الأخبار
أخبار السودان
بالصور: خسائر الأمطار والسيول في شندي
بالصور: خسائر الأمطار والسيول في شندي


08-11-2014 07:24 AM
أدناه صور للخسائر التي احدثتها الامطار والسيول في مدينة شَنْدِي التي تقع في ولاية نهر النيل بالسودان على ارتفاع 360 متر فوق سطح البحر.

image

image

image

image

image

image

فيسبوك - ناظم سراج






تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 7837

التعليقات
#1076803 [ود شندى]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2014 11:42 PM
اها ديل الجلابــــــــــــــه السرقو السودان ؟؟؟؟؟


#1076403 [العنطـــــــــــــــــــــج]
4.50/5 (7 صوت)

08-11-2014 12:34 PM
شعب مبتلَـى صابر و محتسب, و الله ما رأيت مثله, و في عز الشدائد تنكشف المعادن.
يكفينا فخرا و كرما ان السوداني لا يتجزع و يتبدل عند الابتلاء. و يكفيك ايها الرائي ان السوداني حتي بيته حينما ينقض و يهوى يصمد (الباب) و يظل رمزا للشموخ و الكرم و اكرام الضيف و نجدة الملهوف.
ليس له مثيل في البساطة التعقيد معا!! انه ابسط ما يكون في الكرم و الطيبة و الاريحيه.. و اعقد ما يكون عند العزة و الكرامه.... شعب فريد الله يسهل عليهو و يرفع عنو البلاوي.


#1076235 [MOSAB]
1.00/5 (1 صوت)

08-11-2014 09:39 AM
طيب ساعدنا ورسل صور من شندي


#1076176 [واحد تاني]
3.00/5 (7 صوت)

08-11-2014 08:42 AM
(إنا لله وإنا إليه راجعون)
قال تعالي(ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين)(الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون)( أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون).

من اصبر على البلاء منهم ومن أشد قناة منهم.
في حمرة الوز وفي فاشر السلطان وفي شندي المك وفي امدر وفي الخرطوم.
إنهم أهلنا وأحبابنا وأسلاف من عمروا هذه الديار منذ حقب وتاريخ كله إشراق.
في البلاء يظهر المعدن الاصيل والصبر الجميل والتكاتف التآزر النبيل.
قلوبنا معكم وعيوننا دمعى وثقتنا بالله كبيرة وعظيمة وثقتنا بكم وببعثكم وإعادتكم لحياتكم أفضل مما كانت لا يحدها شروق الشمس ولا غروبها، كبيرة وممتدة إمتداد الكون الشاسع.
قبل 14 سنة غرقت مدينة دنقلا العرضي عندما خرج النيل من مجراه وسار في الارض الفضاء ودمر المدينة التي كانت مبنية بالطين اللبن.
بحمد الله لم يمت شخص واحد بالمدينة.
وقال المرجفون أن العرضي انتهت ولن تقوم لها قائمة.
وقال الحادبون والمصلحون والمخلصون إعملوا وابنو حياتكم، والله معكم.
فبني الناس أفضل مما كان وكان البلاء منعفة وخيراً لسكانها.
فقد وسعوا على أنفسهم وتم تقسيم الورثات والحيازات القديمة .
ووسع الشباب على أنفسهم ببناء منازل جديدة بعيداً عن الآباء والأمهات.
واليوم إن رايت المدينة تعجيك من حسنها وجمالها.
أهلنا وأحبابنا في حمرة الوز وفي الفاشر وفي شندي لقادرون على بعث حياتهم أفضل مما كان.
بالإستعانة بالله ثم الصبر ثم الإعتماد على أنفسهم، ومرحباً بمن يمد يد العون.


ردود على واحد تاني
United States [الامريكي] 08-11-2014 09:08 AM
واحد تاني انت سوداني أصيل راضع من ثدي سودانية بت قبائل ، جزاك الله خيرا ،

انت بذلك عملت بقول الرسول الكريم ،،،، فل يقل خيرا او ليصمت،،،،،،،



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة