الأخبار
منوعات سودانية
جامعة الخرطوم تنشىء موقعا إلكترونيا للبروفسور الراحل عبد الله الطيب
جامعة الخرطوم تنشىء موقعا إلكترونيا للبروفسور الراحل عبد الله الطيب


07-17-2014 10:14 AM
الخرطوم ـ «القدس العربي»- من صلاح الدين مصطفى: احتفاء بذكرى رحيل البروفيسورعبد الله الطيب عالم اللغة والأدب العربي بالسودان ، تم تدشين الموقع الإلكتروني الرسمي له http://abdullaeltayib.info/
وذلك ضمن خطوة تمثل نقلة نوعية كبيرة في تيسير البحث عن العلامة وأدبه وإنتاجه العلمي للباحثين والمهتمين والمحبين له.
ويحتوي الموقع على عدد كبير من الدراسات والبحوث التي كتبت عن العلامة وصفحات نصية لشعره. كما ضم الموقع محاضرات بصوت العلامة، حوت فيما حوت بعضا من تفسيره للقرآن الكريم (دراسات في القرآن الكريم) وقصائد مختارة من دواوينه.وبالموقع مقاطع فيديو للبروفسور بها لقاءات ومحاضرات ومواد أخرى وصفحة للصور وصفحة خاصة بمؤلفاته.
ولد عبد الله الطيب بقرية التميراب غرب الدامر في ـ الثاني من تموز/ يوليو عام 1921م و توفي رحمة الله عليه في يوم 19 حزيران / يونيو 2003م.
تعلم بمدارس كسلا والدامر وبربر وكلية غردون التذكارية بالخرطوم والمدارس العليا ومعهد التربية ببخت الرضا وجامعة لندن بكلية التربية ومعهد الدراسات الشرقية والأفريقية.
نال عبد الله الطيب الدكتوراة من جامعة لندن عام 1950م، عمل بالتدريس بجامعة أم درمان الأهلية وكلية غردون وبخت الرضا وكلية الخرطوم الجامعية وجامعة الخرطوم وغيرها. و تولى عمادة كلية الآداب بجامعة الخرطوم (1961 – 1974م) و كان مديراً لجامعة الخرطوم (1974 – 1975م) وتقلد منصب أول مدير لجامعة جوبا (1975 – 1976م) وأسس كلية بايرو بكانو «نيجيريا»، وهي الآن جامعة مكتملة كما قام بتدريس اللغة العربية في مدينة فاس بالمغرب وحصل البروفيور «عبد الله الطيب» على جائزة الملك فيصل العالمية في الأدب عام 2000 م.
وله العديد من المؤلفات أبرزها «المرشد الى فهم أشعار العرب وصناعتها، من خمسة مجلدات « وكتب مقدمته طه حسين، وكتاب «مع أبي الطيب المتنبي» و –»الأحاجي السودانية « ترجم نصوصها إلى الإنكليزية مع زميله ما يكل ويست، و- «والنثر الفني الحديث في السودان» وغيرها وأصدر عددا من الدواوين منها أصداء النيل، اللواء الظافر، سقط الزند، أغاني الأصيل وبانات رامة، وله برنامج إذاعي لايزال يقدم يوميا في الإذاعة السودانية يشرح فيه القرآن الكريم بصورة مبسطة.
وأنشأت جامعة الخرطوم معهدا باسمه يديره الأديب الدكتور الصديق عمر الصديق ويقدم نشاطا ثقافيا مرة كل أسبوع. و يذكر أن إطلاق الموقع وجد ترحيبا في الأوساط الأدبية العربية وبشكل خاص في المغرب والجزائر وقام بعض الشعراء المغاربة بنشر الرابط على صفحاتهم في مواقع التواصل الإجتماعي.

القدس العربي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 640

التعليقات
#1088939 [sadiakhalid]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2014 04:16 PM
شئ عظيم جيداًً ان يكن هناك موقعا إلكترونيا للبروفسور يراه كل من يعرفه ومن لايعرفه ولكن يجب ان ينشر فيه الكثير الكثيرعن أعمال ومؤالفات البروفسور عبد اللّه الطيب خاصة وأن مؤالفاته لم تكن متوفرة في الاماكن الهامة في جامعة الخرطوم مثل مكتبة السودان ، ومكتبة كلية الآداب جامعة الخرطوم، ومجمع اللغة العربية جامعة الخرطوم والمكتبة الوطنية .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة