الأخبار
أخبار سياسية
داعش الموصل يعلنها: لا سجائر ولا معسل
داعش الموصل يعلنها: لا سجائر ولا معسل


07-16-2014 10:23 AM

أظهرت صور مأخوذة من أحد حسابات داعش في الموصل، عملية إتلاف لكميات كبيرة من السجائر والمعسل، بدعوى أنها حرام.

ونشر هذا الحساب على تويتر صور إحراق كميات من الدخان(السجائر) والأراجيل (المعسل) من طرف من أسماهم عناصر الأمن الإسلامي في ولاية نينوى.

وأبانت صور عملية حجز كميات من السجائر في الموصل، وتمت تعبئتها في سيارات بيك آب.

وفي صورة أخرى نقرأ عبارة "نقل المواد المحرمة للإتلاف".

وفي صورة أخرى ظهر مكان تجميع السجائر والأراجيل.

وفي صورة لاحقة يظهر أحدهم وهو يرفع علم القاعدة وكتب تحتها تعليقا: اللهم أعنا على محاربة المحرمات.

أما في صورة ملتهبة، فظهرت كومة النار تأكل علب السجائر والمعسل، وتعليق: "الحمد لله الذي استعملنا في إنقاذ الناس من المهلكات".

العربية


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1932

التعليقات
#1059351 [Rebel]
4.50/5 (2 صوت)

07-16-2014 03:36 PM
* هذا كل الذى يجيدونه فى الحياه: التضييق على الناس بإسم الدين، و الدين منه براء.
* لعنة الله على المهووسين تجار الدين الفاسدين و الى يوم الدين.


#1059291 [ود الدلنج]
4.00/5 (3 صوت)

07-16-2014 02:39 PM
من أسباب فشل الإسلاميين في إدارة شؤون الناس هواهتمامهم بالأمورالفارغة وتركهم المسائل العظيمة والكبيرة .الأمور الفراغة مثل إعدام الخمور وتحريم التدخين (منوالقال التدخين حرام ؟ هل بسبب أنه يضر بالصحة ( البخور،الشاي،استنشاق دخان العوادم .....يمكنناأن نحصي مئات الأشياء الضارة هل هيكلها حرام. وجلد النساء بتهمة الشروع في الزنا ( أصلاً ما في كلام فارغ أسمه الشروع في الزنا إلا في قوانين المتنأسلمين(في الإسلام لا توقع الحدود بالشك فهي واقعة إما بالاعتراف والتوبة أو بالاثبات والدليل والشهود الثقاة.مافي حاجة إسمها شروع في الزنا ) ويتركوا مسائل كبيرة مثل أكل أموال الناس بالباطل وهو باب للسرقة التي تحولت إلى نهب ومجال تناقس بينهم في السودان وغيره .وعليه الإسلاميين لا يصلحوا لحكم أي بلد لأنه تنقصهم النزاهة والخوف من الله



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة