تناست فضيحتها الكبرى المتمثلة في تهريب شحنات الأسلحة إلى المتمردين في ولاية الوحدة؟ ولولا لطف الله ورحمته بعباده المساكين في الجنوب لما تم القبض عليها في ولاية البحيرات لتشكل تلك الواقعة صدمة كبرى لها هي ولرئيسها بان كي مون المتبجح الأكبر. كيف يمكن لبعثة أممية أن ترحل أسلحة تتضمن ألغاماً أرضية حديثة مع أن الأمم المتحدة تقوم بنفسها على تطبيق معاهدة دولية لحظر انتشار مثل هذه الأسلحة الخبيثة ولا تخجل هذه الشمطاء ومن ورائها قادتها في نيويورك من القول بأن ثمة خطأ ما حدث في بيان شحنة هذه المعدات والذي أشار إلى أنها عبارة عن مواد غذائية وبناء. ألا يخجل هؤلاء من فضائحهم في دول العالم الثالث كما يحدث في دارفور حيث يتسترون على المجرمين الححقيقيين في قتل الشعب الربيء هناك؟!


ردود على الناصح الأمين
Saudi Arabia [salome] 07-09-2014 10:46 AM
كارثة حقيقية يحسبون اخطاء الاخرين بينما الشمطاء هليدا هى التى ساعدت خروج ريك من جوبا ولولا هى فكانت ريك المعفن الطامع على سلطة فى خبر كان


#1054384 [Abu]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2014 08:55 AM
Had the impression that this peripatetic disaster has already left? The longer she stayed the worse indeed it gets over there. I hope this time her departure is true and not another propaganda? Despite she has contributed immensely in the creation of this menace, which led to the slaughtering of massive numbers of peaceful civilians in our beloved south, she stills trying to put the blames on the others! I wonder if anyone from the vulgar who are around her have asked her what she did during her Louise tenure in making that place better!


#1054367 [aman]
4.00/5 (2 صوت)

07-09-2014 08:10 AM
U are right this is the problems of our country



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة