الأخبار
أخبار إقليمية
اين قبور شهداء رمضان



07-31-2014 03:36 PM
محمد الحسن محمد عثمان

سؤال قد يبدو بسيطا والاجابه عليه أكثر بساطه ولكن هذا السؤال ظل معلقا وبلا اجابه منذ 16 عاما التاريخ الذى دفن فيه هؤلاء الضباط وهم نصف احياء

وكل من رفع صوته مطالبا الاجابه على هذا السؤال يتم جلده بالسيط واعتقاله وقد يصل الامر للتعذيب ولايستثنى من ذلك اسر هؤلاء الضباط الذين تضربهم الانقاذ سنويا وتعتقلهم لانهم فقط يرفعون مطلب معرفة قبور ذويهم لاغير

وضباط رمضان قاموا بمحاوله انقلابيه مثل المحاوله التى قام بها زملاؤهم ضباط الانقاذ والفرق الوحيد ان المحاوله الانقاذيه نجحت ومحاولتهم فشلت فكان جزاء الضباط الانقاذيين السلطه بكل مطايبها وكان جزاء ضباط رمضان الدفن وفيهم بقايا روح

ومن ناحية القانون فمحاولة ضباط الانقاذ كان ينبغى ان تكون عقوبتها هى الاشد فهم قد انقلبوا على نظام ديمقراطى بدستوره الشرعى ومؤسساته وعلى حكومه تحمل تفويضا شعبيا اما الانقاذ التى حاول ضباط رمضان الانقضاض عليها فهى حكومه غير شرعيه اتت على ظهر دبابه وتحكم بالبندقيه ومعروف قانونا ان الجريمه الكامله عقوبتها اشد من الشروع فيها ولاول مره يحدث ان جريمه كامله لايعاقب عليها ويعاقب على الشروع فيها وبالاعدام

ان مطلب ارامل وايتام ضباط رمضان لمعرفة قبور ذويهم هو مطلب مشروع شرعا وقانونا وحتى من ناحية الاخلاق ينبغى الاستجابه له فليس من الاخلاق فى شىء قتل انسان وحرمان اهله من معرفة قبره لمدة 16 عاما

ولكن من المؤسف ان اسر الشهداء كلما طالبوا بمعرفة قبور ذويهم تلقوا علقه ساخنه وبمبان من عسكر الانقاذ ويعقب ذلك اعتقالات وتعذيب لهم ولمن وقف معهم لايستثنى من ذلك اب كبير او ام مريضه او طفل يتيم

ان اتفاقيات السلام والمصالحه التى عقدت لم تحدث فى التاريخ القديم او الحديث فى اىبلد آخر من حيث العدد وهى كلها تتكلم عن الحريات والديمقراطيه وحقوق الانسان والمشكله ان الانقاذ رسبت بعد هذه الاتفاقيات فى اى امتحان حريه او ديمقراطيه او حقوق انسان واجهته …وهذا العام كان ينبغى ان يكون مختلفا عن الاعوام السابقه فنحن فى هذا العام نستصحب معنا اتفاقيات نيفاشا والقاهره وابوجا واسمرا ولكن رغم كل هذه الاتفاقيات وباوراقها الكثبره وشهودها الدوليين والمحليين وتوقيعاتها فقد تلقى اهل الشهداء العلقه السنويه والبمبان !!!وعجزت كل هذه الاتفاقيات عن الاستجابه للمطلب البسيط لايتام وارامل الشهداء لمعرفة قبور قتلاهم !!!وهكذا تثبت لنا الايام ان العداله فى بلادنا عاجزه ولاتثريب علينا ان طابناها من الخارج

وحكى لى احد الزملاء ان محاميا فى قضية قتل عاديه اهل القتيل فيها من الجنوب احسوا من خلال سير القضيه ان العداله لاتاخذ مجراها وفوجىء هذا المحامى باهل القتيل يطرقون بابه فى صباح يوم باكر فخرج اليهم ووجد حافله ممتلئه بهم وطلبوا منه ان يلبس سريعا ويخرج معهم وعندما تساءل عن الى اين والوقت مبكر للمحكمه اجابوا عليه (ماشين مكتب الامم المتحده نقابل برونك) وهذه القصه المعبره لمواطنيين بسطاء تثبت لنا يئس المواطن العادى من عدالة الانقاذ كما انها تدحض مقولة الانقاذ رفض الشعب السودانى للتدخل الاجنبى فهاهم مواطنيين بسطاء يسعون بارجلهم للتدخل الاجنبى بعد ان خذلتهم نيفاشا والقاهره وابوجا واسمرا

ونصيحتى لاهل الشهداء ان الانقاذ لن تخاف الله فيهم وفى هؤلاء الايتام ولكنها تخاف امريكا ومحكمة الجنايات الدوليه فاطرقوا هذه الابواب ولا تضيعوا الوقت فى تقديم العرائض لسلفا ومناوى ووزير العدل فالانقاذ لن تتفهم مطلبكم فالانقاذ تفهم انجليزى فقط … والرحمه لشهدائنا الضباط الشرفاء الاحرار
* هذا الموضوع تم نشره من قبل ونعيده بمناسبة ذكرى الشهداء

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4468

التعليقات
#1069220 [sasa]
5.00/5 (1 صوت)

08-01-2014 10:44 AM
يجب ان نرفع امر معرفة مآل قبور ال28 ضابط والجنود الاخرين ... نحتاج نحن كاسر مستندات تفيد بموت او قتل او اعدام رب الاسرة لتحقيق المواريث الشرعية الربانية التى يفهم فيها جيدا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ناس الالغاز الاطهار المصلين الصبح حاضر الذى جعلوا السودان شعبا ووطنا دولة اسلامية تحقق شرع الله الذى جلب لنا العدل !!!والامن !!! والرزق؟؟؟

فياء فقهاء السلطان افتونا لكى تزداد حسناتكم عند المليك المقتدر لنعرف قبور اهلنا ونتسلم من دولة العدل والشريعة مسوغ يجعلنا فى حل من المواريث والله مو اياهو كلامى


#1069017 [murtada eltom]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2014 10:03 PM
later on ...when ingaz being driven out to the trash,,,the 28 shuhada of ramadn bodies shall be found and shall honored and hosted by people of sudan insha allah


#1068981 [ككك]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2014 08:44 PM
فرز الكيمان الآفارقة والمستعربين الذين هم أس البلاء وعليهم الإستعداد للعودة
إلى الأرض التى أتى جدودهم منها


ردود على ككك
[ود الركابي] 08-01-2014 06:13 PM
بلش العنصرية وكلامك الفاضي ده . امثالك ديل حايضيعوا علينا بلدنا .. غبي .


#1068950 [رانيا]
1.00/5 (1 صوت)

07-31-2014 07:07 PM
امبارح في منتصف الليل شفت البشير في قناة الجزيرة وهو محزون يتأسى على حال غزة وأهل غزة .. يا الله .. كان متأثر شديد !! بالجد ممثل بارع ومن زمان قلنا ليهو أحسن ليك مجال التمثيل لكن ما سمع كلامنا .


#1068944 [سلطان]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2014 06:40 PM
أسألوا المؤرخ العسكري المهندس سلمان إسماعيل بخيت على.


ردود على سلطان
Sudan [مرقنبو قرنبو] 07-31-2014 09:51 PM
حلوة
لقد اصبته فى مقتل


#1068938 [الفاتح]
1.00/5 (1 صوت)

07-31-2014 06:14 PM
إقتباس (ومعروف قانونا ان الجريمه الكامله عقوبتها اشد من الشروع فيها((_ ولاول مره يحدث ان جريمه كامله لايعاقب عليها)) ويعاقب على الشروع فيها وبالاعدام )
من الذي قال لك إن هذه الجريمة التي إستمرت حتى الآن خمسة وعشرون عاما ستمر دون عقاب؟؟؟؟؟؟
خمسة وعشرون عاما يتناوب المجرمون في قتل وترويع ونهب شعب كامل هل يمكن أن تمر دون محاسبة ودون عقاب إن مرت كذلك يكون هذا الشعب مستحق لكل ما جرى له من قبل هؤلاء المجرمين


#1068899 [المقدوم مسلم]
2.75/5 (4 صوت)

07-31-2014 04:23 PM
حكومة الانقاذ ستذهب الى مزبلة التاريخ مهما طال الزمن .. ولكن اتمنى ان نستعد من الان لما بعدها بعمل دراسات عميقة وحقيقية ووضع توصيات عن اسباب اخفاق الديمقراطية الثالثة واسباب قيام حكومة الانقلاب الحالية ولماذا صفق لها عدد غير قليل من الشعب فى بداياتها؟ وسبب نجاحها فى حكم البلاد طول هذه الفترة ..وهل نحن مهيئيين للعيش فى بلد واحد ؟؟ وهل الشخصية السودانية مستعدة للديمقراطية ولقبول الاخر المختلف عنها وعيا وفكرا ودينا ؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (4 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة