الأخبار
أخبار السودان
تفاصيل وفـاة سيدة بالإهمال أثناء ولادتها القيصريـة



08-08-2014 10:17 AM

الخرطوم: مي عزالدين
وجهت محكمة جنايات بحري التهمة تحت المواد «21 ـ 74» لطبيب مشهور واختصاصي تخدير بافادة من قرار في المجلس الطبي يفيد بأنهما أجريا عملية ولادة قيصرية لمواطنة بطريقة غير صحيحة ما أدى لتوقف قلبها وموتها دماغياً «اكلينيكياً» بسبب جرعة تخدير أعطيت لها ويفيد المجلس الطبي ايضاً أن المستوصف غير مؤهل للتعامل مع الحالات الحرجة، وبسبب الاهمال كانت وفاة المواطنة. وتعود تفاصيل البلاغ أن المريضة أدخلت الى المستشفى في حالة ولادة وقرر لها الطبيب عملية قيصرية بعد الفحص عليها بأنها في حالة جيدة وأدخلت المريضة الى غرفة العملية وكانت بحالة جيدة تحت اشراف نائب اختصاصي تخدير وفور انتهاء العملية واستخراج الجنين تم اكتشاف تغيير لون دمها وتوقف قلبها دماغياً وأعطيت على إثر ذلك مخدرًا وتم نقلها دون استشارة الى مستشفى حكومي لعدم وجود اسطوانة اكسجين في المستوصف، وبعدها تدهورت صحة المريضة ونقلت الى عدة مستشفيات الى أن توفيت، استجوبت المحكمة المتهميْن اللذين أجريا العملية، وذكر اختصاصي النساء والتوليد وهو المتهم الأول أن المريضة كانت متابعة في مكان آخر واثناء الحمل حضرت للولادة للمستوصف وتم الكشف عليها واجريت لها فحوصات ووجدت انها بحالة جيدة، وتم الاتفاق مع اقربائها لإجراء عملية قيصرية وتم تجهيز العملية وإحضار زجاجة دم، وادخلت بعد ان تم تخديرها بواسطة اختصاصي تخدير ببنج نصفي وتم اجراء العملية بصورة طبيعية وبعد الانتهاء رأت الممرضة طفلها وبدأنا في خياطة موضع الجرح، ثم أخبرني اختصاصي التخدير بعد ذلك ان قلب المريضة قد توقف دون اسباب ولم يكن هناك اي نزيف وذلك حسب ممارسته للمهنة، وتم قفل الجرح وحاولنا اعادة قلبها مرة اخرى وكان لدينا عملية اخرى حينها لكنها لم تشف تماماً و استمرينا في اعطائها المخدر واعيدت الى الغرفة العادية ومكثت ساعتين الى ان تم نقلها الى مستشفى حكومي للمتابعة وزرناها هناك وكانت حالتها جيدة مكثت به «3» ايام، ومن ثم نقلت الى مستشفى آخر و حجزت في العناية المكثفة واردنا مقابلتها ولكن اخوها رفض ذلك ونقلت الى المنزل وعلمنا بوفاتها بعد ذلك، أما المتهم الثاني وهو اختصاصي التخدير فقد ذكر في اقواله أن المريضة دخلت الى غرفة العملية ولم تكن تعاني من اي امراض وبعد العملية ماتت دماغياً وانقطع الاكسجين عن جسمها، وتم تخديرها بعد ذلك تخديراً نصفياً واستخرج الجنين بصورة طبيعية وكانت بحالة جيدة وعند بداية الخياطة اكتشفت ان لون الدم اصبح داكناً وتم عمل دلك طبيعي لقلبها وحولت على اثرها الى مستشفى حكومي، ومكثت ما يقارب «5» أيام وذلك لعدم وجود جهاز اكسجين لدينا، وذلك بناءً على توجيه اختصاصي وكان التحسن طفيفاً ونقلت الى اخر ومكثت «21» يوماً وكنا نزورها ولم تستعد وعيها وتوفيت بعد فترة من العلاجات والتنقل بين المستشفيات. وتمت ادانتهم بالانذار وغرامة مالية قدرها «3» آلاف جنيه لعدم تأهيل المستوصف، ولانهم قاموا بنقل المريضة دون مرافق من المستوصف، وحددت المحكمة جلسة اخرى لسماع شهود الاتهام.

الانتباهة






تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5680

التعليقات
#1074609 [ahmed]
5.00/5 (2 صوت)

08-09-2014 09:45 AM
لايوجد لديكم اوكسجين وتعملو عمليات ؟ خافو اللة واستحو وجمع المال ليس كل شى


#1074605 [hf,lpl]]
5.00/5 (2 صوت)

08-09-2014 09:41 AM
لماذا لم تذكروا اسم الطبيبين

لماذا لم تذكىو اسمي الطبيبين والمستشفى كمافعلتم مع الدكتور ابوسن ومستشفى الزيتونة؟


#1074302 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 07:04 PM
على الطبيب والمستوصف الإعتراف بدورهما بشفافية لأن الامر يتعلق بحالة وفاة وعند الله تجتمع الخصوم وخير لهما الاعتراف بالحقيقة ودورهما في الوفاة والتحلل من ما عليهما في الدنيا قبل الاخرة وقبل الوقوف امام جبار السموات والارض .. من السهولة بمكان ان يلتف المستوصف والطبيب حول القانون بتقديم تقارير طبيبة وافادات طبية وتغيير في الوثائق بسهولة جدا ولكن ذلك لا يعفي احد من المسائلة امام الله سبحانه وتعالى..
اقول لو ان كل انسان اعترف بخطأه وتحمل نتيجة خطأه فهذه قمة الشجاعة... والعدل والانصاف ولو على انفسنا .. واعتقد ان الاعتراف بالخطأ هو فضيلة والطلب من اهل المتوفية العفو والمسامحة لانه خطأ طبي لم يكن مقصود اطلاقا...وطلب العفو افضل من محاولة الافلات من العقوبة


#1074182 [عمر]
3.50/5 (2 صوت)

08-08-2014 01:52 PM
كمال ابوسن جاك صاحب ماتنسى تيديهوا الخبره يعمل زعلان ويقول ده مامون حميده ويمشى لندن ويرجع وووو بقيه القصه والحلبى بتاع المسالك البوليه فى م امدرمان ما وقع لسع ارجوا ضموا لبقيه الشله لو عرفكم البشير يعمل ليكم فرع فى الموتمر الوطنى يسميه قتله العاصمه


#1074154 [رانيا]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 01:17 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله .


#1074140 [صادميم]
4.88/5 (4 صوت)

08-08-2014 12:41 PM
لم يذكر الذي قام بإدانة الطبيبين و المستوصف فإذا كان الذي قام بذلك المجلس الطبي فعلى الارض السلام لآني لم اري في حياتي تقريراً ملئ بالأخطاء الطبية و المتضاربة مثل هذا التقرير فكان على المجلس الطب وقفهم نهائياً عن الخدمة وتقديمهم لمحاكمة بتهمة القتل العمد و ليس الخطأ.


#1074137 [Deenkum]
4.00/5 (2 صوت)

08-08-2014 12:35 PM
لا حول و لا قوة إلا بالله
اللهم أرحم الفقيدة و أللهم آلها الصبر و حسن العزاء
حتى متى يصير الطب مهنة تجرى على أي مصطبة في أي محل؟؟؟


#1074131 [المشتهي الكوارع]
4.75/5 (4 صوت)

08-08-2014 12:25 PM
المشكلة ان اطباء السودان مشاكلهم كثيرةمنها :
1-عدم التاهيل الاكاديمي
2-ليس لديهم الثقافة الطبية اي التعامل مع المرضى فهل تعلمون ان التعامل الحلو مع المرضى يزيل كثير من الالم فهم يشعرون بالغرور والتكبر وهذا نوع من عدم التاهيل ايضاً
3- عدم الرقابة اي انهم يشتغلو على كيفهم فلا يهمهم من يمت او يحي وانا ملاحظ من خلال تجربتي معهم في مستشفي الفاشر
3- كثرة كليات الطب تزيد من تدني المستوى الاكاديمي



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة