الأخبار
أخبار السودان
جريمة بورتسودان.. جماعة " حمزة" (بلطجية) وعاطلين من افراد جهاز الأمن، ترهب بهم الحكومة المواطنين الشرفاء.
جريمة بورتسودان.. جماعة " حمزة" (بلطجية) وعاطلين من افراد جهاز الأمن، ترهب بهم الحكومة المواطنين الشرفاء.
جريمة بورتسودان.. جماعة


08-07-2014 10:15 PM
د. عمر القراي



(لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوًّا كَبِيرًا) صدق الله العظيم

الأمطار التي عمت البلاد مؤخراً، لم تجئ في غير معادها، وهي تشبه ما حدث في الخريف الماضي، فليس فيها مفاجأة، أو أمر غير طبيعي،


ومع ذلك هدمت آلاف البيوت، وأودت بحياة بعض المواطنين، وأهدرت مصالحهم، ووضعت البلد تحت رحمة الإغاثة الخارجية، وأوجدت وضع خطير من التلوث البيئي، يهدد بأوبئة، وأمراض، لا يعلم مداها إلا الله .. والمطر من حيث هو، ظاهرة خير وبركة، لأن الماء نعمة لكل الأحياء .. ولكنها إنما أصبحت كارثة في السودان، لفشل الحكومة، في كافة مستوياتها، في القيام بأدنى حد من المسؤولية .. فلو أن هذه الأمطار، حدثت في أي بلد آخر، أو في مدينة ذات تخطيط جيد - ومصارف مياه وخطوط مواصلات وبنى تحتية سليمة – لما أدت الى كارثة، بل إنتفع الناس بكميات المياه الفائضة فى أعمال الزراعه، والتعمير، وتحسين البيئه، وجمال الطقس. ولو كانت هنالك حكومة مسؤولة، لأقيل الوالي، ومساعديه، وتمت محاكمتهم، علناً، بتهمة التقصير في واجبهم، في تقديم الخدمات الضرورية للمواطنين. وما دامت الوزارات تجنب الملايين، لتذهب لجيوب النافذين، كان الأجدر ان تجنب أموالاً، لإصلاح المجاري، والطرق، والشوارع، قبل كل خريف. ولقد كان من المتوقع، ان يطالب البرلمان بالمحاسبة، وأن يستدعي المسؤولين لمساءلتهم، عن الأخطاء التي تسببت في الكارثة، وعن ما حدث من سرقة، ونهب للإغاثة، بواسطة المسؤولين، حتى اصبح ذلك من ضمن تندر المجتمع في الخرطوم. ولكن البرلمان (الورقي) (المرتزقي) لم يفعل شيئاً !! أكثر من ذلك، فإنه رفض الإتهامات المشروعة، التي وجهها بعض النواب للمسؤولين، فقد جاء (رفض البرلمان اتهام بعض النواب للدولة والأجهزة التنفيذية بالتقصير أو عدم التنسيق في درء الكوارث التي سببتها السيول والأمطار مؤخراً، وقال بأن هذا لم يحدث مطلقاً.ووجهت رئاسة البرلمان في بيان أصدرته أمس نواب البرلمان كافة، بالالتزام بالنصوص اللائحية فيما يلي الإجراءات المتبعة لاستدعاء الوزراء، ودافعت بشدة عن وزارة الداخلية بأجهزتها المختلفة مبدية تقديرها لما بذلته الوزارة من جهود في درء السيول، وقالت «في ظل هذه الظروف تصاعدت بعض الدعوات باسم البرلمان لاستدعاء بعض الوزراء للمثول أمام البرلمان، وهو إجراء قانوني متاح لكنه يتبع وفقاً لتدابير قانونية ولائحية ولا يتم عبر النشر، بشكل يوحي بأن هناك تقصيراً أو عدم تنسيق بين الأجهزة في الدولة وهو ما لم يحدث». وأشارت إلى استعداد لجان البرلمان خلال عطلته للاستماع لأية شروحات وتوضيحات يقدمها الوزراء، حول الجهود التي تبذل لدرء آثار الكوارث وتجاوز هذا الظرف)(الراكوبة 6/8/2014م). فالحكومة يموت مواطنيها تحت أنقاض منازلهم، التي انهارت فوق روؤسهم، بسبب محاصرتها بمياه الأمطار، التي لم تجد مجاري تنصرف فيها، ومع ذلك وترفض بأن تتهم بالتقصير !! أي تبلد حس هذا ؟! وأي عدم حياء ؟! وأي استهتار بهذا الشعب تقوم به حكومة الأخوان المسلمين الآن في السودان ؟؟

ومع كل هذا الفشل، وكل هذا الفساد، لم تكف الحكومة من إدعاء أنها تطبق شرع الله !! ونتيجة لهذا الإدعاء الزائف، تتمسك بالعقوبات الحدية، لترهب بها المواطنين .. ولقد بلغ الإستهتار بالمسؤولين، في هذه الحكومة، أن يقتل أبرياء، بسبب تطبيق هذه العقوبات، في غير محلها، ودونما ضرورة لتطبيقها، ومع إهمال تام، لأسس العدالة، ولنظم الخدمة العامة، أدى الى وفاة مواطنين سودانيين .. فقد جاء (قتل حسين هداب البالغ من العمر 45 سنة، وخميس كوكو 35 سنة بعد ان تم تنفيذ عقوبة الجلد عليهما بتهمة السكر من قبل شرطة قسم ديم مايو ببورتسودان يومي الاحد والاثنين. وقال شاهد لراديو دبنقا من بورتسودان ان النزيل حسين هداب احتجز في زنزانة لمدة اربعة ايام بسجن بورتسودان بتهمة السكر ، وعند احضاره الي قسم شرطة ديم مايو لتنفيذ عقوبة الجلد عليه ، توفي اثناء تنفيذ العقوبة. وحول ملابسات وفاة خميس كوكو يوم الاحد، قال الشاهد ان خميس قبض عليه بتهمة السكر واودع في حراسة قسم شرطة ديم مايو ببورتسودان. واوضح ان خميس وخلال تنفيذ عقوبة الجلد عليه بتهمة السكر اصيب بحالة نزيف حاد ، واوضح ان خميس اعيد بعدها الى السجن المحلي ببورتسودان ، لكن ادارة السجن رفضت استلامه ومن ثم نقل الي المستشفي حيث توفي هناك)(حريات-دبنقا 5/8/2014م).

هذه جريمة نكراء، يجب ان يعاقب كل من شارك فيها، إبتداء من العسكري الذي نفذ الجلد، وحتى قمة السلطة !! أول ما تثيره هذه القضية، هو التخليط المزري في القوانين، الذي ينتج عنه الظلم الفادح .. فإذا كان القاضي قد حكم بالجلد، لأن ذلك هو حكم الشريعة الإسلامية، فالشريعة لم تضف الى ذلك السجن، وإنما كان تطبيق الجلد يتم في الحال، ويخلى سبيل الشخص. أما ان يسجن في في زنزانة، لمدة أربعة أيام، فإن هذا تزيد على الحكم الشرعي، لا مبرر له، إلا فساد القضاء، والنيابة والشرطة . ثم ما هو الوضع في " الحراسات" الآن ؟! لقد كان النزيل في الماضي، يعطى وجبتين في اليوم في " الحراسة" . ولكن على عهد هذه الحكومة، صارت ميزانية "الحراسات" تنهب بواسطة الضباط والعساكر، الذين لا تكفي مرتباتهم ضرورات حياتهم، فيتغولوا على حقوق المساجين العاجزين عن المطالبة بحقوقهم !! والسلطة في قمتها، تعلم بهذا الفساد، ولا تهتم !! وكأن نزلاء "الحراسات" ليسوا مواطنين، يجب عليها رعايتهم، حتى إخلاء سبيلهم .. لهذا فإن المواطن حسين هداب، توفى أثناء الجلد، لأنه في الغالب، لم يجد ما يأكله طوال أيام حبسه، فقتل بالتجويع قبل أن يقتل بالجلد !! أما المواطن خميس كوكو، فقد سال دمه، ومع ذلك لم يوقف ضربه بالسوط، حتى تحول الأمر الى نزيف حاد، جعل إدارة السجن ترفض استلامه حتى تخلي نفسها من المسؤولية الجنائية، وهكذا قتل المواطن خميس كوكو متأثراً بجراحه !!

هل تمت هذه الجريمة، المنكرة، لأن حكومة الأخوان المسلمين، تريد ان تطبق الحدود الشرعية، ولهذا لا بد لها من جلد شارب الخمر ؟! لقد ذكرنا مراراً أن الحكومة الفاسدة، لا يجوز لها ان تطبق شرع الله .. كما ان الشريعة ليست أحكاماً متفرقة، تطبق منها بعض الحدود، وتترك الباقي !! فقد جاء (أعفى المشير عمر البشير إمام مسجد أدين في جريمة إغتصاب طالبة وحكم عليه بالسجن "10" أعوام . واصدر أمراً رئاسياً بإعفاء المجرم عن العقوبة بموجب القرار الجمهورى رقم ٢٠٦/٢٠١٣. وكانت محكمة جنايات الدويم حكمت العام الماضي على / نور الهادى عباس نور الهادي بالسجن "10" سنوات والجلد 100 جلدة وذلك لإغتصابه الطالبة "ر.ح" . وتعود حيثيات القضية إلى أن المجني عليها حضرت اليه باعتباره "شيخا" لمساعدتها في النجاح بالإمتحانات، وذلك بـ "العزيمة" على قلمها فقام بتخديرها ومن ثم إغتصابها. وتم القبض على المتهم ورفعت الأوراق إلى المحكمة التى استمعت إلى المجني عليها التى أفادت بأن المتهم قام بتخديرها ثم إغتصبها، واثبتت البينات اتيانه الفعل المذكور بما في ذلك فحص الحامض النووى DNA ، وحكمت عليه المحكمة بالسجن والجلد وإستنفذ كافة مراحل التقاضي وقد أيدت المحكمة العليا الحكم)(حريات 29/8/213م). فإذا كان الحاكم يحمي الزاني المحصن من العقوبة، فعن أي شريعة تتحدث حكومة الأخوان المسلمين ؟! فهل جريمة المواطن خميس كوكو والمواطن حسين هداب، أنهما لم يكونا من اعضاء المؤتمر الوطني النافذين، حتى يقوم الرئيس بالعفو عنهما ؟!

وحتى لو فرضنا جدلاً، أن حكومة الأخوان المسلمين الفاسدة المفسدة، كانت حكومة جيدة، وتريد أن تطبق الشريعة بالفعل، فإن ما حدث يدل على جهل فظيع بالشريعة نفسها، يستوجب عقاب كل من شارك في هذه الجريمة. فحد الخمر في الشريعة، هو أقل الحدود إنضباطاً، فهو لم يرد في القرآن كبقية الحدود، وإنما جاء العقاب في السنة، ولم يكن محدداً .. فقد (روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال " أتي النبي صلى الله عليه وسلم برجل قد شرب، قال: "اضربوه". قال أبو هريرة: فمنا الضارب بيده، والضارب بنعله، والضارب بثوبه، فلما انصرف، قال بعض القوم: أخزاك الله، قال: "لا تقولوا هكذا، لا تعينوا عليه الشيطان" ) .. ولقد قدر الأصحاب هذا الضرب المتفرق، بأنه أربعين ضربة. ولكن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد لهم عدد الضربات، فقد جاء ( روى أبوداود والنسائي : قال ابن عباس رضي الله عنه: " لم يوقت "لم يحدد" فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا) !! ثم جاء أبوبكر رضي الله عنه، فحولها لجلدات، فقد جاء ( روى البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه: "أن النبي صلى الله عليه وسلم ضرب في الخمر بالجريد والنعال، وجلد أبو بكر أربعين) .. وحين جاء عمر سار في البداية على نهج صاحبه، ثم حولها الى ثمانين جلدة ، فقد جاء ( أخرج البخاري بسنده عن السائب بن يزيد قال: كنا نؤتى بالشارب على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وإمرة أبي بكر وصدراً من خلافة عمر، فنقوم إليه بأيدينا ونعالنا وأرديتنا، حتى كان آخر إمرة عمر، فجلد أربعين، حتى إذا عتوا وفسقوا جلد ثمانين)... ولقد كانت العقوبة، تستهدف مصلحة المعاقب نفسه، ولهذا لا تخلو من الرحمة، وقد لا يعاقب الشارب أصلاً، إذا انتفع بالخوف والندم .. فقد جاء (ومما أخرجه أبو داود والنسائي بسند قوي عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يوقت في الخمر حدا قال ابن عباس : وشرب رجل فسكر فانطلق به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما حاذى دار العباس انفلت فدخل على العباس فالتزمه فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فضحك ولم يأمر فيه بشيء " وأخرج الطبري من وجه آخر عن ابن عباس : ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الخمر إلا أخيرا ، ولقد غزا تبوك فغشى حجرته من الليل سكران فقال : ليقم إليه رجل فيأخذ بيده حتى يرده إلى رحله )(مجلة البحوث الاسلامية –العدد الثامن والثلاثون 1413-1414ه-المملكة العربية السعودية). وبعد كل ذلك (يجب ان يكون واضحاً، فإن الحدود، والقصاص، لا تقام إلا على خلفية من العدل –العدل الاقتصادي والعدل السياسي ، والعدل الإجتماعي-وإلا على بعث للتربية بإحياء منهاج العبادة ، التي تعين الأفراد على أنفسهم، ثم لا تجئ العقوبة، حين تجئ ، إلا لتسد ثغرات الممارسة في العبادة، حتى يعان الفرد الذي قصرت به عبادته بالعقوبة ليبلغ مبلغ يقظة العقل، وحياة الضمير ، وتوقد الذهن)( محمود محمد طه –ديباجة الدستور ص 31).

إن جريمة بورتسودان، تضاف الى السجل المخزي، للعصابة التي تحكم السودان اليوم، والتي بدأت منذ حين، تستغل (البلطجية) والعاطلين من افراد جهاز الأمن، لترهب بهم المواطنين الشرفاء. وتدعي تارة أنهم جماعة " حمزة"، وتارة أنهم جماعة جديدة مهووسة تبايع " داعش" !! وماذا فعلت " داعش" حتى يبايعها عاقل ؟! إنها جماعة مهووسة، تقتل الأبرياء العزل، وتنهب الأموال، وتخرب المنشآت، ثم هاهي مؤخراً، تطالب أهل الموصل، بتسليم بناتهم لجماعتهم، ليستمتعوا بهن جنسياً، وتسمي ذلك الفسوق " "نكاح الجهاد" !! ثم كيف يبايعها سودانيون، وأسمها هو اختصار للدولة الاسلامية في العراق والشام ؟!

إن ما يحدث في السودان، من محاولة اشاعة للفوضى والهوس الديني، إنما هدفه اشعار المواطنين، أنهم في وضع غير طبيعي .. وأن هنالك قوى متطرفة، تتربص بهم، لن يخلصهم منها إلا المؤتمر الوطني !! ولهذا ما عليهم إلا التحاور معه، والسير في ركابه، حتى يجري انتخاباته، المرسومة، ويفوز ليستمر في النهب والسرقة، والبطش بكل من يقاومه.

د. عمر القراي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2- عن عقبة بن الحارث قال: "جيء بالنعيمان، أو بابن النعيمان، شارباً، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم من كان بالبيت أن يضربوه، قال: فضربوه، فكنت أنا فيمن ضربه بالنعال".
3- 4- سمعت عمير بن سعيد النخعي قال:سمعت علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: ما كنت لأقيم حداً على أحد فيموت، فأجد في نفسي، إلا صاحب الخمر، فإنه لو مات وديته، وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يسنَّه.
5- 6- جاء في حدثنا ‏ ‏يحيى بن بكير ‏ ‏حدثني ‏ ‏الليث ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏خالد بن يزيد ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن أبي هلال ‏ ‏عن ‏ ‏زيد بن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏أن رجلا على عهد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كان اسمه ‏ ‏عبد الله ‏ ‏وكان يلقب حمارا وكان يضحك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وكان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قد جلده في الشراب فأتي به يوما فأمر به فجلد فقال رجل من القوم اللهم العنه ما أكثر ما يؤتى به فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لا تلعنوه فوالله ما علمت إنه يحب الله ورسوله ‏ !!( موطأ الإمام مالك –باب الحدود ص 6405)
7- روى عبد الرزاق فى مصنفه أنه صلى الله عليه وسلم : "جلد في الخمر ثمانين"


[email protected]






تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 17803

التعليقات
#1075069 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2014 11:53 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ذكر الفقهاء في حد الزاني والقاذف وشارب الخمر أنهم يجلدون دون تمديد للجسد على الأرض وتكون المرأة جالسة محجبة واتفق الفقهاء على أنه يجلد الصحيح القوي في الحدود بسوط معتدل، ليس رطبا ولا شديد اليبوسة، ولا خفيفا لا يؤلم، ولا غليظا يجرح ولا شديدا فيقتل؛ لأن المقصود تأديبه، لا قتله، ولا يرفع الضارب يده فوق رأسه بحيث يبدو بياض إبطه، ويتقي المقاتل، ويفرق الجلدات على بدنه وهذا هو المنصوص عن الأئمة كما في المدونة والأم للشافعي والمغني ، فالزاني عقوبته جلد مائة لقول الله تعالى : الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ {النور:2} ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: البكر بالبكر جلد مائة وتغريب عام. رواه مسلم .

ويجلد القاذف ثمانين جلدة، كما في الآية الكريمة: وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ {النور:4}.وفي ‏صحيح مسلم أن عليا رضي الله عنه أمر عبد الله بن جعفر أن يجلد الوليد بن عقبة فجلده ‏وعلي يعد حتى بلغ أربعين فقال أمسك ثم قال جلد النبي صلى الله عليه وسلم أربعين، ‏وجلد أبو بكر أربعين، وعمر ثمانين، وكل سنة وهذا أحب إلي".

وفي مسلم أيضا عن أنس ‏أن النبي صلى الله عليه وسلم : كان يضرب في الخمر بالنعال والجريد أربعين.‏ وقد ذكر ابن قدامة في المغني عند الكلام على الزنى أن الضرب بالسوط قال : ولا نعلم بين أهل العلم خلافا في هذا، في غير حد الخمر . فأما حد الخمر فقال بعضهم : يقام بالأيدي والنعال وأطراف الثياب . وذكر بعض أصحابنا أن للإمام فعل ذلك إذا رآه؛ لما روى أبو هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي برجل قد شرب فقال : اضربوه قال : فمنا الضارب بيده، والضارب بنعله، والضارب بثوبه. رواه أبو داود. ولنا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا شرب الخمر فاجلدوه . والجلد إنما يفهم من إطلاقه الضرب بالسوط ، ولأنه أمر بجلده كما أمر الله تعالى بجلد الزاني فكان بالسوط مثله، والخلفاء الراشدون ضربوا بالسياط وكذلك غيرهم فكان إجماعا . فأما حديث أبي هريرة : فكان في بدء الأمر ثم جلد النبي صلى الله عليه وسلم واستقرت الأمور، فقد صح أن النبي صلى الله عليه وسلم جلد أربعين، وجلد أبو بكر أربعين، وجلد عمر ثمانين، وجلد علي الوليد بن عقبة أربعين وفي حديث جلد قدامة، حين شرب أن عمر قال : ائتوني بسوط . فجاءه أسلم مولاه بسوط دقيق صغير فأخذه عمر، فمسحه بيده ثم قال لأسلم : أنا أحدثك إنك ذكرت قرابته لأهلك ائتني بسوط غير هذا . فأتاه به تاما، فأمر عمر بقدامة فجلد إذا ثبت هذا، فإن السوط يكون وسطا، لا جديدا فيجرح , ولا خلقا فيقل ألمه؛ لما روي أن رجلا اعترف عند رسول الله صلى الله عليه وسلم بالزنا، فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسوط ، فأتي بسوط مكسور فقال : فوق هذا . فأتي بسوط جديد لم تكسر ثمرته . فقال : بين هذين . رواه مالك عن زيد بن أسلم مرسلا . وروي عن أبي هريرة مسندا . وقد روي عن علي رضي الله عنه أنه قال : ضرب بين ضربين، وسوط بين سوطين، وهكذا الضرب يكون وسطا، لا شديد فيقتل , ولا ضعيف فلا يردع . ولا يرفع باعه كل الرفع , ولا يحطه فلا يؤلم . قال أحمد : لا يبدي إبطه في شيء من الحدود . يعني : لا يبالغ في رفع يده، فإن المقصود أدبه، لا قتله .اهـ .

وفي الموسوعة الفقهية : أن الجلد في الحدود يكون بالسوط . على أنه يجوز في حد الشرب الضرب بالأيدي أو النعال أو أطراف الثياب . ويستعمل السوط في إقامة حد الزنا على البكر، وحد القذف، وحد شرب الخمر . ويجزي منه استعمال عثكال فيه مائة شمراخ في إقامة حد الزنا على البكر، إن كان لا يحتمل الجلد لمرض لا يرجى برؤه . ويلاحظ ألا يكون السوط مما يتلف، ولذلك قال بعضهم : لا يكون له ثمرة - يعني : عقدة في طرفه - وقال بعضهم يكون بين الجديد والخلق . أما الجلد في التعزير فقد يكون بالسوط ، أو بما يقوم مقامه مما يراه ولي الأمر . وفي كثير مما ذكرناه هنا تفصيل وخلاف يذكره الفقهاء في مسائل الحدود والتعزير . اهـ .
dd


#1074564 [قرفان]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2014 08:41 AM
الجلد الغرض منه اذلال الشخص امام الناس وليس الغرض منه التشفي
لأن اذلال الشخص امام مجموعة من الناس هو نوع من التوبيخ واثره اكبر من الضرب نفسه


ردود على قرفان
Sudan [hassan] 08-09-2014 03:47 PM
طيب لمن الحكومة بتطبق الشريعة

ليه ما قطعو يد والي الخرطوم وكل

لصزص الانقاز الحرامية

انهم ابعد الناس عن الدين فكيف يطبقوه

Belgium [Agref] 08-09-2014 11:58 AM
Really, is that how you see it?
beating someone is not an answer, is NOT a solution, and humilating each other is not a good thing, and nothing good would ever come out of it, except fear and hate


#1074401 [من كمبو كديس]
5.00/5 (2 صوت)

08-08-2014 10:20 PM
انظر لأسماء المتهمين و لوضعهم (خميس كوكو ـ حسين هداب ـ نور الهادى عباس ) حتى تعرف كيف
تحكم هذه العصابة هذا البلد المكلوم .


#1074390 [nagatabuzaid]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 10:02 PM
كل عام وانتم بخير د عمر القراى وكل شرفاء الراكوبة كتاب ومعلقين اما الجداد وغير الشرفاء فاقول لهم الوجع رجع


#1074289 [محمـــود سلمان الصافي]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2014 06:43 PM
داعـــش / داعـــش/ داعـــش / داعـــش/ داعـــش / داعـــش/ داعـــش / داعـــش/
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دولة كهنوتيه معروفة في القرن ال 21 وهي توأم اسرائيل في النشأة والتاريخ والعقائدية والتطرف والاستبداد ومثل اسرائيل قامت برعاية بريطانيا على العنف والبطش والغصب وسفك الدماء باسم الدين. تكررت هالدولة الكهنوتية في التاريخ 3 مرات الكهنوتية الاولى والثانية والثالثة، الاولى الثانية طبق الاصل داعش وبالأحرى إن داعش نسخة من هذا الكيان المشار .. فالذي لم تساعدة الظروف لمعرفة تاريخ نشأة هذا الكيان الأرهاابي المتطرف الذي صار مصدرا للشر فليتأمل في داعش ومنكرات داعش


ردود على محمـــود سلمان الصافي
[Kamal Mustafa] 08-09-2014 08:23 AM
لا يمطن تشبيه السودان باسرئيل يا عزيزي ولا يمكن أن يكون السودان توأم لاسرائيل لانه اسرائيل لا تفعل في مواطنيها ما تفعل عصابة الاخوان بالسودان اسرائيل تهتم حتي بقتلاها وجثثهم أما اسراها الواحد منهم يساوي عشرات لو ما مئات من الغير ، نحن الناس ديل لو عاملونا كما تعامل اسرائيل مواطنيها كنا نكون في نعيم ، ويا أخوي ديل ناس داعش عديل كده لا بيرحموا مسلم ولا كافر وعقوبة الجلد في الاسلام لا تشبة عقوبة الجلد في الانقاذ لانه الجلد في الاسلام القصد منه التوبيخ ويتم بطريقه لا تؤذي المجلود لكن انظروا من ينفذ حد الجلد ممكن يكون ما بيصلي وكمان يكون نجس ولا يعرف ربنا وناس داعش ديل أقصد الانقاذ ديل بلاء حل بالسودان ونسأل الله أن يرفع هذا البلاء عنا ويرحمنا لانه بيحكموا بالطاغوت والديكتاتوريه والفاشستيه والماسونيه وليس بالاسلام وسأل الله أن يأخذهم أخذ عزيز مقتدر وأن يوردهم موارد الهلاك وعاش السودان حرا كما كان أخوه تجمع كوكو والعوض وادروب ومحمدصالح وادم وأبكر والعزة للسودان وأهل السودان الطيبين


#1074272 [مالك الحزين جدا جدا]
4.75/5 (3 صوت)

08-08-2014 05:34 PM
بالله أنظروا وأفتحوا هذا الرابط وشوفوا الجلد في السعوديه كيف ,, وفى السودان كيف

(

جلد شيعي إيراني بالمدينه لتبوله على قبر سيدنا عمر رضي الله عنه

https://www.youtube.com/watch?v=ie6Oo7gQpa0
الجلد بالبسطونه وضربات سريعه وبسيطه وغير مؤلمه ومتفرقه في أنحاء الجسد ...
الجلد في السودان بسوط العنج وبقوه حتى يزف الشخص ولا يراعى إذا كان رجل أو أمرأة
بالله حاولوا فتح الرابط بأى طريقه حتى ولو تعملوا قص ولزق


#1074268 [المشروع]
3.00/5 (3 صوت)

08-08-2014 05:14 PM
والله شئ مؤسف ان يحصل مثل هذا يموت واحد واثنين وثلاثة والكثير من الناس تموت بسبب العدالة؟ ولا احد يأخذ حقهم ولو حدث هذا في امريكا لعمل تحقيق عام ولتحدثت الصحف شهراً وشهرين حتى تضح الحقيقة ولكن المؤسف ان روح الانسان هينئة الروح التي اكرمها الله روح المسلم حتى ولو كان عاصيا الروح التي هي جزء من روح الله ..
ايا كان هذا الحديث صدقه من كذبه كان المفروض على وزير العدل ان يتخذ خطوات عاجلة جدا جد ويقوم وزير الداخلية باتخاذ اجراءات عاجلة جدا لمراجعة السجون ...


اللهم اني ابرأ اليك مما فعل هؤلاء
اللهم اني ابرأ اليك مما فعل هؤلاء
اللهم اني ابرأ اليك مما يفعل هؤلاء


#1074143 [جاكس]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 12:51 PM
ملاحظة ذكية من الأخ فاروق بشير

الكاتب الرائع شرّح جثة السودان المتحللة التي
يتناهشها الآن الدود.

والذي أصلا لم يتحول إلى جثة إلا لأن سدنة الفساد
المسئولين عن تحويل البلاد والعباد إلى جثت، استعانوا
من ضمن ما استعانوا به من أدوات قذرة هذه النصوص
والأدبيات الممعنة في التخلف والقدم والجامدة والتي
لا يناسب معظمها سكان الكرة الأرضية النسخة 2014
والتي لا يصلح معظمها إلا للمتدروشين والمهلوسين
والداعشيين والإخونجيين والمتشيعين والمرضى النفسيين
ومدمني الأساطير والشعوذة والتي يستشهد بها الكاتب...

ولو كانت هذه النصوص الجامدة وما يسمونه بالمقدس
بكل تناقضاته الذي يزعمون أنه من لدن خالق هذا الكون
حاشا الله أن ينزل نصوص تناقض معظمها نفسها بنفسها
وتشرع للاستعباد والغزو والغيبيات والقتل والدمار
والإرهاب واستباحة النساء جنسيا الخ....

لو كانت تصلح لإدارة دولة حديثة وناهضة عصرية تقوم
على الشفافية والعلم في إدارتها وحكمها لما تركها
أصلا الغربيون، وقالوا ما لله لله وما لقيصر لقيصر، وعوضا
عن ذلك طوروا قوانين يسهل التعامل بها ومعها، ويسهل
تغييرها وانتقادها وتعديلها أو متى ما اقتضت المرحلة
ذلك، وليس قوانين مقدسة جامدة يسهل تجييرها لصالح الحاكم
الطاغية (نائب الله في الأرض)الذي يحلو له اتخاذها مصدا
لهجوم المنتقدين وكاشفي العفن فيرسلهم إلى السجون
والمنافي بحجة أنهم كفروا باعتراضهم على كلام الله. نفس
السمات التي كانت تتسم بها مجتمعات عصور الظلام في أوروبا
وما سبقها من أمم بدائية.

وهكذا طلّقت الدول الغربية حكم القساوسة ومالكي صكوك
الغفران الذين نشاهدهم الآن عندنا ولكن بثوب يعتبر امتداد
لنفس الأساطير القديمة. ولا عجب أن تطوروا هم وعاشوا في
رفاهية وطمأنينة وسلام نسبيا أو على الأقل يعرفون كيف يديرون
بلدانهم بشفافية ويحلون مشاكلهم، في حين قبعنا نحن كمسلمين
وعرب وسودانيين تحديدا في مستنقعات التخلف والحروب
والإرهاب والفقر والجوع والتشظي وليس غريبا أن لا يكون من
بين الدول المتحضرة والمتطورة ولا دولة عربية واحدة.

خلاصة القول:
أمة هذه حالها، لا غرابة أن نشهد فيها هذه الممارسات والمظالم.


#1074088 [النوبى الشهم]
5.00/5 (6 صوت)

08-08-2014 10:53 AM
كل الود والتقدير ...للاستاذ المحترم .. والمحترم جدا... الدكتور المهذب ... عمرالقراى واتحدى اى كوز معفن ان يدخل فى مناظره ... مع هذا السودانى الاصيل ... القراى الله يحفظه


ردود على النوبى الشهم
Sudan [لطيف] 08-08-2014 06:26 PM
المقال اكثر من جيد فقد وضع النقاط فوق الحروف ومقالة علمى فى الدرجه الاولى ويجب ان ينشر فى كل الصحف

لانختلف معه ولكن خلافنا معه كخلاف الشاعر محمد المهدى المجذوب مع الهالك محمود محمد طه

هل قرأت الرسالة الثانية فى الاسلام لمحمود محمد طه؟؟؟؟؟؟؟

واكرر مثل هذه المقالات التى نحتاج اليها لنافحة الانقاذيين وهئية علماء الدين العاطلين ليوضحوا لنا تفسير هذه الاحاديث وهى احاديث صحيحة ولكن هئية علمائنا تفتى لنا فى الذى يتخطى النور الاحمر فى الاستوب عام فارغه


#1074060 [صبري فخري]
5.00/5 (4 صوت)

08-08-2014 09:32 AM
اما أن نعيش احلامنا بان يحكمنا رئيس عاقل او ان نتقوقع ويحكمنا الخوف ... الافضل ان نعيش احلامنا ومن أجل ذلك لا بد من دفع الثمن ..لا بد من نزع الخوف وامتلاك الشجاعة الكافية ... أحرص على الموت توهب لك الحياة .. أدعوا كل المثقفين المعارضين في الخارج اتخاذ قرار جماعي للعودة لارض الوطن والنضال وتحمل كل المشاق لاسقاط هذا النظام .. الانتفاضة المحمية هي السبيل والمخرج ...


ردود على صبري فخري
Saudi Arabia [المقدوم مسلم] 08-08-2014 03:38 PM
ما زلت اقول اننا شعب واطى حقير وجبان لان هؤلاء خرجوا من وسطنا ولاننا سمحنا لهم ان يتحكموا بنا 25 عاماً ..انظر ماذا فعل المصريين اولاد الرقاصات الذين ليس لديهم شوارب و( الذين يحلقون شواربهم ) بان اقتلعوهم من ارض مصر اقتلاعاً ..


#1074044 [فاروق بشير]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 08:45 AM
--------------------- نزاع العلماني والديني اضحى تزاع حقوق.----------------------
(فإن الحدود، والقصاص، لا تقام إلا على خلفية من العدل –العدل الاقتصادي والعدل السياسي ، والعدل الإجتماعي-)
تقصد اذن بعد بناء دولة عصرية . ولكن هذا البناء لا يمر عن طريق عمير بن سعيد النخعي, لاحظ الاسم وخاتمته القبلية-النجعي؟
اقصد لو قصدت بناء دولة عصرية فلن تحتاج اللغة الصفراء, الا لو كنت تهزر على نفسك.
عندما ارفض هذه الاحكام باي وجه, فلانها احكام عهود قديمة فى التاريخ سابق حتى للاديان ومصدرها دائما مصدر علماني قديم. فالعلماني حمورابي صاغ كل الاحكام التى تتنطع بها بالاديان القديمة.
باختصار فى الجانب الاخر من المسالة نحن العلمانييون-وهذا من العلم-لنا الحق فى استرداد كل ميراثنا التشريعى . وبالطبع لنا الحق ان نزيل عنه القداسة فنحن العلمانييون لسنا مقدسون لتكون احكامنا مقدسة. ولنا الحق استبدالها كيف نشاء.
نزاع العلماني والديني اضحى تزاع حقوق.


ردود على فاروق بشير
[محمـــود سلمان القستلي] 08-08-2014 06:28 PM
شهدت على نفسك بالخروج عن الملة ،،، ولغتكي العربية ركيكة

Germany [د. ياسر الشريف] 08-08-2014 03:23 PM
الأخ فاروق بشير
في الديباجة التي استدل بها الأخ الكريم الدكتور القراي جاء قول الأستاذ لأول مرة بتفصيل زائد في مسألة "حد الخمر":
((ومن أجـل كرامـة العقـل جـاء حد الخمر‏.‏‏. وهو حد أقل انضباطا من الحدود الأربعة السابقة‏.‏‏. وهو لا يقوم على مجرد الشرب، وإنما يقـوم على السكر‏.‏‏. هـذا في عهد المسئولية‏.‏‏. وأمـا في عهد الوصاية فانه قـد قام على مجرد الشرب، فجاء: "ما أسكر كثيره، فقليله حرام"‏.‏‏. لأن عهد الوصاية إنما يقوم على حماية القاصـر مـن تحمـل مسئولية تصرفـه، حين يُظن به العجز عن تحمل هذه المسئولية‏.‏‏.)) انتهى

وهنا ينشأ السؤال: عهد المسئولية الذي ذكر الأستاذ أنه لا يعاقب على مجرد شرب الخمر، هل تسمح دولته بصناعة الخمر وبيعها؟
الدول الديمقراطية الحاضرة لا تعاقب على شرب الخمر ولا على صناعته وبيعه، ولا تعاقب على السكر، ولكنها تعاقب من يخالف قوانين المرور والقيادة مثلا تحت تأثير نسبة معينة من الخمر في الدم يرجح أنها تشكل خطورة على الشخص وعلى الآخرين في الطريق، أو يرتكب جريمة تحت تأثير السكر، أو يزعج الأمن العام والسلامة بسبب السكر وشرب الخمر.
واضح جدا أن هناك مسائل لم تفصِّل فيها الفكرة الجمهورية بخصوص تطبيق الفكرة بصورة عامة وتطبيق الحدود والقصاص بصورة خاصة. يهمني هنا بسط بعض النصوص المعينة على تفهم هذه المسألة. جاء في مقدمة كتاب الرسالة الثانية من الاسلام:
((وما أريد في هذه المقدمة إلى شئ من تفصيل يتناول مواضيع الكتاب المختلفة ، وإنما أريد بها إلى تقرير أمر يهمني تقريره ، بادئ ذي بدء ، وذلك أن الإسلام رسالتان: رسالة أولى قامت على فروع القرآن ، ورسالة ثانية تقوم على أصوله .. ولقد وقع التفصيل على الرسالة الأولى .. ولا تزال الرسالة الثانية تنتظر التفصيل .. وسيتفق لها ذلك حين يجئ رجلها ، وحين تجئ أمتها ، وذلك مجئ ليس منه بـد .. (( كان على ربك حتماً مقضياً )) ..)) انتهى
وفي موضع آخر من نفس المقدمة ورد:
((من الخطأ الشنيع أن يظن إنسان أن الشريعة الإسلامية في القرن السابع تصلح ، بكل تفاصيلها ، للتطبيق في القرن العشرين ، ذلك بأن اختلاف مستوى مجتمع القرن السابع ، عن مستوى مجتمع القرن العشرين ، أمر لا يقبل المقارنة ، ولا يحتاج العارف ليفصل فيه تفصيلا ، وإنما هو يتحدث عن نفسه .. فيصبح الأمر عندنا أمام إحدى خصلتين : إما أن يكون الإسلام ، كما جاء به المعصوم بين دفتي المصحف ، قادرا على استيعاب طاقات مجتمع القرن العشرين فيتولى توجيهه في مضمار التشريع ، وفي مضمار الأخلاق ، وإما أن تكون قدرته قد نفدت ، وتوقفت عند حد تنظيم مجتمع القرن السابع ، والمجتمعات التي تلته مما هي مثله ، فيكون على بشرية القرن العشرين أن تخرج عنه ، وأن تلتمس حل مشاكلها في فلسفات أخريات ، وهذا ما لا يقول به مسلم .. ومع ذلك فان المسلمين غير واعين بضرورة تطوير الشريعة .. وهم يظنون أن مشاكل القرن العشرين يمكن أن يستوعبها ، وينهض بحلها ، نفس التشريع الذي استوعب ، ونهض بحل مشاكل القرن السابع ، وذلك جهل مفضوح ..)) انتهى.
لذلك، أنا كجمهوري بالرغم من إيماني بمجيء يوم يتم فيه تطبيق الفكرة الجمهورية بصورة يكون فيها سعادة كل الانسانية، إلا أنني أتفق مع موقفك الآن، يا عزيزي فاروق، باتباع أساليب العقوبة التي تواضعت عليها الدول الناجحة وبالقوانين المعروفة والمتفق عليها بين الشعوب المتحضرة، ونركز على جهود مقاومة الدول والجماعات التي تزعم تطبيق الشريعة الاسلامية، خاصة أن كل الدول والمنظمات التي حاولت تطبيقها قد بدأت بالعقوبات، وهي لم تفعل شيئا سوى تشويه سمعة الإسلام والمسلمين والتنفير عنهما كما جاء في منشور "هذا.. أو الطوفان"..

[موجوع وطن] 08-08-2014 12:58 PM
أنزع القناع عن رأيك و قلمك حتي نعرفك و نعي ماتقول.... تعليقك يكتنفة الغموض كمن يخجل من رأيه... أو كمن يتحدث بلسان أحد منتهكاً سخصيته... لماذا تتواري خلف العبارات حمالة الأوجه.... أي حقوق تعني في نزاعكم الديني العلماني؟؟؟؟ حقوق الشريعة أم القانون؟؟؟ ماهو ميراث العلمانيين التشريعي الذي تريدون إستبدالها؟؟؟ وهل ترغبون بإستبدلونها بالشريعة أم ماهو بديلكم؟؟؟ وهل كاتب المقال تناول القضية من زاوية علمانية؟؟؟ حتي تقودنا إلي مضمار نزاعك الغامض؟؟؟ كاتب المقال العالم المهذب لم يترك شاردة ولا واردة من نصوص الشرع إلا أورده... ليس فقط إلا لأن الموضع موضع إقامة حدود الشرع عند جماعة الكيزان في السودان و التعسف فيه لدرجة القتل في الشرب... ترفض أو تقبل ليس هو جوهر موضوع الكاتب... ولأن مبدأ الرفض مفرغ منه بديهياً... هو يتحدث عن الخطأ و التخبط والمزاجية في حجة مؤلاء وفق ما يدعون من شرع... أي أن ما يفعلونة ليست لها علاقة بالشرع بل لإشباع نزعاتهم التطرفة... لذا لا مجال لإثارة العلمانية التي تدعي إنتماءك إليها.... أخيراً نعرف الكيزان من سيمائهم وكذلك العقلاء أما المشتبهين نسقطهم علي الكيزان حتي يستبينوا...


#1074003 [ود السوق]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 06:52 AM
حميدي و كل الجنجويد مجرمين و من يتستر عليهم او يدافع عنهم وإلا مش كده يا صديق الغالي .....


#1073981 [زفت الطين]
5.00/5 (3 صوت)

08-08-2014 04:21 AM
ليس دفاعا عن ادارة السجن. لكن ادارة السجن اذا استلمته معناها ما بطلع الا بورق من قاضي . وما بخش السجن الا بورق من قاضي .
وقبل كده مشيت سجن امدرمان لاجراء . قالو لي الخط الاحمر ده ما تتخطاه واذا اتخطيته تعتبر مسجون وتاني ما بتطلع الا بورق وما بجيك ورق لانك خشيت براك. زي الحدود الدولية .
اي سجين عنده ملف ، طبعاً ده ما بشمل سجناء مظاهرات سبتمبر ولا سجناء ناس الامن مش كده يا ريس؟


ردود على زفت الطين
Sudan [واحد من الناس] 08-09-2014 11:18 PM
والله بس اسمك عجبني شديد وخلاني ابتسم واضحك برغم كل الكابة الانحنا فيها


#1073975 [Sadrik]
1.50/5 (2 صوت)

08-08-2014 03:38 AM
مهما نقول ونقول خلص القول والأحسن مانقول لتأجيج الجراح نلزم السمط ليكون هناك مخرج لما وصل حال الانسان في السودان بلد العجب تتوقع حدوس المستحيلات لا يغير الله بقوم حتي يغيرو ما بأنفسهم تعالو نجرب وانا اول البادين


ردود على Sadrik
[Junqoor] 08-08-2014 07:23 AM
اصمت=السمط----
حدوث=حدوس


#1073952 [هامشى وليس هاشمى]
5.00/5 (6 صوت)

08-08-2014 02:06 AM
حسين هداب: هدندوى
خميس كوكو: نوباوى

وهكذا هم أهل الهامش تحت سلطة الإنقاذ؟؟؟؟


#1073907 [sudani]
5.00/5 (2 صوت)

08-07-2014 11:58 PM
الترابى داخل السجن الذى دخله مع باقى السياسين
كذبا وخوفا من فشل الانقلاب قال
(( ان الشعب السودانى سيتعلم على الاذلال ولم يتغير هذا
بل ذاد بعودته للحكم ))
من هو الترابى ؟؟؟هل هو سودانى ؟؟؟ حتى يفتى بذلة السودانيين ؟؟؟


#1073902 [mohamd]
3.00/5 (3 صوت)

08-07-2014 11:46 PM
اول مره نسمع شحص يموت بسبب الجلد لانه كلها ثمانيين جلده ولو دفعتا مابتتجلد وطبعا السكاي ديل عندهم القروش لانو لو ماعندهم ماكان سكرو بس هم متعودين يتجلدو ويمشو يسكرو لان في ناس ماعندها حق كبايه واحده وحتي لو صدقنا الكلام دا انحنا عندنا مواضيع الحروب والفيضانات والفساد المالي والاداري والانهيار الاقتصادي اهم من مواضيع جلد السكاري ديل


ردود على mohamd
Sudan [fadeil] 08-08-2014 06:38 AM
ماعودوين يتجلدو ويمشو يسكرو لأن في ناس ما عنها حق كبايه واحده .. أظنك يا محمد مواظب .

United States [Sadrik] 08-08-2014 05:45 AM
كلام الطير في الباقير ولا جري الكلب في اللوبه ولا كلام دراب اختار اي وحده من ديل مع احترامي لشخصك

Australia [ahmed] 08-08-2014 05:28 AM
الأخ الدكتور محمد تخصصك الطبي الجلد الذي لا يقتل ده عملتو وين ؟ يا راجل طبياً إن درجة واحدة من عشرة درجات للألم قد تقتل ولو ما فاهم دي نشرحها ليك يوجد سؤال في الأوراق الطبية عن مدي تحملك للألم من عشرة درجات أو يتم سؤالك عن أن تعطي علامة للألم الذي تشعر به من صفر الي عشرة . هذا عن الألم أما كيف يسبب الألم الوفاة فهذه يعرفها كل من يعمل في الحقل الطبي ويمكن لقليل من الألم أن يسبب ذبحة بالقلب ويمكن أيضاً للجلد أن يسبب نزيف يؤدي بحياة المجلود لهبوط في الدورة الدموية وفي هذه الحالة يجب أن يقتل القاضي ومنفذ الحكم لأنهم لم يعرضوا الفقيد علي لجنة طبية ليروا أنه يتحمل الجلد أم لأ . نوعك ده البخلي الناس تسكر.


#1073895 [ahmed]
5.00/5 (4 صوت)

08-07-2014 11:32 PM
يا دكتور عمر لك التحية والود
كالعادة سوف يخرج علينا صوارمي [ إسم شخصية سودانية تطلق علي كل من يمارس إطلاق الكلمات الغبية لتبرير فعل غبي ] بالقول إنه تجاوز فردي والأمثلة كثيرة فإغتصاب صفية حادث فردي وقتل عوضية حادث فردي وتجاوزات قوات الدعم السريع من سرقة وقتل وإغتصاب كلها حودث فردية حتي الجرائم في دارفور وجنوب النيل الأزرق وحرق النخيل في صودارة حوادث فردية بس عاوز أعرف الجريمة المنظمة دي حتكون كيف ؟ يا عمر القراي الرجاء شرح الأتي كيف يتبرع عمر البشير ب200 مليون دولار للحبشة !!!!! والخرطوم ترقص علي أنغام موسيقي إني أغرق أغرق أغرق أو كالطير المزبوح يرقص من الألم و السودان يتبرع من الفقر والجوع والمرض .



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة