الأخبار
أخبار إقليمية
مصرع 39 شخصاً وتدمير 5480 منزلاً بالأمطار
مصرع 39 شخصاً وتدمير 5480 منزلاً بالأمطار
مصرع 39 شخصاً وتدمير 5480 منزلاً بالأمطار


08-05-2014 11:18 PM
كشف وزيرالداخلية السوداني، عصمت عبدالرحمن، عن وفاة 39 شخصاً وانهيار 5482 منزلاً بسبب السيول والأمطار بمختلف الولايات، فيما دعت اللجنة العليا للفيضان بوزارة الموارد المائية والكهرباء لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية المواطنين خاصة بولايتي الخرطوم ونهر النيل.


وقدم وزير الداخلية مقرر المجلس الأعلى للدفاع المدني، يوم الثلاثاء، تقريراً لمجلس الوزراء في اجتماعه الاستثنائي برئاسة الرئيس عمر البشير، حول موقف الأمطار والسيول والفيضانات، أوضح خلاله تأثر معظم أنحاء السودان بأمطار سجلت معدلات أعلى من التوقعات وأعلى من المعدل السنوي، مما ترتب عليه خسائر في الأرواح و أضرار في الممتلكات.


وكشف عبدالرحمن في التقرير عن وفاة 39 حالة جراء السيول والأمطار في أنحاء البلاد كافة منها 17 حالة بولاية الخرطوم، بجانب انهيار 3077 منزلاً بولاية الخرطوم، و1308 منازل بنهر النيل، و409 بكسلا، و300 بشمال كردفان، و388 منزلاً بالنيل الأبيض.


تحوط للفيضان


ودعت اللجنة العليا للفيضان بوزارة الموارد المائية والكهرباء إلى اتخاذ التحوطات والتدابير اللازمة لحماية الأرواح والممتلكات خاصة بولايتي الخرطوم ونهر النيل.


وأشارت اللجنة في بيانها، يوم الثلاثاء، إلى أنه من خلال البيانات الواردة من المحطات الرئيسية وصور الأقمار الاصطناعية تلاحظ وجود سحب ممطرة في الهضبة الإثيوبية متوقعة تواصل المناسيب في معظم الأحباس الارتفاع.


وأعلنت أن الأحباس الدمازين سنار والحبس الخرطوم عطبرة والحبس خزان خشم القربة عطبرة والحبس عطبرة خزان مروي، ستشهد استقراراً في المناسيب بينما تشهد الأحباس سنار الخرطوم وخزان مروي الدبة دنقلا ارتفاعاً في المناسيب.


وأكدت اللجنة مواصلة اجتماعاتها اليومية لاستعراض الموقف المائي بالأحباس العليا وعلى طول مجرى النيل الأزرق والنيل الرئيس ونهر عطبرة.


الوضع الصحي


و أكد وزير الصحة بحر إدريس أبو قردة استقرار الأوضاع الصحية بأنحاء البلاد كافة، واستعداد الفرق الصحية للتدخل إن دعت الضرورة لذلك.


من جهته، أكد وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى، ارتفاع مناسيب المياه في الأنهار المختلفة مما يشير إلى حدوث فيضان عالٍ، لكنه ضمن مجرى النيل -بحسب الوزير-، وأشار إلى أن هذا الارتفاع سيساهم في الري وتوليد إمداد كهربائي مستقر.


وأكد والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر، في تصريحات بعد الجلسة، التزام الحكومة بتوفير المستلزمات الأساسية للمتضررين. موضحاً أن الولاية تنفذ حالياً عمليات سحب المياه من الميادين والساحات عبر الطلمبات بنسبة بلغت 52%.


وقال إن الولاية تحتاج إلى سبع سنوات لإنشاء شبكة متكاملة للصرف السطحي، مؤكداً حصر كل المتضررين عبر فرق العمل المكونة من الدفاع المدني والمحليات والهلال الأحمر وغرف الطوارئ ومنسقية اللجان الشعبية.


شبكة الشروق


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 4203

التعليقات
#1072659 [احد الاحرار]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2014 11:42 AM
الاخ سودانى شديد والاخ المنجلك والله لكم التحية والتجلا والاحترام والتقدير بقدر كل كلمة صادقة صحيحة قلنوها فى هؤلاء الكفرة تجار الدين قاتلى النفس وقاطعى الطرق على مرئا ومسمع الجميع ؟؟حقيقة لماذا نصمت ولا نقول ونكف ولا نفعل ما يزيل هؤلاء النجساء من سدة الحكم لنولى من يصلح لا من يفسد ؟؟وكل ما قيل صحيح فقط نسال الله ان يجعل كيدهم فى نحرهم وان يخلصنا منهم ؟؟؟


#1072520 [المقدوم مسلم]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2014 09:13 AM
والله انت زعلان زعل شديد خلاص ..!!!هون عليك فنحن شعب (( رمة )) لا نستحق غير ذلك ..


#1072419 [سودانى شديد]
5.00/5 (2 صوت)

08-06-2014 04:53 AM
(وقال إن الولاية تحتاج إلى سبع سنوات لإنشاء شبكة متكاملة للصرف السطحي)
قمة العار علينا جميعا أن يحكمنا (هؤلاء) لمدة خمسة و عشرين سنة لم نر فيها غير السرقة و التمكين و الظلم و القتل و التشريد و التهجير و إهمال الوطن و المواطن و الإستعلاء و التجارة بالدين و الكذب و التنكيل و العنف و التعذيب. جاءوا من قاع المجتمع ليجدوا أنفسهم على سدة القيادة و تمتعوا بخيرات البلد بعد أن حرموا أهلها من الحياة الكريمة و تصدروا وسائل الإعلام مع أنهم لا يحسنون حتى لغة الجسد أو الإعتدال فى الوقوف أو معرفة آداب الحديث، لقد إستأثروا بكل شئ و أخذوا منا كل شئ حتى ثقافتنا و تاريخنا و أرضنا و أنديتنا الرياضية و جامعاتنا - حقاً إنهم المغول الجدد!! لماذا صمتنا و عجزنا عن الوقوف فى وجههم و وجه أعوانهم من المؤلفة قلوبهم؟ لماذا صرنا كلنا فى الرقاب و الغارمين المستحقين شرعا لنصيبنا فى زكاة العيش الكريم و الحرية و العدالة؟ لماذا نرى خيرات بلادنا بأم أعيننا و لكن من وراء حجاب و أغلال و أعمدة حديدية كالطفل المفطوم يرى ثدى أمه و لكنه عاجز عن الوصول لحليبه؟ لماذا تركناهم ليشيعوا الثقافة الإنصرافية بيننا على حساب أمر الوطن و الثورة ضدهم؟ ماذا حدث لنا حتى كتب علينا التوهان و التأمل فى النجوم و هى تسير نحو بعد لا نهائى؟ لماذا قلت النخوة و الفروسية فى إسترداد ما سلب منا من قبل (هؤلاء)؟ لماذا نجحت مخططاتهم فينا و نحن نعلم بإسوداد كنهها و قتامة مضمونها؟ لماذا نشاركهم مناسباتهم؟ لماذا نطلق عليهم ألقاب مسؤولى الدولة (حكومة - وزير - رئيس - والى) مع أنهم ليسوا سوى حفنة من أراذل اللصوص الذين لم يكن الإستحمام ليعرف طريقا إليهم؟ لماذا لم نضرب عليهم طوقا من الحصار المجتمعى و المقاطعة التامة حتى على مستوى الأهل؟ لماذا نلجأ إليهم للحصول على أشياء من صميم حقوقنا مثل الوظيفة و المسكن و الزواج و الأرض الزراعية؟ لماذا هناك بيننا من يفتخر جهلا بأنه قريب أحد (هؤلاء) دونما أن يكلف نفسه بالأسف على تلك القرابة المخجلة الجالبة للفضيحة و العار؟
أخيرا .. لماذا خرجنا فى الشوارع عند إصدار أمر القبض على زعيم (هؤلاء) و لم نخرج عندما فصل و بتر و قطع جزء عزيز من وطننا كع سبق الإصرار و الترصد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على سودانى شديد
Saudi Arabia [الصليحابي] 08-06-2014 10:20 AM
شكرا لك على هذا التعليق الرائغ الذي يجسد واقعنا الأليم المرير، حقا نحن شعب قاشل نعبش في دولة فاشلة

[المنجلك] 08-06-2014 07:14 AM
صدقت ولنسأل الله أن يصرفهم منا ويعاقبهم بسوء أعمالهم في الدنيا والأخرة

United States [رامز] 08-06-2014 07:06 AM
الأخ سوداني شديد لكم التحية والتقدير ويتلخص ردي في قول الشاعر " نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا " نرجع لأنفسنا ونتفحص دواخلها من معارضة إلى مواطن بسيط إلى مواطن حادب على مصلحة الوطن ونرى ما بداخلنا حتى نستطلع الطريق الصحيح القويم - لا نلجأ إلى الله إلا من رحم ربي وندعو شيخ فلان وشيخ علان بأن ينجدنا ونتوسل بمن لا يضر ولا ينفع وننسى الخالق الذي بيده تصريف الأمور ونرتمي في أحضان الدجل والشعوذة حتى نتخلص من منافسينا وأعجبني تعبيرك بالسياسة الإنصرافية لأنهم علموا تماما حقيقتنا فتعاملو معنا بمبدأ العلم بالشئ ولكم شكري



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة