الأخبار
أخبار إقليمية
وزير الخارجية المصري : نرحب بالدعوة المخلصة من خادم الحرمين
وزير الخارجية المصري   : نرحب بالدعوة المخلصة من خادم الحرمين


08-02-2014 04:05 AM
قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط» إن مصر ترحب بالدعوة المخلصة لخادم الحرمين لمقاومة الإرهاب، مشيرا إلى أن مصر قدمت مبادرة للتنسيق في هذا الشأن عندما طالبت باجتماع لوزراء الداخلية والعدل العرب للعمل معا بكل آليات التعامل لتخليص المنطقة من هذه الظاهرة الخطيرة، مشيرا إلى أن مصر مع كل الدعوات المخلصة لمقاومة الإرهاب.

وردا على سؤال بشأن وصف خادم الحرمين لما يحدث في غزة بالجرائم الإنسانية والصمت الدولي حيالها، قال: «دون شك لا بد وأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته وأن يضطلع بمهامه لحفظ الأمن والسلم الدوليين وأن يتخذ إجراءات واضحة وسريعة تؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية وإنهاء الاحتلال». وأضاف: «أين حقوق الإنسان التي يتحدث عنها البعض إذا كان هناك أكثر من ستة ملايين نسمة دون حقوق؟ وعليه نطالب بحق الإنسان الفلسطيني في إقامة دولته والعيش في سلام». وشدد على أهمية إعطاء الشعب الفلسطيني أولوية لحل أزمته المزمنة.

وحول الوفد الفلسطيني المقرر أن يصل إلى مصر، قال: «نرحب بتجاوب الأطراف لدعوة مصر وفق النتيجة التي توصلت إليها الأمم المتحدة، لكن استمرار التراشق لا يتسق مع الدعوة للتفاوض التي ترتكز على وقف إطلاق النار، وإلا على ماذا سيكون التفاوض». وأكد شكري أن الدعوة قائمة، مشيرا إلى أن شروط الدعوة من قبل مصر والأمم المتحدة هي التنفيذ الأمين لوقف إطلاق النار. وطالب بحق الإنسان الفلسطيني في إقامة دولته والعيش في سلام. وشدد على أهمية إعطاء الشعب الفلسطيني أولوية لحل أزمته المزمنة.

من جهته، ثمن الأزهر الشريف في مصر أمس، حديث الملك عبد الله بن عبد العزيز، والذي أكد أن الإرهاب يكرس الفتنة في العالم العربي والإسلامي، وانتقاده للصمت الدولي إزاء الهجوم الإسرائيلي على غزة. وجدد الأزهر أمس مطالبته لمنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، ومجلس الأمن، وكافة المنظمات الحقوقية، وبخاصة منظمات حقوق الطفل، للتحرك السريع والعاجل لمنع هذا العدوان الغاشم، ورفع الظلم والمعاناة عن الشعب الفلسطيني الصابر، حسب مصادر في مشيخة الأزهر.

وقالت مصادر مسؤولة في مشيخة الأزهر الشريف بالقاهرة، إن «شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب سبق أن ذكر المسلمين خلال كلمته أثناء توزيع جوائز المسابقة العالمية للقرآن الكريم في ليلة القدر، بقوله تعالى: (واعتصموا بحبل الله جمِيعًا ولا تفرقوا)». وأكدت المصادر أن الدكتور الطيب أكد أن الكيان الإسرائيلي ما كان ليجرؤ على هذه المجازر الوحشية والإبادة الجماعية لشعب غزة الأعزل وسط صمت العالم الذي يزعم أنه حر، لو أن المسلمين كانت لهم كلمة واحدة وكانت فلسطين على قلب رجل واحد وتحت راية موحدة.. وعلى هذا الكيان المتغطرس الذي يتحدى مشاعر العرب والمسلمين والعالم الحر أن يعرف أن القضية الفلسطينية ليست حكرا على الشعب الفلسطيني الصابر بل هي القضية الأولى للعرب والمسلمين في المقام الأول، وأنه لا تفريط فيها ولا مساومة، وإن طال الزمن وعظمت التضحيات.

وأكدت المصادر التي تحدثت لـ«الشرق الأوسط» أن «الأزهر يجدد دائما إدانته الشديدة للعمليات الإجرامية التي يقوم بها الكيان الإسرائيلي في قطاع غزة، من قتل للأطفال وهدم للبيوت وتشريد للأسر، والتي تعد انتهاكا لكل المواثيق والقوانين والأعراف الدولية ضد الإنسانية».

الشرق الاوسط


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 931

التعليقات
#1069726 [رياض]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2014 09:18 AM
ياهو المثل البقول عندهم زاتهم اسمع كلامك خائف أصدقك أشوف افعالك استغرب لك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة