الأخبار
أخبار إقليمية
بالصور: خسائر الأمطار في الفاشر وحمرة الوز
بالصور: خسائر الأمطار في الفاشر وحمرة الوز
بالصور: خسائر الأمطار في الفاشر وحمرة الوز


08-11-2014 08:35 AM
شاهد صور الخسائر التي احدثتها الأمطار في مدينة الفاشِرْ بشمال دارفور والتي تقع على ارتفاع 700 متر فوق سطح البحر.
image

image

image


وأدناه صور لخسائر الأمطار في حمرة الوز بشمال كردفان

image

image

image


فيسبوك


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 8796

التعليقات
#1076720 [جمال علي]
3.00/5 (2 صوت)

08-11-2014 09:57 PM
نعم أحدثت الأمطار بعض الضرر في الأرواح و الممتلكات, لكنها أمطار خير هذا الماء الذي ينزل من السماء. حدث الجفاف و التصحر في منتصف الثمانينات و كنت شاهد علي ذلك, إذ إمتد حزام الجفاف من شمال كردفان إلي البحر في دنقلا و أصاب الجفاف جنائن النخيل و الفاكهة و إحطوطب الشجر و ماتت الأشجار و هي واقفة. و فجأة نزل الغيث من السماء, إذ نزل المطر مدراراً و إمتلأ النيل ماءً, حتي فاض و أغرق بعض الجنائن و الحواشات و أحدث بعض التلف, لكن كانت العاقبة خير. نعم دون شك ستكون العاقبة خير , فليصبر المتضررون و سيعوضهم الله عن صبرهم.
نعم قد تنقلب النعمة إلي نقمة, لأن وسائل تصريف مياه الأمطار ضعيفة, لكن مهما كان الحال ينبغي علينا أل نجزع.


#1076282 [واحد تاني]
3.00/5 (2 صوت)

08-11-2014 11:12 AM
(إنا لله وإنا إليه راجعون)
قال تعالي(ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين)(الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون)( أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون).

من اصبر على البلاء منهم ومن أشد قناة منهم.
في حمرة الوز وفي فاشر السلطان وفي شندي المك وفي امدر وفي الخرطوم.
إنهم أهلنا وأحبابنا وأسلاف من عمروا هذه الديار منذ حقب وتاريخ كله إشراق.
في البلاء يظهر المعدن الاصيل والصبر الجميل والتكاتف التآزر النبيل.
قلوبنا معكم وعيوننا دمعى وثقتنا بالله كبيرة وعظيمة وثقتنا بكم وببعثكم وإعادتكم لحياتكم أفضل مما كانت لا يحدها شروق الشمس ولا غروبها، كبيرة وممتدة إمتداد الكون الشاسع.
قبل 14 سنة غرقت مدينة دنقلا العرضي عندما خرج النيل من مجراه وسار في الارض الفضاء ودمر المدينة التي كانت مبنية بالطين اللبن.
بحمد الله لم يمت شخص واحد بالمدينة.
وقال المرجفون أن العرضي انتهت ولن تقوم لها قائمة.
وقال الحادبون والمصلحون والمخلصون إعملوا وابنو حياتكم، والله معكم.
فبني الناس أفضل مما كان وكان البلاء منعفة وخيراً لسكانها.
فقد وسعوا على أنفسهم وتم تقسيم الورثات والحيازات القديمة .
ووسع الشباب على أنفسهم ببناء منازل جديدة بعيداً عن الآباء والأمهات.
واليوم إن رايت المدينة تعجبك من حسنها وجمالها.
أهلنا وأحبابنا في حمرة الوز وفي الفاشر وفي شندي لقادرون على بعث حياتهم أفضل مما كان.
بالإستعانة بالله ثم الصبر ثم الإعتماد على أنفسهم، ومرحباً بمن يمد يد العون.


#1076163 [الفيلسوف الزمانى]
3.00/5 (3 صوت)

08-11-2014 09:32 AM
نسأل الله أن يجعله أمطار خير وبركة


ردود على الفيلسوف الزمانى
Qatar [sasa] 08-11-2014 10:27 AM
عالم يجيب وجع رموش العيون

فى ذمتك دى امطار خير وبركة ...دى الغضب الالهى علينا لاننا تقاعسنا عن ازالة اسباب غضب الله علينا


#1076139 [على دينار]
3.00/5 (2 صوت)

08-11-2014 09:11 AM
السنة دي خزان قولو بكون فيه تمساح او قرش


#1076130 [ود السلطان]
3.00/5 (2 صوت)

08-11-2014 09:07 AM
بصراحة اضحكني منظر محلية الفاشر فهذه هي المؤسسة التي مفترض عليها إغاثة الناس ولكن ويا لسخرية القدر هي نفسها تحتاج لمن يغيثها (عجائب بلاد السودان)


#1076126 [ادم جمعه]
2.00/5 (3 صوت)

08-11-2014 09:04 AM
في الفاشر شفنا السيول والبرك، وحمرة الوز الواضح انو في خساير


#1076120 [jas]
3.00/5 (4 صوت)

08-11-2014 08:58 AM
اللهم اجعلها خريف خيرا وبركة واجعلها نعمة ولا نغمة.
ربنا يعوض اهل الفاشر وحمرة الوز وشندي وكل المناطق المتضررة ويقدر اهله علي تحمل المشاق واصلاح التالف وترميم المكسور وتجديد البالي والخريف اهلي في الماطق الصحراوية علي وجه الخصوص تغيرت شوية نتيجة لتغير في المناخ المصاحب لتغيرات في البيئة والتي تحول بعض الماطق الصحراوية الي غابات والعكس والتي تساهم بصورة كبير ة في زوبان الجليد في المناطق المحيطات ويلازمة غرق الكثير من السواحل والفيضانات وغيرها من التغيرات البيئية المعروفة اهلي اهتمو بالبيئة المدنية من ردم البرك وصب الزيت علي المياه الراكدة وعدم رمي الاوساخ علي الماء تفادي خلق عوائل لكثير من الفيروسات اي مسببات الامراض هذا ما وددت ان اوصيكم اهلي ساعدو بعضكم البعض في رع الضرر وعيشو بعاد الله اخوانا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة